24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/10/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:2913:1816:2618:5820:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع سقوط الحكومة قبل انتخابات 2021؟
  1. صحيفة: البالونات الحارقة تهدد قلب إسرائيل (5.00)

  2. ألمان يتظاهرون بهتافات مناهضة للتمييز العنصري (5.00)

  3. دراسة: "العين الكسولة" تؤثر على وظائف الدماغ (5.00)

  4. "مسيرة البيضاء" تُنادي بمحاكمة المُفسدين والتوزيع العادل للثروات (5.00)

  5. إصابات وخسائر في حريق بـ"سناك" وسط مراكش (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | هجرة الأدمغة المغاربية

هجرة الأدمغة المغاربية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - أم محمد الاثنين 02 نونبر 2009 - 13:11
أخي
أفضل أن يهاجر العقل على أن يطير فإدا هاجر فسيعود يوما ما عندما تسوى الأوضاع فإنه لا يصح إلا الصصيح ولكن إذا ما طار فإلى أين وكيف يمكن استرجاعهأما فيما يخص كما قالت الأخت بثينة فهذا مشكل يمكن تجاوزه و الذي لايمكن تفهمه هو استيلاء أولائك المجانين على كراسي القيادة.و إلى أين وفي إي مأزق سيضعوننا.
2 - المارشال قيبو الاثنين 02 نونبر 2009 - 13:13
تبارك الله والصلا عالنبي, على المعلقين الادمغة. هسبريس عامرة بالعلماء الفطاحلة الجهابدة , غي مقدمتهم صاحبة التعليق الاول, المفكرة لععظيمة الانسة بوطاينا....
مكاين غير اللي كيمدح في راسو.
إمضاء: لا ماتيير كريز المارشال قيبو
3 - western canada الاثنين 02 نونبر 2009 - 13:15
hi pals there is a proverb that says" your home is where you make it " not your blad ,that home you miss back is for your father but yours is by your destiny is in the country the troplan shot you there so calm down enjoy your life be sinful and worship god there is better than in morocco because if you stayed in morocco you will be pagan.
4 - ف. م. الاثنين 02 نونبر 2009 - 13:17
عفوا أعزائي الأدمغة المهاجرة، لقد أعجبت بدرجات متفاوتة من مختلف التعليقات ولكن أقترح على المشرفين على موقع هسبرس المقتدرين أن يمكنونا من تقييم التعليقات بإظافة نظام معلوماتي مناسب لأن من بينها ما يستحق أن يعتمد لدراسة الموضوع والخروج بخلاصات دون الحاجة إلى قراءة الكل... و بالمناسبة، أشكر صاحب التعليقين 5 و 16 و الآخرون.
هذا من الناحية التنظيمية، أما عن الموضوع في حد ذاته فأكتفي بمقتطف جد وجيز من بعض ما يحدث بداخل أسوار الإدارة المغربية المحترمة و أرجو الإفادة.
اشتغلت موظفا بإحدى الإدارات المغربية و كانوا يأتوننا على رأس كل شهر أو شهرين بلوائح للتنقلات الخيالية من أجل الاستفادة من تعويضاتها بغير حق لا منطقي و لا ديني ولا علمي و لا علماني... فتخيلوا مثلا موظفا بشواربه و أبنائه يوقع زورا ليشهد بأنه تنقل لدواعي و وظيفية من الرباط إلى تزنيت ما بين 3 و13 مارس 2009.
كانت الأغلبية الساحقة من الموظفين توقع و تشهد الزور بمنأى عن المواطنين المغلوبين على أمرهم وطبعا بمباركة المسؤولين الكبار بالوزارة (كاتب عام، وزير...). بل هناك من لا يكف عن الإلحاح في الزيادة فيها بما في ذلك المكاتب النقابية العتيدة و بعض المتمسلمين بلحاهم من أعضائها. كانت هذه طبعا و للأسف من بين الفرص المتاحة للكبار من أجل التهام الصغار و شراء الضمائر و فرصة لتمريغ الجميع في تهمة سرقة جماعية للمال العام لا تنفع بعدها أي محاولة لفضح التسيب ما دام الجميع غارقا في الوحل و المواطن البسيط لا يدري ما يقع و الأمور تسيٍر.
