24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | الوداد يهزم شباب الريف

الوداد يهزم شباب الريف

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - abou-aymane الأحد 20 أبريل 2014 - 10:59
بشرى لنا معشر الوداديين!!
لقد صرنا بعد هذا الانتصار ننافس على اللقب!!

إنّه انتصار بطعم الحسرة والمرارة. الحسرة والمرارة على لقب صار في خبر كان بعدما كنا قاب قوسين وربما أدنى من الصراع عليه وخطفه من التطوانيين.

حال الوداد يذكرني بأغنية جيل جيلالة "دارت بينا الدورة". ولقد دارت الدورة بالوداد فعلا. فتحوّل من خزان لأجود اللاعبين محليا ودوليا ومن مزود رئيسي للمنتخب إلى شبه ناد تطغى مشاكله على إنجازاته. فضاع بين رئيس متعنّت ولاعبين منفلتين ومدرب لسد الفراغ وجمهور لم يعد من حل أمامه سوى هجر الدار في انتظار تحسن الحال.

مضى زمن الرجال الذين كانوا يتنفسون الهواء أحمرا وجاء زمن أشباه الرجال ولا رجال ممن همهم الوحيد الراتب والبريمات مقابل لعب رديء أشبه بلعب "الدروبا" حتى صار الفريق ينهزم أمام مستصغر الفرق وصرنا محل تندر المتربصين والحاسدين (وهم كثر) والذين لا يتوانون عن الدعاء على الوداد بالشتات.

العظيم (والعظمة لله) لن يكون سوى عظيما. سينبعث بعبع الوداد من رماده عاجلا أم آجلا وسيعود لسابق عهده. وستدور الدورة بالمتربصين ويعيشوا ما عاشه. "وتلك الأيام نداولها بين الناس"
2 - adil moussaoui الأحد 20 أبريل 2014 - 16:25
انت هي عمر حياتي عندما اسمع يوم فوزك تنتعش اوقتي بالفرح و سرور و انسى مئساتي يا لون الاخضر يا رسمة الفوز في بلدي انت روح قلبي وعليها سؤعود اولدي يا رمز العطاء يسيف الامجد ف هل تعرفوني على من اتكلم انه "ارجاء البيضوي"
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التعليقات مغلقة على هذا المقال