24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | والد الخادمة القاصر زينب يحكي مأساة ابنته

والد الخادمة القاصر زينب يحكي مأساة ابنته


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (36)

1 - اطار عالي الخميس 01 أكتوبر 2009 - 13:06
القاضي دائماظالم في المغرب. فبما ان زوج هده المجرمة قاضي ولم يقم بدوره في بيته برفع الظلم على هدة الطفلة ظلم روجته خصوصا ان الامر تكرر عدة مرات فكيف ننتظر منه ان يرفع الطلم في عمله. اتدرون ايها القضاة انكم يوم القيامة في الصفوف الاولى امام الحق تعالى ولتسالوا وانتم الاوائل عن الحق الدي ائتمنكم عليه الحق تعالى به في الدنيا. هل امتثلتم للحديث النبوي الشريف .. كلكم راع وكل راع مسؤول عن رعيته. والله العظيم ان في بلد المغرب خصوصا و في بلد المسلمين العرب عامة ان الظالمين من عبد الله و الغاصبين لحقوق العباد هم بالاخص الدين تخرجوا من كلية او مدرسة عليا بقسم (يعني بمجرد اجتياز امتحان التخرج يقسم الشخص بالله ان يلتزم الحق وان ينضبط في عمله وان يقوم بمساعدة الانسان على الشفاء و اظهار الحق) و خصوصا القضاو و الاطباء و ...كلهم غاصبوا حقوق العباد الا من رحم ربي. فكثير من القضاة من يجعل الظالم مظلوم و المظلوم ظالم و هدا هو السائد ودلك لتلقيه رشاوي او مصالح من الظالم و منهم من يستفزك للاستلاء على مستحقاتك (حوادث السير او الارث او ...) ومنهم يوهمك باقتراب الحل لصالحك حتى يفوت عليك الوقت وسافتح لكم قوسين بمثال لي صديقة مند الطفولة مات ابوهاالموظف الشاب في حادثة سير وهي في الابتدائي و الان هي استادة جامعية ولم يتلقوا بعد مستحقاتهم من شركة التامين و قالت لي دات يوم ندمت علي الدراسة في كلية الحقوق كي يمكنني ان اكون محامية او قاضية لمتابعة قضيتنا هاته و كان المحامي لاكثر من 20 سنة يوهمهم باقتراب الفرج و اظن انه كان يقوم بدلك لتتقادم القضية ولتفرغ من محتواها لصالح الشركة التي واعدته بشيء ما على ما اظن ووو...اواما بالنسبة للاطباء فمنهم من يجري عملية جراحية (ليست بالضرورية) فقد ليبرهن عن الثمن الدي يطلبه و منهم من يسرق اعظاء و منهم يقوم بعمليات جراحية خاطئة و منهم من نسي مقص او كتان ووو... فالاب بريء (بدوي منفي في منطقة مهمشة ضربت باالسلحة الكيماوية في العسرينات من القرن الماضي التي حولت الارض من ارض معاء الى ارض عقيمة والى الابد) و المتهم الكبير هو القاضي قبل زوجته (رب البيت) و كدلك الحكومة (الدي هو منتوجها اعني القاضي) حكومة لا تريد النهوظ من سباتها للنهوض بتلك المنطقة و المطالبة بالتعويضات من اسبانيا و حليفتها فرنسا عن تلك الحروب الكيماوية ) وكدلك بالتكلف بالاسر الفقيرة التي تقتات من عرق الطفولة المغتصبة. الويل تم الويل لنا من سمعتنا بين الدول فلا احدا يحترم الانسان المغربي قل او علا شانه ودلك لما قرؤوه (في الكتب و المجلات) وسمعوه (في التلفاز و الراديو)و راوه عنا (في التلفاز و الراديو و اليوتوب و الجرائد الالترونية) وووو.