فكرت مليا في الموضوع ووجدت بالحجة و الدليل بأن لا حاجة للمغاربة بهذه الوزارة وغيرها كما هي تشتغل. تخيلوا معي هذا الإقتراح: لو تم إرسال موظفي بعض الوزارات يومين فقط في الأسبوع لزراعة الفول و العدس و البصل و الطماطم بضيعات نواحي الرباط المسيجة و المهجورة مع الاحتفاظ بالراتب لكان ذلك أفضل للبلاد و العباد.
هذا من بين الأسباب الكثيرة التي دفعتني للهجرة مفضلا أن أعفي المغاربة من دفع راتبي دون فائدة و نجوت بجلدي إلي حيث الحق بالقانون يعلو و لا يعلى عليه رغم أنني أعلم أن جزءا من أموالي المرسلة إلى المغرب تصب في خزينة لم أختر من يسهر عليها...
و عليه أتمنى من قلبي أن يأتي يوم قريب تتوحد فيه كلمة الأدمغة المهاجرة من أجل الخروج من الحلقة المفرغة و دوامة الوصاية الإدارية بتغيير منور و سلمي يأتي من الخارج أما الداخل فقد أكلته السوسة و غسلنا عليه أيدينا. و عليه فلا يكفي إرسال الفلوس التي لم تنفع منذ سنين و دعوا الأفكار و قيم الديمقراطية تمر من أجل صون كرامة الحاكم و المحكوم.
5 - fouzi الاثنين 02 نونبر 2009 - 13:19
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في المغرب و كاي من البلدان العربية يبقى الوعي مقترنا بالغنى،كلما اصبح الفرد غنيا كلما ذاع صيته ومنحت له ارقى المناصب من طرف اناس بطونهم مليئة بالحرام وعقولهم فارغة،همهم الوحيد هو اذلال المواطن واحتقاره،والله الذي لا اله غيره لتدمع العين دما عندما ترى حاملي الشهادات يضربون ويداسون كانهم علة على المجتمع،بالله عليكم كيف لهذا العقل يرض الاهانة والتقييد في بلد تكرم فيه الراقصات ? قل عاش وانت من العيش مخصوص .
6 - Anis الاثنين 02 نونبر 2009 - 13:21
Evidement si tous les marocains immigrés pensaient comme vous le maroc n'avancera jamais, bien entendu c'est à vous intellectiels que revient la flamme du bien être des pauvres, il n'y aura jamais d'égalité entre pauvres et riches, parce qu'autrement personne ne travaillera la terre ni batir des villes etc etc.., si votre pays vous manque c'est l'occasion ou jamais d'être aux côtés des pauvres pour les soigner et leur apporter bien etre pas en se cachant au dela des frontiéres.... A bon entendeur
7 - محمد اعميري الاثنين 02 نونبر 2009 - 13:23
اريد فقط ان اسال على الشاب المغربي الدي دخل الى منضومة الكونغرس الامريكي و شكرا
8 - أفروخ ابراهيم الاثنين 02 نونبر 2009 - 13:25
قد يصنفني البعض في خانة الشك وأخرون بالوسواس، لكن ما سوف أأكد عليه بشكل جازم هو ان "الحرب البيولوجية" على العرب والمسلمين قد بدأت، نعم بدأت بشكل مدروس زمانا ومكانا وما مجيئ الافريقي والمسلم أباما الى رئاسة الولايات المتحدة الا عملية در الرماد في العيون خاصة وأن تدمير العرب والمسلمين سوف يكون في حقبته الرئاسية فالدول العربية والاسلامية ينتشر فيها هذا المرض الفتاك بشكل كبير ويلعب الضعف الفكري والأمية والفقر وغياب التجهيز الدور الكبير في هلاك العدد الكبير من الامة الاسلامية انها حرب بيولجية نعم حرب بيولوجية سوف يتغلب عليها حلفاء الولايات المتحدة الامريكية خاصة الدول الغربية بعد ان تمدهم بمضادها الذي تملكة امريكا الحرب البيولوجية تقودها امركا ضد العرب والمسلمين وأمام رئيس امريكي افريقي مسلم الحسين مبارك اباما للتمويه أمركا تخطط للقضاء على الاسلام لكن خاب تخطيطها فالاسلام أكبر من هذه الامور لكن بالامان والتوحيد والعزم والتقارب والقرءان لن تفلح الولايات الشرية التي تخطط بالليل والنهار لانهاء وحرمان الكل من الحياة فوق هذه الارض التي سوف تفنى بادن الله,وليس باذن امريكا الحرب البيولوجية بدأت وأباما غير واعي بهذا الامر لكن مهمته اخراج جنود امريكا من أفغنستان والعراق بعد فشلهم في الهدف واشراف اباما على اخراجهم من دول العرب والاسلام هو امر مخطط له..............لااله الا الله محمد رسول الله، كل شيئ هالك الاوجهه,
9 - abdess الاثنين 02 نونبر 2009 - 13:27
Sofia ton argument est tellement debile qu'il ne faut pas que tu t'identifie à cette video, ce n'est certainement pas de toi qu'on parle. Comme s'il y'a de la democratie la ou tu es mnt.
