24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. وكالة "ناسا" تختار فوهة بركانية قديمة في المريخ (5.00)

  2. جمال الثلوج بآيت بوكماز (5.00)

  3. الشرطة الإيطالية تصادر فيلات "عصابة كازامونيكا" (5.00)

  4. "ملائكة الرحمة" تغلق أبواب المستشفيات والمراكز الصحية بالمملكة (5.00)

  5. ترامب: أمريكا ستظل "شريكا راسخا" للسعوديين (5.00)

قيم هذا المقال

2.60

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | مطالبُون بهبَات الملك

مطالبُون بهبَات الملك

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (34)

1 - مواطن كادح الأربعاء 02 أبريل 2014 - 07:44
الهبات الملكية فيها نوع من الاجحاف بالنسبة لباقي افراد الشعب المغربي الكادح . الملك ملك الجميع ,لذا لا ينبغي ان ينعم على بعض ويترك البعض الاخر .هذا لا يقبله اي منطق في الدنيا .لهذا وجب تصحيح هذا المسار والعودة الى جادة الصواب خصوصا في بعض الهبات التي يتوارثها الناس ابا عن جد مثل الماذونيات وما شابهها .
نتمنى ان نتدارك الموقف وان نصحح تدريجيا بعض الاخطاء التي قد تكون صدرت في الماضي وان نتوب الى الله قبل ان ياتي يوم لا ينفع فيه مال ولا سلطان .
2 - tariq_bin ziyad الأربعاء 02 أبريل 2014 - 08:56
انا اريد اريد اريد اريد (شبيك لبيك هانا بين يديك) اطلب اشبغيت