الحمد لله تخرجنا من الجامعات و المعاهد العليا بدون قسم ولا نظلم الناس
2 - omar aus deutschland الخميس 01 أكتوبر 2009 - 13:08
بسم الله الرحمان الرحيم كيفما كان الحال فيجب معاقبة الأب أيضا ولو معنويا لأنه لا مبرر له بأن يحمل ابنته ما لا طاقة لها وأن يأكل من عرقها هي تشتغل وهو يأخذ المال، بأي حق؟؟؟!!!! وأستغرب للذي قال أن نشر الفيديو ممنوع، ولماذا يمنع؟؟؟!!! ألأن الكلام عن قاض وأي قاض؟؟!!! قاض مجرم، أهذا هو القاض الذي يطمع المظلوم أن ينصفه وأن يعطيه حقه؟؟ في الواقع يجب على وزارة العدل أن تعيد النظر في جميع القضايا التي حكم فيها هذا القاض الظالم، وأنا على يقين أن الوزارة ستجد أن المحكومين، منهم المظلوم ومنهم من أخذ أكثر مما يستحق ووو...لماذا لأن القاض ليس عادلا وليس له ظمير، فأملي أن يتم معاقبة الثلاثة، لأني لاحظت أن الأب يحاول التنصل من مسؤوليته وكي يكون درسا وعبرة للذين يدفعون بأبنائهم إلى أماكن ليسوا لها وليست لهم. أرجو النشر.
3 - مغربي من امريكا الخميس 01 أكتوبر 2009 - 13:10
بالنسبة ليا كنتأسف على هديك لبنت لي عندها باها بهاد الاحساس, واش شفتو المغربا المشكل ديال المغرب, الاب مقاريش زعما ماشي متقف, ولكن هو خاصو لحبس قبل من هداك لي مخدمها, وثاني شي المحكمة عندها الحق في هاذ الحالة اختيار فرد آخر ينوب عنها, وانا متأكد اذا حصل على المال من المحكمة سيصرفهم عليه. وانا اتأسف لهذه البنت القاصر التي لم تحضى بأب يموت لكي يدخلها الى المدرسة, والوم الدولة على عدم دراسة حياة التلاميذ وبدون ادخار مال على هؤلاء لن نحصل على دولة تعتمد على نفسها.
اذا كانت الدولة تغمض العينين على هذه الحالات اذا هناك مشكل في هذه المنظمات الحكومية.
المرجو ان يحاكم الاب على ما اقترفه والحكم بالمؤبد على العائلة التي شغلت قاصر وتعدوا عليها جسديا.
آخر شيء ان يبعد الاب عن هذه القضية بحكم انه يستطيع ان يعالج الامر وراء الابواب ويتنازل على القضية.
الله اعاون ولاد او بنات بلادي على هاد الدولة لي باقا مابغات تفهم راه بنادم هو سبب نجاح الدولة, الا عطيتيهم اعطيوك بحال شي ارض الا حطيتي فيها الزرع غتعطيك الغلى بزيادة اما الا خليتيها راه غينوض فيها الربيع الخايب. افهم لكلام
4 - mustapha الخميس 01 أكتوبر 2009 - 13:12
لقد سبق لي ان تقدمت بتعليقي وسموني كل من الاخوان الدكتور الورياغلي وبوشويكة وكيكي الزاكي(بالمتابع)هناك ملاحظة مهمة يجب التطرق اليها من خلال تصريخات الاب لمادا السيد الوكيل العام للملك قام بحجز هاتفه خلال هده الفترة والتي تراوحت في3ايام سؤال يمكن الاجابة عليه.ونتساءل لمادا المحكمة الموقرة لم تتابع الاب لانه ادا تابعته وجب عليها احالة القضية من جنحة الى جناية وهدا هو الدي لم نصل اليه من خلال قضاءناالدي هو كلمة الفصل بدون منازع وتبقى كلمته فوق كل اعتبار.لهدا وجب اصلاح القضاء من جدوره كما دعا اليه ملكنا مخمد السادس نصره الله وايده.