10 - موظف في وزارة التعتيم الاثنين 02 نونبر 2009 - 13:29
انا حالتي خاصة. انا اطار في وزارة التعتيم (التعليم). مُنعت من متابعة الدراسة في المغرب لإسباب اقل ما يقال عليها انها واهية، فتوجهت إلى اوربا حيث تكونت بوسائلي الخاصة لأحصل على احد اهم الدبلومات الاوربية. عدت إلى المغرب وكل رغبة في العيش فيه و إفادة بلدي فراسلت السيد وزير التربية الوطنية و السيد كاتبة الدولة في وزارة التربية لكن بدون اي جواب. الان ليدست لي اي رغبة في مغادرة المغرب و لم اطلب اي تعويض لكني طالبت فقط بأن يتم إستثمار خبرتي فقط....لكن يبدو ان لا حياة لمن تنادي..
و يبدو ان الهجرة هي قدر محتوم لكفاء ات هدا الوطن
11 - SAID الاثنين 02 نونبر 2009 - 13:31
I THINK THE BEST IS TO KEEP SILENCE , BECAUSE IF YOU COME HERE IN CANADA , YOU WILL NOTICE THE REEL PROBLEME OF OUR DOCTORS WHO OUR COUNTRY SPEND MUCH MONEY FOR THER STUDY . MOST OF THEME THEY WORK AS SIMPLE WORKERS WITHOUT ANY DIPLOMAS,THEY SUFFER A LOT ,PLEASE DO SOME THING FOR THEM ,BECAUSE IT'S SHAME THAT SOMETHING HAPPENED LIKE THAT
12 - مغربي عادي الاثنين 02 نونبر 2009 - 13:33
اعتقد بان من يصنع المغرب هم اطره وليس مسؤوليه لهذا دعونا نعمل في اطار من المسؤلية والجماعية واتركوا الهجرة لمن لم يستطيعوا ايجاد عمل قار
هذا النظري اما التطبيقي هو
لي طلع ليه هاذ لبلاد فراسو ابدل ساعة باخرى او ايهاجر حسن ليه راه مكاين غير لفقصة
انا نهار لي كنمشي لمقاطعة كنندم
13 - عزيز الاثنين 02 نونبر 2009 - 13:35
بسمالله الرحمان الرحيم بالفعل نعيش فى مغرب اقطاعى ولدالك اقطاعيوا المغرب لايريدون اى ادمغة شعبية تعمل الى جانبهم حتى لاتعكرصفو عيشهم فى الترف و البدخ يرسلون ابنائهم للدراسة فى المعاهد الاجنبية على حسابناوادا مات اباءهم حلوامناصبهم ولدا نراهم جاهدين ليل نهار فى تشجيع ميادين الرقص والغناء واشهار الخمور وتخفيض سعرها واكثار الفساد فى جل الميادين حتى استطاعواان يصلوا الى تغييب اغلبية الناس وهده السياسة نلاحظها ليس فقط فى المغرب بل على صعيد العالم العربى وهدا مااعجب به الامريكان مؤخرا عندما نوهواوشجعوا الفاشى الفهرى عندما قالواله اننامعجبون جدا بالتجربة المغربية فى مجال ثغييب وتنويم وتخدير الشعب باكمله مما سيسهل لهم تكوين الامبراطورية الصهيوا امريكية
14 - rachid nederland الاثنين 02 نونبر 2009 - 13:37
قاد العلماء العرب سفينة العلم لسنوات طويلة وكانوا مصدر قوة وتقدم العالم الإسلامي عكس أوربا كانت تغرق في الجهل والتخلف ، كانت لا تهتم بالعلم بل أحيانا تحرق كتب العلماء وتعتبر أفكارهم شيطانية هذه الأوضاع جعلت الكثير منهم يهاجر ليعيش تحت رحمة العرب الذين كانوا يعيشون في ازدهار و تقدم بسبب الإهتمام بالعلم، كان العلماء العرب في تلك الفترة ينعمون بالتحرر مما أدى إلى ظهور عدد كبير من العلماء في شتى المجالات تفوقوا على الحضارات الأخرى وصار العرب سادة عصرهم.
