24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. خبراء مغاربة يناقشون تطوير الذكاء الاقتصادي‎ (5.00)

  2. رحّال: الأعيان لا يدافعون عن الصحراء.. وتقارير كاذبة تصل الملك (5.00)

  3. الضرائب (5.00)

  4. الجوهري يسافر في "قصة مكلومين" من مسقط رأسه إلى تندوف (5.00)

  5. طعن في قانونية "الساعة الإضافية" يصل إلى محكمة النقض بالعاصمة (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | احتفاء رباطيّ بإفريقيا

احتفاء رباطيّ بإفريقيا

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - la technologie africaine الأربعاء 12 فبراير 2014 - 03:08
c'est la technologie qui manque au maroc et que ces africains nous apportent...
bonne decision les responsables du maroc de recevoir ces africains et leur regler leur papiers
2 - فتات افرقيا الأربعاء 12 فبراير 2014 - 05:49
انا لا افهم لماذا هولاء الافارقة لا يفرضون انفسهم في مجتمع الا بالرقص والتطبييل حتى في امريكا اما انك تجدهم في منتجعات اوفي الشوارع يرقصون و يوطبيلون او يمارسون تجارة المخدرات و السرقة ,لماذا لا يفرضون انفسهم فكريا واقتصاديا يستفيد و يستفد منه, انا لست عنصريا لكن مثل هذا النوع لا يرحب به في المغرب كفنا جمع الفنا
3 - nour eddine الأربعاء 12 فبراير 2014 - 07:06
LES MAROCAINS ONT MONTRE ENCORE UNE FOIS QU ILS ACCEPTENT LES AUTRES CULTURES SANS DISTINCTION .GRACE A L EDUCATION ISLAMIQUE DE LA SOCIETEE MAROCAINE
4 - someone الأربعاء 12 فبراير 2014 - 07:13
كم انت جميلة يا مدينة الرباط....كم انت جميل يا مغرب التسامح والقيم النبيلة
5 - voila le maroc الأربعاء 12 فبراير 2014 - 10:25
yes oh yes ,i wonder that our beloved country is developing quickly and fastely.oh can t you see how in short time we will be among the best conutries in the world.why?because we are opened to others cultures and we throw our s to the atlantique.yes continue like that singing and dancing ,and the worst even our ladies they have more freedom .humain rights please look how opened we are look how our islamique ladies dance with this blacks how they recieve the european .at least allah yal3an li mayahcham.i have not been in morocco ages ago and i don t like even to go .reasons are much ,one of them is this .last question:where are real men in morocco ?!!!where are real woman in our beloved country:kam akrahoka ya maroc-. hope my beloved hespress publish .it will moda like here in finland having nsab negros .then when they have what they like they let their sons and take money to build their con
untries and the opened moroccan woman remain like ....
6 - إدريس الأربعاء 12 فبراير 2014 - 11:08
إذا قلت إن هذا قمة التحضر يعني أنةالانسان لما يغادر هذه الحلقة سوف يجب البلد يتوفر لديه كل شيء :التعليم على ما يرام، البحث العلمي متقدم ويضاهي الغرب ، الصحة والمستشفيات تتوفر على كل الاليات والامكانيات، النفل قد حلت مشكلاته ، الأمن قد قضى على العصابات الصغرى والكبرى ، الإقتصاد مزدهر، العمران والسكن متوفر لدوي الدخل الصغير والكبير، العمل موجود ومن هو عاطل يتقاضى أجرة لحفظ كرامته ووووو .....عندها سوف يروق لي الوقوف في هذه الحلقة وأنا مطمئن...
أما والمغرب في وضعية لا يحسد عليه: إقتصاد يعتمد على المساعدات الخارجية وديون دولية، وأموال الدولة تسرق وتهرب إلى الخارج، وسيلسة " باك صاحبي " تعم جميع الوزارات والادارات والشركات، كما أنها تصرف على أنشطة الفسق والفساد كموازين والعام زين و كرنافال السينما بمراكش . أموال مقلع الرمال إتفاقيات الصيد البحري ومناجم المغرب من فوسفاط ، غاز، بيترول، فضة، دهب نعم فيه دهب ، حديد ،نحاس ،اورانيوم ، زنك، غاسول، وووو تدهب أموالها في حسابات سرية في الخارج والشعب في "دار غفلون". البلد كلها بيعت في سوق المزاد والمستفيد طبقة معينة من تركة الفاسي ومشتقاتهم .
