24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/03/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5607:2213:3817:0319:4621:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. وداعا حكومة ولاية الفقيه العثماني.. (5.00)

  2. مؤتمر إفريقي يدعم القرار الأممي بملف الصحراء (5.00)

  3. "أكاديمية المملكة" تلامس مكافحة الفقر في الصين (5.00)

  4. الدار البيضاء تستعين بالمصارف لتمويل مشاريع البنية التحتية الكبرى (5.00)

  5. مناظرة جهوية بزاكورة تدعو لتحيين مدونة التجارة (3.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | براءة تنزف في صمت

براءة تنزف في صمت

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - khalil الثلاثاء 28 يناير 2014 - 18:09
bravo! bravo!bravo!bravo!bravo
2 - Moroccan Patriot الثلاثاء 28 يناير 2014 - 19:51
Nicely done!! Great title . Best wishes
3 - طالب اوطاطي الثلاثاء 28 يناير 2014 - 20:05
هذا الفيلم يذكرنا باقليم بولمان المنسي لا طريق لا تنمية على المسؤولين يردوا البال لهذ الاقليم من حيث التنمية هذا الفيلم قدم رسالة قوية للمسؤولين تحية نضالية للمخرج المعروف بجده . سيروا راكم واعرين...
4 - محمد الثلاثاء 28 يناير 2014 - 23:49
عمل يستحق كل التشجيع و التنويه
واصل و فقك الله
5 - hassan sefrou ? الأربعاء 29 يناير 2014 - 00:10
رسالة قوية الى كل المسؤولين ...?
6 - pritcha الأربعاء 29 يناير 2014 - 00:50
salam
bravo messieur ttes mes felicitations avec peu de moyens vous avez pu toucher le fond du sujet , vous me donner de l'espoir wlad bladi merci merci
7 - ام شيماء الأربعاء 29 يناير 2014 - 07:58
تحية خالصة من هولندا الى كل سكان مدينة اوطاط الحاج
و الى السيد ادريس لخواجة خاصة اعز صديق الوليد ديالي
اللي هو السى الحسين المحجوبي
عمل راءع شكرا على المجهود
8 - محمد الأربعاء 29 يناير 2014 - 11:53
هذا العمل يسيئ لرجل التعليم بالدرجة الاولى . هل كل المعلمين يتصرفون بهذه القسوة مع تلامذتهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
9 - معتصم الأربعاء 29 يناير 2014 - 12:27
هاد السي المخرج خاص نعطيوه وزارة الإعلام...
عندما أشاهد التلفزة المغربية لا أجد لها روحا ولا معنى ولا هدفا عدا التضليل والتنويم...
نريد إعلاما يتطور به حالنا إلى ما هو أحسن، يضع الإصبع على الداء ويفتح النقاش حول الحلول...
مسلسلات إزميرالدا وماريا و دييگو...ومسلسلات الفيلات الفاخرة ديال بعض المغاربة الذين يعدون على رؤوس الأصابع..لا علاقة لها بولد الشعب....وحياة الشعب، هموم الشعب، وتطلعات الشعب
10 - عائشة عابر سبيل الأربعاء 29 يناير 2014 - 13:38
تحية و تشجيع لصاحب العمل والله العظيم صدقوني إذا قلت لكم انني بكيت في اللحظة الذي صعد فيها المعلم إلى البيت الذي فيه العجوز و رجعت بي الذاكرة إلى الوراء إلى القرية التي نشأت فيها حيث كانت جميع السبل التي توفر جوا للدراسة منعدمة و أنا لا أنسى هذا المشكل الذي لم يترك لي فرصة لكي أذهب بعيدا في دراستي
11 - بوجمعة الكرمون الأربعاء 29 يناير 2014 - 14:38
إن التجربة الإبداعية للأستاذ مصطفى جراري لا تفهم إلا عندما تقرأ في سياق انشغالاته واهتماماته الأدبية والفنية، تجربة تتغذى على عمق التفاعل بين المهنة والهواية، فالأستاذ مصطفى يدرس العربية لكنه مسكون بتسريبات الفعل الأدبي، وهي قراءة يشهد عليها التلاميذ والطلبة الذين تتلمذوا على يديه وعايشوا مرحلة البداية الإبداعية لهذا الأستاذ. إنها صرخة اوطاط الحاج التي أنجبت ولا زالت تنجب النبغاء، منطقة أصابتها رياح الفكر والأدب والإبداع و أخطأتها في المقابل رياح التنمية والتطور. دمت متألقا سي مصطفى
12 - كريم- ميدلت الأربعاء 29 يناير 2014 - 16:23