لنأخذ العبرة من أجدادنا الذين قاموا ببناء المدارس والمراصد والمكتبات أما نحن مازلنا نعيش خصاصا في المدارس والجامعات والمكتبات.
العلماء العرب قديما كانوا يعيشون حرية البحث و تعيين المعطيات أما الآن فحرية الرأي والتعبير تعاني تقييدا وقمعا.
نعاني الآن من عدم توفر فرص العمل نظرا للخزعبلات والخرافات التي ندرسها داخل الجامعة والتعليم بصفة عامة، وانعدام التطبيقي.
هناك الكثير من الأسباب التي تجعل العقول المغاربية تهاجر إلى أوربا، أمريكا وكندا ، لكن نظرا للفجوة الكبيرة بين هذه الدول والدول المغاربية ونظرا للتطور التكنولوجي الكبير فمن الصعب على الدول المغاربية إيجاد حلول ناجعة للحد من هجرة هذه العقول ، للتخفيف من هذه الظاهرة يجب الإهتمام بما قام به الأجداد من بناء مدارس وجامعات ومكتبات، الإهتمام بالبحث العلمي، منح الحرية للطالب لإظهار إمكاناته وكذلك التلميذ في إظهار ميولاته ومواهبه دون قمع واستهانة.
إذا كانت أوربا قديما تعدم العلماء لعدم نشر أفكارهم فالآن الدول المغاربية تعدم علمائها بطريقة غير مباشرة لعدم توفر فرص الشغل ، هذا ما يجعلهم ينقدون حياتهم بالرحيل إلى أوربا، كندا وأمريكا.
15 - si kada الاثنين 02 نونبر 2009 - 13:39
i do agree with u ba yusuf
16 - عبد الرحيم الوجدي الاثنين 02 نونبر 2009 - 13:41
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بعض النقط لابد من الوقوف عندها:
1) لا يمكن أن نعطي أي إنسان حاصل على شهادة علمية صفة "دماغ" وحسب المعلقين فإن أي طبيب أو مهندس أو تقني أو حنى آخر المتخرجين يعتبر نفسه "دماغ" أفلت من جحيم وبؤس الوطن..النبوغ والإبداع والذكاء شيء والشواهد العلمية شيء آخر..وأنا شخصيا درست بالأقسام التحظيرية ودخلت مدارس الهندسة ودرست الرياضيات بالجامعة الأولى عالميا في مجال البحوث الرياضية ولا أعتبر نفسي نابغة ولا أعيق على عباد الله..وأعرف شخصيا الكثير من درس وتفوق وحصل على شواهد متميزة من أجل لقمة الخبز فقط وقلة ناذرة فقط من يهمهم الطموح العلمي..أما الغالبية همهم في بطونهم..لهذا أفضل عبارة "هجرة الكفاءات" من باب الدقة في وصف الظاهرة.
2) هل نحن نملك أدمغة؟ الجواب نعم..لكن قلة ناذرة جدا ونسبة الباحثين عند المسلمين والعرب أقل بكثير من نظيرتها الغربية..يعني إذا وجدنا باحثا واحدا من بين كل 10000 فرد في المغرب فإنه يوجد في فرنسا 50 باحثا لكل 10000 فرد..أي أن التكوين العلمي نفسه ضعيف جدا في بلداننا ونسبة الأدمغة أوحتى الكفاءات تبقى دون المستوى دون الخوض في دمج هذه الطاقة -على ضعفه-ا في تطوير الوطن.
