24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4606:2913:3917:1920:3922:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. بوريس جونسون .. صاحب مواقف مثيرة للجدل رئيسا لوزراء بريطانيا (5.00)

  2. الحاتمي: الدعوة إلى الخلافة وهم يُخفي المصالح المادية لرجال الدين (5.00)

  3. العنصرية تطال المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية (5.00)

  4. خطاب ديني وسلوك لا أخلاقي .. "سكيزوفرينية" تصيب المجتمع المغربي (5.00)

  5. مسؤوليات الحمل وتربية الأطفال تبعد المغربيات عن المناصب العليا (1.00)

قيم هذا المقال

4.20

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | جدل الفيلم الأمريكي نوح

جدل الفيلم الأمريكي نوح

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - 3a ana الخميس 13 مارس 2014 - 15:09
كيف يمكن في هذا العصر منع منتوج اعلامي??. في المغرب مثلا لازم بعث B-52 متبوعة بالاباتشي فوق درب غلف ؤ شوف تشوف.مجرد تلهية الراي العام و الشارع.
2 - ABDELTIF الخميس 13 مارس 2014 - 15:26
لمادا لم يمنعوا من قبل Les Dix Commandements لشارلتون هيوستون انه التخلف و الهديان...
3 - salami الخميس 13 مارس 2014 - 15:49
من يريد منع شيئ فل يمنعه على نفسه! لم أرى في القران والحديث مايمنح الأزهر أو غيره حق منع الأفلام
4 - ahmed الخميس 13 مارس 2014 - 16:30
ادا كان الفلم يظر بالنبي نوح( عس). او بكلام الله...فيمنع......
5 - 2014 الخميس 13 مارس 2014 - 16:31
المصريين افكو غير مشاكلهم عاد يشوف مشاكل الناس باز اخي هاد المصريين قوت الفهامة الخوية
6 - الحمدوني الخميس 13 مارس 2014 - 16:40
لماذا لم يمنع فيلم يوسف الصديق , فهو كذلك يجسد نبي ... اين كان الازهر انذاك؟؟
7 - Casablanca الخميس 13 مارس 2014 - 16:46
First of all who told you to watch this movie . In USA they have freedom of speech & freedom of expression & freedom of religion ,so when poeple go to watch a movie ,coz they want too & after watching a movie they talk about how much money they spent & what's the new technology they used they talk about the story it self ,doesn't mater if it's real or Unreal , any way American movies Are better than. Arabs movies habibi habibti .
8 - عبد الله الحارث الخميس 13 مارس 2014 - 16:52
يا مسلمين، يا بشر، يا عباد الله قبل أن تتكلموا ( وأكثر الناس جهال) اعلموا ما يقوله النصارى واليهود عن الأنبياء ! هل ترضون أن يقال عنهم سكيرين ؟ هل ترضون أن يقال عن نبي أنه تصارع مع الله ؟ هل ترضون أن يقال عن نبي أنه زنى ببناته ؟ إذا رضيتم بما يقال فنحن نشهد الله أننا ﻻ نرضى بذلك
9 - رضى الخميس 13 مارس 2014 - 16:53
يتكلمون عن الأنبياء و الصحابة و كأنهم أصدقاؤهم أو مجرد ناس عاديين لا صلاة و لا سلام عليهم حسبي الله و نعم الوكيل حتى رسولنا الكريم. لاحول ولا قوة إلا بالله
10 - hasan الخميس 13 مارس 2014 - 17:19
ما الهدف من مشاهذة هذا الفيلم المسيئ لصورة النبي نوح عليه السلام المسوق من طرف الغرب و نحن المسليمون نعرف قصص الأنبياء في القرآن الكريم، لا داعي لرؤية مشاهذ مزيفة و مستوردة من سيناريوهات مكتوبة بطريقة تخالف الواقع
11 - زماكري الخميس 13 مارس 2014 - 18:00
في لم يحركوا ساكنا حينما قتل الأبرياء وعذب المعتقلون اي اسلام يريدون تسويقه احترموا عقولنا
إسلامي حتى النخاع
12 - MOHAMMED USA الخميس 13 مارس 2014 - 18:20
salam dear moroccans you know why we are better than all the arab countries because we r smart :) so i don't consider moroccans are part of arab world in his heresies, the west invent ,create magical things and we say it s illegal hhhhhh what a joke those guys of middle east try to spread , i m going to watch the movie here in USA , and i want all moroccans to watch it too and let s enjoy our imaginations , and stop being fanatic let s open to the rest of nations and see how they do things ,salam
13 - Marouane الخميس 13 مارس 2014 - 18:30
