24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1513:3717:0419:5021:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. حمد الله يفوز على مدربه في تحدٍّ على "إنستغرام‬" (5.00)

  2. ‬خرْق حالة "الطوارئ الصحية" يجر 13 قاصرا إلى المحكمة بسلا (5.00)

  3. شد الحبل يتواصل بين الباطرونا والأبناك المغربية (5.00)

  4. "كورونا الشمال" .. طنجة وتطوان تتصدران اللائحة (5.00)

  5. هل بدأت عروش العولمة تتهاوى بتسرب بعض وبائياتها؟ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منوعات | منتجات الألبان والأسماك .. أفضل مصدر لإمداد الجسم باليود

منتجات الألبان والأسماك .. أفضل مصدر لإمداد الجسم باليود

منتجات الألبان والأسماك .. أفضل مصدر لإمداد الجسم باليود

أشار المعهد الاتحادي لتقييم المخاطر إلى أنه من الأفضل اتباع نظام غذائي محدد لإمداد الجسم بكمية كافية من اليود، حيث يتعين على المرء تناول الحليب ومنتجات الألبان يوميا، بالإضافة إلى ضرورة تناول الأسماك البحرية مرة واحدة أو مرتين في الأسبوع، كما يجب دائما استعمال ملح الطعام المعالج باليود وتناول الأطعمة الجاهزة التي تشتمل عليه، وعادة ما يتم الإشارة إلى ذلك على عبوات التغليف.

وأضحت الجميعة الألمانية للتغذية أن اليود يعتبر من العناصر النزرة الضرورية لوظيفة الغدة الدرقية وعملية الأيض، ويتعين على البالغين والمراهقين تناول من 180 إلى 200 ميكروجرام من اليود يوميا، وتبلغ الكمية اللازمة من اليود للأطفال ما بين 100 إلى 200 ميكروجرام.

وأشار المعهد الاتحادي لتقييم المخاطر إلى تحسن إمداد الجسم باليود من خلال استعمال الملح المعالج باليود منذ منتصف الثمانينيات من القرن المنصرم، إلا أن البيانات الحالية تشير إلى أن هذه القيم لا تزال غير مثالية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.