7 - إدريس الأربعاء 12 فبراير 2014 - 12:11
لك الله يا بلدي الحبيب، كم أتحصر وأنا أراك يعبث بك، لك. الله يا وطني ، كم أشعر بالذنب و أنا أراك تدمر وتستغل بطريقة لا أخلاقية ولكم الله يا إخواني وأخواتي الشرفاء الذين يقاسمونني نفس الشعور.
شكرا للنشر
8 - que de tamtam et drogue الأربعاء 12 فبراير 2014 - 13:26
لا افهم لماذا هولاء الافارقة لا يفرضون انفسهم في مجتمع الا بالرقص والتطبييل حتى في امريكا اما انك تجدهم في منتجعات اوفي الشوارع يرقصون و يوطبيلون او يمارسون تجارة المخدرات و السرقة ,لماذا لا يفرضون انفسهم فكريا واقتصاديا يستفيد و يستفد منه
la ou ils partent ils ont leur tam tam avec eux.....
ils ne savent rien faire d'autre, a part sex drogue et vol
pourquoi le maroc a pris la decision de rammener ces africains au maroc? on a pas besoin de d'autre expertise en drogue et vol et fraude ni de autre genre de mawazine....
la strategie semble sioniste internationale pour deruire la race pure arabe et musulmane dans leur propre pays en leur imposant un peuple different d'identite de religion de culture de langue.....
et les responsables marocains ont cede et on accepter de jouer les gendarmes de l'europe
9 - waddahe74 الأربعاء 12 فبراير 2014 - 14:57
ردا على فتات افرقيا في تساؤلها عن شطحات الافارقة السود أقول:" لقد تطرق الى هده الظاهرة عبد الرحمن بن خلدون في مقدمته و أعزى تلك الشطحات الى درجات الحرارة المفرطة ببلدانهم التي تساهم في ارتفاع درجات حرارة اجسامهم فيشعرون بالانتعاش والراحة اللدان يدفعان بالانسان الى الرقص و الغناء؛ و اعطى مثالا حيا لدلك؛ فعند دخول الانسان الى الحمام تنتابه رغبة لا ارادية في الغناء او رفع الصوت ....
اما عن اللون فلا علاقة للون بالمردودية فمن السود من يحكم العالم. أما عن تجارة المخدرات في المغرب فمعضمهم مغاربة بيض و ليسوا سودا. واخيرا المغرب بلد الجميع ومرحبا بالجميع.
10 - un amazigh الأربعاء 12 فبراير 2014 - 15:09
قنوات فرنسية اعترفت اليوم ان افريقيا الوسطى تعرف تطهيرا عرقيا بقتل المسلمين قرى قتل وهجر منها المسلمون تحت انظار قوات افريقية وفرنسية ومسيروا المغرب يوطنونهم بالمغرب بتشجيع من منظمات عقوق الانسان التي تهدف لمسح الطابع الاسلامي والامزيغي والعربي للمغرب وشما ل افريقيا اينقصنا الرقص لدينا غناوة ورقصهم ليس جديدا لنا وبعد هذا المجهود الذي قاموا به هل لديهم مسكن هل لديهم عمل ومما ينفقون الافارقة يرقصون في حالة حرب وفي حالة فرح نفسهوم باردة وعقليتهم اتكالية فهل المغرب ينقصه مشردون مجرمون اتكاليون عاطلين فهنيئا للافارقة بغبائنا وليس كرما سيتكاثرون وتصبح الرباط الجميلة كباماكو اشطحوا واردحوا ما فاز الا الكسالى تحية لادريس رقم7
11 - camilia الأربعاء 12 فبراير 2014 - 15:17
c'est une belle activité qui montre l'aptitude du Maroc pour l'échange de cultures et sa ouverture d'accepter l'autrui.
je félicite les responsables
12 - elkamel الأربعاء 12 فبراير 2014 - 15:42
رد على فتات افرقيا. أنا لا أفهم لماذا أنتقد أناس قد قدمو شيأ وأنا لم أقدم شيأ سوى تعليق أنبد فيه السود < أش عطيتي نتي؟
13 - zak UK الأربعاء 12 فبراير 2014 - 20:32
Singing , dancing and playing on drums. what else can we learn from these S.S. Africans; how they are going to contribute to our economy and way of life. a stone can derail a train. Beware of the influence of small causes on the course of history
14 - عمر الأربعاء 12 فبراير 2014 - 20:39