et le filme du prophète de Dieu Youssef a passé et passe toujours sur beaucoup de chaines dans le monde arabo-musulman
14 - المتدبر الخميس 13 مارس 2014 - 18:33
أتساءل فقط: لو أن الله سبحانه و تعالى أنزل إلينا القرآن على شكل فيديو، هل كنا لنؤمن أكثر مما نؤمن الآن؟ و هل يمكن لأي منا أن يصنع شريط فيديو داخل عقله ثم يعرضه على قلبه مستقبلا شاشة السماء ليلا؟
15 - lin الخميس 13 مارس 2014 - 18:34
arreter de nous casser les pieds avec toutes ces religions,on en a mare, les religions c est une invention humaine pour dominer et ettoufer les pauvres,on veut vivre librement ,nous sommes tous des humains ,blanc,noire rouge jaune,,vive la conscience humaine
16 - noran الخميس 13 مارس 2014 - 19:09
He,he;they say Alazhat wants, Alazhardoes'nt want .who cares, please tell me who listen to alazhar or any fakih right now .I think they are out of date ,and this famous alazhar change to be a daler who sell fatwa to get some money
17 - جلال الخميس 13 مارس 2014 - 19:20
الازهر الانقلابي والشيوج الوهابية جهالة الظلاميون وجدوا في هدا فلم نوح عليه السلام فرصة لا تعوض لي اهلاء شعوبهم عن الثورةومطالبة شعوب بحقوقها المهضومة والتغيير السلمي لي الانظمة المتعفنة الفاسدة مارقة مازالت تعيش عصور الظلام والاسر عاتث فساد في بلدنها واعادتهاالى العصر الجاهلية متل الاسرة ال سعود والازهر وجدها الفرصة للسترة عورته وفضيحة من دعم الانقلاب ومشاركته الاثمة في المجزرة رابعة وفتاوي القتل التي اصدرها شيوخه الشيوخ الوهابية والشيوخ السيسي يحتجون على فلم الطوفان الدي حدث الاف السنين والقرون الطوفان القادم سوف ياتي عليهم قريبا ويقتلع جدور الانظمتهم المتخلفة وكاهنة الوهابية والازهر لن ينفعهم في وقف الطوفان قادم لا يا الحراس المعبد يا الشيوخ الظلام سوف نقاوم جهلكم وظلاميتكم ولن نسمح لكم بالحجر على عقولنا والافكارناونصبح متل البهايم بدون عقل لا نسمع خرافاتكم عن فتوى ارضاع وفتاوي دم الحيض والنفاس والتحريم مشاهدة بوكيمون كبيرا وفتاوي خيزوا والمهراز ومعاشرة امراة الميتة سوف اشاهد فلم واستمتع بيه متلنا متل باقي شعوب العالم لكم دينكم ولديا يا شيوخ الظلام
18 - شيوخ الازهر السيسية الخميس 13 مارس 2014 - 19:34
ا ذا كانت في مصر ومجلسها الاعلى للثقافة ومعهم ما يسمون انفسهم بشيوخ الازهر غيورون على الاسلام ومعتقادته, فاولا قبل التدخل في اي شان ايما كان ,يجب عليهم النظر في مشكلة المصريين الذين يسجنون ويعدبون ويقتلون وذنبهم الوحيد هو التظاهر السلمي في شوارع مصر.
فمنذ عدة اسابيع مضت, القى احد شيوخ الازهر خطابا امام ضباط الجيش المصري ويتقدمهم المريشال السيسي ووزير الداخلية,وهذا الشيخ له مكانة عالية في الازهر وفي خطابه قارن السيسي ووزير داخليته بانبياء الله موسى ويوسف عليهم السلام. كيف كان للازهر ان يبارك مقارنة السيسي ووزير الداخلية الذي قتل المئات من المصريين الابرياء رجالا ونساء اطفالا كانو او شيوخ بالانبياء ويفتي على تحريم عمل فني الذي وربما قد يفيد المسلمين على معرفة شخصية سيدنا نوح اكثر مما نستفيد به من شيوخ الازهر السيسية
19 - الشريف الخميس 13 مارس 2014 - 19:35
لماذا لم يعترض الأزهر الذي كان شريفا عن المجازر التي تحدث كل يوم في مصر؟ لماذا لم يعترض عن أفلام العري التي تنتجها كل يوم قنوات العهر والفسق المصرية؟ والله هاد التلفزة المصرية خربات المجتمع
20 - عبدو الخميس 13 مارس 2014 - 19:45
هاد الازهر فقد مصداقيته عندما ساعد بشكل اساسي في الانقلاب على الشرعية في مصر واين كان طيلة 30سنة او اكثر وهل هدا الفيلم هو فقط سيكون سبب تعاسة الشعب المصري الغالبية العظمى منه تعيش تحت وطاة الضلم الازهر فقط يريد ان يجعل من هدا الفيلم الشجرة التي تخفي الغابة .
21 - Rachid الخميس 13 مارس 2014 - 20:53
تخلفنا زاد الطين بلة كيف يعقل أن تمنع فيلم من العرض في السينمات العربية و أنت تسمح ببيعه في أسواق هذه أخيرة !!!!.ألا توجد أيضا مواقع يتم تحميل الفلم منها !!!.....تناقض.

