24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/12/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:1113:2115:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دبلوماسية المملكة تضع الدولة الليبية على سكة وحدة المؤسسات‬ (5.00)

  2. "البوليساريو" تخشى تحرك المغرب لضم أراضٍ خلف الجدار العازل (5.00)

  3. وزير الداخلية يذكر بموعد القيد في لوائح الانتخاب (5.00)

  4. أعناق آلاف المجازين والعاطلين تشرئب إلى لوائح "مباريات المتعاقدين" (5.00)

  5. أخطار سخانات الغاز (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | اغتصاب وقتل طفلتين بسطات

اغتصاب وقتل طفلتين بسطات

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (77)

1 - محمد بن يوسف الاثنين 21 أبريل 2014 - 00:43
مجرم يغتصب طفلة ويقتلها ثم يلقي بها في واد فياخد الى سجن لياكل ويشرب ويشتري " الشيرا " ان اراد وربما يستفاد من العفو مرات ....في ظل هذ الامتيازات لن يعتبر احد من فعل الاخرين بل سيكثر الاجرام وياتي اخرون يجتمعون في فنادق 5 نجوم على نفقة الشعب المكلوم ليطالبوا باعطاء الحق في الحياة لهؤلاء المجرمين عندما يحكمون بالاعدام كان المقتول مازال حي بيننا يرزق
2 - مسلم الاثنين 21 أبريل 2014 - 01:34
قال الله تعالى < العين بالعين ؤ السن بالسن والجرحات قصاص >بالله عليكم لو كنا ننفذ القصاص اكان الوضع سيصل بنا الى ما نسمع ونرى .ان هذا يدمي القلب ويخرج الانسان عن ضبط اعصابه سيما والقاتل نفذ جريمة قبلها بيومين وبقي حرا طليقا في الدوار .ايها الاباء والامهات كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته لا تتركوا اولادكم من غير توجيه ولا رقابة صارمة في بلد بدء ينعدم فيها الامن والامان والمروءة والسلام.
3 - الخفاش الاثنين 21 أبريل 2014 - 01:41
هذا ما تصبو اليه منظمات حقوق الانسان بالمغرب، الدفاع عن حقوق المجرمين والقتلة والمغتصبين ، والله لقد كرهت العيش في مثل هذه الغابة، ومن هذا المنبر اتقدم بطلبي الى جلالة الملك محمد السادس نصره الله ان لا يعفو على اي مجرم مهما كان ذنبه ومهما بلغت حدته، السجن بعشر سنوات وما فوق كقاعدة اساسية مع الاعمال الشاقة.والنتيجة طبعا ستكون ايجابية.
4 - أمين صادق الاثنين 21 أبريل 2014 - 01:41
لأول مرة أجدني عاجزا عن التعليق ..