هدا مرض العصر المضاهرات ,وصافي عيقتو شوهتو الى استيقد من السبات يقول انا اريد منزل اريد شغل اريد سيارة اريد هيبة انا اريد اريد اريد اريد مادا تريد (شبعت خبز) وسير اعمل واجتهد وقدم شيئا لبلدك -اختراع-صناعة -علم اواو....هل تضنون ان الدولة عندها المصباح السحري (شبيك لبيك هانا بين يديك) اطلب اشبغيت وتسيييييييييييييير عري على كتافك واخدم
3 - سجاع محمد الأربعاء 02 أبريل 2014 - 10:12
عند زيارتي الاخيرة لطنجة اثار انتباهي شباب في مقتبل العمر يطالبوت بحقوق مشؤوعة وتاكا صمت لا الصحافة المكتوبة ولا المرئية لان الاساتذة يفعلون فيهم ما يشاؤون ويصححون المواضيع دوت اعادنها لاصحابها والكثير من الخروقات وزيارة الملك الاخيرة لطنجز اشيعوهم ضربا والسيد وزير التعليم على علم بكل الاحداث انظروا حال الطلبة يرحمكم الله
4 - محمد من سلا الأربعاء 02 أبريل 2014 - 10:21
لنفرض مثلا كلشي خذا كريمة شكون غيركب فيها والكل عندوا كريمة ان الله تعالى خلق كل شئ بالميزان واي حاجة كثرت يقع خلل في الميزان وتكون تجارة غير صالحة تجارة تبور فمثلا اعطينا لمدينة ما , كلها عن اخرها كريمات فمن سيركب في هذه السيارات والكل يتوفر عليها لنكون واقعيين ونوضوا عريو على كتافكم اخدموا البلاد باراكا من الكريمة ولا بد انا شخصيا كنت بالجيش بالصحراء سنين وابان الحرب والان تقاعد ولدي طلب كريمة بعمالة اسفي منذ 1997 لحد الان حتى فكرت ساسامح فيه وانتم ماذا حققتوا للدولة حتى تطالبوا بالكريمة ولا بد لماذا وسيروا كونوا تحشموا كلنا مغاربة وحق الدولة لكل المغاربة من طنجة حتى لكويرة سلام,
5 - jawharati الأربعاء 02 أبريل 2014 - 10:29
لو أنك توسلت إليهم للخروج الى الشارع من أجل تحقيق مطالب السكان لاتهموك بالخيانة والعمالة ، لا توجد خيانة أكبر من أن تخون شعبك ، وما أراه في الفيديو أكبر دليل ، قالك الملك أعطى لينا ، ما زلتم تطاردون الهبات منذ 2006 ؟ معشر المتسولين .
تابعوا مرضكم إنا لكم مراقبون .
6 - mohamed الأربعاء 02 أبريل 2014 - 10:35
عندما نستعرض بعض المستفيذين من الماذونيات او الهبات فانك تصاب بالذهول لانه لايوجد اي معيار منطقي للاستحقاق. فاذا كانت هذه الماذونيات موجهة للمعاقين او المحتاجين فيجب حصرها في هذا الجانب ويجب السهر على ايصالها للمستحقين . اما ان يتم التلاعب بهذه الهبات لاغراض أخرى فيجب على الشعب المغربي كله ان يستفيذ من هذه العطايا كتقسيمها بالتساوي على الجميع او انجاز بهذه الاموال بنيات تحثية للصالح العام: مدارس ،معاهد ،كليات ،مستشفيات ،طرق سكك حديدية ،طرق.....
كفى من العبث حثى لانخلق شعبا من المتسولين والمتواكلين والمتملقين لان التنمية لاتخلق باقتصاد الريع والهبات بل بشعب يكد ويعمل لكي يكسب قوت يومه والامثلة كثيرة في العالم من حولنا وهي كافية وشافية
7 - حسن أوبتات الأربعاء 02 أبريل 2014 - 12:10
أصحاب التعليق 1 و 2 لماذا تنظرون إلى الهبة الملكية بنظرة الحكرة لا على العكس فالعطاء كان ولازال و سيبقى لأنها سنة الله في الأرض أتفق معكم في أمرين :
1- أن تعطى للمحتاجين (وحتى هنا إشكال فالذي يأخذ العطاء من الملك فهو محتاج بالنسبة للملك أما بالنسبة للمواطنين فهو في غنا عنها كالأبطال الذين كنزوا الثروات...)
2- أن المسؤولين و الذين يدبرون أمرها يتلاعبون بها كحالة الشريط هنا، إذ هل يمكن للملك أن يتابع كل عطاء، هل استفاذ منه الشخص أم لا (مثل ما وقع بإمام مسجد بأكادير و لحسن حظه أنه إلتقى مجددا بالملك بعد مرور سنه ونيف ؟؟؟)
8 - Moha le Marocain الأربعاء 02 أبريل 2014 - 12:24
Objectivement, les commentaires 1 et 2 résument bien la situation. Rien à dire de plus.
9 - نورة الأربعاء 02 أبريل 2014 - 12:30
جهداش هاذ الملك ميبقى يعطي اووو.. في نظري الهبات الملكية هي نوع من التعكيز والامساواة.. خصها متبقاش.. سيرو خدموا وتعبوا وعطيو لهذا البلد السعيد باش يعطيكم
10 - hamza الأربعاء 02 أبريل 2014 - 12:30
الهبات الملكية هي هبات حظ,لايمكن للملك ان يقدم هبات ترضي شعب كامل,لدلك فانه من الطبيعي ان تكون اراء منتقدة. 
11 - خ /*محمد الأربعاء 02 أبريل 2014 - 13:13
الهبة هي من باب البر والصلة والتراحم بين الناس، لذا فهي مستحبة مندوب إليها شرعاً.
