24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5908:2913:4316:2418:4820:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منوعات | الاستخدام الطبي لنبات القنب يعالج عشرات الأمراض المستعصية

الاستخدام الطبي لنبات القنب يعالج عشرات الأمراض المستعصية

الاستخدام الطبي لنبات القنب يعالج عشرات الأمراض المستعصية

أكد الخبير الأوروغواياني واستشاري الاستخدامات الطبية للقنب، ميجل فيدوفيتش، أن نبات القنب يمكنه أن يعالج الضغوط الاجتماعية ويساعد في علاج الأمراض المستعصية، بالإضافة إلى استخدامات صناعية واسعة النطاق.

وقال فيدوفيتش "مجتمعنا مريض" بأمراض لم تستطع العلاجات التقليدية على علاجها بشكل فعال حتى الآن، لذا يتم حاليا تقديم الاستخدام الطبي لنبات القنب كبديل مفيد لعلاج سلسلة من الأمراض التي تصيب الإنسانية.

وسلط فيدوفيتش الضوء في مقابلة مع "إفي" على موافقة الإكوادور مؤخرا على إلغاء تجريم الاستخدام الطبي للماريخوانا، وأكد أن هذه الخطوة تحظى بأهمية كبرى في ظل فشل المستحضرات الصيدلانية في تقديم علاجات لبعض الأمراض.

وأوضح أن "القنب عبارة عن نبات من نوع خاص، ينتج نفس المركبات النشطة في جسمنا" لتحقيق "التوازن الفيزيائي والكيميائي للخلايا".

بالإضافة إلى ذلك، كان استخدامه يمثل أمرا طبيعيا في العديد من مجتمعات أمريكا الجنوبية لأكثر من 500 عام، وحاليا يعتبر استخدامه الصناعيد "فرصة واعدة".

وقالت الطبيبة المتخصصة في الاستخدام العلاجي للقنب، كريستينا مارتينيث، إنه يمكن استخدام القنب في علاج أكثر من 50 مرضا مثل الصرع الحر ومرض الشلل الرعاش والزهايمر وآلام المفاصل وفقدان الشهية والغثيان الناجم عن عمليات جراحية، من بين أمراض أخرى.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.