لو كنت تريد منع فيلم يتحدت عن سيدنا نوح عليه السلام عن البلادان إسلامية فهدا مستحيل فلما لا يكون لك رد بنفس الموضوع و لكن بمنضور إسلامي و قرآني ...تناقض .
كل هذه التناقضات جعلتنا نعرف قصص الرسل و أنبياء كموسى و عيسى و نوح و يوسف عليهم السلام. من أفلام منتجوها هم غير عرب . حتى أن أهم رسول سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام لم أرى أي فيلم أو مسلسل يعرض لنا حياته بالتفصيل !!! أ هل ننتضر الغرب ينتجه تم نأتي لنعارض أم أننا مختصون في أفلام الفاسدة و حين ميسرة و الشوق ....تناقض
22 - 07hassan الخميس 13 مارس 2014 - 20:59
سياسة المنع تدل اننا نحتقر عقول شعوبنا يجب السماح بعرض الفيلم فان كان الفيلم انتج لاغراض فنية محضة فهو فن نشاهده ولكل قناعاته الدينية الثابتة التي لا يعقل ان تكون ضعيفة وتتاثر بدعاية من اي نوع وان كان الفيلم لاستفزاز مشاعرنا نشاهده ولا نبدي اي رد فعل استثنائي يستخدمه المغرضون في شيطنة المسلمين واظهارهم بمظهر المعادي لحرية التعبير وبهذا نفقد الاخر قدرته على استفزازنا كما لو كنا اطفال العالم قرية صغيرة لا تنفع معها اساليب المنع والرد الحقيقي هو ان ننتج افلاما بالمعايير الاسلامية تمجد تاريخنا وشخصياتنا الدينية وهذه مهمة الفنانين المغاربة الذين لا نراهم الا في الادوار الهابطة هذا هو التحدي وليس ردات الفعل الرافضة لكل ما يقدمه الغير
23 - الناضوري الخميس 13 مارس 2014 - 21:30
قال تعالى: "نحن نقص عليك أحسن القصص بما أوحينا إليك هذا القرآن وإن كنت من قبله لمن الغافلين" فلا حاجة لنا إلى أفلام حول قصص الأنبياء. أحسن أحسن أحسن القصص. والقصد من عرض القرآن لقصص الأمم الماضية ليس الإحاطة بجميع أحداث القصة وتفاصيلها، إنما القصد هو أخذ العبرة واستدرار الدروس واستنباط المواعظ قال تعالى:" لقد كان في قصصهم عبرة لأولي الألباب" وقال تعالى "فاقصص القصص لعلهم يتفكرون"
24 - كاره التخلف الخميس 13 مارس 2014 - 22:58
ما لكم تقيمون الدنيا ولا تقعدونها، الأمريكيون قاموا بتصوير قصة واقعية استنبطوا سيناريوها من الحضارة البابلية للملك نوح الذي كان تاجرا وخوفا على بهائمه وذوابه صنع مركبا. ولما جاء الطوفان على صعيد العراق فقط وأقول فقط لأن علم الجيولوجيا (تخصص الزمن الجيولوجي الرابع) أثبت ذلك نجى هو وبهائمه. ولما سجن اليهود في العراق في فترة السبي الكبرى سمعوا بقصته وجاؤوا بها لفلسطين فأدحالها الملك جوشيا في كتاب التوراة الذي هو من صنعه ولا علاقة له بموسى الي ما هو سوى شخصية أسطورية أيضا من بلاد الرافدين واسمها الحقيقي سيرجون الأكادي وكان هو من رمته أمه في النهر إلى آخر القصة . لو كان موسى شخصية حقيقية لبنوا له اليهود كعبة تضاهي كعبة محمد ولكن لا شيء لذيهم المساكين. هذا كل ما في المر يا أمة الخرافة والأسطورة انشري من فضلك يا هسبرس تحياتي للطاقم الساهر دوما