أن الهبة والمنحة والعطية والهدية بمعنى واحد، وهي بهذا المعنى تختلف عن الصدقة الواجبة، حيث الصدقة الواجبة لا تصرف إلا إلى المصارف الثمانية المذكورة في قوله تعلى: (إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاء وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ)([17])، ، أما الهبة ومعها صدقة التطوع فلا يشترط دفعها لهذه الأصناف؛ بل الواهب مخير فيمن بدفعها إليه لأنها من باب البر والصلة.
12 - المستفيدين من الماذونيات الأربعاء 02 أبريل 2014 - 14:02
انا اريد واش بحال هذ اناس بينة عليهم شي مزيرية . هذو لي ضربو تلافة القطاع النقل بصفة عامة. واش اعباد الله غير اجي اخود (لكريمة) راه خاص تكون شروط متوفرة يعني لي اشخاص دون الدخل، او موعاق، او ارملة. فقط هذوا هما لي استحقوا سيارات الاجرة في بلادنايي . اعاد النظر للمستفيدين من الماذونيات.
a3ibad allah allah il faut étudié ces cas a qui on donnait des agrément de taxis. faut donner ça uniquement aux gens privé de ressource ou aux handicapés ou femmes veuves avec enfants orphelins et ne pas donner des agréments de taxis ou de bus a l'importe qui . faut revenir sur la décision du ministère du transport. étudié cas par cas. et retirer les agréments a certains qui ne la mérite pas wak wak alha9
13 - Hamada الأربعاء 02 أبريل 2014 - 14:03
Bjr,je ne suis pas riche ,mais j'ai un boulot et je travaille bcp je travaille très dur pour payer mes taxes ,pour payer le médecin,pour payer l'école pour mes enfants et je trouve aberrant qu'il y aille des gens très riches qui profitent d'agréments et qui les font hériter à leurs enfants et petits enfants .
14 - la grace royale الأربعاء 02 أبريل 2014 - 14:29
il faut protester contre les dons royales et l agrimates , quand le roi donne quelque chose : automatiquemnt c est de l argent publique ou terre publique ,
meme chose pour la grace royale qui est contre dawlate al; 7a9 wal 9anoune
ca me fait penser a l qaddafi et la lybie on dirait un ferme prive hchouma en 2014 ce genre de traitement
gracier les pedophiles et les terroristes sans aucun respect aux lois ou est la justice dans tous ca
15 - lhaj_brahim الأربعاء 02 أبريل 2014 - 14:33
مثال بسيط : مواطن اجتهد و كابد على مدى سنين فأصبح معلما ثم زج به إلى الجبال و الصحاري بأجر مذل يقارب 3000 درهم و مواطن كسول نزلت عليه '' الكريمة''، التي من المفروض أن تكون ملكا للدولة، فأصبح له مدخول 20000 درهم و هو نائم في بيته، هذا هو الإقتصاد الذي يقتل المواطنة في الشعوب و يشجع على التقاعس و الإتكالية. المطلوب تحويل هذه المأذونيات إلى استثمار للدولة عبر خصحصتها و استخلاص إيراداتها...أو باراكا من التفرقة بين المواطنين...أو جمع راسك أ بنكيران...
16 - مواطن فقير إلى الله الأربعاء 02 أبريل 2014 - 16:47
على ما يظهر شباب بمقتدى العمر ذوا صحة جيدة لا أحد فيهم فاقد لبصره أو رجليه أو يديه ، يرددون الشعارات باللغة العربية فلهم إذا مستوى من التعليم :
فكيف حصلوا إذا على الهبات أو( لاكريمات) وأنا أعرف إمرأة فاقدة لبصرها منذ الولادة ، كان أبوها المتوفى مقاوما ، كبرت وكبر معها الهم والمرض السرطان
وقامت بوضع طلبها بعمالة بركان للستفادة من ( لاكريما) ولازالت تنتظر أكثر من سبع سنوات وكل مرة يعطونها أمل جديد وهي تسمع فلان استفاد أو فلانة استفادت فيزيد الظلم في تأجيج مرضها وهي تنتظر السراب .
فسماسرة ( لاكريمات) ما تركوها للمواطن أو المواطنة ذوا إلاعاقات الجسدية أو العقلية التي لا تسمح بمزاولة أي شغل .
أصبحنا نرى بقرب المنازل الفخمة سيارات ألأجرة وأصحابها بصحة جيدة وميسوري الحال . هذا يذل على الخلل والفساد الذي يشوب عملية الاستفادة .
اللهم هذا منكر ، كيف للأرامل بأبناء دون مأوى وبدون تغطية صحية وبدون مدخول شهري لايستفيدون من هذه المؤذونيات والهبات وأصحاب الدخلات
واتسمسيرا هم أولى بها .
على السلطة إعادة الإحصاء و الترتيب ( لاكريمات ) ومنحها للخواص أفضل