لم تعد النفس تستحمل .. لم يعد القلب يتحمل ... !!!
5 - مصطفى الاثنين 21 أبريل 2014 - 02:09
المرجو من العدالة إن كانت عدالة، إنزال أقصى العقوبات الجزائية على مرتكب هذا الجرم الذي لا يرتكبه حتى الحيوان، لم أرى حيوان قط كيفما كان نوعه
أن مارس شهوته الحيوانية على شبل، سواء من نفس النوع أم من نوع آخر
فالمرجو تطبيق أقصى العقوبات الجنائية (الإعدام مع التنفيذ)
6 - Younes الاثنين 21 أبريل 2014 - 02:14
OUI pour rétablir la peine de mort pour ces malades qui ne méritent pas de vivre e
7 - ha_mernissi الاثنين 21 أبريل 2014 - 02:29
هدا هوا الجهل اقدام على الجريمه الأولى اين كانت الشرطه اسيف معروف ليس في امن اين اصحب الحي نحن نعرف الباديه غير المدينه المعروف عليها بالغيره على الجيران اين نحن في وسط هدا الملعب لمادا نعشق الأشياء عندما تنتهي بلا حل
هل الحال هوا عندما تكون الجريمه أكبر حنها نرها في صحيفه والشرطه تنشد انها تفعل العمل الجبار هدا عار , على الشرطه وعلى الناس التي ليس لهم غيرا على البلاد وهم كثرون
8 - المرحوم الاثنين 21 أبريل 2014 - 02:43
لاحول ولاقوة الا بالله عزائنا واحد
فينكم اصحاب مناهضة الاعدام اش نديرو معا هاد الوحش البشري
9 - malyani الاثنين 21 أبريل 2014 - 02:48
ا لمسؤلية هنية علئ رجال الدرك كون شدوه في جريمة اولة كون هاد الطفال مزال علا قيد الحياة .يجب محكمت رءيس السرية درك بالسطات مدار عمال ديال
10 - مجرد تعليق الاثنين 21 أبريل 2014 - 03:04
طبعا سيستمر مسلسل اغتصاب و تقتيل أطفالنا ، و الفضل كل الفضل يعود لحكومتنا و مسؤولينا نصرهم الله و أطال الله أعمارهم و سدد خطاهم بتغاضيهم و تساهلهم مع هؤلاء الكلاب المجرمين الذين عاتوا فسادا في أعراض أطفالنا...فمادامت عقوبة أي مُغتصب لا تتعدى السنتين فمعهم الحق كل الحق في التمادي في إجرامهم...طبعاً لا يمكن اتخاذ قانون رادع و زجري في حق كل مغتصب كي لا تجد حكومتنا و معها قضاؤنا المُجبل أنفسهم مُحرجين أمام المجرمين خاصة من السياح الأجانب الذين يتخذون من المغرب قبلة سياحية جنسية لهتك أعراض المزيد من أطفالنا...و طبعا هي تجارة مربحة لمن يعنيهم و يهمهم الأمر في هذا البلد ممن يستفيدون من بقاء الحال على ما هو عليه...
11 - Virginia voice الاثنين 21 أبريل 2014 - 03:06
this is a big crime of kidnapping ,rape and homicide two girls it is a shame on people have mental disorder .so we need from our justice authority apply the maximun punishment to stop like those crimes plus proclaim a new justice law procedure with a view to stop crimes like this.
12 - ليث أطلس الاثنين 21 أبريل 2014 - 03:31
طبقوا حكم الاعدام لحماية الارواح التي تُزهق كل يوم في بلادنا
* أبدا هاته الجرائم لاتوجد بالدول كما هي لدينا
** خلال اسبوع فقط تم قتل خليجي قصاصا كونه قتل عامل هندي
** طبقوا شرع الله كبقية الدول
13 - عدالة الإسلام الاثنين 21 أبريل 2014 - 03:31
لاداعي لتقديمه الى العدالة
والله الدي لااله غيره لم مكنني الله منه لقطعته قطعة قطعة فالسجن لايربي وهده إشارة الى دعاة حقوق الانسان أبعدوا أيديكم القدرة عن عدالة الاسلام وشرع الله
14 - مصدوم الاثنين 21 أبريل 2014 - 03:50
لا استطيع مشاهدة هدا الخبر لا حول ولا قوة الا بالله
15 - mohamed الاثنين 21 أبريل 2014 - 03:54
un message clair au imbéciles qui demandent l'abolition de la peine de mort. nous avons besoin d'une justice dissuasive. tolérance zéro avec les violeurs et les pédophiles.
16 - احمد الاثنين 21 أبريل 2014 - 04:02
انا لله وانا الیه راجعون
كثرت الجرائم في المغرب راجع بالدرجة الاؤلى الى ضعف الاحكام الجزرية يجب على القضاء مراجعة الاحكام الممنوحة لمثل هاؤلاء المجرمين وتنفيد حكم اعدام في حقهم
17 - hicham from usa الاثنين 21 أبريل 2014 - 04:25
They must put death penalty Edam its the only way to stop those animals like USA they dont allowed that you touch kids your history Morocco need to do same as USA Than kyou
18 - bilal الاثنين 21 أبريل 2014 - 04:41
لاحول ولا قوة إلا بالله الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام والله إني حزين عن حال المغرب
19 - Doukkala الاثنين 21 أبريل 2014 - 04:42
سبحان الله كيف أننا نطيعهم ااأمم المتحدة و "حقوق الإنسان" و نعصي الله ورسوله؟!؟!؟!
لو ولو مرة أطعنا الله ورسوله لانقطع الإجرام!
20 - من امريكا الاثنين 21 أبريل 2014 - 04:59
اوا عافاكم طهلاو لينا فهاد المجرمين ديالنا، ما تعدموهومش و كاع متسجنوهم مساكن، خليوهم راه كاينة واحد الجمعية ديالهم تتقول لا للإعدام، تاهي مسكينة الا عدمتهم ليها مغايبقاش عندها شغل ولا مشغلة، غي خليو هداكشي كيما هو، ولا عرفتو سجنو الدراري الصغار مايقراو مايلعبو مايتسخرو ، قولو ليهم راه كاينين مجرمين ابرياء مهما دارو، اوا و اللي مات ليه شي ولد ولا شي بنت دابا يولد اخرين ولا يربي غي هدوك اللي عندو،
اوا خليو هدوك الناس و الجمعية دالهم على خاطرهم،
و لاحول ولا قوة الا بالله،
و انا من مكاني أنادي بمسيرة تظاهرية ليل نهار مينعسوش المغاربة الأحرار حتى يتحكم بالإعدام و يتنفذ
21 - Fati USA الاثنين 21 أبريل 2014 - 05:24
سلام.

