24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3106:1913:3717:1720:4622:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | منوعات | سياسيون يحذرون من مخاطر رفع "قيود جائحة كورونا" في إيطاليا

سياسيون يحذرون من مخاطر رفع "قيود جائحة كورونا" في إيطاليا

سياسيون يحذرون من مخاطر رفع "قيود جائحة كورونا" في إيطاليا

مع ارتفاع درجات الحرارة ورفع القيود المفروضة للحد من تفشي فيروس كورونا، نصح سياسيون إيطاليون المواطنين بالالتزام بالإجراءات الاحترازية الصحية، وإلا فقد يخاطرون بحدوث موجة أخرى من الإصابة بالفيروس.

وكان من المقرر أن يعاد فتح الشواطئ في أنحاء البلاد الاثنين 25 ماي، لكن تم فتحها مبكرا في الكثير من المناطق. وأظهرت صور بثها التليفزيون لجنوب إيطاليا الشواطئ في صقلية، على سبيل المثال، مزدحمة، وأن عددا قليلا من المستمتعين بحمامات الشمس يرتدون كمامات.

وفي روما ونابولي وجنوة، ومدن أخرى، توجه شباب إلى حانات في المساء، ووقف كثيرون في جماعات بدون الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي أو ارتداء الكمامات.

وعبر سياسيون في روما وفي أنحاء البلاد عن قلقهم إزاء ذلك. وقالت وزيرة الداخلية، لوتشيانا لامورجيزي، في مقابلة مع راديو "آر تي إل 102.5"، أمس السبت، "بعد أن ظلوا في المنزل مدة طويلة للغاية، فقد الشباب الرؤية بشأن الحدود التي كانوا يلتزمون بها".

وفي مدن أخرى، أغلق رؤساء الإدارة المحلية والعُمد حانات في وقت مبكر من المساء، وأعلنت السلطات في ريميني، وهو منتجع على البحر الأدرياتيكي، عن حملات تفتيش مفاجئة لضمان عدم حدوث تجمعات غير قانونية.

وخففت إيطاليا، وهي واحدة من الدول التي تضررت بشدة جراء الفيروس، قيود الإغلاق في 18 مايو، بما يسمح بإعادة فتح المطاعم والحانات والمتاجر، طالما التزم المسؤولون عنها بإجراءات الصحة العامة.

وستتم إعادة فتح مراكز اللياقة البدنية غدا الاثنين. وقد يتم السماح للسياح بدخول البلاد اعتبارا من 3 يونيو. وسجلت إيطاليا 230 ألف إصابة مؤكدة بالفيروس، ونحو 33 ألف حالة وفاة.

غير أن خبراء يعتقدون أن عدد حالات الإصابة قد يكون أعلى من ذلك بكثير، ومن المقرر أن يتم البدء في إجراء اختبارات أجسام مضادة لفيروس كورونا للمواطنين غدا الاثنين.

وسيتم إجراء الاختبارات لـ 150 ألف مواطن، لتحديد عدد الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس وما إذا كان هذا العدد مطابقا للإحصاءات الرسمية.

وقالت وزارة الصحة الإيطالية، اليوم الأحد، إن الاختبار الذي ستديره الوزارة وسلطات الإحصاءات بالتعاون مع الصليب الأحمر، سوف يتم في 2000 مكان.

وتهدف الاختبارات إلى تحديد عدد الذين أصيبوا بالفيروس ولكن بدون أعراض، أو من ظهرت عليهم أعراض طفيفة.

وكان قد جرى الاعلان عن الدراسة في أبريل الماضي، والمشاركة فيها طوعية. وسوف يتم التواصل مع من يتم اختيارهم تليفونيا ومطالبتهم بالمشاركة. وسوف يتم الحفاظ على سرية بياناتهم.

وكانت السلطات الإسبانية قد أعلنت عن إجراء اختبارات أجسام مضادة لفيروس كورونا لنحو 90 ألف مواطن في أبريل الماضي. وفي ألمانيا، جرى إرجاء خطط اختبار الأجسام المضادة لـ 30 ألف مواطن حتى سبتمبر المقبل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.