من الحالة الفساد التي تعيشها الآن .
17 - Simo الأربعاء 02 أبريل 2014 - 16:47
هذا اسوء نوع من الرشوة.
شعب السعاية يبقى ديم تحت السباط.
الدول اللي كتحترم نفسها كتبيع رخص النقل . تسلخص الضراءب وكتوزع مداخيلها بالعدل.
18 - Samir الأربعاء 02 أبريل 2014 - 16:48
من يريد الكريمة فهو انسان بدون كرامة لمادا لا يعتمد على الله ونفسه ويكسب رزقه بعرق جبينه لا انتظار هبة ملكية والتسول ؛ علما ان الهبة تاتي من عرق مواطن اخر لا تأتي من عند الملك
19 - mohamed الأربعاء 02 أبريل 2014 - 16:49
إخواني قد يكون هناك من يحتاج كريمة و قد يكون من لا يحتاجها ,و لكن هل الهبة الملكية تعطى فعلا لمن يستحقها .كلنا نعرف أنه لا ,و الدليل الائحة التي نشرت عن أصحاب كريمات من المشهورين و الأغنياء.
الهبة الملكية إخواني ليست بصدقة كما تداولتم في تعليقاتكم السابقة،لأن الصدقة تعطى من المال الخاص أما المأذونية كما في حال هؤلاء المواطنين ليست صدقة بل هي تصرف في المال العام للدولة و أي تصرف كهذا يجب أن يكون محاط بنص قانوني ,و فعلا هناك قوانين للهبة الملكية ,
الغريب في الأمرفي حالة المواطنين العاديين من يلتقون بالملك في الشارع هو أنه هناك من تصله و هناك من لاتصله بغض النظر عن ما إذا كانوا يستحقونها أم لا وهنا تظهر عشوائية غريبة في هذا الموضوع.
والأغرب هو حين يطلب المواطن من الملك المأذونية و يعده الملك بها و لا تصله .......
و تصل لآخر ميسور الحال أو ربما غني طلبها بنفس الطريقة,ففي مدينة المضيق و تطوان و مرتيل هناك الآلاف من الحالات .
20 - مواطن الأربعاء 02 أبريل 2014 - 16:52
الهبات الملكية هي حظ ولكن للاسف يتمتع بها اناس لا يستحقونها بتاتا .ونتمنى ان تصبح الهبات الملكية قيم عينية يحصل عليها الشخص اذا سنحت له الفرصة للقاء الملك ( وهذه امنية كل المغاربة وشرف ) .
لماذا المأذونيات يحصل عليها اصحاب النفوذ هم وابنائهم والرياضيون .
مثلا ذلك الشخص الذي يظهر في الشريط ويقول هذا عار الكريمة في خطر اسألوه كيف حصل عليها وغيره كثر .
اذا كان من احد يستحق المأذونيات فهم شهداء الصحراء ومعتقلينا في تيندوف هم من ظحوا من اجل البلد وليس السماسرة ( للتوضيح والله ليس لي علاقة بشهداء الصحراء ولا معتقلين ) ولكن احس بهم وتعرفت على معانات بعضهم .
اتعجب من بعض المغاربة يطلبون الديمقراطية والمساوات وهم يمارسون العكس .
بالعكس طالبوا بتحرير قطاع النقل والسماح لكل من يتحمل دفتر التحملات اهلا وسهلا . هل يعقل اطفال صغار يتوفرون على مأذونيات ؟
21 - marocain الأربعاء 02 أبريل 2014 - 19:02
يجب الخروج للمطالبة باعادة تؤزيع الهبات الملكية و أعطائها لمن يستحقها.
22 - الاستفادة من سيارات ألأجرة الأربعاء 02 أبريل 2014 - 19:18
اودي الى جينا نشوفوا هذا القطاع كاع خاصوا شركة خاصة. ومارسة فعالة من الخصاص اومنحها للخواص. بحال (CTM) أو شئ أخر من هذا القبيل. هم من يستحقوا هذه المأذونيات. او لاناس شهداء الصحراء ومعتقلين على اجلها في مخيمات الحمادة تيندوف هم من ظحوا من اجل هذا البلد وعانوا الكثير واعطوا الكثير بالغالي والنفيس. ولي ارملات بدون دخل شهري نسبي أو المواطنة ذوى إلاعاقات الجسدية. كما يجب توزيع هذه المأذونيات بالعدل والاستحقاق من طرف وزارة النقل المختصة لهذا القطاع.
23 - محمد الأربعاء 02 أبريل 2014 - 19:21
للاسف من كان قويا ويستطيع ملاحقة الملك في اي مكان متربصا او صدفة ميسور او متوسط الدخل فقد فاز والذي به علة او مطروح في البيت اجد موظفو اي قطاع حتى صورة الملك لا تحترم يهان المواطن ويسلب من حقوقه امامهم وهو دخل القطاع بواسطة صاحب الصور مشي هذا كنسمواه كيكول ايلعن
24 - محمد الأربعاء 02 أبريل 2014 - 19:36
انا صاحب ماؤدونية مسك عليا الله اريد ان اعطي هده الهدية لاحد الفقراء الاحرار من المحمدية
25 - [email protected] الأربعاء 02 أبريل 2014 - 20:12
يقول المثل المصري: إن كان حبيبك عسل ما تلحسوش كلو.
26 - مواطن حرّ ويفتخر الأربعاء 02 أبريل 2014 - 20:50
