24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

10/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3406:2113:3817:1820:4522:17
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. إنهاء الكلاب الضالة بالقنيطرة .. صفقة مشبوهة أم استغلال سياسي؟ (5.00)

  2. تخريب الحافلات يثير استياء ساكنة الدار البيضاء (5.00)

  3. آثار الجائحة تدفع الحكومة إلى استئناف الحوار الاجتماعي الثلاثي‎ (5.00)

  4. جمعويون يحسسون بأهمية الوقاية من "كورونا" (5.00)

  5. الشرطة تتصدى للاتجار في المخدرات ببنسليمان (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | منوعات | فرنسا تعتقل مشتبها بهم في جريمة الفيتناميين ضحايا شاحنة التبريد

فرنسا تعتقل مشتبها بهم في جريمة الفيتناميين ضحايا شاحنة التبريد

فرنسا تعتقل مشتبها بهم في جريمة الفيتناميين ضحايا شاحنة التبريد

وضعت السلطات الفرنسية قيد الاحتجاز 12 مشتبها بهم يعتقد أنهم مسؤولون عن مقتل 39 مهاجرا من فيتنام، داخل شاحنة تبريد في بريطانيا العام الماضي.

وأكدت مصادر قضائية فرنسية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) السبت أن هناك شخصا آخر تحت المراقبة. ويواجه المشتبه بهم اتهامات بالضلوع في تهريب البشر، والإهمال الذي أفضى إلى الموت.

وجرى اعتقال 13 مشتبها بهم في فرنسا الأسبوع الماضي، وآخرين في بلجيكا. ويعتقد أنهم ينتمون لمنظمة إجرامية تقوم باستضافة وتهريب مهاجرين من جنوب شرق آسيا.

ولم يتم الإفصاح عن أي تفاصيل خاصة بالمشتبه بهم، مثل الجنسيات التي ينتمون إليها.

وفي أواخر شهر أكتوبر من عام 2019، جرى اكتشاف 39 جثة لمهاجرين على متن شاحنة تبريد في مقاطعة إسكس بالقرب من لندن. ويعتقد أن المهاجرين الفيتناميين، 31 رجلا وثماني نساء، توفوا أثناء عملية تهريبهم إلى بريطانيا. وكانت الشاحنة وصلت على متن سفينة من بلجيكا إلى بريطانيا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.