24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3405:1712:2916:0919:3221:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | منوعات | كم من الوقت يظل فيروس "كورونا" المستجدّ على الأسطح؟

كم من الوقت يظل فيروس "كورونا" المستجدّ على الأسطح؟

كم من الوقت يظل فيروس "كورونا" المستجدّ على الأسطح؟

أفاد المعهد الاتحادي لتقييم المخاطر بأن مسار انتقال فيروس كورونا هو عن طريق ما يعرف بعدوى الرذاذ، لكن تبقى العدوى عن طريق الاتصال مع أسطح ملوثة ممكنة من الناحية النظرية.

وأوضح خبراء المعهد الألماني أن عدوى الرذاذ هذه تتم عن طريق إطلاق الفيروس في الهواء من شخص مصاب لآخر سليم عن طريق السعال أو العطس أو حتى التنفس، وأشار الخبراء أيضا إلى إمكانية العدوى عن طريق الاتصال مع أسطح ملوثة، ويمكن من الناحية النظرية نقل الفيروس بهذه الطريقة، لكن مدة بقاء الفيروس نشطا على الأسطح أمر لم يتم حسمه حتى الآن.

وتشير دراسة لم توثق بعد إلى أن فيروس كورونا يظل بضع ساعات على مواد مثل النحاس، وحوالي 24 ساعة على ورق الكروتون المقوى، ويبقى لمدة يومين أو ثلاثة على الصلب والبلاستيك.

وهذا يعني أنه إذا سعل شخص مصاب على أحد الأسطح، ولمسها شخص آخر ثم لمس وجهه، فقد يصاب أيضا، ومن الأفضل وتوخي الحذر والحرص على النظافة من خلال غسل الأيدي جيدا بالماء والصابون، حيث يحتوي الصابون على مواد مذيبة للمادة الدهنية التي تحيط بالفيروس وتعمل على قتله، وخاصة أثناء التنقل وعند التسوق، مع الحرص على عدم لمس الوجه.

وأضاف المعهد الألماني أن الحرص على النظافة لا يغني أيضا عن الابتعاد قدر الإمكان عن الآخرين، وهذه أفضل حماية ضد العدوى بالرذاذ، وبالتالي أيضا ضد فيروس كورونا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.