24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الدرك يوقف متورطين في التهريب الدولي للمخدرات (5.00)

  2. عائلة مغربية تشكو عنصرية حزب "فوكس" الإسباني (5.00)

  3. غزو منتجات تركية وصينية يخفّض أسعار أجهزة التلفاز في المغرب (5.00)

  4. تركيا تستعد لـ"تحرير الفيزا" مع الاتحاد الأوروبي (5.00)

  5. هواوي تمنح برنامج المطورين 1,5 مليارات دولار (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | شاهد على العصر- صالح حشاد- الحلقة الأخيرة

شاهد على العصر- صالح حشاد- الحلقة الأخيرة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (46)

1 - nass el ghiwan الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 14:23
قال عز وجل ولقد كتبنافي الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون وقال إن الله لايصلح عمل المفسدين
كيفية تنظيمهم في قبور تزمامرت يدل على أنهم ابطال عباقرة. في التسيير والتدبير للأسف هم الا جدر و المستحقين لحكم المغرب الجميل 30 مليون مغربي مدة 50 سنة لم يستطيعو صنع إبرة. العبقري صلاح حشاد صنعها و أين وفي أي ظروف .
شكراً و كل الاحترام لك يا سيد صالح حشاد وأحمد منصوري . لقد عشنا معكم أوقاتاً جميلة وحزينة . شكراً
2 - ابن الريف الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 14:25
اطال الله عمرك وأكثر الله من أمثالك وتحية لزوجتك المناضلة وتقديراتي لذلك الحارس الشجاع الذي كان صلة وصل بين الضحايا وأهلهم
3 - الحسيمى الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 14:27
هذا النظام الحالى وريث النظام السابق بكل مافى معنى كلمة وريث
-التغيير لايكون بتغيير الاشخاص بل بتغيير الاجهزة ,بفصل السلط ,باستقلال القظاء ,باعطاء الحكومة صلاحيات وظمان محاسبتها من طرف الشعب , بعدم جعل سلطة الولاة ورجال السلطة فوق سلطة القانون فيصبح ممثل الشعب تحت وصاية الوالى ورجل السلط ,والممثل الانجح هو الاكثر تملقا للوالى
- التغيير فى محاسبة دوى المناصب السامية المعينون بظهير ولاسلطة للشعب على محاسبتهم لان سلطتهم مستمدة من الملك
-التغيير بتفعيل البرلمان واغاء المستشارين ,فلا تغيير حينما يكون للملك حق الغاء كل قانون تشريعى لا يرغب فيه
-التغيير حين ننزع صفة القداسة عن شؤون الحكم ونميز بين ماهو شخصى مقدس وبين ماهو سياسى مرتبط بالحكم يستلزم النقد والمعارظة والتوجيه لانه يستحيل الجمع بين القداسة والحكم
-التغير حينما يطبق قانون من اين لك هذا
-التغيير حينما يتم الكشف عن حقيقة الجلاد واعطاء الظحية وحده حق المصالحة من عدمها ,ودلك بوضع دستور جديد من طرف هيئة تاسيسية يشارك فيها هيئات المجتمع المدنى والجمعيات الحقوقية والاحزاب والنقبات ,فمن دون دستور يظمن هذه الحقوق ومن دون استقلال للقظاء ومن دون فصل للسلط فالمغاربة مهدودن فى اى لحظة بالعودة الى سنوات الرصاص لا حظوا ماحدث مع اليعقوبى وامحزون لاحظو مايحدث مع الاخت زهرة فى مراكش لا حظوا تعذيب الاسلاميين فى السجون
- قد يجود الزمان بحاكم مستبد عادل لكن من يظمك لنا من ياتى بعده ان لم تكن لدينا دولة المؤسسات
- عدالة وصلاحية هى نظام لايقاس يا اخوانى يارفاقى بمزاج شخص فالدولة التى يحكمها شخص واحد بمزاج واحد كانت فى القرون الوسطى
-التغيير حينما نكون مواطنين وليس رعية حين ننتخب ولانبايع -
-التغيير حينما تكون الشفافية حق مقدس للمواطن المغربى ويتم تقليص الجور العليا ويرفع الحيف المسلط على صحافتنا المستقلة التى باتت الوحيدة التى تفضح مايجرى من فساد فى دواليب المخزن والمتملقون له