5 - marrakchi الخميس 01 أكتوبر 2009 - 13:14
هدا الحلوف الدي يدفع ابنته للعمل ليجمع الدريهمات من وراء دلك هو اول من يستحق السجن لان الفقر ليس سببا لدلك فكثيرون هم الفقراء الدين لا يرضون لبناتهم العمل كخادمات خصوصا وان هدا الحلوف في كامل صحته وقادر على العمل وليس بالمريض او المعوق او العاجز فتبا لك وقبح الله سعيك ولعنك في الدنيا و الاخرة
6 - mwatina الخميس 01 أكتوبر 2009 - 13:16
آله اما هاد منكر حسبي آله ونعة الوكيل من هؤ الائ الاباء يتاجرون بالنعام الي اعطاهم آله أكيتجر بها. المهيم اخاف أن يتنازل هدا المجرم على حق الطفلة السكنة مقابل بعض قدر من المال لأنه طماع و مجرم وليس في قلبه حنا الا بوى .شهال من واحد بغهوم ملقهومش .حمك اله الحمد للله على كل شيء. المرجو من ألعدلة ان تعاقب الابكي عبرى للاخرين. فقكم الله.
7 - الربيع الخميس 01 أكتوبر 2009 - 13:18
السلام عليكم
حقا اشكر كل المعلقين عل موضوع زينب،على الاقل الحمد لله ان قالوا ونقول اللهم ان هذا لمنكر!!! اود ملاحظة فقط ان هذا القاضي الذي ولابد ان حاكم الناس في اكثر من قضية لابد من الغاء كل احكامه الصادرة!حقا ولاشك انه لن تجدوه قد ظلم زينب فقط بل اناس لاحول لهم ولاقوة!حتما كان نائبا لزوجتة القاضية وقد قضت ونتمنى ان يقضى على كل من يقض بما يخالف الحق...الله المستعان...
8 - وردة @ الخميس 01 أكتوبر 2009 - 13:20
مشاكل وصافي الاب يتحمل جزءا كبيرا من المسؤولية ثم ما عرفتش علاش الانجاب الى ما كنتيش فادر على تحمل مسؤولية الابناء الله يهديكم
9 - عابرة سبيل الخميس 01 أكتوبر 2009 - 13:22
كون كنتي راجل اسسي البات ديال الويل gاعما تسيفت بنتك تخدم عند الناس أو فين ... فقرتاحنا كون كانت فيك غي غرام ديال الرجلة كون واخا تعرف تقطع لحمك اوتخلي بنتك حداك ، بحلك نيت خاصهم الحبس.
10 - marocain de montpellier الخميس 01 أكتوبر 2009 - 13:24
le père aussi doit etre juger d avoir imposer a sa fille de travailler comme bonne, pourkoi on met au monde des enfants qu'on peut pa assumer ,
11 - rachid nederland الخميس 01 أكتوبر 2009 - 13:26
ما يثير الإنتباه هو أن أب الخادمة يتكلم مرفوع الرأس وبكل ثقة وكأن الخطأ لا يتحمله سوى القاضي وزوجته إنه الجهل والأمية ، فاستفحال ظاهرة تشغيل القاصرات المنتميات لهذه الأوساط أصبح عاديا ، بكل تأكيد الطفلة لها في العائلة بنات قاصرات في العائلة تشتغلن أيضا، فعوض أن نرى العائلات تتنافس من أجل تدريس أطفالهم واحتلالهم المراتب الأولى في القسم نجد أسر تتنافس عن أي طفلة في العائلة سوف تشتغل بأكبر مبلغ مالي.
هذا مايصيب الشخص بالإحباط فمنذ شهرين ونحن ننادي في هسبريس بعدم تشغيل القاصرات ومعاقبة كل من يقوم بذلك وكأننا نطبل في الماء وكأن المحكمة أو مسؤولين آخرين لم يتكلموا مع هذا الأب الجاهل هذا ما يدفعنا للبحث عن حلول أكثر واقعية للحد من هذه الظاهرة في هذه الأوساط الفقيرة.
