24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السعدية بوطالب .. ناشطة جمعوية تنير ليالي المدمنين والمتشردين (5.00)

  2. الفرشم .. حرفِيّ يحول "نبتة الدوم" إلى تحف فنية (5.00)

  3. "أصحاب الشكارة" يتحكمون في أسعار كراء الطاكسيات بالدار البيضاء (5.00)

  4. مؤلّف يقارب رهانات وتحديات الاتّحاد المغاربي (5.00)

  5. سفارة أمريكا تلاقي شبابا مغاربة بعلماء من "ناسا" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | شاهد على العصر- صالح حشاد- الجزء السابع

شاهد على العصر- صالح حشاد- الجزء السابع

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - kurts010 الأربعاء 24 يونيو 2009 - 00:17
لقد أبكيتني يا حشاد كما فعلها المرزوقي.المشكل لهد الأن هناك مغاربة لا يفهمون معى الحرية و معنى الديمقراطية.ديما كي قولوا اربا فشكال هادوك ناسس فشكل.عندوم إحترام.و ڭسكوم تفهموا علاش عندوم إحترام.
لقد عفلوها في رومنيا حينام شنقوا الديكتاتور الروماني في قصره مع زوجته.
الحرية جزء لا يتزء مي الإسلام.
2 - رشيدي مولاي التاقي الأربعاء 24 يونيو 2009 - 00:19

إلى قوى الإستبداد المخزني
إن المماراسات العشوائية التي تمارسها قوى الإستبداد والديوان الأميري سوى تجعلهم أمام محاكمة التاريخ التي لاترحم وتصريحات حشاد جزء من هاته المحاكمة
3 - ilyass الأربعاء 24 يونيو 2009 - 00:23
شكر حشاد على شهاداتك التاريخية.لكن للاسف فانت لم تكن شجاعا بما فيه الكفاية و 20 عاما في تزمامارت كانت بالنسبة لي عدلا في حقك على تلكاك وعدم انحيازك لرفاقك في المهة وعدم انحيازك للمخزن م جهة اخرى.كنت مرعوا يعني.كما ان رصاصة الرحمة كانت عدلا في حق من اعدموا خير من ان يبهدلوا في السجون السرية لعقود.نعم اظن ان التاريخ والفرق لا يصنعه الا الاغبياء او الادكياء حقا وبما انك دكيا وطيارا خرافيا فقد اتخدت الحيطة والحدر واردت ان تلعب على الحبلين لانك افترضت عدم نجاح الانقلاب كما افترضت نجاحه.المهم انك لم تضحي من جهة لكن يبقى لك شرف انك من ضحايا سنوات الرصاص.لقد بنيت فكرتي هده على اجابتك لاحمد منصور في حلقة سابقة عما ادا كنت ستشارك الانقلابين لو اخبروك فاجبت بنعم.كما انني اعرف وهو بديهي ا نك على علم بالانفلاب بطريقة ما لكنك اردت ان تشارك فيه بطريقتك اي غير مسلح ومعك صديقك في الطائرة ولو لم تكن متواطئ ما طرت معهم في السرب كما ان للامريكيين الفظل في عدم اعدامك بعد ان حكمت بالاعدام.
كل هدا مع احترامي واجلالي لشخصك
4 - YA9OUT الأربعاء 24 يونيو 2009 - 00:25
قرات الكثير عن اشخاص عدبوا وعانوا من ويلات السجون والجلادين اللي مكيرحموش بحال الوحوش حسب ما يرويه المعتقلين.
اكيد ما عاناه حشاد وامثاله من جحيم لن ينسى ولا يعوضه اي شيء سوى العدالة الالاهية يوم يفر المرء من أبيه... يومها فقط يرتاح قلبه.الله يعوضكم جميع كل خير.
5 - بيبي الأربعاء 24 يونيو 2009 - 00:27
بدل ان يستفيد المغرب من الطيارين الاكفاء اعدم بعضهم وزج بالاخرين في السجون ظلما وبهتانا. انا من المتتبعين لشهادة السيد حشاد. والله اعجبتني صراحته وتحليله. اطال الله عمره وعوضه ما فات من شبابه.
6 - Omar Zahraoui الأربعاء 24 يونيو 2009 - 00:29
أبي المحترم حشاد، أتمنى أن يمتعك الله بصحة طيبة وطول العمر ويجعل ماقاسيتموه مغفرة لكم ورضوان وتحية لك من بريطانيا وكل عام وأنتم بخير
7 - هشام-بوسطن الأربعاء 24 يونيو 2009 - 00:31
هشام-بوسطن نتقدم بالشكر الجزيل لقناة الجزيرة على هدا البرنامج الد ي كشف لنا النقاب عن تا ريخ المغرب الدموي او ما يعرف بسنوات الرصاص ،وعن اناس عاشوا ويلات السجن-تازمامارت-الرهيب.
8 - user الأربعاء 24 يونيو 2009 - 00:33
bravo à Mr hachad... bravo pour la sincérité
9 - فؤ اد المصطفى الأربعاء 24 يونيو 2009 - 00:35
بكل فخر واعتزاز تابعت جل الحلقات التي امتعنا بها الصحفي المقتدر احمد منصور في برنامجه الشيق والذي اماط فيه اللثام عن جزء يسير من تاريخ المغرب الحديث .فبكل صدق وموضوعية كشف كل من احمد المرزوقي وصالح حشاد اطال الله عمرهما النقاب عن فضاءح النظام المخزني الذي عرفه المغرب في سنوات السبعينات .ومراكز الاعتقالات السرية التي افنى بين اسوارها ثلة من المناضلين ازهى ايام وعلى راسها معتقل تازمامارت السيء الذكر.والذي تجاهله ادريس البصري وكذلك المرحوم الحسن الثاني .بينما صدع بوجوده شيخ المناظلين بن سعيد ايت ايدر تحت قبة البرلمان ...تحية خالصةلصالح حشادالذيامتعنا باعترافاته وتحية لرفاقه الاحياء والرحمة على منقضى نحبه
10 - pour ilyass الأربعاء 24 يونيو 2009 - 00:37
كلامك ركيك وغير مفهوم.. على كل حال يا سيد الرجل مظلوم شئت أم أبيت قانونيا وعدلا هو مظلوم لم يكن مشاركا بدليل أن آمقران ندم على عدم إشراكه ولك أن تركز جيدا في الحلقات السابقة إن كنت تابعتها فعلا.. لا يصح فيه لا حكم الإعدام ولا العشرين سنة كلا الحكمين ظلم له، أما فكرتك العبقرية التي استنتجتها حين أجاب بنعم في حين تم إشراكه فهذه لا تقدم ولا تأخر لأنه لم أصغ جيدا لم يتم إشراكه. أما لو كان مشاركا ومع أدلته فحينها لن أختلف معك في العقاب. سلام
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

التعليقات مغلقة على هذا المقال