24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  2. معارضو التجنيد الإجباري يحشدون للاحتجاج وينشدون دعم المغاربة (5.00)

  3. الحكومة الإسبانية تطلب تنظيما مشتركا مع المغرب لمونديال 2030 (5.00)

  4. حمضي: مغاربة يهجرون عيادات الأطباء لتجريب "دواء الأعشاب" (5.00)

  5. مسيرات المولد النبوي .. عادة شبابية طنجاوية تمتحُ من إرث الأجداد (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | أفتاتي والقوة الثالثة

أفتاتي والقوة الثالثة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - Houssain الأربعاء 19 فبراير 2014 - 04:17
المغرب في حاجة الى ناس بحال السي افتاتي ،و الله من افضل الرجال الذي انتجه المغرب
2 - خ /*محمد الأربعاء 19 فبراير 2014 - 10:51
يرى البعض أن جمع الثروة وتحقيق حلم المليونير ضرب من ضروب الخيال، في حين يعتقد آخرون أن الثروة تأتي فقط عن طريق الميراث. وعلى الرغم من أن الأغلبية تحلم في جمع ثروة لكنها لا تعرف كيف ستبدأ وما هي الطريق لذلك.
نخلص في النهاية، من خلال ما قال افتاتي أنه مهما تعددت المظاهر والدواعي والأسباب والأساليب والآليات والميكانيزمات والتقنيات والاستراتيجيات، اجتماعية كانت أم سياسية أم اقتصادية أم سيكولوجية أم ثقافية أم بيئية أم تنموية، التي يعتمدها أو يسوقها من يدعي النضال ومناصرة قضايا الكادحين والمغبونين ومهضوم الحقوق في هذه البلاد، فإن النتيجة والهدف واحد لا أقل ولا أكثر: إنه المصلحة الذاتية أي المنافع والمكاسب والمدارات التي يجنيها ويراكمها "المناضل" في الحين أو في المستقبل القريب أو المتوسط أو البعيد.
إنه الثروة والرموز التي يستثمر نتائج حيازتها للاستحواذ على السلطة ومن ثم التسلط والاستغلال وتوسيع قاعدته الاقتصادية والسياسية عبر الزمان والمكان
3 - موح الأربعاء 19 فبراير 2014 - 12:27
القوة الثالثة التي لم يكشفها الأستاذ أفتاتي أو ربما تفادى الإشارة إليها هي المحيط الملكي ومن يدور حوله من رجال أعمال بدأوا في السياسة ثم اغتنوا منها فأنشأوا مشاريع للمحافظة على ثرواتهم بحكم أن الريع السياسي لا يدوم طويلا...وليس مثال شباط منا ببعيد بحيث أن ثروة شباط لا يعرف لها مصدر يفسر حجمها بشكل طبيعي ...بحيث مثلا عندما نقول أن بيل كيتس من أكبر أغنياء العالم نستحضر مباشرة مايكروسوفت ثم نفهم السبب...والشبابيط في وطننا العزيز كثر...هؤلاء هم من ليس في مصلحتهم أن تتم أي عملية إصلاحية عميقة - significant reform - تحية للأستاذ أفتاتي على هذه 80 في المائة من جرأته.
4 - محمد الأربعاء 19 فبراير 2014 - 21:58
إ لى الميليشيا الإلكترونية : أنا ضد شباط وأعتقد أنه فاسد وبنكيران يعرف أنه فاسد.وشباط يقول لبنكيران إذا لم تحارب الفساد فارحل . فإذا كان شباط فاسدا كما أعتقد وكما يعرف ذلك بنكيران ،فلماذا لا يبدأ به هذا الأخير حملة التطهير من الفاسدين ؟
هذا إن دل على شيء فإنما يدل إما أن شباط ليس فاسدا أو أن بنكيران لا يقدر إلا على الضعفاء .
5 - safa الأربعاء 19 فبراير 2014 - 23:58
est ce que ce mensieur est dans le gouvernement ou bien dans l opposition ?
jusqu a quand lui et son maitre afa allaho amma salf vont cesser de blamer les autres et jouer le role de l opposition et passer au concret ghmtouna ghir bnaboubi ya tojjar dine
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التعليقات مغلقة على هذا المقال