أين المرتزقة المطالبة بإلغاء الإعدام أتمنى ان تكون بنت من بناتهم و فعل فيها هذا الفعل الشنيع.

فهل سيبقى او ستبقى على المطالبة بإلغاء الإعدام ؟

الحكم موجود في القرآن ولا يحتاج الى تأويل.

شكرًا
22 - جلال دبي الاثنين 21 أبريل 2014 - 05:41
لبد من تطبيق قانون الاعدام بالمغرب .هدشي بزاف وزيد عليها التشرميل.من المفروض عقوبات صريمةلتكون عبرة للمجرمين
23 - الإعدام الاثنين 21 أبريل 2014 - 05:52
المغرب بدون إعدام ضائع الإعدام الإعدام الإعدام الاعدام
24 - Saaddahb الاثنين 21 أبريل 2014 - 06:12
Crime horrible cause par ce délinquant et aussi par les mafias de toute drogue et ceux qui les protègent et jouent le double jeu.
25 - abdou9999 الاثنين 21 أبريل 2014 - 07:33
لوطبق حكم الشريعة لارتاح الناس من الاغتصاب والقتل والتشرميل وكل هده الموبيقات التي استفحلت في المجتمع ؛الى الله المشتكى
26 - عبد المنعم الاثنين 21 أبريل 2014 - 08:13
أصوات ستعلوا مطالبة بالإعدام, يتفهمها المرء خصوصا في جرائم بشعة كهاته, لكن لنسأل أنفسنها: " هل هذا الشخص يتمتع بقواه العقلية سالمة وطبيعية؟ إن كان الجواب بالنفي, فما الفائدة من إعدامه إن كان لايفقه مدى خطورة وبشاعة جريمته.

بالطبع , الإعدام أسهل الحلول حتى من الناحية النفسية لعائلة الضحايا ولجل المغاربة, السؤال:" هل بذلك سنقضي على جرائم كهذه ونتخلص من المجرمين؟ بالطبع لا, لكن محاولة رصدهم ومعالجة المشكوك في أمرهم وتوخي الحذر من المشتبه فيهم قد تكون أنجع من قطع رأس أحدهم في سطات وظهور عشرة في تاونات.

المجرم كيفما كان نوعه لايفكر في مدى عقوبتة قبل القيام بجرمه.