12 - محمد المغربي الخميس 01 أكتوبر 2009 - 13:28
المسؤولية مجزأة ويتحمل الذنب الأكبر الأب الطماع,,لو لم يتاجر بإبنته لا تق شر هذا العذاب الذي مورس على طفلته,,وحتى من خلاتل النظر الى عيون وملامح الطفلة يتبادر ويظهر بأن القضية برمتها فيها شيئ من الصدق وكثير من المزايدات,,,ويكفي ان تكون عاطفتنا معقلنة,,,وأن نستمع لكل الأطراف حتى نكون فكرة,,,
13 - kiki zaki الخميس 01 أكتوبر 2009 - 13:30
حسب ما جاء في تصريحات الاب يتبين انه طماع و كدلك اراد ان يكسب معرفةهدا القاضي خصوصا لما ابلغت البنت امها انها تتعرض الى التعديب من طرف مشغلتها.
14 - le justicier الخميس 01 أكتوبر 2009 - 13:32
que la justice fasse son travail, le père de cette gamine est aussi coupable que les personnes qui ont torturé sa fille
15 - abdeslam الخميس 01 أكتوبر 2009 - 13:34
المسؤول اللأول والاخير عن هذه الجريمة هو الأب قبل القاضي و زوجته .لو كانت له مسؤولية اب ما كان ليسلم صغيرته الى تلك الوحوش الضارية من أجل بضع دراهم للشهر
16 - HAMIDJITAZA الخميس 01 أكتوبر 2009 - 13:36
Ma réponse c'est ce morceau de zajal crée pour l'occasion car je suis un TAZI.DE LA R2GION DE LA JEUNE FILLE
MARTYRISEE وه,طفل صغير تحكروه,تحملوه ما لا يطيق .
تالموه تعتبوه ,زرعو فبطن احريق .
تعاقبوه ,تركعوه ,تكنويه راس البريق .
مصايبكم تكنشت فكل صحيفة وتحقيق .
2
جرحوك يا كتكوت ومن ضلوعك حبك تابوت
قهروك يا اوليدي رماوك طعم للحوت
عذبوك يا ابني ور شحو قرانك لموت
عار عليكم يا لحباب يا اهل الجود يا الخوت
3
البراعم فحاجة للرعاية والحماية والحنان
تفقه اتعلم يبعث منهم العالم و الفنان
يفيدو البلاد و لعباد,يقاوم محاين ذالزمان .
نصيبهم ,يطمعو في الراحة والعز والامان .
4
واش معقول لبنية تنقل شجرة ,تكسر الحجرة .
تسرح فرك الغنم ,تصبن تحلب بكرة
تمسخ تحنكر تلوث تخايب فيها النظرة
تدفع للمنكر تغتصب تكثر عليه ا الهدرة
5
واش معقول مولات العشرة تدفع لدعارة
يلعب فيها القريب والبعيد وولدات هوارة
تخدش براءتها يبان المحذور بالرسم و الصوارة
فين هو المعقول وفين هو الحق ,يا اهل الحارة
6
شغل لكبار يدروه الصغار هذ عار ا منكار
الطفل يدمر يتقهر باه مكرح فالدار
والبنت تجلوق تمحن تمارس مهنة العار
لاناهي لامنتهي لا صديق لاحبيب ولا جار
7
تشغيل الاطفال صباح خزي وعار و حشومة
علمات الذل والمهانة يمارتها موشومة
لقلوب تكسر واتتلوث بالمواد المسمومة
الميمة تالم, الكبدة منخورة تبات ,مهمومة
8
مهموة ولدات الناس تعلموا اصنعو العجايب
ولدتها يفنو فالحفرة مستقبلهم خايب
البرعم فيهم شاخ وصغيرهم صبح شايب
كالو تشغيل البز مباح وكثرت السبايب
9
قوات الهدرة بزغت الصورة ظهر الحق
بالعلم و الجد والرعاية يطلب ولادنا , الرزق
ويلا طمعت فالمعقول جول فالمدارس وتحقق
هذا يل كنت فايق وعايق و انزق
مول الصولة و الجاه نادى بالجد و التنمية
يتعلمو لولادات نحارب الدل و الامية
نحارب الفقر وتكون هاديك احسن اهدية
اترق البلاد يربح كل حادك او شاب او ولية
17 - El Houssine الخميس 01 أكتوبر 2009 - 13:38
A mon avis il est aussi coupable que les personnes qui ont torturé sa fille. Et qu'on ne nous dise pas que c'est la pauvreté et l'analphabétisme qui sont la cause...même les animaux prennent soin de leur petits...