3) نحن شعب اتكالي..نبغيوها ساهلة ماهلة وبعد نلعبوها واعرين..أعيش في أوربا وارى عن قرب التضحيات والجهاد والتشبث بالمبادئ عند الأوربيين -خصوصا التواضع-..أما نحن..كل واحد لا يفكر إلا في مصالحه الشخصية سيرا على مبدأ أنا ومن ورائي الطوفان.
4) نخن شعب عاطفي..نجعل من الحبة قبة..إذا شاهدنا عالما مغربيا..أو سمعنا ذكر "المغرب" في مجال علمي نستنتج مباشرة أننا شعب الله الذكي والواعر..وقس على هذا المبدأ في كل المجالات..(من بينها كرة القدم التي أبانت عن إفلاس هذا الشعور الوطني الساذج)..وفي اعتقادي المغاربة يعانون من مرض سيكولوجي بسبب مخلفات تاريخية والحنين لمغرب المجد والعزة..مغرب أيامو..
17 - منير اعبابو -روتردام هولندا الاثنين 02 نونبر 2009 - 13:43
--- هجرة الادمغة المغربية والمغاربية والعربية خارج الوطن العربي , هو الحل الاخيــر والانجع , لان أصحاب القرار بالوطن العربي لا هم لهم سوى الجلوس على العروش دون ازعاج, فالادمغة مزعجة بالدول المتخلفة ومصدر ثراء للدول المتقدمة , فالبرقية واضحة , نعم حينما نقول الادمغة , يعني سيل جارف من العلوم تتحكمة الموهبة والصقل والريادة....هذا ممتاز . ولكن عندما ندرج قضية واسعة الانتشار في عدة مواقع الكترونية تتعلق بعنوان مثير للجدل وهو = دركي مغربي يعلن اكتشاف أكبر حقل للبترول في العالم بالمغرب ذات مساحة 7000 كلم2. الممتد من جنوب البيضاء الى الصويرة في اعالي المياه الاطلسية , فأن صح هذا الخبر و يعني اقدام الدولة المغربية على سجن الدركي عمر بوزلماط جريمة نكراء , جريمة ضد الشعب بأكمله , فعوض أن نمد للشركة البترولية الاجنبية حصة 25/100 وتستفيد خزينة الدولة ب 75/100 ولكن يا الغرابة فالعكس هو الصحيح , لان الدركي منضبط وقضى 23 سنة وهو ضابط شرطة قضائية يعالج قضايا حساسة ومشاكل المجتمع لا حصر لها , وسبق ان شغل نائبا لرئيس مصلحة ورئيسا للمصلحة , فهنا يجب أن نغير تعاليقنا التي كانت سلبية ونطرح سؤالا ترى لماذا رفضت الدولة التحقق من قدراته ؟ هل هناك لوبي يرفض اي نفط ؟ هل هناك حفاظ على مصالح لوبيات ؟ رغم أننا لا نعرف مصير هذا الدركي الذي ورد تحت اسم عمر بوزلماط ابن جبال الريف , ولكن حان الوقت لطرح اسئلة, فلماذا لم نسمع عن خروجه او استقراره او تقديمه عونا لشركة ما ؟ أم أن مصير هجرة هذا الدماغ التي تم الحسم فيه سلفا ؟ ترى ان القوة الخارقة موجودة في مجال اكتشاف المياه الجوفية , لماذا نرفض القوة المكتشفة للبترول ؟ ألا يحق أن نقول علميا ان الذرات المكونة للماء هي 2.ذرات هيدروجين وذرة1. اوكسجين ويقابله , الا نقول ان البترول يتكون حصريا بذرات الهيدروجين والكاربون ؟ ألا يمكن القول أن ذرة الهيدروجين علميا تتكون من الكترون واحد واخف الذرات ,يمكن استفزازها بمجال ميغناطيسي ؟ الا يمكن القول ان ذرات الهيدروجين موجودة في الماء والبترول معا ؟ اذن فالدركي اكتشف المياه داخل ثكنة الدرك الملكي بالراشيديةالتي تشرف على المنطقة باكملها , الا نعتبر هذا خيط رفيع لاجراء بحث داخل الفضاءات الشعبية الحرة لازالة الستار عن الاسرار ؟**يتبع**
