24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. هل قلّص "فيسبوك" ظاهرة كتابات الطلبة على المراحيض والطاولات؟ (5.00)

  2. أصوات تدعو إلى اقتناء "الأدوية الجنيسة" لمواجهة "لوبيات ريعية" (5.00)

  3. مسابقة لحفظ القرآن‬ تجذب تنافس الأطفال بشفشاون (5.00)

  4. القضاء يفتح ملف "سمسار المحكمة" .. والموقوفون يعترفون بالتهم (5.00)

  5. تلاميذ يواصلون اكتشاف "كنوز الإسلام في إفريقيا" (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | عشر سنوات على مدونة الأسرة

عشر سنوات على مدونة الأسرة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - مرونة الاسرة الاثنين 13 يناير 2014 - 23:50
نعم عبدت الطريق للطلاق وضاعفت من عزوف الشباب عن الزواج وزادت من والمطلقات و العوانس و من اللجوء الى الزنى والفساد والتحرش الجنسي والعلاقات الغير الشرعية و من اطفال الغير الشرعيين وا ثقلت المحاكم بالشكايات والمرافعات وكان المستفيد الاول هم المحامون و العاهرات; فهنيئا لكم بمرونة الخسران
2 - kamal nederland الثلاثاء 14 يناير 2014 - 09:58
عشر سنوات على مدونة الاسرة والنتيجة الاف قضايا الطلاق معروضة امام المحاكم , ملايين العوانس, زنى , دعارة, ارتفاع سن الزواج, كثرة حوادث الاغتصاب, شدود جنسي, اسر مخربة, ازواج في السجون , اكثر من نصف المتزوجين ينفصلون مند اول سنة للزواج, استغلال المدونة والضروف الحالية من طرف الرجال ليقنعوا الفتيات بوجوب التعرف لاطول مدة ممكنة قبل الاقبال على الزواج وبالتالي الاستغلال الجنسي للفتاة وبعد اشباع الرغبات ينسحب عريس المستقبل بصمت وهدوء, كثرة البنات الغير عازبات, كثرة الامهات العازبات, ارتفاع نسبت الحقد على القوانين والجمعيات النسائية٠٠٠وهدا له اثر سلبي على نفسية المواطنين وانقسام افراد المجتمع بين مؤيد وغير مؤيد, مشاكل نفسية وتخوف من كل من يقبل على الزواج٠٠٠كل هاته النقط السلبية ستأتر على المصلحة العليا للبلاد مستقبلا فيتفكك المجتمع وتعم الفوضى والفساد٠٠٠المدونة جاءت بإجابيات قليلة جدا لكن ضررها أكبر لهدا يجب مراجعتها من طرف العقلاء لا من طرف جمعيات ممولة من جهات خارجية هدفها تخريب مجتمعنا
3 - محمد الثلاثاء 14 يناير 2014 - 09:58
بعد الصلاة وسلام على رسول الله
إنما ما وضعته المدونة الاسرة الا هالك للأسرة المغربية وتشتت للمجتمع المغربي
ان الله شرع لنا شرع لحماية المرأة وحقوقها
لو نتبع شرع الله وسنة رسوله لما كانت هذه المشاكل من الطلاق الذي اصبح موضة والعونسة التي أصبحت تثقل كاهل الاسرة المغربية
الى درجة أصبحت الاسرة المغربية تنتقم او تبعد المطلاقة والعانسة الى خارج البلاد بحجة العمل وهي فقط في الأصل ابعاد على أعين الناس وألسنتهم وهذا كله مخالفة شرع الله
وللإشارة كل من له استطاعة مادية بخصوص والمعنوية ولم ينقذ هذه الفئة من الضياع ومن الفساد بالتعدد فأن له حساب عسير مع الله ويتسبب في انتشار الفساد والدعارة والفقر
ونطلب كل المسؤولين وكل العلماء وكل المفكرين وكل الدعاة وكل من له غيرة وكل من له صلة ان يبادر بأنقاذ الأسرة المغربية عاجلا غير اجل
4 - عبد الرحمان الثلاثاء 14 يناير 2014 - 11:06
عشر سنوات من هدم للبيوت و ملئ المحاكم بالدعاوى و تشريد للاظفال و الرفع من عدد الباغيات و ملئ السجون بالاباء المعسرين هدا نتاج ما جاءت به المدونة
5 - مواطن الثلاثاء 14 يناير 2014 - 11:34
هده المدونة هي مدونة نهب الرجل وابتزازه والنيل من هيبته وكرامته. أقول للمنظمات النسائية، مادامت هناك مساواة بين الرجل والمرأة في العمل وما دام هناك وجود لمراكز الحضانة يجب أن تكون هناك أيضا مساواة بين الرجل والمرأة في النفقة على الأبناء وفي حضانتهم.
