24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | مطاردَات لمعطّلين

مطاردَات لمعطّلين

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - خ/* محمد الأربعاء 12 فبراير 2014 - 02:33
قد ينجو المذنب من عقاب القانون ولكنه لا ينجو من عقاب الضمير الذي هو العقاب الاشد* اذا اقتنعت بانك على حق ;فلا تهتم بما يقال .ولا تفعل الا ما يمليه الضمير عليك.
بعض المسؤولين يسمعون باذانهم *وبعضهم ببطونهم*وبعضهم بجيوبهم* وبعضهم لايسمع ابدا*
2 - zone 127 الأربعاء 12 فبراير 2014 - 04:28
راه عندهم الصح شي عايش اوشي ميت,المغرب لنا كلنا او للا?
-لنا الحق في العمل جميعا كمغاربة,لنا الحق في التطبيب,الحق في الدراسة والتعليم,حق التعبير,الحق في متابعة من يعلى على القانون,الحق في الرياضة,الحق في تدبير ميزانية المغرب وتطويره جميعا يدا فيد, بعيدا عن اي شغب اوتدمير و تخريب ,المغرب لنا ونحن للمغرب مادام ينبض في جوفنا فسنبقى ندافع عن مغربيتنا وحقوقنا مهما طال الزمن ,نفديك يا مغرب ونحبك كثيرا .
3 - Chafik الأربعاء 12 فبراير 2014 - 04:50
أصبح الوضع في المغرب لا يبشر خيرا معدل البطالة في تصاعد والفساد والرشوة في تزايد وارتفاع الأسعار وضعف الخدمات الصحية... والثري يزداد ثراء والفقير يزداد فقرا,لا نريد فنا ولارياضة...كفى هدرا للأموال في التفاهات وكفانا سعيا وراء المصالح الشخصية تحت غطاء الاصلاح,فلترحل يارئيس الحكومة يا قاهر الفقراء! وفوق كل شئ قمع المخزن وقولو ''العام زوين'' انشري يا هيسبريس بلا انحياز فمصلحة الوطن والمواطن فوق كل شئ
4 - watani watani الأربعاء 12 فبراير 2014 - 06:37
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مطاردَات لمعطّلين ؟ هذا ذليل على ضعف الحكومة . في البرلمان وزير يتكلم بالعقاريب ووزير يتكلم بالملوي واش هادو هما لي آبغاوا إحسنوا الوضعية وإجاد فرص للعمل .لقد آنته عهد الزروطة .مثـــــــــــــــــــل بسيط لــــــــو كانت الزروطة والتعنيف يحل الشكل لما آنتهت الثورة في مصر.والعراق.الشيئ الأفظل هو الحوار وآجتماع مع كل من يهمه الأمر من باحثين آقتصاديين رجال أعمال لإجاد حل سليم ومرضي للطرفين .
5 - عادل الأربعاء 12 فبراير 2014 - 08:19
الاحتقان لا يمكن خنقه بالامن. و المشكلة الكبرى هي عجز حكومة بنكيران على اعطاء امل للشباب . و الغريب اعتمادها منطق القوة بدلا من منطق الحوار و حتى "السياسة". و الملاحظ ايضا ان توفير فرص العمل لا يزال يعاني من الروتين و الرشوة، بحيث كل من سولت له نفسه انشاء مقاولة يتم ادلاله.
6 - rachid الأربعاء 12 فبراير 2014 - 08:56
لو قيل لهم بان هناك مبارة للتوظيف لرفضوها وطالبوا بالتوظيف المباشر.كيف لا والافضل في هؤلاء (المعطلون) لايعرفون من الاجازة او غيرها من الشواهد الا الاسم .
كما انهم يريدون الحصول على الاجر بدون تعب او مجهود فعيب عليكم ايها المتتلمدون وتحية الفخر والتقدير لقوات الامن بمختلف تلاوينها
7 - علي عطال الأربعاء 12 فبراير 2014 - 11:48
إن مسلسل المطاردات والتدخلات الهمجية "للنمرود" (السيمي)، لن تكون هي الحل، على المحكومات إيجاد حلول جذرية وضرورية قبل فوات الأوان، ومن هذه الحلول التعويض عن سنوات العطالة المعطلين كما تفعل الديمقراطيات الحقة في أوربا، يجب تخصيص راتب شهري لكل معطل ومعطلة، يكون رمزيا حتى لا يكون هذا المعطل عالة على عائلته، وحتى تقوم الدولة بتوظيفه. الإشكال الدي سيطرح هو من أين ستجد الدولة هذه الميزانية؟ الجواب جد بسيط ليس في أموال البحر ولا أموال الثروات العدنية، بل في المأذونيات والبقع الأرضية الممنوحة عدوانا وبهتانا لغير مستحقيها. فهؤلاء المعطلون هم الاولى نظرا الغتصاب حقهم المشروع ألا وهو التشغيل.
8 - محمد الأربعاء 12 فبراير 2014 - 11:48
ينص دستور 2011 على عدم المس بالسلامة الجسدية لأي مواطن مغربي تحت أي ظرف كان.
للأسف يبدو أن المخزن المغربي لا يجيد القراءة كي يفهم لغة الدستور، و إن فهمها فهو لا يتوانى أن يؤلها مخزنيا، إنه عهد الزرواطوقراطية بإمتياز....
9 - Amine الأربعاء 12 فبراير 2014 - 11:59
The Rabat university graduates backed by the big Fassi families used to dominate access to public office because they live near all the major administrations.