الرأي حر.
27 - AHMAD OUJDA الاثنين 21 أبريل 2014 - 08:17
cher gouvernement : ya pas parmis un certain idriss al basri allah yra7mo ou certain al 7ajaj car il faut qlq1 pour stoper al jarima fi had lablad sa3ida
28 - salamate الاثنين 21 أبريل 2014 - 08:58
لا حول ولا قوة إلا بالله،لا بد من القصاص،طبقو فيه شرع الله ولا غير.يجب إجتثاث هذا النوع من البشر من مجتمعنا بتطبيق ما أمر به الله عز و جل.
29 - citoyen الاثنين 21 أبريل 2014 - 09:27
اما ان لدعاة الغاء عقوبة الاعدام ان يسحبوا هذا المطلب و ان يضعوا انفسهم مكان هؤولاء الاباء الدين يفقدون فلذات اكبادهم بهذه الطريقة الوحشية
30 - و الإعدام أ عباد الله الاثنين 21 أبريل 2014 - 10:11
المهم هو ماتطبقوش عقوبة الإعدام؟؟؟؟
شكرا لصاحب التعليق رقم 20
31 - رشيد مغربي قوح الاثنين 21 أبريل 2014 - 10:18
ولكم في القصاص حياه يا أولي الالباب لعلكم تتقون.
صدق الله العظيم
خاص المملكة المغربية ترجع لشرع ربنا سبحانه وتطبق القصاص على كل مجرم وسترونا النتيجة تجد ان القاتل او المجرم يدخل السجن بعد الجريمة هاويا ويطلع منه محترفا وفي حجم الفيل ويتير اكثر من مشكلة السجن لهاؤلاء ليس هو الحل القصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاص هو الحل ومن يرغب في الغاء حكم الاعدام ويطالب به ربنا يجعله يجرب ويبتليه في كبده انشاء الله.
حسبنا الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل .
32 - ولد الشعب الاثنين 21 أبريل 2014 - 10:52
سبحان الله هذا حال هذه البوادي المحيطة بمنطقة الكارة والتابعة لها لا أمن ولا أمان ولاهم يحزنون. فلكما اقترف الجاني جريمة سارع أصحاب الحسنات(عفوا "أصحاب السيئات") الى التدخل عند أهل الضحية للتنازل والرأفة بحال الجاني المجرم المسكين فيتنازل الأهل تحت ضغط "التعوريط والطلبة" ليعود الجاني منذ غده الى مسلسل جرائمه. فالى متى؟
اما عن رجال الدرك الملكي فهم في راحة ونعيم وعيش رغيد فكلما كان خصام أو شجار أو قتال بين الأهل والجيران في الكارة وما أكثرها فهذا ما يلذ لهم لأنها فرصتهم ل"حلب" الطرفين المتخاصمين. وهذا ما جعل نسبة الجريمة تستفحل وتشتد لأنها المجرم وجد البيئة التي يترعرع فيها ويمارس فيها شذوذه الجرائمي دون حسيب أو رقيب فاصبح الأمن مفقود يا ولدي حتى في المكان الذي يربي ويعلم وما ثانوية عثمان بن عفان بالكارة عنا ببعيد فالتلاميذ يعتدون على الأساتذة باستمرار أما السب والشتم بالألفاظ النابية التي لا تخطر على بال والتي تقشعر الاذان لسماعها فهي العملة الجاري بها العمل. فالى متى؟
من هذا المنبر نطالب بادخال الشرطة الى مدينة الكارة لأنها صارت مدينة منكوبة.
انشري يا ه
33 - rachid الاثنين 21 أبريل 2014 - 11:26
السلام عليكم
هذا ما جناه علينا الإتحاد الأوروبي ووعوده المعسولة لنا،تطبيق الإعدام هو الحل لوقف مثل هذه الجرائم
السجن ليس الحل ولا يرضي الله عز وجل القاتل يقتل والآيات البينات واضحة في هذا الموضوع
وأرجو من المغاربة الأحرار أن يخرجوا للضغط على الدولة لكي يقف هذا النزيف
34 - M'barek الاثنين 21 أبريل 2014 - 11:28
إن ما نراه في هذا المجتمع من إغتصاب والقتل والسرقة وهتك أعراض الأخرين...أخ