18 - عزيز الاثنين 02 نونبر 2009 - 13:45
هجرة الأدمغة مسموحة والمستفيد الأكبر هو البلد المضيف والطالب مع طبيعة الحال لأسباب كثيرة ومنها أنه في بلاد المهجر ضروف تتيح للطالب فرص لإبراز طاقاته العلمية والفكرية ويستفيد أكثر من تقدم هذه البلدان في المجال العلمي مع العلم أنا هذه البلدان تشجع هؤلاء الطلبة للإستفادة من طاقاتهم كما تفتح لهم الطريق للمستقبل وعودتهم إلى البد الأم اذا سمحت الظروف. وكما يقول المثل عز الخيل مرابطها
19 - A de Paris الاثنين 02 نونبر 2009 - 13:47
ذات يوم سألتني مسؤولة فرنسية في إطارالتحقيق إلا ضافي عندما تقدمت بطلب الحصول على الجنسية- أليس من المؤسف لبلدك بعد ما حصلت على كل هذه الديبلومات العليا في الرياضيات وإلأعلاميات ان تطلب البقاء في هذاالبلد ؟السوؤال ألأخير بعدما إستأذنتني.
وهل بلدك لا يقول شيء؟
جوابي :إن حكام بلدي طردوني من بلدي وليس في حاجة لبدوي وريفي مثلي ولولا مشيءة الله وفرنسا ما أستطيع الحلم.
بما أنجزت .
فوطني هو هذا البلد الذي أنقذني من الكفروالجهل والفقر فالحمد لله كثيراً.
20 - ريفي الاثنين 02 نونبر 2009 - 13:49
حينما حصلت عاى الدكتوراة حصلت على عمل في باريس وتركته ورجعت الى المغرب. بعد ذلك ذهبت الى امريكا ورجعت الى المغرب. وها انا اليوم اندم على كل هذا. حاولت ان ادرس في جامعة ألأخوين وقدمت طلبي وكنت recommandé من طرف لجنة التوظيفات. ولكن لم أفلح. أليوم ادرس في الجامعة. ولكن ندمت عاى رجوعي الى المغرب. لو كنت أصغر سنا لما بقيت هنا ساعة واحدة. اذا اردت شيئا فيجب لن تطرق ألأبواب ان ينحني والا اشرب البحر. في المغرب يجب ان تكون فاسيا وبس. مرة مرة كيجيبوا شي واحد ويقولون هدا سيواجه الفاسيين كما وقع للبصري. واليوم يطاردون جميع أصحاب البصري ويبقى الفاسيين ينعمون. ربع الحكومة من عائلة واحة وألآخرين خماسة. راه قبيلة "الفاسي" هي التي منحوها "الحكم الذاتي" هي اللي كيحكم على راسها.
21 - منحدر من اليمن الاثنين 02 نونبر 2009 - 13:51
1)أدمغة تلقت تكوينها في الداخل ووصلت إلى المستويات العليا المتاحة فلم تجد عملا فهاجرت _غير مأسوف عليها _إلى الخارج
2)أدمغة تلقت تكوينا خارجيا,وحصلت على ديبلوم أجنبي يناسب منصبا هيئ لها مسبقا داخل المغرب .
فهجرة الأدمغة من النوع الأول مرغوب فيه لأنه يقلل من صداع الرأس للدولة ,ويفسج المجال بدون منافس للنوع الثاني الذي ينتمي للعائلات التي تحتكر لنفسها وأبنائها المال والجاه والسلطة.