4 - يوسف الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 14:29
أشكر صالح حشاد على هذه الشهادة التارخية أما عن عدم تكرار مثل هده المعتقلآت فلا أعتقد بحيث يوجد معتقل تمارة البعيد عن مدينة تمارة بعشرات الكلمترات بشهادة بعض المعتقلين الدين عدبو أشد العداب وعرضو شهاداتهم عبر منضمات حقوق الإنسان
5 - مكناسيٌُّ حنفيٌ الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 14:31
لست منافق سياسي حتى اقلب معطفي كما يقال ولست عاق لا لوطني ولا لاميري حتى اتنكر لوالدي وهو في رتبة والدي الحسن الثاني رحمه الله انعمنا بالامان تحت امارة الاسلام كنا عائلة كبيرة وكان مثل الاب لتلك الاسرة فينا الفقير وفينا الغني فينا السعيد وفينا المحروم الارزاق بيد الله ..تماما كعائلتي الان فيها الغني و فيها الفقير,,لقد تكفل رحمه الله بحمله مسؤولية عظيمة واتم الواجب حتى أخر يوم في عمره والله سبحانه وتعالى هو الحكم العدل فان كان خيرا فخير وهنيئا له بذلك وان كان دون ذلك فالله سبحانه وتعالى واسع المغفرة ونحن انشاء الله شاهدين على اسلامه وعلى ورعه وعلى ادبه وعفته فقهه ودعوته في سبيل الله بالتي هي احسن وبناءه بيوت الله وبتنظيمه الدروس الرمضانية والعلماء والفقهاء المسلمين ممن مثلوا بين يديه شهود على ما قالوا في حقه من مدح واطراء وتزكية وهم العارفين لحدود الله اما ما خفي فالله اعلم به وما شهدنا الا بما راينا اما هؤلاء الزنادقة المتطفلين على الدين الفاضحين لعورات الناس في مماتهم بعلم وبغير علم ويحاولون عزة الحقير وتدليل العزيز لله العزة ومن ابتغى العزة في غير الله ادله الله ونعم بالله
6 - حسناء الطنجاوية الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 14:33
أولا تحية تقدير وإجلال للرائد صالح حشاد وأحمد المرزوقي وكل الأبطال الشجعان الذين نعتز بهم ثانيا أحب أن أوجه كلمة لمن يسمى مكناسي حنفي، إن كنت ترى بعد كل ما سمعناه وكل ما عانيناه نحن وآبائنا من قبلنا أن هذا تشييد وازدهار فأقول لك أخي أنك منافق من الدرجة الأولى، وندعو الله أن تشرب من كأس المر الذي شرب منه هؤلاء الشرفاء الحقيقيين، كما أقول لك أخي إن كان ما يزال خوف الحسن الثاني بداخلك فالأجدر بك أن تبحث لك عن طبيب نفسي لأن الحسن الثاني الآن بين يدي ربه، وفي مكان يجازى كل واحد عن أعماله، والله سبحانه وتعالى إذا كان غفور رحيم فهو كذلك شديد العقاب، كيف يعقل لإنسان مهما بلغت قمت وقاحته وجبروته أن يفعل بأناس يتنفسون ويحسون مثله أن يعذبهم هذا العذاب في وقت ينعم فيه هو بالرفاهية والبذخ "ولعب الكولف"، أهاذ هو الواجب الذي تتكلم عنه، أما بخصوص بناءه للمساجد وووو فهذه مجرد مظاهر يتظاهر بها المنافقون حتى يظهرون عكس أخلاقهم، وإن كنت ترى العكس فنرجو لك بيت في تزمامارت حتى تحس بما أحس به إخوانك الشرفاء بعد ذلك فقط سوف نتفق معك ومع تعليقاتك. وأذكرك أن كل من أحب أناس حشرهم الله معهم يوم القيامة يويم لا ظل إلا ظله. أرجو النشر
7 - مغربي غيور الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 14:37
عانيتم و عشتم ما لا يمكن تخيله لاي انسان يعي معنى الديمقراطية .لكن الغريب هو أنا أهل الديمقراطية كما يدعون هم الدين كانو السبب في إبطال ألحق و إعلاء المنكر .تحية إكرام و تعضيم لكل من صلاح حشاد وأحمد المرزوقي وكل من ساهم في نشر هاده الحقاق .
