24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4408:1513:2316:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. جمعيات تحمّل المؤسسات الحكومية مسؤولية "ضعف التبرع بالدم" (5.00)

  2. العثماني: محاربة الفساد مستمرة .. ووطنية موظفي الإدارة عالية (5.00)

  3. أكبر عملية نصب عقارية بالمغرب تجرّ موثق "باب دارنا" إلى التحقيق (5.00)

  4. الشامي يرسم معالم النموذج التنموي المغربي الجديد (5.00)

  5. نزاع جيران يفضي إلى جريمة قتل بسيدي حجاج (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منوعات | متاعب صحية شائعة .. أسباب عضوية ونفسية وراء آلام الظهر

متاعب صحية شائعة .. أسباب عضوية ونفسية وراء آلام الظهر

متاعب صحية شائعة .. أسباب عضوية ونفسية وراء آلام الظهر

تندرج آلام الظهر ضمن المتاعب الصحية الشائعة. فما أسبابها؟

للإجابة عن هذا السؤال، قال جراح العظام الألماني أكسيل كلاين إن آلام الظهر لها أسباب عدة، منها ما يتعلق بأسلوب الحياة الخاطيء ومنها ما يتعلق بالأمراض.

وأوضح كلاين أن الأسباب المتعلقة بأسلوب الحياة الخاطيء تتمثل في قلة الحركة والجلوس لمدة طويلة والبدانة ووضعيات الجسم الخاطئة ورفع الحمولات بشكل خاطيء.

أما الأسباب المرضية لآلام الظهر فتتمثل في الانزلاق الغضروفي وهشاشة العظام، كما قد يكون سبب الآلام نفسيا كالتوتر النفسي الشديد والاكتئاب.

وشدد كلاين على ضرورة استشارة الطبيب في حال استمرار آلام الظهر لمدة طويلة أو إذا كانت شديدة للغاية مع وجود قيود حركية. ويتم علاج الآلام بناء على السبب، الذي يحدده الطبيب.

ويمكن تجنب آلام الظهر من خلال المواظبة على ممارسة الرياضة والأنشطة الحركية والحرص على اتخاذ وضعيات جسم سليمة والبعد عن التوتر.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.