22 - واحد المغربي الاثنين 02 نونبر 2009 - 13:53
أنا أشك حتى أن للمغاربة عقول فكيف يهاجر أناس لا عقل لهم ؟
23 - 37 الاثنين 02 نونبر 2009 - 13:55
احتكار المهن لأشخاص معينة هي التي جعلت الأبواب مسدودة في وجه الكفاءات ، مثلا هناك عائلات خاصة تحتكر مهنة الطب ، هذه العائلات تعطى لهم التراخيص بسهولة لأن جدتهم في المعروف ، يفتحون عيادة و يأتي الأطباء ذوي الكفاءات الحقيقية و يعملون عندهم مثل العمال العاديين ، مثال آخر مهنة المحاماة : احتكار هذه المهنة يشكل مشكلة حقيقية في المغرب ، عندما يكتب المواطن مقالا أو مذكرة و يتكلم فيها عن الوقائع الحقيقية و التي ترشد القاضي للحكم بالحق يمتنع القاضي عن الأخذ بما ذكر في المذكرة أو المقال لكون ذلك غير مختوم من محامي ، و عندما تذهب إلى المحامي يمتنع عن ختم المذكرة بطابعه القانوني المحتكر إلا بعد أداء مقابل بحسب رغبته ، و إلا يقوم بإنشاء مقال آخر أو مذكرة فيها عدة مراوغات و لا ترشد إلى الحقيقة في شيء رغم اعتباره من أسرة القضاء الذي كان من المفروض عليه أن يساعد القاضي لإيجاد الحقيقة و بناء الحكم الحق ، و هكذا تطول المسطرة مدة أحيانا تفوق 20 سنة و 30 سنة بحسب الادعاءات الفرعية المحتملة . و استغلال المواطنين بهذا الشكل تجد المحامين يمتلكون ثروة هائلة في أقصر الأوقات ، و منهم من بنى شركات كبيرة في اسم بعض المواطنين المعتبرين بأثرياء المنطقة لكن في الحقيقة ما هم سوى أناس استعملوا في قبضة يد أحد المحامين ، المالكين الحقيقيون هم المحامون ، و البحث في هذه الأشياء ستفضح غرائب ، الظاهر شخص عادي و الباطرون الحقيقي هو من المحامين .
هجرة الأدمغة شيء عادي في المغرب لأن المواطن المغربي في أكادير على سبيل المثال يجد صعوبة كبير في إنشاء بطاقة تعريفه الوطنية ، يجب أخذ الصف أمام إدارة الأمن بإنزكان منذ الصباح إلى المساء إذا لم تحضر مبكرا و تسمع السب و الشتم و الإهانة ، و عند أي مطلب فإنك تعتقل على أنك مثير للشغب و تقديمك إلى المتابعة
قال لي أحد الطلبة أبوه يعمل بإذاعة ايت ملول محطة الإرسال : عند أخذ وثائقي كاملة سأهجر المغرب و بصفة نهائية ، المغرب بلاد القهرة و الحكرة ، نفس الشيء في الإدارات العمومية الأخرى ، الموظف يرشدك إلى الظلام و لا يعطيك أدنى حقيقة لاستكمال حقوقك .
أما المحكمة في بورصة للمتاجرة في ممتلكات المواطنين لا أقل و لا أكثر ، كم من أشخاص ضاعت لهم ممتلكات بأحكام جائرة ضيعات فلاحية و منازل و غيرها ضاعت بسبب الرشوة
24 - أمال الاثنين 02 نونبر 2009 - 13:57
إلى 59
يا أخي، ما يدهشني أنا هو أن بعض الأفراد لهم مستوى جد هزيل في العربية والفرنسية ويزعمون أنهم كانوا "باحثين" في المغرب. ويقولون أن الدخل في الدانمارك أكبر من الدخل في المغرب دون أن يقارنوا كذلك بين ثمن السكن والمعيشة.وكم سنة سيبحثون؟ متى سيبدؤون في الإنتاج؟
25 - el filali الاثنين 02 نونبر 2009 - 14:01
تعال معي الى لتافيلالت مهد الدولة العلوية الشريفة لترى بام عينك الشرفاء العلويون كيف يعيشون.
وكلهم حاملي اسم علوي
انهم ناس من عامة الشعب ناس بسطاء ولكنهم اغنياء ليس بالمال ولكن بالقناعة و البساطة في العيش و ليس كماحاولت ان تنعتهم انت
26 - S.A.D الاثنين 02 نونبر 2009 - 14:03
قد تكون وجهة نظري خاطئة!