8 - ابنادم الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 14:39
اتضامن معك الاخ حشاد ومع كلمن كان بريئا واحترمتك ايضا وانت تشهد في حق العهد الجديد رغم محاولة المستجوب الغاءها لكن ان كان لتلك القناة التافهة ابراز الشهادة كما تدعي الم يكن من ابسط مهنية الصحفي ان يظهر الطائرة بعدنزولها ام انه ارادعلى طريقة المسلسلات المصرية اظهار البطل في صورة ملائكية واعداءه اشرارااما بالنسبة لكل هؤلاء الناهقين اقول لهم فقط تخيلوا احدهم اعترض سبيلكم وهوشاهرسكينا مادا سيكون ردكم رحم الله الحسن الثاني تكالب عليه الخونة منالداخل والاعداء من الخارج
9 - حنفي مكناسي الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 14:41
احيي بتحية الاسلام كل مغربي حرواصيل التزم الجماعة وادى الامانة وكل من سلم المسلمين من بوائق لسانه وسوء سريرته وخبث كلماته...الحسن في الخلق والحياء والمروءة ,,فكم من مدعي الحسن وهو دميم مقيت..كلمة حق قلتها بكل صدق ومسؤولية لا اخاف فيها لومة الائمين اللئيمين ولا حنق الحانقين والدعوة بلا ذنوب في راس صاحبها تذوب..الملك الحسن التاني كريم ابن كريم الشريف سليل العروبة والاسلام النسب الطاهر والعلم الظاهر وعلى رعيته ظل ساهر الى ان بلغ اجله ملوك ورؤساء العالم تركوا وراءهم الدنيا ومشوا وراء جنازته وهو فوق رؤوسهم سبحان الله اعزه الله في حياته ومماته رحمه الله ورحم المسلمين اجمعين ...يا ايها الخوارج يا ايها الخونة يا اها المجرمين ...لا تلومن مولاي الحسن الثاني ولوموا انفسكم ما اصابكم الا ما قدمت ايديكم طمعا وجشعا طمحتم للقصور والفيلات بدون وجه حق فوجدتم تزمامارت برهانا لكم ولمن يأتي بعدكم ..واعز الله اميرنا محمد السادس بالاسلام واعزنا به وان لله العزة جميعا وهو العزيز الحكيم
10 - cham الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 14:43
شكرالرجال المغرب فالمفرب لن يقف على اهداء رجال صانعي التاريخ هداهوالمفرب وهؤلاء رجاله و ليس سيمو الراقصة
11 - طنجاوي مسن الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 14:45
المؤسف في الأمر أن تاريخ المغرب الحديث عليه أكوام من التراب والرصاص، والمؤسف أكثر هو أننا غير قادرين على كتابته بأنفسنا،
وها هي الجزيرة تقوم بكتابة بعض أسطره باحترافية رائعة، هيهات أن يفكر إعلامنا يوما أن يبلغها...
12 - AZIZ الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 14:47
MESSION ACCOMPLISHED! MR HACHAD!YOU ARE A BIG HERO FOR ME AND FOR MY DAUGHTER SHE IS 15 NOW AND SHE I AM SURE IF ANYTHING HAPENS TO ME SHE WILL DO THE SAME LIKE YOUR DAUGHTER! ALLAH YGHALIHA LIKE ET AUSSI JE DONNE UN GRANG RESPECT A VOTRE FEMME, ELLE EST UNE VRIAE MAROCAINNE! ENNCORE MERCI POUR VOTRE COURAGE! ET JE SUIS TRES DISOLLE DE CE DESASTRE!
13 - lm9addem الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 14:49
عشت كل حلقات البرنامج والذي سبقه مع المرزوقي،بكيت لما سمعت قصة لغالو أيوب تزمامرت و آخرون ،أناس عاشوا لهيب هذا الجحيم وحاولوا تحدي البرد والحر والمرض والظلام18 سنة من كل هذا العذاب والله عيب أن نقول بلد حق وقانون مالم يحاكم الجناة الأحياء منهم و الأموات ورد الإعتبار إلى أبطال المغرب الحقيقيون
14 - Bis bis الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 14:51
قبل الاستماع الى احمد المرزوقى وحشاد كنا نسمع اخبار غير حقيقية والان سمعنا شهادة لها مصدقية. من كان يحاول طمس القيقة فضحوا. واطلب الله بان الشعب المغربي ان يستدرك الآن بان المغرب ليس لمغاربة .بل للغير.
تحية اخوية الى جميع المغاربة الاحرارعامة وخصوصا احمد المرزوقى وحشاد وكدالك الجزيرة الاخ احمد.
15 - متابع الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 14:53
في خضم المشاعر والعواطف الجياشة لا يسعني الا ان انوه واشيد بشجاعة ووفاء واخلاص هذه السيدة الشريفة النبيلة زوجة البطل السيد حشاد والله انك قمة الوفاء والاخلاص- والصورة شاهدة على ذلك- واشك ان توجد مثيلة لك في هذا العصر حيث نساؤنا تجري وراء المال والبهرجة ّ!
تخيلوا امرأة خطف منها زوجها وغيب عنها 18 سنة وصمدت قاومت وانقذتهمن موت محققابينما اخريات طلبن الطلاق في الشهر الاول لغياب الزوج. بالله عليكم الا تستحق هذه السيدة بعد عمر طويل نصبا تذكاريا في باب العاصمة واحتفاء بها في يوم المرأة وعيد الام ؟
ايتها السيدة الطاهرة الوفية البطلةلقد نلت جميع انواع اوسمة الشرف والبطولةوالشجاعة والوفاء في زمن غابت فيه هذه الصفات عن الرجال فطوبى لك ولزوجك واسعدكما الله في بقية ايام عمركم وسيكتب التاريخ اسميكما بذهب على صفحاته المشرقة
16 - BB الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 14:55
C'est vraiment honteux de mettre un Homme compétent comme M.Hachad en prison. C'est un exemple de milliers de marocains intelligents qui sont tués au Maroc au sens propre et le sens figuré.