لقد نجاح المخطط الصيحيوني في تدمير هوية المغرب الثقافية هؤلاء الافارقة سجلت في حقهم 7 حوادث إغتصاب لقاصرات عشرات حالات الدعارة ،عشرات حالات السرقة ،حتى أنهم تجرأوا على رجال الشرطة ،لقد دمرونا عندما ضغط علينا لاعب دور الشرطي لنحمي الاوروبيين بينما ندمر أوطاننا بيدين 7 حالات زواج من مغربيات وكلها باءت بالفشل بالعربية التعرابت كيجوجي بالمغربيات تيحبلوهم ويخلولم تركة ديال 3 4 دراري ومبعد يلوحهم هما وولدم ف شارع أولى يستفز لولدين ديالهم يعطيهم فلوس ،في الرباط نساؤهم يمارسن الدعارة مع العلم انهن يعرفنا اصابتهن بأمراض وزيد وزيد والمجتمع مغدش يفيق حتى يكون فات الفوت وحد الافارقة يكونو فرضوا رشهم والمجتمع دولي كيدغات على المغرب يخليهم ويعتلم لجنسية شكن عرف حالات الافارقة في بلدنا ويسبننا في عصر دارنا راح كيتعونو مع الخارج وتيصللم مجتمعنا عنصري وخى نسوبلهم لصوبنا راه الافارقة مفتاح لخراب المغرب
15 - محمد الأربعاء 12 فبراير 2014 - 20:59
وداعاً لشمال إفريقية البيضاء ،وداعاً للأمازيغ وداعاً للعرب ففل مستقبل المغرب سيصبح مقاطعة إفريقية
16 - waddahe74elkamel الأربعاء 12 فبراير 2014 - 23:19
ل waddahe74elkamelصحيح لدينا تجار مخدرات ومجرمون ونصابون وأمراض فعوض العمل على تحسين أوضاعنا نضيف بشرا مختلفين عنا في دينهم عاداتهم عقلياتهم هؤلاء الذين يرقصون 5رجال محتاجين ل5مناصب عمل لألا يسرقوا سكن لدينا ما يكفينا من المشردين زوجة حتى لا يغتصبوا سينجبون يلزمهم مدارس صحة ......واللائحة طويلة هل المغرب قادر ليوفر لهم كل هذا هنا المشكل وليس لون البشرة لدينا اخوة مغاربة داكني البشرة المغرب لا مشاكل بيننا اما الافارقة فمختلفون المغرب للمغاربة وليس لبؤساء العالم الذين لن يزيدوا وضعنا الا بؤسا العقل نعمة اما شعارات الكرم والمغرب للجميع ولا لافرق بين اسود وابيض سنعاني منها نحن الشعب الفقير الافريقي معندوا ميخسر وما يغيضني امام المغاربة يمدحونهم وامام التلفزات الفرنسية يتباكون ويشتمون في المغرب
17 - souli الأربعاء 12 فبراير 2014 - 23:50
لقد بالغ هؤلاء في الانفتاح حتى نسوا من هم
18 - ABDO الخميس 13 فبراير 2014 - 18:30
ا لدي المني و حز في قلبي هو تلك الفتيات التي ستصبحن نساء المغرب امهات ابنائنا حاملات راية الاسلام كيف يرقصن في الشارع انا اعتبر المراة شيئا غاليا لكن ماشاهدته ضهر لي تلك الفتيات كانهن حشرات الله اعطاكم الجمال والقوة والخيرات وانتم تقابلوا هذا بالعصيان الحياة قصيرة والشباب يدهب بسرعة ان الله شديد العداب للعصاة
19 - حفيد فرعون الخميس 13 فبراير 2014 - 20:28
إلى "فتات إفرقيا" تساؤلك في محله. ولكن بدوري أن أطرح إليك أسئلتي.
هل تعتبرين الرقص والغناء جرما؟ ألا تعرفين أهمية الموسيقى في حياة الإنسان؟ هل تعتبرين الشعب المغربي شعبا ملائكيا؟ ألا ترين مدى تجاوب الشعب المغربي للمغنين القادمين من كل بقاع الدنيا ـ وكثير منهم سود ـ للمشاركة في الفستفالات التي تنظمها السلطاتُ المغربية؟ ألا ترين مدى انخراط المغاربة في فرنسا بين إخوانهم السود في ممارسة الأغنيات الإفريقية كمهنة؟
ثم عليك أن تعرفي بأن الغناء والرقص فن، وليس جريمة كما ترسخ في ذهنك.
ولو كان لديك أدنى دراية بالتاريخ لعرفت بأن كثيرا من الشعراء المُجيدين للغة العربية إلى جد عميق كانوا سودا من الحبشة، ومنهم: عنترة، تأبط شرا، الشنفرى... ومن العلماء الأدباء كان الجاحظ، وله كتاب بعنوان: فخر السودان على البيضان. فأنزليه إن شئتِ. ولأذكِّرك بأننا ـ الأفارقة السود ـ كنا قادة الدنياـ ونحن قادمون أيضا ـ فَفراعنة مصر وسكانه كانوا سادة، وهذا معروف لدى أهل العلم. ولقد احتلت الحبشة اليمن قبل الإسلام لمدة 70 سنة، فاقرئي كتابا بعنوان: تاريخ الإسلام في الحبشة، حينها ستعرفين بأننا نفرض أنفسنا بكل الطرق!
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

التعليقات مغلقة على هذا المقال