ليس سوى ثمرات‎ ‎يثم جنيها... فهل يعقل أن يكون المجتمع صالحا و الأسرة فاسدة. إن هذه الاسرة تفتقد للأخلاق و التربية الصالحة...
35 - الحبيب أبوالفتح الاثنين 21 أبريل 2014 - 11:39
هؤلاء المجرمون يجب أن يعاقبوا شر عقاب في ساحة عمومية ليكونوا لغيرهم عبرة. العقاب بالتعذيب قبل الإعدام. هذه الجرائم المجانية على أطفال أبرياء يجب أن تواجه بحزم. هؤلاء المجرمون لا يصلحون أن يعيشوا بيننا. أي حقوق لمن لا يحترم حياة الأخرين. شرع الله الحكيم: النفس بالنفس.
36 - k-ahmed الاثنين 21 أبريل 2014 - 11:41
il faut punir ce creminel severement
37 - مواطن الاثنين 21 أبريل 2014 - 11:45
السؤال الذي يطرح ذاته بإلحاح هل الأوامر أعطيت من أجل بسط الأمن والطمأنينة في نفوس المواطنين أم العكس الملاحظ أنه منذ بدأ الحملات الأمنية كثرت الجرائم كأن واقع الحال يقول حاميها حراميها ...حرام أطفال أبرياء يقع لهم ما نراه . أتمنا لو أن ولاة الأمن والأمر يقع لأبنائهم مثل هذا وسنرى كيف سيطبقون الحدود كما جاء بها الشرع لاكن بما أنهم في أحياء راقية لاتمتد إليهم أيدي المجرمين بل من ذا الذي يتجرئ الإقتراب حتى ........لاحول ولا قوة إإلا بالله........
38 - أب عبد المنعم الاثنين 21 أبريل 2014 - 11:53
ما ذا يقول المدافعين عن منع عقوبة الإعدام
39 - لبنى الاثنين 21 أبريل 2014 - 12:05
حرام حرام حرام
اللـهـم انزل علي اهله الصبر والسلوان و ارضهم بقضائك.
اللـهـم ثبتهم علي القول الثابت في الحياه الدنيا وفي الاخره ويوم يقوم الاشهاد
اللـهـم صلي وسلم وبارك علي سيدنا محمد وعلي اّله وصحبه وسلم إلي يوم الدين
لابد من اتخاذ حكم صارم ضد هؤلاء النوعية من الناس وحشا يكونو ناس أنا في رأي لابد من الحكم عليه بالإعدام أمام الملأ حتى يكون عبرة لآخرين.
ولكي نحد من هذه الآفة ألخطيرة التي ظهرت في مجتمعنا وبكثرة
اللي سخن عليه راسو ينود يغتصب هذه وهذه بزاف والله حتى هاد شي عار وعار وحشومة
40 - ابو انس الاثنين 21 أبريل 2014 - 12:06
لاداعي لتقديمه الى العدالة
والله الدي لااله غيره لم مكنني الله منه لقطعته قطعة قطعة فالسجن لايربي وهده إشارة الى دعاة حقوق الانسان أبعدوا أيديكم القدرة عن عدالة الاسلام وشرع الله.
سؤالي الئ مناهضي عقوبة الاعدام وخصوصا للسيدتين الخديجتين الرياضي والرويسي والسيدة المحترمة نزهة الصقلي فما يا ترى رد فعلكن اذا وقعت جريمة بشعة في حق احد من عائلتكن.
41 - Ahmed الاثنين 21 أبريل 2014 - 12:25
La peine de mort pour ces types oui il a surement une maladie psychiatrique mais soyez sur c est incurable , pour les associations des droits de l homme laissez ce payys tranquille, foutez nous la paix, aujourd huit ces deux fiellettes et demain vos enfants .
42 - لطيفة الاثنين 21 أبريل 2014 - 12:46
كيف يعقل ان انسان يغتصب وربما يقل وفي الاخير يتقدم بسهادة طبية على ا ساس انه مصاب بمرض نفسي ا وعقلي ويحكم عليه بالبرائة
43 - karim الاثنين 21 أبريل 2014 - 12:54
قبل ان يحكم عليه يجب اغتصابه عدة مرات ثم الإعدام حتى لا يفكر أي وحش في تكرار ما جرى
44 - الى تعليق 26 عبد المنعم الاثنين 21 أبريل 2014 - 13:47
ادعوا ربك ان يحدث لأحد أقاربك من الدرجه الأولى مثل ما حدث لهذا الطفل ويكون الشخص مجنون أو يدعي الجنون.