17 - hayzoum الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 14:57
السلام عليكم اريد في البداية ان احي الرائد صالح حشاد على صبره. و شجاعته و اسلوبه في كشف و فضح ما كان يجري و سنوات مغرب سموها في ما بعد ب سنوات الرصاص.اما فيما يخص السجن و عداب السجن. فقد كانت لي تجربة صغيرة.حوالي25يوما قضيتهاليس في السجن لكن في مستشفى للامراض النفسية و العصبية.مستشفى ابن النفيس في مراكش .اجزم ان ما عشته في هدا المستشفى لا يختلف عما يرويه حشاد .هدا كان قبل 5او 6 سنوات مضت
18 - NIdAL الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 14:59
نشكر خليل وهدى وحشاد وزوجته على التضحية التي قدمت من أجل حرية وكرامة الشعب المغلوب على أمره
كما اشكر أحمد المنصور على هده الحلقات.
أما محمد ٦ إدا أراد المصالحة مع الشعب عليه أن يرجع الأموال للشعب وتغيير الدستور و .....................
19 - فانوس الحي الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 15:01
لقد ارتكبوا اخطاء فادحة في حق الوطن والدين وفي حق امير المؤمنين وكانت تزمامارت بلاءا لهم وامتحانا ربما تابوا هنالك بين انفسهم انهم كانوا مخطئين وعاهدوا الله على ذلك لكن الحياة كلها امتحان وها هم يوضعون مرة اخرى امام امتحان الاعلام والشهرة والأبالسة يحاولون ان يقنعوهم بانهم ابطال وانهم كانوا على حق قبل توبتهم فلا يغرنك مدحهم ان ينطقهم الى حقدهم على الوطن والدين وكل من التقت مصلحته الدنيئة ..منهم البوليزاريوا ومنهم العجز وااحزان ومنهم الخونة والمغضوب عليهم ومنهم العميل المارد المنصوري من اهل النفاق الداعي الى الشقاق
20 - jalal الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 15:03
tazmamart est un couchemard de tout les marocains c est un point noir de l histoire du maroc longue vie a tous ce qui ont vecu ce drame c a na jamais existe dans le gouvernement de la dictature encienne on ressent votre souffrance mrs bravo d avoir survecu
21 - nour الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 15:05
iam more proud of MRs hachad wallh she showed the true real Moroccan woman who stood side by side to her husband and upbrought her children and well educated them though their father was not there and one more respect to the brave daughter of Mr hachad this how a real moroccan family should be
22 - عبد الخفي الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 15:07
لمادا لم لا يسمون مكاناخرين علي الدين ارتكبوا الاجرام علي الانسانية في المعتقلاة ولمساجن ودار المقرئ........... وزيد........ عن الاماكن اخرين سرييين , هدهم المجرمين كمثل مدير السسجن الجحيم تزمامارت يجب ان نسمي عليهم مكان المزبلة او السجون الكريهة او واد الحار او مكان تصفيات الماء العادم او بلااقل المجزرة العمووية او مكان غيروا صالح للانسانيا هدا هوا رايي, وانتم ايها الابطال السجناء اجركم لله واخرين ربي اخلصهم في وفي الا خرة.
23 - اسماعيل الفاسي الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 15:09
تحية عطرة اليك أيها البطل و الى جميع الآبطال المغاربة الذين داقوا مرارة الموت والعداب و لكن بصبرهم و احتسابهم الى الله نقشواسمهم في صفحات تاريخ المغرب .احيي جميع النساء امتال زوجة السيد حشاد متال المرأة الشريفة الوفية للعشرة الزوجية و الله لقد بكيت لهذه الشهادة المؤلمة .اناس سلطهم الحسن التاني على الشعب المغربي لكي يمارسوا القمع و الاهانة عليه لكن وقع العكس -انقلب السحر على الساحر - ارادوا ان يقتلوه بأيادي بريئة لم تكن تعلم شيئا عن مخططاتهم .باختصار فقد المغرب خبرة و حنكة رجال امتال حشاد و المرزوقي و لكن التاريخ سينصفهم لا محالا.
24 - doukali الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 15:11
كيف كان عقلك ان يقبل قصف المجاهدين المغاربة في الصحراء .?
لماذا لم ةرفظ قصف المجاهدين المغاربة كرفظك لقصف القصر الملكي?
كيف يعقل بعد المحن اللتي مرة عليك ان تصف المجاهدين بالخلايا?
الطيارون الذين شاركوفي العملية كانو يسبون فرنسي هل تضن ان فشل
العملية يرجع لعدم دكر الله?
سيدي لاتنسي ان الملك الجديد الذي تمدح هو الذي كان مكلفا بملفاتكم و
مستشار آبيه هو نفس مستشار الملك الجديد اليهودي دافيد عمار.و
وجثة المغاربة المقتولين من الطيارين الماهرين في الدارالبيضاء لايزالون تحة مزبلة الدار البيضاء. وشكرا
25 - alhajaj الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 15:13
السلام، ايما تكونوا يولى عليكم،فمنكم من يسب ومنكم من يمجد،ومنكم من يامن بالديمقراطية وومنكم من يأمن بالعبودية،نحن قوم نسب و نشتم ونرقص و ننهم، شعب نصفه امي وبعضه صوفي والاخر شيوعي،واكثره راسمالي، فاميركم منكم.فاعملوا واعملوا فما للمغربي ان انام.
