24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

07/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4508:1613:2416:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. أكبر عملية نصب عقارية بالمغرب تجرّ موثق "باب دارنا" إلى التحقيق (5.00)

  2. الشامي يرسم معالم النموذج التنموي المغربي الجديد (5.00)

  3. "أوبر" تكشف عن 6 آلاف اعتداء جنسي في عامين (5.00)

  4. نشطاء يُودعون عريضة لدى البرلمان لإلغاء تجريم الحريات الفردية (5.00)

  5. نزاع جيران يفضي إلى جريمة قتل بسيدي حجاج (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | منوعات | فيديو | هل أنت مديون؟ إذن هذه البشرى تخصّك

هل أنت مديون؟ إذن هذه البشرى تخصّك

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - اخوكم في الله الأحد 26 يونيو 2016 - 14:12
لقد اصبح من الصعب العيش في بلد كالمغرب دون ديون. اللهم فك ديون المغاربة و انظر الى حال المساكين في بلد لا مكان لالضعيف فيه. امين
2 - اسد اطلس الأحد 26 يونيو 2016 - 14:47
جمال الايمان وسكينته في نفوس المؤمنين لا تعطيه فلسفة او مذهب . وما يهبه الله الموصوف بكمال الذات والصفات والافعال كيف لمخلوق ان يهبك اياه .
3 - عبد الكريم الأحد 26 يونيو 2016 - 16:48
منظور خاطئ جدا لأنك رأيت فقط من زاوية المستدين، وما بالك بحاجة صاحب المال ، إذا مرض ولده أو إحتاج لماله بشدة كان قد جمعه لدواير الزمان وورطه صاحب للحية طويلة مثلك وثق فيه وسلفه وفي الأخير فهو يحاول ويعمل ولا يستطيع
4 - سفيان الأحد 26 يونيو 2016 - 17:05
المغاربة جلهم الا لم نقل كلهم يعشون على الديون نظرا لضيق الحال والله المستعان
5 - hicham الأحد 26 يونيو 2016 - 19:47
يا أخي إذا كان تصورك هكذا فعدرا يا أخي المدين له نية لإرجاع الديون الملقاة على عاتقه و لكن لم يجد الكل يرزق و يجزى على نوياه
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.