أنت حجر منحوت على هيئة إنسان .
انا لا أستطيع مجرد التعليق على هذا الموضوع.
الى المنظمات الغير اخلاقيه دعونا نحتكم الى الدمقراطيه التي تتدعونها ونعمل استفتاء شعبي على عقوبة الأعدام ونرى النتيجة. لا نريد من ثلة قليلة تملي علينا اخلاقهم وقناعاتهم اخرجوا من ديارنا لانه الكيل قد طفح والغضب بدأ
45 - mohajira الاثنين 21 أبريل 2014 - 14:15
ا لاعدام او الرجم لا غير ابتعدنا كثيرا عن قيمنا و ديننا لا حول ولا قوة الا بالله
46 - Justice الاثنين 21 أبريل 2014 - 14:28
Al hamdou liallah oua salatou ou salam alla saydina MOHAMED . Pour les défenseurs des droits d'hommes : Agissez pour les droits de ces deux victimes innocentes. Qu'allez vous faire ? Dites le en toute franchise, manifestations, attroupement, devant le parlement ........ Tant que la peine de mort n'est pas exécutée rien n'apaisera la folie des criminels. D'ailleurs c'est une loi divine avant qu'elle ne soit reconnue par l homme. Ne soyez pas dupe, réveillez vous et embrassez la réalité et la justice que le Bon Dieu nous a recommandé . Pas de prison, pas d'éducation pour ceux qui ne la méritent pas (criminels)
47 - khadija الاثنين 21 أبريل 2014 - 14:30
وقوله "ولكم في القصاص حياة" يقول تعالى وفي شرع القصاص لكم وهو قتل القاتل حكمة عظيمة وهي بقاء المهج وصونها لأنه إذا علم القاتل أنه يقتل انكف عن صنيعه فكان في ذلك حياة للنفوس وفي الكتب المتقدمة: القتل أنفى للقتل فجاءت هذه العبارة في القرآن أفصح وأبلغ وأوجز "ولكم في القصاص حياة" قال أبو العالية جعل الله القصاص حياة فكم من رجل يريد أن يقتل فتمنعه مخافة أن يقتل وكذا روي عن مجاهد " يا أولى الألباب لعلكم تتقون" يقول يا أولي العقول والأفهام والنهى لعلكم تنزجرون وتتركون محارم الله ومآثمه والتقوى أسم جامع لفعل الطاعات وترك المنكرات
تفسير ابن كثير
48 - ama الاثنين 21 أبريل 2014 - 15:11
إن لله وإن إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله٠هذا المجرم يجب إعدامه أمام الملأم لتكون عبرة للآ خرين،الله يصبرر عائلة الضحيتين.
49 - salaoui الاثنين 21 أبريل 2014 - 15:16
ا يها الناس احرصوا اولادكم ولا تتركوهم في الشوارع والازقة كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته
50 - citoyenne de Rabat الاثنين 21 أبريل 2014 - 15:17
ce que je pense puisque vous ne pouvez pas les tuer soit disant les droits de l'homme d'accord et pourquoi pas les castrer comme un animal et leur donner un travail forcé et pénible, please insérer
51 - ميدو الاثنين 21 أبريل 2014 - 15:18
يجب تنفيذ الاعدام في حقه.اللهم ان هذا منكر.الحل هو تطبيق شرع الله في كل شيئ و ترك القوانين الوضعية التي اوصلتنا الى كل هذه المشاكل. كل انواع حقوق الانسان هي ما جاء في المنهج الرباني هو كتاب الله عز وجل العليم الخبير بعباده.
52 - doudy lfayd الاثنين 21 أبريل 2014 - 16:08