26 - Taher Zemouri الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 15:15

لقد عريتم عن فضائح النظام الإجرامي بالمغرب, كيف يمكن أن يفلت ذلك المجرم الحسن الثاني من عذاب قبره ؟ وكيف سيواجه رب العالمين يوم الحساب ؟
فعندما علمت زوجت أحمد الطويل الأمريكية خبر إعتقال زوجها حركت القضية لدى الإدارة الأمريكية في عهد بوش الأب ومجلس الشيوخ فأخرج من بقي على الحياة رغم أنف الحسن الثاني وهنا يتبين للجميع أن لا قيمة للمغربي داخل بلده مع ذلك النظام الملكي الإجرامي الذي يحكم المغاربة بالحديد والنار والخطف والترهيب والقتل الذي مازال إلى يومنا هذا, صحيح أنه ليس بتلك الطريقة التي كان يعيشها المغاربة في عهد القتل والرصاص لكن بطريقة مختلفة وبوجه إجرامي جديد.
الأخ المرزوقي بين قدرته وكفأته في التعبير بدون أن ينزل كرامته لإبن المجرم فبقي صامدا من عذاب سجن تازمامارات إلى أن أطلقي سراحه أما بالنسبة للأخ كل ما قاله كان له تأثير عميق بالنسبة لي, فأنا أحترمه كذلك لكن قدرته وكفأته وصموده لا تقارن بالمرزوقي, لكن في أخر الحلقة أراد أن يعبر عن تلك الإصلاحات الأسطورية والسطحية بالديمقراطية وحرية التعبيرالتي يقوم بها الملك محمد السادس, الحقيقة في المغرب لا توجد لا ديمقراطية ولا حرية التعبير ولا حق ولا قانون كل ما هناك ملك يتحكم في كل شيء وينهب كل شيء ويضحك على ذقون الناس بمشاريع كلها ممولة من الإستثمارات الخارجية والشعب مازال يعيش تحت التهميش والفقر والتخلف وعبودية الملك المقدس.
أود أن أحيي قناة الجزيرة في شخص الأخ أحمد منصور, وأود أن أقول لتلك المجموعة من المتدخلين الأغبياء الذين لا يعرون سوى التطبيل والتمديح والتمجيد لسيدهم والشتم في عمالقة الصحافة العربية مثل الأخ أحمد منصور وقناة الجزيرة: بالله عليكم هل لديكم أولا قناة إعلامية بمستوى الجزيرة, كل القنوات المغربية متخلفة متفوقة فقط إلا في نشر ثقافة الفساد والرذيلة نشرات وبرامج متخلفة أسلوب في االأداء ضعيف جدا لغة عربية أشبه من لغة الشارع إعلاميون مستوى صفرمكعب في الإعلام , هل لديكم قناة مثل الجزيرة بأن تنقذ وتفضح نظام قطر؟ هل لديكم إعلاميون مثل أحمد منصور- فيصل القاسم - محمد كريشان - خديجة بن كنة وغيرهم لكي يففضحو باقي الأنظمة الديكتاتورية وعلى رأسهم نظام مصروسوريا وتونس والجزائر أم لديكم إعلاميون مختصون فقط في التطبيل والتمجيد والتمديح للحاكم المقدس والتضليل على معظم الشعب المغربي الذي يعيش في التخلف والجهل وبدون معرفة جيدة لا في الدين ولا في السياسة منعدم الوعي.
أخيرا أود أن أحيي السيدة زوجة حشاد على صمودها وإخلاصها لزوجها ولمجهوداتها بالإعتناء بزوجها وبتكفيل تربية ابنائها, حقيقة إنك مثل لكل نساء العالم وتستحقين كل التقدير والتكريم والشرف, أسأل المولى عز وجل بأن يجازيك عن أعمالك الشجاعة في الدنيا وفي الأخرة.
طاهر زموري
أمازيغي أحد أبناء شهداء الأطلس الأحرار
27 - ريفي دريوشي الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 15:17
تابعت شهادة المرزوقي ومن بعدها شهادة الرائد صالح حشاد بالفعل تمنيت أن لا تنتهي فهي مادة تاريخية خصبة للغايةلم أشاهد مثيلاً لها،
فعلاً المغرب عاش سنوات رصاص وهو المصطلح الذي كنت أستغرب له وكنت أضنه مبالغ فيه لكني الأن أستخف بالتسمية
تحية طيبة للأستاذ أحمد منصور رغم أني أحس من كلامه دائما أنه يكره الحسن الثاني وينطق بكلامم مليئ بالإستهزاء عنه كــ "أمير المؤمنين" وهو يضحك أو في سياق لا يخدم التسمية
عموماً بدت لي دموعه التي تنهمر بسرعة طبيعية وغير مصطنعة
نتنمى كما قال حشاد أن لا نشهد تازمامارت أخرى
28 - Salama الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 15:19
انني حتى الان لم اصدق كيف تمكن هؤلاء الشجعان من العيش اكثر من 18 سنة في الظلام .انها لمعجزة.شكرا لهده الشهادة,للاءننا بدءنا نعرف تاريخنا.
