24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3006:1813:3717:1720:4622:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. ورقة بحثية تدرس تأثيرات تراجع النفوذ الأمريكي على النظام الدولي (5.00)

  2. زيان: منعي من المحاماة تصفية حسابات والتحضير جارٍ للانتخابات (5.00)

  3. سكان الدار البيضاء يرفضون عودة مظاهر فوضى الباعة الجائلين (5.00)

  4. وزانيون يواجهون جائحة "كورونا" باللامبالاة والعناد (5.00)

  5. سلوى أخنوش تنفي اقتناء مقر السجن القديم بالناظور‎ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | منوعات | مهاتير ينصح أصغر رئيسة حكومة في العالم: خبرة الكبار ضرورية

مهاتير ينصح أصغر رئيسة حكومة في العالم: خبرة الكبار ضرورية

مهاتير ينصح أصغر رئيسة حكومة في العالم: خبرة الكبار ضرورية

قال مهاتير محمد رئيس وزراء ماليزيا، وأكبر رئيس وزراء في العالم، إن على رئيسة وزراء فنلندا سانا مارين، أصغر رئيسة وزراء في العالم، أن "تسأل الكبار النصيحة".

وكانت مارين، البالغة 34 عاما، المرشحة الوحيدة للمنصب عقب استقالة أنتي رين؛ بعدما أعلن أحد أحزاب الائتلاف الحاكم أنه فقد الثقة به.

وقال مهاتير ذو الـ94 عاما، في مقابلة مع رويترز، "نؤمن بمثالية الشبان، لكن من المهم كذلك بالنسبة لهم أن يأخذوا في الاعتبار خبرة كبار السن".

وأضاف المسؤول الماليزي نفسه: "في هذه الحالة سيكون هناك مزيج بين الجيلين، وسيكون هذا أمرا جيدا".

وصعدت مارين سريعا على الساحة السياسية في فنلندا منذ أن أصبحت رئيسة المجلس المحلي في بلدتها تامبير، عندما كان عمرها 27 عاما.

وستتولى منصبها الجديد وسط موجة إضرابات مدتها ثلاثة أيام ومن شأنها وقف الإنتاج في بعض من أكبر الشركات الفنلندية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - محمود الأربعاء 11 دجنبر 2019 - 01:31
عندما تكون المؤسسات تسير بشكل منسجم و طبيعي و الدولة يحكمها القانون لا يهم من تقلد المنصب كان شابا او طاعنا في السن لأن المؤسسات (الحكومية و التشريعية و القضائية) هي من يسير دوالب الدولة ليس الأشخاص و هذا ما نراه كل مرة في إنچلاتيرا وزير أول يأتي و الآخر يذهب و لا شيء تأثر في الدولة البريطانية الأمور تسير هناك مضبوطة كالساعة .هناك دولة المؤسسات ليست دولة الأشخاص بخلاف عندما تكون دولة الشخص بمجرد ما يسقط تنهار الدولة و هذا ما يقع في كثير من الدول السائرة في طريق النمو .
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.