24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1806:4913:3217:0620:0521:25
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | الدار البيضاء والأزبال

الدار البيضاء والأزبال

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - شركة فرنسية و لبنانية الاثنين 03 مارس 2014 - 23:04
قال ليك شركة فرنسية و لبنانية؛ الفرنسيين عرفناهم من 1912 وهم من أقبح الناس، أما اللبنانيو قالوا لهم ماعرفتوا ولو وراه كندا أوحلت معاهم، وها أنا وها نتوما
2 - فريد الثلاثاء 04 مارس 2014 - 00:01
والوا العرب أينما حلوا هوما هوما لا أتكلم على المواطن الضعيف بل اصحاب المسؤولية كالحكومة الجديدة مثلا باقي كل شي هو هذاك السرقة التصب الكذب من اجل المنصب انعدام اقل شروط الانسانية ، من المسؤول عن هذا ؟ أهذا هو ما جاء به الحزب الاسلاموفوني للمواطنين ... حرام هادشي باراكا
انشري هسبريس
3 - jilal الثلاثاء 04 مارس 2014 - 00:09
المغرب بخير و الامل في الافق ونحن نعمل وسنجد تدابير وحلول ..... ليس كلامي بل كلام حكومتنا الباهته مني اليك ايتها الحكومه الفاشله كل عبارات التعازي في هدا البلد الدي يئن حزنا وبئسا لمن فيه جعلتم الصبر جرعة يومية تحقنون بها دماء هدا الشعب الدي طالما طال صبره واصبح جسده يتسمم يوما بعد يوم فقر+ تهميش+ حقره+اميه+والزرواطه حبلكم تعتصمون به للبقاء تحت سدة الحكم تبا لكم وما سولت لكم انفسكم من احتقار للمغاربه المتؤصلين بتاريخهم اما انتم ايها الزنادقه بسياستكم الميته فالى الجحيم ونطلب الله ان يستبدلكم بما هو خير .
4 - جوال 2015 الثلاثاء 04 مارس 2014 - 00:42
مشكيل كبير فهاد المدينة العثيقة انضافة راه هادو مساكن مني كيفقو هما خدامين بالليل ونهار كي جمعو الازبال ولكن راه خاص توعية لهاد سكان هوما المعفونين موسخين عزيز علهم الوسخ قد ما نقاوهم اسحاب انضافة وهمة كيوسخو وزايدينها بالهدرا واسكان ادارالبيضاء سيرو زرو شي مدينة من المغرب كل المدن المغربية نضيفة من طنجة الا الكويرة الا هد الدارالبيضاء انا كمراسل صحفي اشهد بان اصحاب انضافة يشتغلون ليلان ونهارا والاعياد وباخصوص عيد الاضحى ناس معيدة وهمة خدامين كيجمعو الازبال واش محشوماش علكم واحد انضف واحد يلوح زبل حتى ولنى شوهى بن المدن
اوسخ مدينة فالمغرب هي الدارالبيضاء
5 - Halima Ibrahim الثلاثاء 04 مارس 2014 - 03:49
المافيا التي تسير شؤون البيضاء أصبحت تتحكم في أموال هذه المدينة التي تذهب أغلبها إلى جيوب افرادها و إلى شراء الدمم حتى يستمرون في تحكمهم في كل شيء، و يفلتون من العقاب. كانت البيضاء رمز للتطور و العصرنة، يقصدها المغاربة و جيران المغرب، للتسوق و السياحة، لكن في السنوات الأخيرة، تدهورت أوضاع هاته المدينة و فقدت صورتها المنيرة. كل ما يحدث في البيضاء هو تزايد البنايات من طرف القطاع الخاص، أما المسؤولين السياسيين الذين انتخبوا من أجل خدمة السكان و مدينتهم، فيقومون بأعمال ترقيعية هنا و هناك فقط، مما يطيل المشاكل بدلا من القضاء عليها. بعد تجاهل خطاب الملك يجب على الحكومة أن تتدخل فورا و تحقق في أسباب تدهور الأوضاع في البيضاء، من مواصلات فوضاوية و إرتفاع الجرائم و الأزبال المنتشرة و تزايد دور الصفيح...إلخ رغم الميزانية الضخمة التي تحصل عليها من أموال الشعب.
6 - [email protected] الثلاثاء 04 مارس 2014 - 08:08
حين يرى سكان مدينتي سبتة ومليلية حالة المدن المغربية الغارقة في الأزبال والشمكارة والطلابة وبائعي الديطاي والسيرورة وانعدام الأمن فإنهم يدعون الله أن تبقى المدينتين إلى الأبد تحت السيادة الإسبانية. فين عمركم شفتوا شي دولة تصبغ جدوع الأشجار بالأبيض إلا المغرب!!