سبق ومكثتٌ باليابان سنتين.أحتفض بأن الياباني يشمّر على ساعده ولا ينتظرالكادويات. يا إخوان أجدادونا ضحوا بالنفس والنفيس ليستقل الوطن، وربما لو علموا أن أحفادهم سيكونون متسولين غشاشين،( متشرملين) لربما امتنعوا عن التضحية. الهيبات في البداية ،ابتكرها الأمبراطور الفرنسي NAPOLEO(médailles et décorations) للتحايل على مواطنيه. ثم تطورت " الحرفة وأصبحت رشوة، عبارة عن هدايا لبلوغ هدف سياسي غالبا ما يكون غير قانوني أو غير حلال. سبق لشاب مغربي أن كتب في صفحته الإلكترونية أنه يرفض مبدئ الهيبة. الشاب من تارودانت.وؤضع السجن لسنتين على ما أعتقد .الآن بفضل الإنفتاح ( والربيع) الكل يكتب كل ما يشاء تقريبا عبر الشبكة العنكبوتية، ولله الحمد. لديّ مثل آخر: حين فترة الإستقلال، كان أحدهم من الطبقة البورجوازية، كلما كان له الشرف للإنحناء أمام المرحوم محمد الخامس، يتسول رخصة نقل لحافلة.إلى أن عوّضّ كل اليهود والفرنسيين المهنيين وصار له 100كار وكار.واستثمر ملايير في شركة نظافة بواشنطن. لما عتب عليه بعضهم كان جوابه: هذا رزقي ندّيه فين ابغيت في العالم ،أماشي شغلكم كاع .ثروة مغربية أصبحت "ماشي شغلكم كاع."
27 - محمد من سلا الأربعاء 02 أبريل 2014 - 23:26
دابا كون كالوا شكون يمشي للصحراء ويعيش في الخندق لمدة شهر ونعطوه كريمة كلشي هؤلاء يهربوا الكريمة خاص يعطيوها للجنود البواسل اللي كانوا في الصحراء ابان الحرب من سنة 1979 حتى المنانينات ابان وفق اطلاق النار هؤلاء هم الجال اللي يستاحقوها سلام,
28 - ALI الخميس 03 أبريل 2014 - 01:28
الكل اصبح يتهافت من اجل الحصول على الكريمة لمادا التمن الدىاصبح خيالى متلا هنا بقلعة السراغنة الحلاوة ديال الطاكسى تساوى ثلاتون مليون لمدة 12 عام مع الكراء الشهرى ب 2000 درهم للشهر .هدا هو السبب الحقيقى وراء كترة الطلب على الحصول على الكريمة.على الناس المسؤولين تدبير هدا القطاع بكيفية عادلة ومنصفة .
29 - المختار الخميس 03 أبريل 2014 - 02:41
المؤذونيات كانت تعطى أوتمنح لأبناء المقاومين المغاربة الذين قتلوا من طرف الفرنسيين أومن طرف ما يسمى الخونة .فبعد أن نفي محمد الخامس رحمه الله الى جزيرة مدغشقر جنوب افريقيا من طرف الفرنسيين قام مجموعة من المغاربة الأحرار ،بمحاولة الانتقام من الفرنسيين المقيمين بالمغرب ،وذلك اما بقتلهم أو حرق ممتلكاتهم .والفرنسون في ذلك الوقت كانوا ينتقمون من هؤلاء المحاربين(أي المقاومين°) كلما تمكنوا منهم .والقصة طويلة ولما استقل المغرب وعا د محمد الخامس الى ارض الوطن اى الى المغرب،وخرج الفرنسيون .منحث الحكومةهذه المأذونيات أي الطاكسيات الىبعض العائلات التي فقدت معيلها .ولكن اليوم أصبحت هذه المأذونيات تعطى لبعض الانتهازيين سواء بطلبهم أو لبعض الانتهازيين أو السماسرة وأصبحت هذه المأذونيات تذر ارباحا على اصحابها
30 - brahimم الخميس 03 أبريل 2014 - 09:04
على الفنانين الكبار والرياضيين الذين راكموا الثروات من اقتصاد الريع (الماذونيات) ان يتنازلوا عنها لفائدة الدولة وان تتحول الماذونية بصفة عامة الى حق يمكن المطالبة به بدل الاستجداء وطلب الصدقة .
31 - naziha machich الخميس 03 أبريل 2014 - 13:18
نا مواطنة مغربية من مدينة السعيدية ،فاعلة جمعوية وعاطلة عن العمل ولدي التزامات كبيرة اتجاه اسرتي الصغيرة والكبيرة . شاءت الصدف أن ألتقي بجلالته لثلاث مرات على التوالي سنوات ٢٠٠٧،٢٠٠٨،وآخرها كان سنة ٢٠٠٩ حيث خاطبني جلالته قاءلا لازلت أذكركما وكان يقصدني انا وزوجي الذي يشتغل شهرين فقط في السنة-صيفا- متساءلا جلالته عن سبب توقيف أمره... ولازال الحال كما هو عليه منذ سنة ٢٠٠٩ حيث خضعنا لآخر تحقيق.ومنذ ذلك الحين ونحن نتقل مابين الرباط والسعيدية دون نتيجة تذكر...اللهم فرضية تشويش الجهات الأمنية خلال التحقيق وأخيرا أقول لكل المعلقين الذين يدرجون هته الهبات ضمن اقتصاد الريع وعدم تكفافؤ الفرص أخطأتم هته المرة فأنا أعرف العديد من هؤلاء المحتجين وخاصة المنحدرين من إقليم بركان وقد كانت الهبات الملكية تحمل أحلاما بغد أفضل إلا أنها تبددت بسبب المحسوبية في تفويت الملفات...حسبنا الله ونعم الوكيل.وتحية حب وإجلال لصاحب الجلالة نصره الله وأيده.
32 - abdellah الخميس 03 أبريل 2014 - 13:59
الرجل الحر لا يتظاهر ليأخذ مأذونية مادام أعطاه الله القوة على العمل
المأذونيات أو ماشابه من حق ذوي الإعاقة أو الارامل الذين لايجدون من يعيلهم