إدا ضمنت المدونة للمرأة حقوقها على حساب الرجل، فأين النصوص التي تحمي الرجل من المرأة المتسلطة. لمادا الإعلام مفتوح فقط للعلمانيين ليخطبوا علينا ويعلقوا على النصوص التشريعية التي تخدم توجهاتهم الإيديولوجية ونغلقه لأغلبية الشعب.
6 - jamal الثلاثاء 14 يناير 2014 - 14:52
اكثر من الحرب هاته المدونة....سلاح اتى على كل شيء ..انحطاط الاخلاق.عزوف الشباب وعدم تقته بالفتاة...تمرد الفتاة وتعاطيها للدعالرة باسم الحداثة..كثرة الامهاة العازبات اي العاهرات واولاد الزنا سيصل اى مليونين في 2030///..فكها يامن وحلتيها //اي الجمعيات التي يتحكم منها عن بعد من الخارج...كثرة الطلاق ...وماينتج عن دالك ..العوانس سيصلن اى 7 ملايين في السنة المقبلة ..حيث الجمعيات يقلن بان عدد المعنفات 6 مليون وهدا بهتان اي المغرب يضم 25 مليون امراة ..6م معنفة..7م عانسة الفتيات دون العشرين 6 مليون والباقي تعتعاطى للدعارة ....اوقفو هدا النزيف ..سياتي على كل شيء ..وحتى بعض اشباه الرجال اللدين لاهرمون دكري لهم يتعاطفن مع الجمعيات
7 - مواطن الثلاثاء 14 يناير 2014 - 15:11
التيار العلماني يراهن على ما يسميه حقوق المرأة لمحاربة الإسلام. فهو يطن أن منع التعدد والمساواة في الإرث بين الذكور والإناث وفتح المجال للمرأة لاحتلال المناصب العليا سيؤدي إلى استدراج المرأة إلى ايديولوجيتهم. وينسون أنه لايمكن فصل حقوق المرأة عن حقوق الرجل حيث الرجل الثري تستفيد بناته من ثرائه والمرأة الثرية يستفيد أبناؤها من ثرائها. وإذا كان الرجل سيئا فالمرأة هي التي ولدته وأنشأته. وإذا كان الرجل رئيسا فهو إبن امرأة كما أن هناك امرأة معه في فراشه مدى الحياة. وفي الأخير ليس هناك مجتمع الذكور ومجتمع الإناث.
8 - hasaan34 الثلاثاء 14 يناير 2014 - 15:11
عشر سنوات من الفشل ,وتدمير الاسر المغربية .أصبحت محاكم البلاد ممتلئة بقضايا الطلاق ,والصراعات بين الازوج مماجعل نسبة النجاح الزيجات في المغرب يتدنى بشكل كبير,وهدا ساهم بدوره في العزوف الشباب عن الزواج وخاصة أن هده المدونة كانت السبب في دخول العديد من الرجال في السجن مع المجرمين أو حتى سلب أموالهم لصالح النساء تحت دريعة المدونة وهي ليست سوى سرقة أموال الغير بدون وجه حق بقوة ما يسمى القانون. وهدا الامر زاد من العدواة والحقد وحتى الإنتقام داخل المجتمع .كما أن العزوف عن الزواج فتح الباب الفساد والزنا وأزدياد نسبة العنوسة في المجتمع.لم تعد الاسر المغربية مستقرة كما كانت من قبل,وهدا جعل المجتمع المغربي يتجه نحو التفكك.كما عرفت الميادن أخر تقهقر كالصحة والتعليم حتى الرياضة مما يجعل يجعل المغرب يعرف تراجع بسبب سياسة الارتجال.الحق والعدل هوشرع الله فهو الضامنة لحق المرأة والرجل أما شرع الغرب والجمعيات الهدامة فهو لخدمة أجندة خارجية هدفها تدمير المجتمعات المسلمة
9 - مغربي الثلاثاء 14 يناير 2014 - 15:52
المنظمات النسائية تحاول التأثير على المشرع بوضع قوانين تهدف إلى القضاء على سلطة الرجل من أجل تحرير المرأة جنسيا ولهذا نجحت في :
 إسقاط ولاية الرجل لتتزوج الفتاة بمن تشاء. عندما تعي أن هذا الزواج باطل فلن تفرق بينه وبين الفساد.