25 - رأي الخميس 13 مارس 2014 - 23:21
يجب على موقفنا ان يتخد شكلا عميا مؤترا
حيت يمكن لكل فرد منا شرط معرفته الصحيحة بنبينا ان يشرح لمن حوله ويعرف بهدا النبي الكريم كل حسب موقعه و استطاعته
الاب لابنائه ، الصديق لاصدقائه،و ادعو الناشطين على المواقع الاجتماعية ان يستغلو موقعهم و شهرتهم ليعرفوا بهدا النبي الكريم ،كما ادعو المسلمين المقيمين بالدول الغير مسلمة ان يفعلو الشيء نفسه مع من حولهم وخاصة مع الافراد الغير مسلمة
كما ادعو كدلك المؤسسات التي تمتل الاسلام في هده الدول ان تصدر كتيبات تعرف و تشرح في صفحاتها قصة هدا النبي الكريم بشكل بصيط و مبدع
فهم يبدعون لنشر الفتن، لما لا نبدع نحن لنشر الحق !!!!
26 - مسلمة الخميس 13 مارس 2014 - 23:35
لا حول و لا قوة الا بالله ..القضية غادا و كاتحماض. الله يدينا فالضو هاذا ما كان
27 - مسلم حر الجمعة 14 مارس 2014 - 00:21
نريد ان نشاهد هدا الفلم ان الم يكن فيه اخلاء بالحياء
علمنا الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم وهو سيد ولد ادم ولافخر عليه افضل الصلوات وازكى التسليم .لقوله صلى الله عليه وسلم: لا تصدقوا أهل الكتاب ولا تكذبوهم. رواه البخاري.
اهل الكتاب ان شهدوا ان لااله الا الله وان محمد رسول الله سيدخلون الجنة قبلنا بالف عام.لكن وللاسف الشيطان جاثم على قلبهم في الشرك
28 - karima الجمعة 14 مارس 2014 - 00:33
عُمْر نوح عليه السلام للباحث المهندس علي منصور الكيالي
قال تعالى : ( و لقَد أرسلنا نوحاً إلى قومه فلبثَ فيهمْ ألفَ سنةٍ / إلاّ خمسين عاماً ) العنكبوت 14
عندما تفصل [ إلاّ ] بين صنفين غير متشابهين ، مثال : جاء المعلّمون / إلاّ الطلاّب ، و الأمثلة من القرآن الكريم :( و إذْ قُلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا / إلاّ إبليس أبى ) البقرة 34
إنّ [ إلاّ ] هُنا هي : [ أداة استثناء على الإنقطاع ] ، لأنّ إبليس ليس منْ صنْف الملائكة الكرام لقوله تعالى : ( إلاّ إبليس كان منَ الجنّ ) الكهف 50 .
و بما أنّ : [ العام = 12 شهر من السعادة و الراحة ] ليس منْ صنف [ السنة = 12 شهر من العذاب و المُعاناة ] ، فإنّ : [ إلاّ : هي أداة استثناء على الانقطاع ] و بذلك يكون عُمْر نوح :
1000 سنة من العذاب مع قومه + 50 عاماً من الراحة بعْد الطوفان = 1050
و منَ الخطأ الفادح في الحساب عمليّة الطرح لصنفين مُختلفين ، مثال [ 50 تفّاحة _ 20 موزة ] و تلميذ الروضة لا يقوم بعمليّة الطرح هذه ، لذلك لا يجوز [ طرْح ] العام منَ السنة ،
29 - سامي الجمعة 14 مارس 2014 - 08:55
ماذا يقولوا هؤلاء القوم، الفلم عمل ابداعي يعرض في السينما و ليس في البيوت من يرى أن تجسيد الانبياء حرام لا يذهب لمشاهدته و انتهى الامر.
