24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1813:3817:0419:4921:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. هكذا يتطلب الأمن القومي للمغرب إعداد "اقتصاد ومجتمع الحرب" (5.00)

  2. المغرب يسجل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" .. الحصيلة: 345 (5.00)

  3. عائلات مغربية تنتظر حلّا بعد رفض إدخال جثث متوفين في الخارج (5.00)

  4. الجيش الفرنسي ينقل مرضى "كوفيد 19" إلى ألمانيا (5.00)

  5. بلادنا محتاجة لينا (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | عندما يتحول الطب إلى نقمة

عندما يتحول الطب إلى نقمة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - لبنى الاثنين 09 نونبر 2009 - 23:02
هاد اقبال الهامي كتجيب غير لمصايب صحابليها الصحافة هي الكوارث. فينما كانت شي مصيبة تلقاها هي الاولى. انا مشي ضد ولكن كاين بزاف ديال الاشياء ايجابية مكيدكروهاش كيدكرو غير لمصايب وهادي مشي صحافة هادشي سميتو تحيز و تامر
2 - مواطن الاثنين 09 نونبر 2009 - 23:04
العفو من امثالك نتا الي غيخليونا ديما اللور لواحد هو الي يفتاخر ببلادو وبلهجتو كيفما كانت. ثم لعلمك لهجات المشارقة اغلبها كلمات فارسية وتركية وانجليزية والكوانب الي بحالك كيسحابليهم هاديك راها عربية.ثم هاداك سميتو الحصاد المغاربي الي هو اصلا موجه لينا اذن لمن كترجم؟؟؟ انشر
3 - متعجب الاثنين 09 نونبر 2009 - 23:06
كنقول لهديك اقبال الهامي بركا متبقاي ترجمي كلامنا بحالا حنا كنهضرو بالموزمبيقية علاش حنا مكترجموش لينا اللهجات الاخرى الي مكنفهموهاش بحال العراقية واليمنية والخليجية ..... وزيد وزيد كنبقاو غير حالين فمنا وخنا مافاهمين اش كيقولو. وفيقو شوية وبركا من لحكرة
4 - حاتم الاثنين 09 نونبر 2009 - 23:08
هذا مظهر آخر من مظاهر الظلم و التخلف في بلدنا. بالله عليكم, هل التقدم و النماء هو إنشاء الطرقات و تنظيم المهرجانات و التحدث بالفرنسية؟... التقدم هو العدل, هو إعطاء كل ذي حق حقه, هو أن يعلم المجرمون أنهم سيعاقبون و يعلم المظلومون أن حقوقهم سترجع إليهم. ما عدا هذا كذب. شكراً للجزيرة و لإقبال إلهامي.
5 - moslim+ الاثنين 09 نونبر 2009 - 23:10
ماهي هده الأشياء الإيجابية؟ هل ستوديو دوزيم أم موازين ؟ أو ملاعب الغولف؟ أم المهرجانات التي لا تنتهي ؟؟ لماد هدا الحقد على أبناء البسطاء؟ الجزيرة نعمة القناة
6 - احمد الاثنين 09 نونبر 2009 - 23:12
شكون الي كيعرف طريقة لمراسلة مكتب الجزيرة في الرباط؟؟؟ او عنوان ايميل وشكرا
7 - السي كوريط الاثنين 09 نونبر 2009 - 23:14
قارنوا سرعة القضاء في البث في قضايا العائلة المُهلكة أو حاشيتها أو أبناء الذوات و بين تباطؤه في قضايا الناس و المواطنين -البخوش في نظرهم- أي وطن هذا الذي سوف تحب هذه العائلة بعد نكبته و أي نكبة؟؟
و يطلبون منك حب الوطن بعد هذه المأساة و الله لقد انفطر قلبي لحال هذه الصغيرة و لحال أمها و لحال أبيها الذي كان من خدام المخزن يا حصرة, لكن المخزن دبر له الجنون حتى يفصله عقابا له على نشر قضيته في وسائل الإعلام, لنعلم أن لا ثقة في المخزن حتى و لو خدمه الفرد طيلة حياته.. و لنعلم كم هي طويلة أذرع اليهود هؤلاء الكفرة بالله الحاكمين في المغرب.. ما بين المؤسسة العسكرية و المستشفى ابحث عن الحلقة المفقودة.. لك الله يا مغرب و لكم الله يا مغاربة, أشاهد هذا التقرير للمرة الثالثة و الحزن و الغبن و الحكرة كلها أحاسيس فضيعة تعتصر قلبي..
حسبنا الله و نعم الوكيل يا حنان يا منان يا رحمن يا رؤوف يا رحيم, ربنا خفف عن هذه العائلة معاناتها و اجعلها ثمنا دفعته مسبقا لدخول الجنة جزاء على هذا المصاب و جزاء على صبرهم و احتسابهم, يا رب يسر لهم معاشهم و اكفهم شر السؤال آمين.. يا جبار يا قوي يا منتقم يا الله.. اللهم انتقم من المتسبب في هذه الجريمة و من شارك فيها و من سكت أو تغاضى عنها, آمين.