Je suis sûr que si cette affaire n'avait pas éclaté, cet idiot aurait accepté de l'argent et fait en sorte que l'affaire soit classée...
18 - جلاد الخميس 01 أكتوبر 2009 - 13:40
قال في أخر الحديث، بأن أمها أرادت أن ترجع أبنتهما إلى المنزل، بعد أن اشتكت لها من مشغلتها وما تفعله بها
لكن الأب رفض
وهذا دليل على أن طمع وجشع الأب ساهم بشكل كبير في ضياع البنت.
19 - سيف المعقول الخميس 01 أكتوبر 2009 - 13:42
كل ما أخشاه ان يداوي النسيان هدا الملف واعراضه وان يطمس الملف بحفنة اموال وترضيات وامتيازات اخرى.والتجارب التي سمعنا بها من قبل خير دليل على مااقول.
فمن منكم سمع عن مال الشرطي الدي تلقى عيارا ناريا سكن ركبته من يد المسمى اليعقوبي؟؟؟.وما مال هدا اليعقوبي نفسه؟.اكيد انه في اوربا أو كندا او في اجمل مكان وافخم سكن بالمغرب؟
[email protected]
20 - salama الخميس 01 أكتوبر 2009 - 13:44
مند الاعلان عن هده القضية كنت قد قلت اننا يجب ان نحاكم الاب اولا لانه سولت له نفسه الدفع بابنته وبيعها في سوق النخاسة فلو كان قلبه على ابنته لتربت في بيته لكن الاب يظهر عليه عبدا للمال ما عندو نفس
ثانيا السوال الدي يتبادر لدهني هو ما فعلته هده الطفله لتكون عرضة لكل هدا التعديب لا يمكن تبرئتها هي ايضا فالعداب الوحشي الدي تعرضت له من طرف ناس قارين وقاضي بالخصوص لابد ان يكون له اسباب
فانا لا اتعاطف مع احد لا المجرم الكبير الدي و الاب ولا القاضي وزوجته ما يحز في نفسي هو الطفلة لان مصيرها باين للعيان ان هي حصلت على تعويض فسيكون مصيره جيب الاب وربما يعاود نفس الكرة سنوات قادمة وتصبح الطفلة مراهقة يلا جابتلو مزيان ما فيها باس يعاود يدفعها لشي واحد اخر
21 - ادريس الخميس 01 أكتوبر 2009 - 13:46
أولا و قبل كل شيئ, يجب أن يزج بوالد الطفلة في السجن أولا لأنه هو الذي دفعها للعمل في المنازل في حين أنه هو الذي يجب عليه أن يبحت عمل ويأتي بالمال ليلبي حاجياتها,فالمكان المناسب لتواجد هذهالطفلة هو المدرسة, فلا يجب الإكتفاء بمعاقبة القاضي وزوجته وإنما يجب أيضا محاسبة الأب على فعله الشنيع
22 - أحمد الخميس 01 أكتوبر 2009 - 13:48
من خلال الفديو يظهر الأب في كامل صحته وعافيته ، لذلك كان أولى به أن يكد ويشقى لضمان قوت أسرته، لا أن يستغل بنته القاصر التي لا يتعدى عمرها 11سنة ، ويتعاطى هو لحياة اللهو والكسل والخمول والتسكع،وانقلبت بذلك الآية فأصبحت البنت أو ربما البنات القاصرات هن معيلات الأسرة عوض الأب الذي لا يحسن شيئا سوى التناسل.ان المكان الطبيعي للبنت الضحية هو المدرسة . لذلك أرى بأن الأب ، والذي لايستحق هذا اللقب ، قد أجرم كثيرا في حق ابنته، ومثل هذه الحالات كثير ، ومع الأسف ، في بلدنا، لذلك أظن أنه حان وقت تفعيل اجبارية التعليم وانزال العقاب بكل أب من هذه الشاكلة، ضمانا لتكافؤ الفرص ، وحدا من آفة الأمية .