و للتذكير فقد عرض فلم يجسد النبي موسى في السينما المغربية في الثمانينات و لم يثر هذا الجدل .
30 - مع الاسلام المتفتح الجمعة 14 مارس 2014 - 10:20
الدقيقة 7و50 من الفيديو
يجب تصحيح صورة المسلمين قبل تصحيح صورة الاسلام التي شوهت بسبب فتاوى الجهال التي حرمت كل الفنون الجميلة وأبقت على تشويه الصور الآدمية المتحركة بأطالة اللحى حتى ما بعد السرة وحف الشوارب عوض قصها. حيث لايصح رسم تفاحة أو فاتنة ولا يحل الا التلدد بهما والتهامهما. هده هي الصورة التي يجب تصحيحها بالتفتح على الثقافات الاخرى ونبد العنف والتزمت الدين بسببهما أصبح حتى البريئ منبودا في كل أصقاع العالم.
لازال الجهل يقتل فينا كل زينة ويحرمنا من محبة الحياة المتناغمة مع معاني السلم والسلام وتبادل الود والاحترام مع الاخرين التي نادى بها الاسلام السمح.
لقد أكره المرء أن يتجول في غابات من اللحى المبعثرة حيث تنبعث رائحة الوهابية المزكمة والتلوث المشرقي القاتل.
عن عبد الله بن المبارك وهو من التابعين اد أجاب عن أطالة اللحية و حف الشارب وقال 'لا أرى في هادا الا مضحكة'
يفتون في تحريم الفن ولا يفتون في تحريم القتل من أجل القتل واشاعة الفوضى والفتن.كيف يمكن للمرء أن يتقدم وهو محاصر بالفتاوى البليدة.
شكرا لهسبريس على النشر
31 - moselima الجمعة 14 مارس 2014 - 11:31
السلام عليكم نحن و الحمد للله اطلعنا على قصص الانبياء والروسل عليهم السلام من خلال القران و السنة ولسنا بحاجة الى غرباء مشريكين كي يحكو لنا الاكاذيب. وهذه المسائل لاتحتاج الى فتاوى فهي من البديهيات . لدينا امور اكثر اهمية حتى تعطى فيها الفتاوى
32 - رضوان الجمعة 14 مارس 2014 - 11:37
بالأمس الأزهر أفتى و بارك قتل الالاف في رابعة و النهضة و في كل ميادين مصر مع الاتفاق المبرم على حرمة الدماء، و اليوم يمنع باسم الدين مشاهدة فلم بحجة تصويره لشخص نبي مع أن المسألة اجتهاد غير منزه. منافقون يحاربون دائما في الموقع الخطأ.
33 - فقه الاولويات الجمعة 14 مارس 2014 - 11:50
فمعلوم بالضرورة من دين الإسلام أن الله فضل الأنبياء والرسل على سائر عباده المؤمنين وأولياءه المقربين بالبعثة والرسالة إلى أقوامهم وأيدهم بالمعجزات وعصمهم من الكبائر والمنكرات وجعل المساس بهم بأي أذى أعظم من المساس بأتباعهم وخلفائهم قال تعالى: {إن الذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله في الدنيا والآخرة وأعد لهم عذاباً مهينا} [الأحزاب: ٥7] فحكم سبحانه على مؤذي رسولنا باللعن في الدنيا والآخرة، وتوعده بالعذاب المهين والجزاء من جنس العمل، فإن المؤذي لنبينا مستهين به ومستخف به، فكان العذاب المهين جزاء هذا العمل وهكذا الحكم في سائر الأنبياء والرسل لأن حرمتهم مثل حرمة نبينا. وقال الرسول صلى الله عليه وسلم: «إن كذباً علي ليس ككذب على أحد، فمن كذب عليّ متعمداَ فليتبوأ مقعده من النار» رواه البخاري ومسلم، وهكذا من كذب على سائر الأنبياء والرسل. ألا وإن من المؤاذاة للأنبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام تمثيلهم، لأن التمثيل لهم ينافي تعظيمهم وتوقيرهم وإجلالهم قال الله: {لتؤمنوا بالله ورسوله وتعزروه وتوقروه وتسبحوه بكرة وأصيلا} [الفتح: ٩]