29 - top secret الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 15:21
كلنا عشنا في سجن اسمه المغرب, كنتم في سجون سرية وكنا في سجون علنية, اما بخصوص مدحك للعهد الجديد فاقول لك يا سيدي ان اولاد عبد الواحد واحد
30 - المغربية الصامتة الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 15:23
الكل قال مااريد واريد ان اضيف فقط شيئا واحدا لم يذكر: وشفتو البناااان.....ههههههههه,ضحكتونا وبكيتونا الله يعطيكم الصحة والعز والنصر حتا واحد ماكايموت ناقص عمرو حتى ولو تزمامارت,هو اللي عاش في القصور والرعاية الطبية وزيد وزيد اخلد فيها والو...انظروا الى ماترك وراءه من كراهية وووالمهم الحصول اذكروا امواتكم بخير,اشكر الاخ المنصوري فقط ملاحظة متواضعة كانت كتفقسني الى جات على خاطرك لاتكررها وهي كالتالي:انه عندما كان ينغمس السيدحشاد في السرد والوصف كنت تقاطعه بسؤال عن الذي كان بصدد سرده فلم اعلم مالهدف من ذلك؟للمزيد من التوضيح اتقدم بمثال انه عندماكان حشاد يحكي عن احساسه لدى رؤيته للجبال والسماء والكرسي...وقرب على الانتهاء من الوصف قاطعته بسؤال:كيف اصبحت تنظر للحياة بعد ذلك؟؟؟وغير ذلك اقول لك شكرا جزيلا, كنت رائعا بصدق احساسك وصدق دموعك وانغامسك في تزمامارت وباحساسك المرهف,واختم كلامي بقولي الحمد لله على سلامتك وسلامتنا لانه خرجنا من تزمامارت بانتهاء البرنامج لكن لازال داخلنا مثل من سكنوا تزمامارت مرغمين عايشنا معاناتهم واهاتهم وفرحهم لكن الله اكبر
31 - agent de police الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 15:25
السلام عليك يا صالح أسأل الله أن يجعلك من عباده الصالحين فأن تصنع سبحة لذكرالله ملك الملوك دليل على إيمانك نحسبك كذلك والله حسيبك ولا نزكي على الله أحدا.يا أصحاب تزممارت العز والنصروالسكنى في القصرمن قصور الجنة.أنتم فخر لأمتنا وديننا و تاريخنا
32 - YA9OUT الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 15:27
اهنيكم سيدي بدخولكم التاريخ المغربي من بابه المشرف.
يقولون في النقمة نعمة واقول لولا تلك الويلات التي كابدتم والظلم الدي عشتم لما عرفتم اليوم ونلتم هدا الشرف ولمررتم كغيركم من المغاربة في هده الدنيا مرور الكرام.ومن يتهيب صعود الجبال يعش ابد الدهر بين الحفر.تحية من شابة تعشق الاخلاص والتضحية للزوجة الرائعة قلبا وقالبا السيدة حشاد.اسال الله ان يعوضكم ما فاتكم بالجنة ان شاء الله.
33 - BADR EL GUEMOUJI الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 15:29
نحن أمة الدعوات بامتياز ..! نريد تحرير فلسطين بالدعوات ! نريد التقدم بالامنيات ! نتشفى في الاموات والاحياء على السواء ! نرفع اكف الدراعة بالجنة لهذا والجنة لذاك ! نصدر الاحكام كاننا قضاة ..بل والعياد بالله لا نستحي من تقرير المصائر مكان الخالق عز وجل دون استحياء!
34 - أيـــــــــــوب الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 15:31
تازمامارت ..
أخاف أن تصبح من المقدسات وكل من ذكرها بسوء يذهبوا به وراء الشمس لتازمامارت أخرى ..
على كل حال ليس في الإسلام سجون رغم أنف كل المتفلسفين ..
ثم ..
ثم ..
ثم والله إن في المغرب سجون فاقت وتفوق تازمامارت ألف مرة .. خذوا مثلا سجن إنزكان واحسبوا وتصوروا كيف يمكن أن نكدس أكثر من 120 بني آدم في غرفة مساحتها 30 مترا مربعا ..
كان الله في عون هذا الشعب المسحوق ..
كون غير عدمونا وتهناو منا ..