بعد الإشادة بهذا العمل الفرجوي المحبوك، وبالإخراج "ثلاثي الأبعاد"، وبالشخوص المندمجين والفاعلين، وبتعدد الأمكنة والأزمنة، وبتسارع الأحداث وترابطها، وبرسالة الفيلم التي يبتغي المخرج إيصالها للمتلقي... وغيرها من العماصر الثابتة والمتحركة التي أثثت بنية هذا العمل؛ أود أن أوجه رسالتين اثنتين:
- الأولى: إلى المسؤولين مفادها ضرورة تسليط أضواء التنمية الحقيقية على إقليم بولمان المعزول، ومدنه وقراه التي ما تزال تتخبط في متاهات عصر ما قبل اكتشاف النار، من حيث البنية التحتية، والمشاريع الكبرى، والقطاعات الحيوية: تعليم، صحة، تشغيل الشباب، عناية بالمرأة والطفولة... إلخ
- الثانية: إلى وزارة الثقافة بالذات، من خلال تحفيز المبدعين، وتبني مشاريعهم. فمثلا هذا الفيلم يلزم دعمه لمساعدة المخرج على إنتاج أفلام أخرى والمشاركة بها في الملتقيات، وترويجها على أوسع نطاق. فتحية وتقدير مجددا لشباب المنطقة في شخص الأستاذ المقتدر مصطفى جراري.
13 - ysf cherif الأربعاء 29 يناير 2014 - 18:57
تحية لمخرج هذا الفيلم وللكل من شارك فيه
14 - ولد البلاد فالغربة الأربعاء 29 يناير 2014 - 19:46
سررت كثيرا وانا في ديار الغربة ان ارى هذا الفيلم فجرني الحنين الى بلادي العز لولاد بلادي عندنا طاقات خاص غير الي يتم بها وضعية تتاج التغيير لان الناس هنا وصلوا بعيد
15 - outati الأربعاء 29 يناير 2014 - 22:18
bravo au réalisateur, bonne continuation tu es dans la bonne voie, continue comme ça .
ce petit film n'est pas attaché à la ville d'Outat El haj , on le généralise à toutes les compagnes Marocaines: le mode de vie, l'éducation , la santé et l'absence des infrastructures; en contradiction avec ce que le citoyen Marocain , dans les petits enfants, l'imagine
16 - صديق المخرج الجمعة 31 يناير 2014 - 00:14
جمالية العمل تكمن في بساطته وفي ملامسته لحرقة أناس آخرين ، يعيشون في مغرب آخر ، وجدوا أنفسهم في المكان الخطأ و الزمن الخطأ ، زمن الآهات و اللامبالاة . فتبا لسخرية القدر . فليمت القدر و يعيش المخرج !
17 - ولاد علي الجمعة 31 يناير 2014 - 11:57
اذا كانت الاضواء سلطت على انفكو باقليم ميدلت فانكو الثانية والثالثة ... موجودة باقليم بولمان لم تبال بها الصحافة لا لشيء لانها اكثر عزلة من غيرها تحية لفريق العمل الذي وثق بالصوت والصورة معاناة الطفولة واخرج لاول مرة هذه المنطقة الى الواجهة ليشاهدها العالم
18 - مصطفى جراري الجمعة 31 يناير 2014 - 12:35
أشكر الجميع على دعم هذا العمل الفني البسيط تشجيعاتكم لنا تزدنا اصرارا على العمل والسير قدما الى الامام انشاء الله لتقديم انجازات اخرى على صعيد المنطقة .وانا مدين لفريق العمل برمته على انجاح هذا العمل وما انا الا واحد من هؤلاء الذي ضحوا من اجل ان يصل هذا العمل اليكم .
فعلا لقد احسست بالقشعريرة وانا أقرا تعليقاتكم التي تنم عن ذلك الحس الجمالي الرفيع والنقد البناء الساعي لخدمة اهداف الفن النبيل ،ومن جهتي سآخد بها ،وسنعمل على تطوير قدراتنا في مجال الفن السنمائي الهادف الذي يصول ويجول في قضايا الناس ،ويرصد العمق التاريخي والاجتماعي للمنطقة
بفضلكم احبائي سنعمل هذه السنة على اخراج فيلم تربوي آخر حول التربية الطرقية بعنوان سلوكات غير معبدة ،ونتمنى ان نتوفق فيه ،وسيبقى دعمكم لنا خير سندلمواصلة مسيرة التالق والابداع. فشكرا للجميع والى اللقاء في الفيلم القادم انشاء الله .
19 - شهاب الحرير الجمعة 31 يناير 2014 - 23:15
تحية ثقافية سنمائية لأستاد الفاضل مصطفى الجراري على الجرأة بالنبش في ملف حساس غالبا ما يناقش في كوايس المهرجانات والحفلات أو يراد به تزيين وتأثيث برامج في مهرجانات - بايخة - البساطة في كل شىء جعلت الفلم قمة الابداع تحية الاصرار على الأستمرار ودمتم للثقافة والسينما أوفياء
20 - هشام الخميس 13 فبراير 2014 - 17:47
Un excellent travail et mérite encouragement, merci professeur Jirari sur ce merveilleux travail
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

التعليقات مغلقة على هذا المقال