أتركوا جذوع الأشجار على طبيعتها ذلك أجمل، فلا تغيروا خلق الله.
قلنا لكم من قبل : إذا قام عمال النظافة بالإضراب فليحل مكانهم القوات المساعدة المرود، فلا تدخروا المرود فقط لتفريق المظاهرات بالعصا.
7 - فقه الاولويات الثلاثاء 04 مارس 2014 - 08:42
كرامة العيش في المغرب لا تكون إلا بجوار ملك المغرب الذي أصبح بعض المسؤولين يضربون كلامه عرض الحائط
هل يستطيع المسؤولون ترك الأزبال بجانب القصر الملكي?
8 - منصور الثلاثاء 04 مارس 2014 - 09:28
النظافة تعلب دور كبير في المدينة خصوصا متل مدينة الدار البيظاء لدلك لازم تسوية اوظاع العمال لانهم يساهم في جمال المدينة.
9 - sahih الثلاثاء 04 مارس 2014 - 10:55
C est la mentalité des Arabes dans la gestion ils ne travaillent pas pour les citoyens dans plusieurs domaine
la justice
l education
le transport
l economie
l administration publique
la santé
les Arabes restent toujours Arabes avant et aprés la civilisation
10 - maghribia الثلاثاء 04 مارس 2014 - 11:34
ضروري من التوعية في الاعلا م و التوعية في الشارع و توفير فين نرميو الازبال.
11 - بوشتا الثلاثاء 04 مارس 2014 - 12:35
ضحكتني هاد الشركة اللبنانية،لبنان ما جمعت حتا الزبل ديالها او غا دية تجمع زبل الناس،النظافة راها توعية قبل كل شي،ماشي حتا دوز شاحنة الأزبال عاد لوحو الزبل،المسؤولين المغاربة مقادرينش ياخدو زمام الأمور من غير الشركات الأجنبية؟
12 - مغربية الثلاثاء 04 مارس 2014 - 13:00
هذه ليست الدار البيضاء بل السوداء هل يعقل ان مدينة كبيرة لا يوجد فيها من يخدم بلاده سيرو تسناو الشركات الاجنبية هم راهم خدامن في بلادهم اوا تمتعوا بهدك جردة لي قالو ليكم شموا رائحة الورود المختلفة
13 - DINA الثلاثاء 04 مارس 2014 - 14:54
avant tous il faut sibiliser les gens pour faite le tri selectif, depuis que j'ai déménager a l'étranger j'ai compris pourkoi il faut trier, et la ca devien pour moi une habitude que j'applique meme quand je descend au maroc. il faut des reportages dignes de ce nom pour que la population change son comportement , hamdolah les marocain aiment changer en mieux , et autre chose les maires devrons mettre a dispositions des bacs speciaux;
defuse hesppess svp
14 - خ /*محمد الثلاثاء 04 مارس 2014 - 15:29
!سلبيات الهجرة القروية من البادية الى المدن و هي أن أغلب المهاجرين غير واعون بما يفعلون الهجرة حملت الكثير من مظاهر التخلف .. أضف الى ذلك تصرفاتهم غير الحضارية حيث تجدهم يرمون الأزبال في كل مكان .. .. و لا أنسى أن أذكر أن أبنائهم حتى و ان كانوا مزدادين في المدينة فلا فرق بينهم و بين آبائهم.نقطة أخرى و دائما أتحدث عن ما رأيته بعيني في الدارالبيضاء .. يتصرفون تصرفات همجية و منهم من يرمي مخلفاته في الشوارع .. لا تدل اطلاقا على أنهم أبناء المدينة.أصبحت الدارالبيضاء مقسمة الى عدة أحياء منها من يضم فقط المهاجرين .. حيث عندما تدخل اليها و كأنك تدخل الى قرية وسط المدينة ينعدم فيها جمع الأزبال وهو أكبر تحد للمدينة، شوارع الدارالبيضاء تعيش تحت رحمة الأزبال التي ترفض الاختفاء من فضاءات المدينة سببها ليس سكان الدار البيضاء بل من هاجر من القرية الى المدينة
15 - فيصل الثلاثاء 04 مارس 2014 - 16:08
هل تعلم أن اللبناني مهنة و ليس جنسية