 حق المرأة في اللجوء إلى التطليق سيسهل على امرأة متزوجة برجل معوز بأن تتخلص منه لتلتجئ إلى الفساد
 منع المغتصب من الزواج بضحيته. فالضحية قبل الزواج ستستغل فقدان عذريتها باللجوء إلى الفساد
 قانون التحرش الجنسي سيجعل المرأة أكثر جرأة على التبرج والعري فتتجرد من الحياء لتلتجئ إلى الفساد.
 التضييق على التعدد ومحاولة منعه الذي كان حقا للرجل لا دخل للزوجة أو القضاء فيه. التضييق على التعدد أو منعه سيؤدي إلى كثرة العنوسة لدى الإناث وأغلبهن سيلتجئ إلى الفساد
في المستقبل ستنجح المنظمات النسائية في إسقاط القوانين التي تجرم الفساد والخيانة الزوجية والإخلال العلني بالحياء العام وستتحايل على الدين لكي تنتشر العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج بين الفتيان والفتيات وبين المتزوجات والمتزوجين في مجتمعاتنا الإسلامية فتصبح كالبلدان الغربية في تطبيق الحريات الجنسية.
10 - عادل الثلاثاء 14 يناير 2014 - 16:07
أدعو النساء المغربيات ذات التوجه الإسلامي إلى تكوين جمعيات تحمي حقوق المرأة بطريقة إسلامية دون المس بكرامة الرجل ودون تجاوز الحدود في نهب أمواله.
أدعو الرجال المغاربة إلى تأسيس جمعيات تهتم بشؤون الأسرة لتزود المشرع المغربي بالحلول العادلة لقضايا الأسرة.
يجب عدم ترك المجال للجمعيات النسائية العلمانية المدعومة من طرف منظمات صهيونية وغربية في حل مشاكل الأسرة بطرق هدامة تؤدي إلى الزج بالرجال في السجون لتمارس نساؤهم وطليقاتهم وبناتهم الفساد بحرية مطلقة ويتعرض أطفالهم للإغتصاب فيطهر جيل جديد من المثليين جنسيا.
11 - مواطن مغربي الثلاثاء 14 يناير 2014 - 16:29
التيار العلماني يراهن على ما يسميه حقوق المرأة لمحاربة الإسلام. فهو يطن أن منع التعدد والمساواة في الإرث بين الذكور والإناث وفتح المجال للمرأة لاحتلال المناصب العليا سيؤدي إلى استدراج المرأة إلى ايديولوجيتهم. وينسون أنه لايمكن فصل حقوق المرأة عن حقوق الرجل حيث الرجل الثري تستفيد بناته من ثرائه والمرأة الثرية يستفيد أبناؤها من ثرائها. وإذا كان الرجل سيئا فالمرأة هي التي ولدته وأنشأته. وإذا كان الرجل رئيسا فهو إبن امرأة كما أن هناك امرأة معه في فراشه مدى الحياة. وفي الأخير ليس هناك مجتمع الذكور ومجتمع الإناث
12 - MOHAMED الثلاثاء 14 يناير 2014 - 16:47
المداونة الخارجة عن شرع الله فهي باطلة عند المسلمين هده مداونة صالحة للعلمانيين
13 - ben myabdalah- الثلاثاء 14 يناير 2014 - 17:04
لم يعد شيئ اسمه بيت الطاعة بعد تعديل المدونة.