35 - مكناسي حنفي الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 15:33
الحسن الثاتي رحمه الله وغفره له رجل القرن بدون منازع له مكانة في قلوبنا لن تقلعها غل وحقد الحاقدين وندعوا الله ان يثبت اميرنا وملكنا محمد السادس على الحق وينصره ويحفظه ويحفظ ولي العهد مولاي الحسن والمغاربة اجمعينالاسلام دينا والمغرب وطننا ولو في قلوبنا ومحمد السادس امرينا آمين
36 - adilBahraoui الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 15:35
تحية طيبة إلى الرائد حشاد الذي إستطاع من خلال حسه المرهف والصادق لنقلنا إلى واقع فاق تصوراتنا لوحشية تظاهي أو أكثر ما نقله لنا الله عزوجل في قرآنه الحكيم عن تجبر الفراعنة في الأرض وملئها فسادا.
وتحية إجلال وتقدير مليء بالإحترام لزوجتك التي جسدت بصدق المرأة المغربية الحرة التي أؤمن بعنفوانها وصبرها في مكابدة الظروف الصعبة، في مغرب تحول فيه رجاله إلى عجائن، إفتخر وأرفع رأسك عاليا يا رائد صالح فوالله لإنكم قمتم كلكم يا أبطال تزمامرت يا أبطال المغرب، بما يجب القيام به وعشتم رغم الداء والأعداء ،وبلغكم الله لتلقوا بها مدوية: ظهر الحق وزهق الباطل، فمن اللذي خان الوطن والشعب الآن؟ كلا خائن الوطن والشعب هو من ترك الملايين تلقي بنفسها في غياهب المحيطا ت منشدين أوروبا هربا من الفقر والظلم والقهر والإستبداد، خائن الوطن والشعب هو من ترك الملايين أميين سواء الدارسون أو بدون دراسة، خائن الوطن والشعب هو من كون لمغرب المستقبل رجالا إنهزاميين مذلولين خانعين للذل والمهانة : أسود وضراغم في كل ما هو فيه شر وضلم للشعب وقطط مستكينة في تقبيل أيادي سيدها ومولاها .
الشكر الجزيل لقناة الجزيرة ولمذيعها المتفاني في عمله احمد منصور. وأسأل الله لكم الجنة ولملاك تزمامرت الأول والثاني و لكم خير الجزاء، وأكثر الله من أمثالكم في مغرب اليوم.
37 - canamar الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 15:37
السلام عليكم
لقد تتبعت كل حلقات حشاد وتبين لي ان اعوان السلطة كانوا اقسى على المعتقلين من ناطقي الاحكام,مما يدل على ان الجرائم التي ارتكبت في تزممارت شارك فيها كل اشكال وانواع المخزن وكل حسب دوافعه وغاياته,ليس فقط الحسن ٢ وانما كل متطفل على حرمة البشر وكرامة الانسان,مادا كان للحسن ان يفعل لو ساعد السجانون السجناء؟؟ بالدرجة
تحت الدف؟؟؟
اتمنى ان لا يتكرر عهد الرصاص وان تكون صورة الامس عبرة وتذكرة ,للصمود,وبناء ما تحطم في العهد القديم ,وان تكون صورة المغرب الجديد اجمل من سابقتها ....
والسلام ولنا موعد آخر
38 - بدون تعليق الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 15:39
لم أتصور أن يكون الحسن الثاني بتلك القسوة على طفلة بريئة ويقول أمامها "وهل لا زال هناك أحياء في تازممارت" ..والله هذا مؤلم وينزف القلب ويبكي العين تحية إجلال وتقدير للعبقري حشاد عجبت كيف صنع تلك الإبرة ليس واحدة بل 29! والمسبحة أيضا! والله ذكي وعبقري تحية لأسرتك الكريمة كما أحيي كل الرفاق التازممرتيون والله دازت عليكم ولأنتم مثال للصبر والإيمان والله يجازيكم بالجنة آمين
39 - بدون تعليق الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 15:41
لم أتصور أن يكون الحسن الثاني بتلك القسوة على طفلة بريئة ويقول أمامها "وهل لا زال هناك أحياء في تازممارت" ..والله هذا مؤلم وينزف القلب ويبكي العين تحية إجلال وتقدير للعبقري حشاد عجبت كيف صنع تلك الإبرة ليس واحدة بل 29! والمسبحة أيضا! والله ذكي وعبقري تحية لأسرتك الكريمة كما أحيي كل الرفاق التازممرتيون والله دازت عليكم ولأنتم مثال للصبر والإيمان والله يجازيكم بالجنة آمين
40 - mustapha الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 15:43
