24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. أحمد الدغرني: الأمازيغية اخترقت القصر .. والزفزافي "مهدي منتظر" (5.00)

  2. خبراء مغاربة يناقشون تطوير الذكاء الاقتصادي‎ (5.00)

  3. فرنسا تُساندُ المغرب في مكافحة التطرف الديني وتدفق المهاجرين (5.00)

  4. أول غينية تُناقش "الدكتوراه الإسلامية" بالمغرب‎ (5.00)

  5. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | لعنصر والتشويش

لعنصر والتشويش

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - ربيع مجيد الثلاثاء 11 فبراير 2014 - 03:26
التشويش مجددا لكن هاته المرة على لسان العنصر، لو كانت الأحزاب المشكلة للإئتلاف الحكومي بالفعل أحزاب ديمقراطية كما تدعي لفتحت على الأقل تحقيقات في شأن الإتهامات الموجهة لعناصرها بالفساد تحقيقا يكون الغرض منها تنوير الرأي العام الوطني و إحقاق الحق و طرد كل من تتبت في حقه تلك الإتهامات، فما بين عفاريت و تماسيح بنكيران التي يعلم هو وحده ماهيتها و لا نعلم نحن و أمام تشويش العنصر و رشوة مبديع و شكلاط الكروج و تهريج شباط يبقى المواطن المغربي في حالة 'دوخة' لما يقع في الوطن، لك الله يا وطني
2 - صحفي الثلاثاء 11 فبراير 2014 - 11:55
كصحفي وبدون مزايدات أقول أن الحركة الشعبية تلقت وتتلقى ضربات قوية يمينا وشمالا، ورد العنصر لايفاجئني لانه ليس من المعقول أن تسير الآمور بهذا الشكل، ولذيه من الحكمة ما يأهله أن يتخد هكذا قرارات، فهو رجل دولة بامتياز ومحنك فقد سبق لي أن استجوبته عدة مرات، ولم أجد فيه سوى الرجل الوازن. أتمنى صادقا أن تمر هذه العاصفة التي تريد هز كيان حزبه
3 - غيور على هذا البلـــد. الثلاثاء 11 فبراير 2014 - 12:12
السلام عليكم، انظروا لقد تأثر بخطاب وكلام بنكيران، لقد جئنا من البادية ونيتنا حسنة، فمن ياترى الخصوم؟ رشيد نيني جاء بالحجة الدامغة على وزيركم أنه اقتنى كمية من الحلوى تقدر بالملايين ورأيت الفاتورة بأم عيني في الواجهة لجريدة الأخبار، ماذا تريدون من المواطنين أن يسكتوا على تصرفاتكم الفاسدة فإذا كان هذا الرجل أقصد رشيد نيني أساء إليكم فالبينة على المدعي واليمين على من أنكر والقانون فوق الجميع، ولكنكم لا تستطيعون المواجهة لأنكم تعرفون من هو نيني الذي ليس لديه ما يخاف عليه فهو متعود على المواجهة. وبالتلي لزمتم الصمت، يالها من حكومة، تائهة لايهمها الماطن فهي في واد والمواطن في واد آخــــــر، لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
4 - kadrissim الثلاثاء 11 فبراير 2014 - 12:26
le peuple marocain noubli pa que l3ansar etaitb ministre des ptt st ce quil a fait en plus il vendait les tazkiat
et maintenant il fait la solidarité avec le chocalatier
5 - fils du pauvre الثلاثاء 11 فبراير 2014 - 16:27
يا اخوتي الحركة الشعبية هي حزب الشعب المغربي وليس فيها اي طبقية او بروتوكولات تعالوا و شاهدوا تواضع العنصر مع ابسط منلضلي الحزب تعالوا و شاهدوا بساطة مؤتمرات و تجمعات الحركة الكل يعانق الكل ليست هناك اي طقوس خاصة للقيادة الكل سواسية وهذا ما يثير الغيرة و الحسد.
6 - Merlin الثلاثاء 11 فبراير 2014 - 20:02
Un discours honnête et courageux qui nous décrit la manière avec laquelle le pjd traite ses amis et ses alliés .
7 - وزراء ابناء البادية الثلاثاء 11 فبراير 2014 - 21:30
بإسم ابناء البادية المتعاطفين مع الحركة
و المحرومين من ولوجها لخطها السياسي منذ عقود اوجه نداء الى الأمين العام : نحن معكم على الأقل في ما تصبون اليه الأن " او الفاهم افهم " لكن ارجو ان لا يتم ذلك على حساب سمعة وزراء ابناء البادية ابناء الهامش المستضعفين الذين لا يتوفرون على لوبيات تقيهم شر المتربصين ؟؟؟

فكيف يعقل ان تكون فاتورة 3 مليون سنتيم موضوع حملة صحفية مقصودة و لمدة طويلة خصوصا من طرف اخبار " ناه ناه امومو " و الكل يعلم ان الملايير تنهب " على عينيك ابن عدي " و لا تتحرك ماكينة النشر الا بالتعليمات ؟؟؟؟
8 - Sami الأربعاء 12 فبراير 2014 - 05:33
Cessez d'exploiter la naïveté des gens de la campagne. Vous l'avez assez fait M. LAANSAR tout au long de ces dernières trois décennies, ça vous a rapporté des voix, beaucoup même parfois mais rien pour ces gens crédules dont vous êtes censés défendre les intérêts. Des voix qui vous ont permis de se maintenir, telle une statue de marbre, dans presque tous les gouvernements du pays, qu'ils soient de gauche, de droite ou que sais-je encore, mais rien en échange pour ces bonnes gens sauf des paroles et des paroles ...en l'air et autant en emporte le vent
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التعليقات مغلقة على هذا المقال