23 - fati الخميس 01 أكتوبر 2009 - 13:50
انها مأساة تعيشها الخادمات في منازل مشغليهم يجب على المسؤولين التحرك لإنقاد هده البراعم لأن مكانهم المدرسة
يجب معاقبة القاضي زوجته والأب الدي سلم ابنته لهدان المجرمان لأنمن يفعل هده الأشياء كلها بطفلة يعتبراكتر من مجرملا حول ولا قوة إلا بالله والله هده الحادثة عندما اسمعها يقشعر بدني ولاأتصور أن في إنسان ممكن يفعل هده ألأشياء إلا ادا كان مختل عقليا الله يلطف بنا
24 - بوشويكة الخميس 01 أكتوبر 2009 - 13:52
ما كنت أريد قوله سبقني له متابع والورياغلي.
25 - مجرب الخميس 01 أكتوبر 2009 - 13:54
يوجد سوق خاص للخادمات منظم حيث وجود سماسرة لهذاالغرض.خصوصا احد اولاد زباير باقليم تازة .فالاباء يكترون بناتهم مقابل الدراهم.عندهم الامور عادية.لهذا تراه يتكلم كبطل امام الكاميراوكانه اصطادغنيمة: قاضي وزوجته المجرمين.تفو على قاضي وعلى اب بشلاغم مثل الكلب.
بعد القاضي وزوجته يجب على الجمعيات الحقوقيةان تطالب بمحاكمة الاب.
26 - sarah الخميس 01 أكتوبر 2009 - 13:56
à la place de ce pere j'aurais honte , c'est lui qui doit etre jugé en premier et pas les autres.S'il s'inquiete vraiment pour sa fille pourquoi il l'envoie faire le menage à d'autres personnes alors qu'elle a à peine 11 ans pour toucher quelques dh à la fin du mois
il est miserable ce gas là , il merite pas d'avoir des enfants et il merite la prison.parceque c'est le premier qui a causé cette souffrance à sa petite..
27 - متابع الخميس 01 أكتوبر 2009 - 13:58
هو اللي خاصو العصا شلاغمو كد ٍآش و مصيفط بنتو تخدم.
28 - mohammed belgique الخميس 01 أكتوبر 2009 - 14:00
وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ* بِأَيِّ ذَنْبٍ قُتِلَتْ" (( وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالْأُنثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا وَهُوَ كَظِيمٌ)) ربما يتبادر للمرء ان عصور الجاهلية، قد ولت، و ما ان نصر على هذا الاعتقاد حتى، نرى بل و نسمع مالا يتقبله العقل، لكن اذا عرف السبب بطل العجب، العدل اساس الملك، و الفقر لم يكن مرادفا للاجرام او لدفع البنات الى البغاء !!!! فالقاضي المجرم و الاب الجاهل كلاهما مجرمان و الضحية هي الملاك الطاهر، التي ربما كانت فداء كثير من الخادمات اللواتي عتقن مواسطتها، و مادامت الدول المسلمة غامسة في الظلم، فانتظروا اكثر و اكثر، وما خفي اعظم.
