24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. مطلوب في ألمانيا .. 100 ألف مهندس كهربائي (5.00)

  2. مديرية التعليم تؤكد التحاق تلاميذ زاكورة بالأقسام (5.00)

  3. "الدروس الحديثية" تُنعش آمال الداعين إلى تنقيح "صحيح البخاري" (5.00)

  4. بنخضرة: مشروع أنبوب الغاز المغربي النيجيري يدخل مراحله الحاسمة (5.00)

  5. تأجيل محاكمة المهداوي (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | المغرب والعالم: الأمن والسياسة

المغرب والعالم: الأمن والسياسة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - خ /*محمد الاثنين 03 مارس 2014 - 11:40
أن السياسة هي تدبير راشد للشأن العام، وهذا يعني أن موضوع الاشتغال بالسياسة هو الشأن العام ذا الصلة بكل قضايا المجتمع ثقافيا، اقتصاديا، سياسيا، اجتماعيا، وتنمويا لتحقيق أكبر قدر من المصالح العامة للمجتمع مع تجنيب المجتمع أكبر قدر من المفاسد العامة**. بلادنا تحتل المرتبة 57 من أصل 162 دولة فيما يتعلق بالأمن العام، أن المغرب يحتل مرتبة تفوق المتوسطة فيما يتعلق بالأمن العام، نظرا للانخفاض المستمر التي تسجله ظاهرة الجريمة داخل المجتمع. أن جرائم القتل انخفضت بنسبة 3 في المائة بين عامي 2012 و2013، كما انخفضت أعداد الجرائم المرتبطة بالإصابة والضرب بنسبة 4 في المائة وكذا جرائم استعمال العنف**. المغرب تميز بإدارة انتقاله الديمقراطي في ظل الاستقرار والاستمرارية خلافا لبعض دول المنطقة. حيث استبقت المملكة الربيع العربي بمسلسل من الإصلاحات الجريئة أشاد بها المجتمع الدولي الذي "تميز" المغرب.
2 - مغربية الاثنين 03 مارس 2014 - 14:22
كفيتم ووفيتم مستر منار و مستر الحو-سين، المغرب لا يقارن بعديد الدول العربية لانه شعب واعي مثقف، يقض للمؤامرات الخارجية، يعرف ما يريد و كيف يناضل من اجله، و قيادتنا الرشيدة هي ملكية متجددة ايضا تتفاعل مع متطلبات الشعب، الاستقرار من صنع الشعب وحده و القيادة الرشيدة للملك، و من يضيف احدا اخر بينهما يكن كمن يزيد في الشريط كرموسا،
3 - Walo الاثنين 03 مارس 2014 - 15:17
le point le plus important mentionné par notre polictical Analyst Mr. Manar Abderrahim est le fait n’était jamais d'accord pour l'ourverture des frontière car le Marco a tout à perdre et l’Algerie a tout à gagner
4 - ismail الاثنين 03 مارس 2014 - 18:31
tout d'abord je felicite autant les deux intervenant pour leur analyse parfait surtout en ce qui concerne les relations marocco algerien et l'intervention algerien pour destabilise la region pour s'installe comme puissance unique en esolant le maroc ...a cet egard je disait que la stabillite du pays voisin en particulier les pays sub saharien ne pouvait pas se realise sans une cooperation participative de tous les pays interesse surtaut le maroc et a ce propos il doit que le regime millitaire algerien sois convaincu que la guerre froide est finit et il suffait d'harcele le maroc et d' exporte leur probleme interne vers le royaume
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التعليقات مغلقة على هذا المقال