الله إفيقنا بعيوبنا قبل مايفيقو بها الناس
33 - Ido الخميس 03 أبريل 2014 - 16:52
je pense qu'il faut reglementer tous ca par l'annulation des agrement et pour les population qui sont incapable de travailler il faut que l'etat se charge de leur besoin jusqu'a leur deces et fini d'embeter le roi
34 - abdou الخميس 03 أبريل 2014 - 21:07
كريمة هي ليست هبة يجب ان تفرقوا و اتمنى من المشرفين على هده الامور ان يتصرفوا بمنطق لا يضر مصالح البلاد بمنطق مع هؤلاء المحتجين
لكريمة هي استغلال لقطاع مهم و قطاع النقل فالمستفيد من المأدونية يزيد من أعباء المواطن و كدلك يضيع الدولة من مصاريف جباءية دون ان يبدل اي جهد فقطاع النقل في بلادنا كله مأدونيات و هدا غير منطقي
اما بالنسبة للمحتاجين او دوي الاعاقة فهناك عدة صناديق للتكافل الاجتماعي و اصحاب الهبات وجب ان تصرف لهم بطرق اخرى او على شكل رمزي ان كانوا من الميسورين فلا يجب استغلال الهبات على حساب المنفعة العامة
المجموع: 34 | عرض: 1 - 34

التعليقات مغلقة على هذا المقال