أخي حشاد إن في كل تعليقي أقول: إن حسناتكم أولا بها أنتم وألأسرة العلوية لها الله واليوم أقول لك إنك فزت بحسنات وأن أجرك عند الله . أيها المعلقون على الأحدات مادا تريدون اكثر من هدا ؟ الدي عاش بين السجون والحرمان قال فتحت عيني ووجدت العهد الجديد كله نور .بهده العبارة ليسعني إلا أن أقف وقفة إجلال لهدا الرجل العضيم الدي قال الشهادة والشهادة لله. بعد الشهادة أيمكن لإنسان ان يكتب شيء عن ألأسرة الملكية إلا بالخير. إخوتي المعلقين لنفكر بشهادة هدا ا لرمز ولنبني... ونشيد... ونساهم...ونافس ...ولنلعب لعبة الرجال... ولنضحك ضحكة الإنسان....ولنقول الشهادة لله طالبا من اخي حشاد منح لي وسام من درجة صديق
41 - YASSMIN الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 15:45
لعز و نصر والله يطول فعمرك باش تعوض سنين لي ضيعها لك الكافر ب الله لهل يجعل شي رحمة تنزل عليه قلو آآآآآآآمين
بنسبة لزوجة ديالك الله يكثر من أمثالها
42 - مغربي غير راض الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 15:47

أقول لكاتب ه\ا التعليق
مكناسي حنفي
الحسن الثاتي رحمه الله وغفره له رجل القرن بدون منازع له مكانة في قلوبنا لن تقلعها غل وحقد الحاقدين وندعوا الله ان يثبت اميرنا وملكنا محمد السادس على الحق وينصره ويحفظه ويحفظ ولي العهد مولاي الحسن والمغاربة اجمعينالاسلام دينا والمغرب وطننا ولو في قلوبنا ومحمد السادس امرينا آمين
من أحب قوما حشر معهم
43 - touria الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 15:49
بسم الله الرحمان الرحيم لقد سبق لي ان قرات مذكرات الرايس منذ سنين مضت ربما كان ذلك سنة 2000 او قبلها بسنة وذلك عبر جريدة الاتجاد الاشتراكي وقد عايشت احداتا صعبة و مؤلممة حتى اصبح اقاربي يمنعونني من شراء الجريدة لانهم ان ذلك قد اثر في كثيرا و ها انا الان التاريخ يعيد معي نفسه ها انا اسجن مرة اخرى بعد مرور عشر سنين و في نفس السجن سجن تازمامارت التي تعجز الكلمات عن وصفه والله لقد احببتكم في الله و اني ادعو الله صبح مساء ان يعوضكم خير واحسن في هذه الدنيا وفي الدار الاخرة والشيء الوحيد الذي يجب ان تحمد الله عليه هو انك انجبت قبل ان تسجن اطال الله عمرك وعمر الذين نجوا معك ورحم الشهداء الذين قضوا في تازمامارت
44 - nass el ghwan الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 15:51
"أنا ابنة صلاح حشاد الضابط المتورط في انقلاب 1972، أتمنى أن تعفو جلالتك عنه، دهشته أمام رسالتي وخطواتي، قفز عندما سمع اسم تزمامارت، كان يظن أنني جئت من أجل مشكل تافه أو مساعدة اجتماعية، أدركت أنه يعلم خصوصا عندما التفت إلى أحد مرافقيه وقال له هل لا زال هناك أحياء في تزمامارت؟ طلب مني أن أكف عن البكاء، قال لي لا تبك، لا أقدر على أن أكلمك هنا أمام ضيوفي، اذهبي رفقة هؤلاء الأشخاص وسيأخذونك إلى القصر حتى نتمكن من التحدث براحتنا. أدخلوني غرفة صغيرة بها طاولة واحدة وكرسيان وبدأ معي التحقيق من طرف كل المحققين، في النهاية لم يأت الملك، لقد وعد طفلة ولم يف بوعده، لم يتعلم أن الناس لا تعطي وعودا إذا كانت غير قادرة على تحقيقها. أريد أن أقول لك يا والدتي لست وحدك، وأبي، من كنتم ضحية تزمامارت نحن أيضا كنا ضحايا تزمامارت بل شعب المغرب كله بأكمله كان ضحية لتزمامارت".
45 - قنفوذ. الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 15:53
1) ''امازالوا احياء؟'' كيف لامير المؤمنين ان يقول هذا الكلام امام فتاة صغيرة طلبت سوى العفو عن ابيها.
2) حشاد واصدقاؤه التزممارتيين احييكم واقول لكم لقد نقش تاريخكم والى الابد في قلوبنا, واسمحوا لي ان القبكم ب ''اصحاب تزممارت'' وشكرا.
46 - واحد من الناس الأربعاء 15 يوليوز 2009 - 15:55
تحية للسيدة حشاد
اما بعد سيدتي
كم اكون ممتنا لانديك باسمك و لاحي فيك المراة المغربية الحرة الابيةالتي ما فتئت تتشبت ببصيص الامل-ان لم اقل انعدامه- رغم هول الصدمة وطول الامد و تكالب الاخطار
احي فيك سيدة حشاد الامانة و الحرية واخلاصك لدكرى زوجك كما فعلته كل مغربية مغربية
تعالين يا نساء "احمر بالخط العريض"ما قولكم في السيدة حشاد يا من تكالبتم لغرس سمعة نساء المغرب في الحضيض هاهي نمودج صغير من نمادج سيدات المغرب الفاضلات الابيات المخلصات
شكرا سيدة حشاد
المجموع: 46 | عرض: 1 - 46

التعليقات مغلقة على هذا المقال