24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2213:2716:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منوعات | أمراض جلدية مزعجة .. ما هي أسباب وأعراض "النخالة الوردية؟

أمراض جلدية مزعجة .. ما هي أسباب وأعراض "النخالة الوردية؟

أمراض جلدية مزعجة .. ما هي أسباب وأعراض "النخالة الوردية؟

يندرج مرض النخالة الوردية “Pityriasis rosea” ضمن الأمراض الجلدية المزعجة. فما أسبابه وأعراضه وكيف يمكن علاجه؟

للإجابة عن هذه الأسئلة أوضح الدكتور كريستوف ليبيش أن النخالة الوردية عبارة عن طفح جلدي حاد على شكل بقع حمراء، ويمكن أن يكون مصحوبا بحكة.

وأضاف طبيب الأمراض الجلدية الألماني أن سبب النخالة الوردية غير معروف، كما أنه مرض غير ضار ويشفى من تلقاء نفسه، وغالبا ما يحدث مرة واحدة في العمر.

البقعة الأم

وأشار ليبيش إلى أن أعراض المرض تبدأ في الظهور على شكل بقعة واحدة تعرف باسم البقعة الأم أو بقعة الطليعة، ويمكن أن يبلغ حجمها 10 سم، وبعدها يحدث الطفح الجلدي بظهور بقع صغيرة معظمها بيضاوي وبلون يميل للحمرة مع ظهور قشور عليها.

وبشكل عام فإن هذا الطفح الجلدي يظهر بشكل أكبر في منطقة الجذع، ونادرا ما يمتد إلى الذراعين والساقين.

ومن جانبه أوضح الممارس العام الألماني أوفه بوبرت أن المرضى لا يعانون من حمى أو أية أعراض أخرى مصاحبة، ومع هذا قد يعاني البعض من حكة مزعجة قد تمتد قرابة الثلاثة شهور. وأضاف بوبرت أن أسباب هذا المرض غير معروفة، لكن يرجح الأطباء أنه يرجع إلى فيروس الهربس.

وأردف بوبرت أن العوامل، التي تعزز من الإصابة بالنخالة الوردية، غير معروفة إلى حد كبير، لكن احتمالية الإصابة بالمرض تزيد مع التوتر، كما أنه لا يمكن للمصابين القيام بالكثير لعلاج هذا المرض، فهو يختفي من تلقاء نفسه تماما كما جاء.

الاستحمام بماء بارد

وبدورها أشارت الصيدلانية الألمانية أورسولا زيلربيرج إلى أنه يمكن تخفيف الحكة المصاحبة من خلال بعض التدابير البسيطة مثل الابتعاد عن الاستحمام لفترة طويلة أو الاستحمام بالماء الساخن؛ حيث إنه من الأفضل الاستحمام بماء بارد ولفترة قصيرة. ومن الأمور المفيدة أيضا استعمال كريم عناية مرطب عدة مرات خلال اليوم.

وفي حال الحكة الشديدة يمكن للمرضى استخدام أدوية الحساسية أو ما يسمى بمضادات الهستامين أو الكورتيزون، مع مراعاة استعمال الكورتيزون على المناطق المصابة فقط.

استبعاد أمراض أخرى

وعلى الرغم من أن هذا المرض غير ضار، إلا أنه يجب استشارة الطبيب، على الأقل لاستبعاد أمراض أخرى مثل مرض الزهري المنقول جنسيا، والذي تتشابه أعراضه مع مرض النخالة الوردية، لكنه يهدد حياة المريض في حال عدم علاجه.

ومن الأمراض، التي يجب استبعادها أيضا: الفطريات الجلدية والحصبة والطفح الجلدي الناتج عن تعاطي المضادات الحيوية والاستجابات التحسسية والحصبة الألمانية والحمى القرمزية. ويمكن أيضا أن تتسبب لدغات الحشرات كعث الخريف في أعراض مشابهة للنخالة الوردية.

*د.ب.أ


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.