Just knock, knock and hey presto daddy and mummy will give you full access to ministries and high offices.

But things have changed for the better.

Now that exams are required to get these public jobs, they do not like this idea.

Poor souls! They cry everyday in the street like big babies. I want my job. I want my job and I want it now.

They want to keep their priviledge that their parents and grand-parents had enjoyed for far too long.

They want to exclude the rest of Moroccans from access to public office.

They are deluded losers. It is all about me, me, me.

No way lazy bums! Get used to this new reality. All Moroccans are equal before the law. We all have the right to work in ministeries, embassies and high offices.

No more priviledge. No more daddy knows X or Y. No more bribery to work in embassies.
10 - khalid casa الأربعاء 12 فبراير 2014 - 14:24
تصرف الملايير من أجل مشاريع يمكن ألا يكون لها أثر على المواطن مباشرة لماذا لا تسثتمر مثلا في إحداث أسواق نموذجية و تعطى لهؤلاء الشباب بنية صافية و إبعادها عن السماسرة و دوي النيات السيئة و الأشخاص الدين لا علاقة لهم بالتسيير و الذين لا مؤهل لهم سواء علميا أو حرفيا و إلزام المستفيدين من أداء واجب يومي أو سنوي يجمع فيه الكراء و الضرائب و النظافة و الصيانة لفائدة الدولة أو الجماعة و يكون في حدود إمكانيات المشروع المحدث و سيكون الكل رابح الدولة من خلال تحصيل هذه المبالغ و خلق مناصب شغل و الزيادة في التنمية و الشباب من خلال إيجاد فرصة لسقل مهاراته و تحسين ظروف عيشه "او لي مابغاش هاديك الساعة دنبو على راسو"
11 - مراد الأربعاء 12 فبراير 2014 - 14:57
لا حول ولا قوة إلا بالله نتحسر ونحن نرى شباب هذا الوطن يعامل هكذا وكيف يربى على حب الوطن ونحن نرى مطارادته في شوارع العاصمة كيف يحس أنه مواطن وحقوقه كمواطن ضائعة
12 - NAIMA الأربعاء 12 فبراير 2014 - 16:04
راه عيقتو بزاف.اش دار ليكم رءيس الحكومة فينما تتكون شي حاجة لوحوها عليه.او هاد الهعطلين عيقو تيديرو الصداع تيسدو الطريق.انا كنحيي الامن الوطني وله كل التقدير BRAVO
13 - patriote الأربعاء 12 فبراير 2014 - 17:06
un non évenement
postez quelquechose d´important hespress,cessez avec ces infos bidon seulement parceque certains de vos redacteurs sont proches de ces gens