29 - un citoyen الخميس 01 أكتوبر 2009 - 14:02
Lui aussi doit aller en prison pour avoir laisser sa fille mineure travailler comme ça d'autres parents auront peur d'envoyer leur petites filles travailler chez les gens mais que dirai je kabbaha laho al fakr
30 - mustapha الخميس 01 أكتوبر 2009 - 14:04
حسب ما جاء في تصريحات الاب يتبين انه طماع و كدلك اراد ان يكسب معرفةهدا القاضي خصوصا لما ابلغت البنت امها انها تتعرض الى التعديب من طرف مشغلتها.لكن الاب لم يولي اي اهتمام لشكايةابنته رغم اعتراض امها.ولهدا نعتبر ان الاب هوالاخر يستحق حزائه من العقاب .
31 - MagD الخميس 01 أكتوبر 2009 - 14:06
السلام عليكم أيها الأحبة
سألني دات يوم صديقي الأجنبي... لمادا بلدي و ليس بلدك؟ المقصود (العيش)..
فأجبته: بلادك يا صديقي العزيز بلاد الحضارة و الزيارة أما بلادي بلاد الحGارة و الغضارة.
لك الله يا بلدي
مسكين كيقطع القلب.
الله يكون فالعون ديالك
أخوكم
مجد
32 - عبد ربه - فرانكفورت الخميس 01 أكتوبر 2009 - 14:08
يجب على المشرع المغربي -ان كان على قيد الحياة- اصدار قوانين تجرم عمل الاطفال... ومعاقبة المشغل وولي الامر في مثل هاته الحالات... واجبارية التعليم لكل اللذين لم يصلوا سن الرشد...
في نظري: الاب مازال طليقا يعبر ان المغرب لم يصل دولة حق ولا قانون بعد...
33 - أيـــــــــــــــــوب الخميس 01 أكتوبر 2009 - 14:10
الأب والسي القاضي ديال آخر زمان وزوجته يستحقون عقابا على قدر مسؤولية كل منهم ..
لكن ما دامت القضية "صنفت" جنحة فلا "جناح" على الاب ولا على القاضي .. المسؤولية تقع على بن لادن في جبال تورابورا ويجب أن يؤتى به إلى محكمة وجدة للحكم عليه بالإعدام..
34 - اغــــــواغ الخميس 01 أكتوبر 2009 - 14:12
معرفتش كيفاش اعطاه خاطرو ينعس وهو معارفش بنتو فين ؟؟
مشا نعس حتى عيطو عليه ؟
باز ؟ غير اجي اولد !!!
اسيدي باز ؟؟؟
35 - سلوى الخميس 01 أكتوبر 2009 - 14:14
لما ما عجبوا الحال ياكول العصا
نحنا باقيين في زمان العبودية وقانون الغابة، غابتنا السلطة، وقانونها يد السيد القاضي وزوجته الجلاد الأول، من يكون هؤلاء أحقا هم أناس أم مجرد أجسام تغطي أشياء لا نعرفها، خادمة في الشرق وطالبة في الجنوب ما الفرق؟ كلتا هما تعرضتا لوحشية هؤلاء الأجسام الغريبة، جاءوا من كوكب أخر غير كوكبنا وتخفوا وراء أجسام البشر. ما الفرق الأب الأول بعث ابنته لتأتي له ببعض الدراهم المعدودة والأخر بعثها لتحصل على شهادة تقديرية، الأب الأول أخطأ والثاني هل هو أيضا أخطأ؟
36 - amr الخميس 01 أكتوبر 2009 - 14:16
quoi qu'il dise ce monsieur est le premier responsable de ce qui est arrive a sa fille il doit comprendre qu'un enfant doit etre pris totalement en charge par ses parents jusqu'à ce qu' il arrive a l'age adulte sinon ce n'est pas la peine d'avoir des enfants pour les faire vivre dans la misere
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

التعليقات مغلقة على هذا المقال