لكن في نظري لا يليق إستغلال أو إستخدام العقل في المغرب. فربما يظنك الناس مجنونا أو -عايق-.
بل يكفي أن يكون إسمك العئلي فاسي أو علوي، و تقبل في أغلب المجالات ولو فكرت بالتي تقعد عليها. أعز الله القراء.
27 - bouchnfa boumedienne-SETTEF.A الاثنين 02 نونبر 2009 - 14:05
Réellement l'arrestation du gendarme marocain omar bozlmet , qui découvert le plus grand gisement de pétrole du monde entier en offshore atlantique marocain , doit être vénéré, respécté ,récompensé, traité avec souplesse et lui accorder une trés grande importance , quelle sauvagerie de mettre cette personne entre 4 murs et l'emprisonner ? c'est carrément une folie. je suis algérien , mais mon coeur saigne devant telle situation , car algériens et marocains sont des frères , uniquement les régimes qui ajoutent du poison à l'eau douce.
-le gendarme marocain , étant un cerveau irrécupérable même pendant des millions d'années. il faut tirer cette affaire au parlement marocain ; c'est grave de l'emprisonner ??? grave grave ?
28 - sofia.danemark الاثنين 02 نونبر 2009 - 14:07
je suis medecin anesthesiste. ce que je touche est mieux q au maroc.c est vrai que mon pays me manque mais quand il y aura une egalite entre les pauvres et les riches et une democratie, je pourrai changer d avis.
29 - علوي من سارلاند بألمانيا الاثنين 02 نونبر 2009 - 14:09
بسم الله الرحمان الرحيم: سبحان الله أستغرب وأتعجب من بعض الناس الذين لهم عقدة من (علوي) "ولا شأن لي ب: فاسي" لأنهم يظنون أن كل من كنيته (علوي أو ب"ال") فهو في رفاه وغنى ووو، وأنا شخصيا علوي بن علوي أبا عن جد وكبرت في حي من الأحياء الشعبية ومع أبناء البلد الشعبيين، وكان في قدري أن أخرج لإتمام دراستي في الخارج دون منحة ولم أتعب نفسي في البحث عنها, وأشتغل كما يفعل كل المغاربة والأجانب عموما، في موازات مع الدراسة، أعتقد أنه يجب النظر في الرأية تجاه "بعض العلويين"، ومن شدتي كرهي للوضع في البلد العزيز الذي يفسد فيه المسيرون قررت بعض تخرجي أن لا أعود للوطن، لأن المسؤولين ليس في مستوى مسؤولية التسيير، ولأن الرعية لا تزال ناقصة في رأيتها للغير (ولا أعمم ولكن الأغلبية للأسف) شي يراقب شي، شي يحقد على شي ولو اشتريت كرسيا لحسدت عليه، شي يطحن في شي، ولو وقفت من أجل عقد ازدياد لاحتجت ل3 أيام بينما هنا 3 أيام تصنع فيها صواريخ للفضاء، وتسن فيها قوانين.........لا يزالنا الكثير والكثير، والبداية تكون في الرجوع إلى دين الله الحنيف، فبه يزول الحقد والحسد من القلوب، ويحس كل مسؤول وموظف بأنه سيحاسب أمام الله عز وجل، وأنه لا تزر وازرة وزر أخرى فلو كان علويا لا يعجب البعض, فما ذنب العلويين الآخرين الذين ازدادوا وترعرعوا وخالطوا الطبقة المتوسطة من الشعب وفيهم من هو في أشد الفقر والعديد من أبناء عمومة والدي كذلك، الله يهدي ما خلاق. والسلام عليكم. أرجو النشر.
30 - ع ع الاثنين 02 نونبر 2009 - 14:11
لنبين مدى عمق مشكلة هجرة الأدمغة بالمغرب، فلا يجب حصر هذه القضية فى البحت العلمى، ولكن حول منظومة تدبير الموارد البشرية في القطاعين العام والحاص.
31 - widad hicham الخميس 16 أكتوبر 2014 - 21:02
لا تليق بالرياضة ونتمنى الا نرى متل هده الامور
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

التعليقات مغلقة على هذا المقال