شركة لبنانية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ هل هناك شركة لبنانية للأزبال

غريب عجيب جديد

و بعد سنة ستدهب الشركة ز معها رأس المال

يديو الحب و التبن

أنشر أو لا تنشر فهذا أمرك
16 - ALADIN الثلاثاء 04 مارس 2014 - 16:10
انا مواطن كل شيء فيه خلل اعزيه دائما للاخر اما انا فمثالي في افعالي لا ارمي الازبال الا في مكانها المخصص وفي الوقت المحدد اي قبل جولة عاملي النظافة بدقائق لتفادي ان ينبش فيها الانسان والحيوان او قبل ان تسيل عصارتها وروائحها الزكية...الله يعفو عليا وعليكم من السكيزوفرنيا والنفاق
17 - UN MISERABLE RETRAITE OCP الثلاثاء 04 مارس 2014 - 17:15
La civilisation des peuples , se reflète de l'état de propreté des rues de leurs villes.Ainsi que la propreté et l'abondance des toilettes publiques de ces villes. La règle d'or: Il ne faut pas oublier que chaque ville reflète la mentalité de ses élus responsables.
Le ko des villes, c'est la mauvaise gestion de ses élus responsables.
18 - البولعواني الثلاثاء 04 مارس 2014 - 17:35
الان فهمت واستوعبت لماذا الدول المتحضرة يعملوا التأشيرات الصارمة للدخول الى أراضيهم .
19 - abouu ayoub الثلاثاء 04 مارس 2014 - 22:18
:عجيب أمر هذه المسؤلة التي توضح لنا اسباب المشكل الزبلاوي بلغة 90 في المئة لا يفقهونها إنه تجسيد صارخ للاحتقار لنا ومذلة وخنوع لساذتها ,

بكري جمعنا زبلنا بمينا جولي مينا وووالحصول حصلة واش من حصلة مع بنيات ؤ وليدات فرنسة ,
20 - AMINA CASABLANCAISE الثلاثاء 04 مارس 2014 - 23:56
personne ne peut nier la situation catastrophique d'en se trouve la capitale économique, des poubelles partout, une situation qui se dégrade d'un jour à l'autre, je pose la question aux responsables tels que les réprésentants parlementaires, la commune et la municipalité, où vous mettez l'argent de peuple où vous mettez le budget consacré à la sécurité et la propreté. actuellement je vis à Hay moulay Abdellah à Casa , franchement j'ai ma petite fille qui souffre de maladie des yeux à cause de la saleté et le fumé d'un HAMMAM ( BOUCHERA) qui utilise des pneux et matières dangereuses pour chauffer l'eau, hormis pleusieurs pleintes déposées, contre ce HAMMAM BOUCHERA , qui se situe à Hay MOULAY ABDELLAH rue 46, rien n'ai fait pour arréter cette tragédie d'en vie actuellement. dès lors et parceque j'ai plus confiance à personne j'adresse ce message à sa majésté le roi mohamed 6 pour nous aider à arréter cette souffrance. et Merci beaucoup HESPRESS l'élan de la voix libre
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

التعليقات مغلقة على هذا المقال