vous allez voir et entendre plus que ca,tant que vous eloingez de votre religion .bcp de sang va s ecouler nombreux enfant seront violes parceque nous commettons les peches que dieu a interdit.la solution et la seule pour moi c d obeir a la loi divine pratiquer l islam lettre par lettre et la vie va nous sourir,ala inna awliaa allah la khawfa 3alayhim wla hom ya7zanon
53 - abdo الاثنين 21 أبريل 2014 - 16:20
لا استطيع مشاهدة هدا الخبر لا حول ولا قوة الا بالله
54 - HAMADA الاثنين 21 أبريل 2014 - 16:47
الإعدام في حق هؤلاء المجرمين هو الحل الأمثل
55 - محمد أيوب الاثنين 21 أبريل 2014 - 17:27
مسكين:
مسكين هذا الفاعل..انه يستحق الشفقة وبالتالي تجب محاكمته محاكمة عادلة تتوفر فيها الضمانات القانونية...يستحق أيضا أن تصطف الى جدانبه جمعيات ومنظمات حقوق الانسان والمدافعون عن حرية التعبير والرأي حتى لا يجور عليه القضاء فربما يكون مريضا نفسيا أو عقليا...فكما جاء في التعليق رقم:26 فربما يكون هذا الشخص مريضا عقليا...ياسبحان الله..يغتصب ويقتل هذا المجرم طفلتين بريئتين ومع ذلك لا زال يوجد من يبرر فعلته بالمرض... في رأيي حتى ولو كان مريضا فيجب قتله من غير محاكمة ولاهم يحزنون ليرتاح هو وترتاح منه البلاد والعباد...لا يوجد أي مبرر عقلي ولا منطقي ولا قانوني بله شرعي يسمح ببقاء هذا المجرم على قيد الحياة..ان المسؤولية تتحملها الدولة أولا وأخيرا لأنها تترك مثل هؤلاء أحياء...شخصيا لو كانت احدى الطفلات بنتا لي لما تركته على قيد الحياة..وليكن ما يكون...لقد تخلت الدولة عن واجبها في حفظ أمن المواطنين اذ تركت المعتوهين والمشردين الخطرين يجوبون الشوارع والأزقة مهددين حياة الناس حتى اذا صدر منهم ما يؤذي العباد قيل بأنهم مريضون عقليا ونفسيا..ان المخزن يهتم بحماية نفسه وأبنائه تاركا الحبل على الغارب..
56 - مواطن غيور الاثنين 21 أبريل 2014 - 17:33
انا لا اريد ان افتح الجراح و اتباكى على الاطلال. اين كان اهل الدوار عندما هاجم هذا المجرم الشخص المعاق بسلاح ابيض لماذا لم يبلغوا السلطات الامنية اذ اصبح هذا الشخص يشكل خطر على الناس. اينهم اعوان السلطة . كان من المفروض ان يكون في السجن و بذلك نتفادى كل هاته المصيبة. التبليغ بهذا المجرم ليس "تبركيك او تبياع" بل هو اثبات لروح المسؤولية و المواطنة يجب ان تكون لنا الجرأة على الابلاغ بالجرائم يجب ان نتجاوز آثار المفهوم القديم للسلطة.
57 - Omar الاثنين 21 أبريل 2014 - 17:40
الإعدام أمام الناس ليكون عبرة لكل من سولت له نفسه المساس بأعراض الناس وزهق أرواحهم ... يا حسرة عليك يا وطني الفاسدون يسرقونك وأبناءك يحرقونك شوهتم ديننا، مزقتم اوصال وحدتنا، دمرتم بلدنا...
من اي طينة انتم وما دينكم!!!! لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
"إنا لله و إنا اليه راجعون "
58 - لمعلم حسن الاثنين 21 أبريل 2014 - 18:01
ان العقوبات خفيفة جدا من قتل يقتل من سرق تقطع يدة
من قتل مومن متعمدا قتل الناس اجمعين
والسلام
يجب ان يكون العقاب اكبر من الجريمة
59 - مغترب الاثنين 21 أبريل 2014 - 18:06
الامر بالمعروف والنهي عن المنكر من يقوم به أين دور الوعاض والمربون أين الأخلاق التي كانت عندنا هذه هي نتيجة الابتعاد عن الدين واتباع الجهلة الذين احتكروا منابر الاعلام ويسوقون للتحرر