ces gens sont féneants,les concours y´en a chaque jour dans les journaux,y´a que les koussala qui trouvent des excuses a tout
14 - شوفا عيبكم بعدا او صلحوه الأربعاء 12 فبراير 2014 - 17:11
اسلام عليكم ولفوها فينا ماعدنا تشجيع على بحت علمي ما عدنا تطور غير فطابليت او سليم ما عدنا مشاريع تنمويت او منين دوي اولا تحتج انت ما مزيانش اوا شكون اللي غادي اطور هدا لبلاد واش منصة ديال الحفلات ديال موازين جايبين ليها خبراء من انجليز او علينا حنا الازمة الاعالمية غاد اعرفت علاش احنا هكا اتخلف ماشي من التحت من التسييرررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر وكما قال مراد هدا عامل من العوامل زاءد باك صاحبي وا فيقوا رزق لبلاد يستنزف او الدرع ديال لبلاد كا يعرف غير يقمع خوه ما يعرفش اجيب ليه حقوا واشجعوا ويقرص لحيط ديال لبانكة ويدي لحبس اللهم انا هدا لمنكر مشيتي لشي شركة ابسط الحقوق مهظومة الله يخلي لينا الدول الاروبية الانفتاح والتقنين للمستخدمين ماشي بحال هدوا كيحسنوا بلا مااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا للفقير وانا معا الفقراء
15 - adil الأربعاء 12 فبراير 2014 - 18:10
well said Amine, it seems things is changing for the better but with a slow progress but its getting there.
Just tired and sick from the old regime and our beloved country belongs to everyone and we do have right equally like everybody else.
proud to be a Moroccan!!!
16 - محسن الأربعاء 12 فبراير 2014 - 19:38
للأسف أصابتنا هذه الحكومة بالحسرة و نتأسف لكونها تحمل شعارات فارغة حول الاسلام فلا علاقة لهم بالاسلام سوى القشور والاسم، فكيف يعقل أن تأتي حكومة كان يتنظر منها حل مشكل العطالة في مائة يوم الأولى ليتفاجئ الشباب الحاصلين على شواهد عليا بقضائهم لما يزيد عن ثلاث سنوات دون أن يجدوا أي عمل ، وتتبخر آمالهم التي علقوها على حكومة احتفلوا بصعودها ، ظنا منهم بأن الأحوال ستتغير ولن يبقى في المغرب شخص حامل للماستر أو الدكتوراه بدون عمل بينما يوجد الآلاف من محدودي الدراسة باكالوريا وأقل ينعمون بالوظيفة العمومية، بل ويتحكمون بدواليب الحكم .
17 - بوفوس مصطفى الأربعاء 12 فبراير 2014 - 20:01
السلام عليكم
مشهد يومي تقريبا من سنتين نعيش معه نحن السائقين المهنيين في مدينتي الجميلة ومن يدخلها لاول مرة من محطة القطارالمدينة كان زائرمحلي اواجني يرى منضر من قواة التدخل السريع وحفض النضام العام وقوات المساعدة بيدهم العصي المعروفة لا غير كانهم سيلعبون لعبة البيسبول والجانب الاخر مجموعة المعطلون يرتدون جليات بالوان مختلفة كتب عليها نوع التخرج العلمي للمجموعة يهتفون بشعارتهم بحرية والفضوليون من الناس كل واحد يتصمر في مكان سواء مقهى او ركن من الشارع يضنون انهم سوف يشاهدون مشهد درامي كالدي يحصل في التضاهرات وتاتي ساعة تشتيت المجموعة بالركد ورائها بدون ضرب ويبدا الثمتيل بالسقوط من طرف مجموعة معطلين الدين لايقدرون على الركد وتاتي سيارة الوقاية المدنية وتحملهم وينتهي المشهد السينمائي وفي الاخير يعرف الزائر بانه مشهد عادي يتكرر
وشهادة حق في قواة حفض النضام او المخزن اصبح واع بان العنف يولد العنف واصبح رحيم بمواطنه ومجموعة المعطلون هادوانا اسميهم معكازة يتم تشتيتهم لانهم لا يتوفرون على ترخيص للتضاهراما التضاهرة المرخصة المخزن بنفسو كيساعد باش تمر في امن واخلاء الشوارع من السيارات
18 - بن العربي الأربعاء 12 فبراير 2014 - 20:50
مند بداية شبابي وانا اخوض حرب المباريات للحصول على وظيفة ولن افلح في احداهن قط ...وانا على يقين من امري ان المستوى لا يكس فلاح المتباري في الحصول على هدفه بل المال والوسيطة والمسيسيطة كانت المفتاح السري لنيل الوظائف وها نحن ننتظر ولازلنا في الهامش والاقصاء .على اية حال اخدت العبرة والحكمة لكي اعلم ابني ان الدراسة في المغرب لا تفيد وساعملمه السباحة ليركب قوارب الموة تجاه من يقدر داك الشاب الدي افنى حياته بين المدرسة والدار واخيرا ارتمى بجانب الدار ليثير شفقة الجيران والناس اجمعين اللهم فرج كربنا وعوضنا خير تحية لكل معطل صامد محتسب ...
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

التعليقات مغلقة على هذا المقال