زوجتي العزيزة قفدت الكثير من انوثتها واخاف ان يتطور عندها الامر لتصبح في يوم من الايام مسترجلة.كم من مرة هددتني بالطلاق بعدما كانت في الماضي و وقبل تعديل المدونة المراة الحنون الدافئة وذات المشاعر الفياضة والحريصة على تماسك الاسرة.اليوم تغير كل شيئ ونحن الاثنين نعيش معا من اجل الابناء ولا نستطيع الفراق: لقد هرمنا.
هذه المدونة نزلت كالصاعقة على عقولنا لكثرة الخلافات التي تسببت فيها ولابد من اعادة النظر فيها طال الزمان او قصر.
14 - Yunes الثلاثاء 14 يناير 2014 - 20:03
إننا في الحقيقة نعجز عن وصف حال المغاربة ودرجة معاناتهم من هذا المسمى "قانون مدونة الأسرة"، قانون بئيس سلط على المغاربة بأهداف وهمية لم يتحقق منها إلا هدف العلمانيين الذين جاؤوا به لينشروا ثقافة الإنحلال و العهر في جميع المجالات مستغلين بذلك عنصر المرأة لتمرير مخططاتهم الصهيونية لإفساد المجتمع، جميعكم أيها الإخوة سمعتم قصصا مختلفة عن ما تسببت فيه هذه المدونة من هدم للبيوت وعن ظهور حالات شاذة ليست بالقليلة
إلا أن ظهور جرائم أخرى ناجمة عن تطبيق هذا القانون يجعلنا نطرح عديد التساؤلات؟!!
عندما نرى أبا يرتكب جريمة لتسديد النفقة!!! وآخر يقتل ابنته للتخلص من عبىء نفقتها بعدما طلق أمها؟؟ نعلم أن المجتمع يعاني في صمت و تجاهل هذا سؤدي إلى ظهور المزيد والمزيد من الأمور التي لم نسمع عنها قط.
حبذا لو أطلقت هسبريس استطلاعا للرأي عن درجة رضا المغاربة عن هذا "القانون"
شكرا هسبريس
15 - yassine benabed الثلاثاء 14 يناير 2014 - 20:50
الاجندة الخفية لصناع الفوضى
تعلمون جيدا ان الاسلام هو الدين الوحيد الذى ما يزال حجر عثر أمام "البقية الباقية " لنسف عقيدة الله فى أرضه وكما أبان عنه من صلابة ظد أصحاب عقيدة الشيطان فهاؤلاء يمتلكون شراستاً ودهاء منقطع النظير
نسف الاسلام يبتدء أولاً في هدم أعمدته والاسرة عماد ستتداعا معه بقية الاعمدة
أحداث جروح في كيان الاسرة امر صعب لاكن نبش في جروحه أيسر لتقويضه
فتح نقاشات و إستدعاء سفهاء لأخد رأيهم يولد إرتجاجاً في المجتمع مما يولد أنقسامه
الدفع بالعاطفة للجم العقل وإضهار المرأة كضحية والرجل كمستبد
تحريك وسائل الدعاية لتضخيم حدث او فاجعة ودفع الغوغائين للبحث عنها فى أقصى الجبال
إقتصار إحترام حقوق الانسان في المرأة وإعتبر الدين عثرة وتميز تاريخي ولا عليه الزمان
ربط القرض الدولية و الاتفاقيات و الاستتمارات و علاقات برفع تمييز عن المرأة ويقصدون به الدين
الدفع بشبهات في الدين لتصبح مسلمات
دفع مرأة للعمل و تأسيس مأوي وجمعيات غوغائية وإغرق سوق المحلية بمستلزمات و ملابس في المتناول تكشف المستور بتدرج زمني لتصبح مكشوفة و من مسلمات
هل سينجح شياطين نعم لاكن سينهزمون بعده
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

التعليقات مغلقة على هذا المقال