24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الوالي السيد .. "تحرري" خانه حماسه فوجه فوهة بندقيته إلى وطنه (5.00)

  2. بعد 129 عاما .. الاستغناء عن خدمات الكيلوغرام (5.00)

  3. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

  4. الهجهوج: كبريات الشركات العالمية تتسابق على المدينة الذكية "زناتة" (5.00)

  5. صافرة التحرش (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | البلوقي ومغاربة العالم

البلوقي ومغاربة العالم

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - aخالد الأحد 02 مارس 2014 - 09:20
" نحن قوم أعزنا الله بالإسلام "
2 - المغربي الحر الأحد 02 مارس 2014 - 18:00
مذا قدمت الدولة لمغاربة العالم ، سواء اقتصاديا او اجتماعيا او سياسيا .
كان الاولى ان تقدم الدولة برنامج ادماج المغتربين في الضمان الاجتماعي و التقاعد لكل مغترب خارج ارض بلده يعيش في غربة مقابل لقمة العيش التي لم يجدها لديهم و تخفيف الضرائب الجمركية ، لكن ما لديهم هو الخطابات الفارغة و لا يهمهم سوى المبالغ التي يتم تحويلها . و تبقى الجالية المجلية مجرد بقرة حلوب لتوفير العملة الصعبة و السيولة النقدية للبنوك المغربية .
3 - Adnane الأحد 02 مارس 2014 - 22:48
Il faudrait se rendre a l'evidence et comprendre que les europens ,canadiens et americains d'origine marocaine ne se considerent plus comme marocains.
Seuls les dirigeants du Maroc croiraient pouvoir recuperer par des methodes hypocrites et steriles, marocains malgre eux, ces ex-marocains qui ont choisi de devenir occidentaux .
Le dirigeants marocains, par interets courent toujours derriere ces ex-marocains .
juste pour des raisons economiques et meme politiques.
Les ex-marocains qui ont acquis la nationalite en occident, sont courtises par le Maroc a qui ils ne doivent absolument rien,car leur pays d'origine a toujours vete ingrat envers eux .
Avant d'acquerir la nationalite du pays hote ils etaient maltraites dans les consulats du Maroc pour renouv. de passeport ou autre papier dans ces consulats de la honte .
A l'acquisition de la nationalite du pays hote l'ex marocain pousse un OUF de soulagement de ne plus avoir affaire a ces consulats retrogrades. .
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التعليقات مغلقة على هذا المقال