34 - said الجمعة 14 مارس 2014 - 11:58
تدعون ماتدعون ماهو موجود في القران و تتكلمون عن الابداع الفني الا تعلمون انه قبل اي شئ فقد تم تحريم تشخيص النبياء او الصحابة رضي الله عنهم اجمعين او النساء المباركات اما بالننسبة للقصة فيكفي ان مخرجه امريكي
35 - youness الجمعة 14 مارس 2014 - 11:59
راهخاصنا نحترم الانبياءوالرسل راه حشومة تفرج فيه راه اليهود والنصارة كي حاول اخرجن على الطريق كتر ماحن خرجين
كل مرة كيشوه صورة ديال شي نبي ول رسول واحنا العرب كنسكة
36 - مسلم الجمعة 14 مارس 2014 - 14:43
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخواني لا تشاهدوا هذه الافلام التي تسيء الى الانبياء والى الاسلام ومن اراد ان يعرف قصة نوح او احد من الانبياء فليقرا القران فقد ذكر الله فيه قصة نوح بالتفصيل
37 - fati ch الجمعة 14 مارس 2014 - 17:17
يتكلمون عن الأنبياء و الصحابة و كأنهم أصدقاؤهم أو مجرد ناس عاديين لا صلاة و لا سلام عليهم حسبي الله و نعم الوكيل حتى رسولنا الكريم. لاحول ولا قوة إلا باللهالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخواني لا تشاهدوا هذه الافلام التي تسيء الى الانبياء والى الاسلام ومن اراد ان يعرف قصة نوح او احد من الانبياء فليقرا القران فقد ذكر الله فيه قصة نوح بالتفصيل
38 - البولماني الجمعة 14 مارس 2014 - 17:21
الأمس الأزهر أفتى و بارك قتل الالاف في رابعة و النهضة و في كل ميادين مصر مع الاتفاق المبرم على حرمة الدماء، و اليوم يمنع باسم الدين مشاهدة فلم بحجة تصويره لشخص نبي مع أن المسألة اجتهاد غير منزه. منافقون يحاربون دائما في الموقع الخطأ.
39 - karim الجمعة 14 مارس 2014 - 19:18
ياامة ضحكت من جهلها الامم..
لقد رأيت الفيلم..انه اكثر من رائع
40 - Lahcen atmani الجمعة 14 مارس 2014 - 22:10
عجزالمسلمين عن إنتاج أفلام جميلة جدا و تكريسيهم على الجنس و القبل لإستنزاف صناديق الدعم و إضحاك العديان،بالرغم من وجود قصة نوح في القرآن لا يخص إلا سينارست حقيقي و إرادة لإنتاجه٠
41 - نِفاقُنا الجمعة 14 مارس 2014 - 22:41
وأين كنتم لمّا صّرت إيران وجه نبي الله يوسف عليه السّلام في مُسلسل شهير ويعقوب؟
ومُسلسل عُمر الفاروق؟
و أين فتواكم من أفلام مصرية تمُسّ الدين والوقار والحِشمة ؟ أليس ممثلوها مسلمون
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

التعليقات مغلقة على هذا المقال