8 - رشيد الاثنين 09 نونبر 2009 - 23:16
دموعك لن تدهب سدى يا اختي لان دعوة المضلوم ليس بينها وبين الله حجاب
9 - شهاب الاثنين 09 نونبر 2009 - 23:20
بالله عليكم إن لم تترجم الجزيرة اللهجة المغربية فكيف سيفهم العرب كلمة ' كان بان ليا شي لاطراس فيها' التي قالتها الام مامعنى لاطراس . لنكن واقعيين لهجتنا أصبحت هجينة بسبب إستعمالنا لكلمات أجنبية ليس لها أصل في اللغة العربية من مثل سيمانا التي تعني أسبوع أو كوزينا التي تعني مطبخ أو بلاصة التي تعني مكان و كل هذه الكلمات إما فرنسية أو إسبانية درّجناها. إذا فلا داعي للمبالغة و أن تطلبوا المستحيل من غير المغاربة لكي يفهموا لهجتنا الهجينة . لكي يفهمك الغير عليك أن تتواضع و تحاول تسهيل الكلام بعدم إستعمال المفردات الهجينة.
10 - وردة @ الاثنين 09 نونبر 2009 - 23:22
لم اعرف الموضوع لان الفيديو ما اشتغل لدي لكن اردت ان اعلق على قناة الجزيرة المتحيزة فدائما تركز على الاخبار السيئة في بلدناوتتجاهل كل ما هو جميل قد يقول البعض ما هو الجميل في المغرب -رايي الخاص هو ان بلدنا يجب ان نقبله بايجابياته وسلبياته مهما كان - .. وانت يا اخي المغربي مادا ستستفيد ان عرف العالم ما يجري في بلدك هل تتلددون بان يتكلم عنكم الاخرون بالسوء .. هل تظنون ان الاخرين سيشفقون عليكم بالعكس قد يجد اعداء البلد لدة في هده الاخبار ومتعة.. وقد يستغلون هده الاوضاع لصالحهم..واخيرا ما حك جلدك الا ظفرك ..
11 - ibra الاثنين 09 نونبر 2009 - 23:24
لقد تأسفت لهذا المنظر الغريب والعجيب ، إذا كانت هذه العائلة من دوي النفود
فإن الحكومة لم يغفل لها جفين تحى تأخد حقها ، ولآسف أنها من الطبقة
الهامشية وخاصة زوجها كان في الخدمة العسكرية ، وهذه الخدمة العسكرية
أنا أدرى بها لقد سبق لي وأن أشتغلت ـ بالجيش برتبت رقيب ـ
فزوج الموقوف عن الخدمة العسكرية فهي مجد لعبة لكونه قال كلمة حق
في حق ظابط عسكري طبيب لاأقل ولاأكثر يالها من مصيبة ولاأريد
القول كثيرا لأنني أعرف كل المعرفة سواء بالخدمة العسكرية أو المستشتفى العسكري ،
12 - جواهري منى الاثنين 09 نونبر 2009 - 23:26
شكرا للجزيرة والصحفية المتألقة إقبال إلهامي.
. هذه رسالة إلى اللذين يتهمون السويديين بازدواجية المعايير و Dubbelmoral . أما أنا فأشكر هذه الدولة اللتي تتكلف بصحة أبنائي وسلامة أسنانهم مجانا وبكرامة إلى أن يصلوا سن 18 سنة.
Tack Sverige . أعدك ألا أنافقك وألا استغلك.
13 - hicham de piumazzo الاثنين 09 نونبر 2009 - 23:28
إن من ينظر إلى مثل هاته الكوارت يكتشف أن المغرب أصبح أكثر قتامة من الذي كنا نتصوره وإن كانت ضاهرة الأخطاء الطبية ليست من الأمور المستجدة فالظاهرة أصبحت جزء من حياة المغاربة إذ لا يكاد يخلو أي حي من حادث مماثل والغريب أن هاته الأخطاء الطبية تقع في المستشفيات الخاصة أكثر منها في العمومية. ولا ينبغي أن يفهم من ذلك أن المغرب تنقصه الكفاءات ولكن الفساد الذي يسري على باقي المجالات من زبونية ومحسوبية
يسري كذلك على المجال الطبي .
إن كل ذلك ليس غريبا علينا نحن المغاربة, فقد تعودنا أن نسمع مثل هاته الحوادث وأسوأ منها
ولكن الإشكال المطروح هو الصعوبة التي وجدها هذا المواطن ليدافع عن حقه والمسكين عوض أن يمكنه المسؤولين من حقه زجوا به في مستشفى الأمراض العقلية فأين إذن تلك الجمعيات التي دافعت عن الشواد وعن وكالين رمضان وعن المجرمين الذين قام بتطويفهم رجال الأمن ,ألا تجيد هاته الجمعيات وبعض وسائل الإعلام سوى الدفاع عن كل ماهو خارج عن إطار هموم الناس . حقا إن المغرب لا يعاني فقط من فساد المؤسسات السياسية بل يعاني أيضا من فساد ممثلي المجتمع المدني بل وتواطؤهم ضدا على مصالح الشعب .
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

التعليقات مغلقة على هذا المقال