ج
60 - Père de famille الاثنين 21 أبريل 2014 - 18:52
Je suis devenu contre l'abolition totale de la peine de mort. Il faut la maintenir dans certains cas,les enfants ou les personnes agées par exemple. Dans le cas d'espèce,c'est la pendaison en public en présence des médias
61 - مواطنة الاثنين 21 أبريل 2014 - 19:29
المرجو التدخل الفوري من صاحب الجلالة لتطبيق الاعدام على هده الفئة .فلا يعقل دولة اسلامية ترتكب فيها هده الجرائم .
62 - adel الاثنين 21 أبريل 2014 - 19:38
قال تعالىً~~ ولكم في القصاص حياة يا اولي الالباب~
63 - جمال النايت الاثنين 21 أبريل 2014 - 20:02
هذا ان لم يكن مختلا فيمكن هن يكون له حسابات مع الضحايا او مع اهاليهم, يجب انزال اقصى العقوبات على المتهم وهي الاعدام اتباعا للشريعة الدينية. ولاحول ولا قوة الا بالله.
64 - elhadi الاثنين 21 أبريل 2014 - 20:19
الله إعظم أجركم الله ابدل لمحبة بالصبر واقصى العقوبة لمن اتكب هذا الجرم
65 - Nor haq الاثنين 21 أبريل 2014 - 20:41
فين كان الدرك الملكي حين تم طعن الشخص المعاق؟ !!!!!
66 - شخص سبق له جرب الاعدام الاثنين 21 أبريل 2014 - 20:43
لا حول و لا قوة الا بالله ملي كانشوفو هادشي فالمغرب كاتمنى تهرب للقطب الشمالي تبات فالجليد مع البطاريق لي هوما حسن من هاد الكلاب هادوو لا دين لا علم لا اخلاق لا اقتصاد لا سياسة لا رياضة لا والووو هاد الخبر دابا رأه كاين 347886 نمودج بحالو اووو باقي كالو ليك الاعدام لا مجرمين مساكن غي نهروهوم شوية باراكا ... وا كوون كانت شي عقوبة كثر خاصها تنفد ضدهم مع التذكيير بالخبر العاجل المنظمة العالمية الحيوانات الاليفة و المفترسة تندد بمثل هذه الجرائم و امينها العام سي الحمار ياكد تبرأ كافة الاعصضاء من هذه الكائنات التي تعيش فالمروووووك
67 - Citoyenne du monde الاثنين 21 أبريل 2014 - 21:37
La situation devient intolerable. Ce qui se passe dans ce pays nous dépasse tous. Je crains qu'on ne veut pas renforcer les condannations contre pédophiles et violeurs pour ne pas décourager les touristes dépravés qui nous bouderaient autrement. C'est vrai quoi, le Maroc utilise à fond son capital humain; que se soit pour la prostitution ou pour l'immigration. Les deux rapportent gros et en devise, s'il vous plait. Allez comprendre: Le criminel a déjà commis une tentative de meurtre sur un handicappé (qui est entre la vie et la mort). Que s'est-il passé pour qu'il soit encore en liberté pour commettre un double viol et un double homicide? Je parie que les autorités ont exigé une réconciliation de la famille de la victime handicappé. C'est devenu la mode chez notre police, et encore plus chez les gendarmes dans un espace limité où tout le monde connait tout le monde et où les autorité connaissent les points faibles de chacun des villageois.Pitié!.
68 - sali الاثنين 21 أبريل 2014 - 21:55
يا الـله اللهم ارحمهما برحمتك التي وسعت كل شيء وَبِقُوَّتِكَ الَّتي قَهَرْتَ بِها كُلَّ شَيْء،طفح الكيل ،وبلغ السيل الزبى ،لا بد من تطبيق حكم الإعدام في حق هذا الوحش الآدمي.
69 - abdelwahed الاثنين 21 أبريل 2014 - 21:57
لا اله الا الله متي هاد الاعدام
70 - عمراني الاثنين 21 أبريل 2014 - 22:18
حرام يبقى هاد المجرم بلا عقاب الإعدام قليل في
حقه يجب احراقه امام الملء
71 - ام يحيى الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 01:49
ولكم في القصاص حياة يا اولي الالباب الله تعالى يخاطب في الآية أولي الالباب اي اصحاب العقول وطالما نرفض تطبيق الشرع ةالاية فنحن بدون ألباب ةالله يعطينا العقل
72 - البيدوفيليا الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 12:37
مجتمع سكتزوفريني بعض السلفين تيستنكروا هاد الجريمة وفنفس الوقت تيتزوج بطفلة تسع سنين ويغتصبها بقناع ديني فاطار البيدوفيليا الحلال والجنس مع طفلة برهوشة بسنان الحليب راه جريمة وبيدوفيليا واخا تعياو متزوقوه بالدين
73 - مواطنة الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 14:46
لا حول ولا قوة إلا بالله.
أعتقد أن السجن لم يعد رادعا عن ارتكاب الجرائم... يجب على الجهات الأمنية والدولة بصفة عامة مراجعة أوراقها والبحث بشكل عاجل عن سبل جديدة لإقرار الأمن في البلاد... تكرر هذه الجرائم بهذه الوتيرة السريعةدليل على أن الأمور ليست على ما يرام.. المخدرات والقرقوبي والكبت وغياب التربية... يجب على الأمن اتخاد تدابير لحماية المواطنين قبل وقوع البلاء...اللهم الطف بالبلاد والعباد.
74 - khalid الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 15:14
مثلا في أوروبا من المسؤول ?.يحاسب الطبيب هل بلغت الشرطة . وتحاسب الشرطة هل حاصرتم المجرم منذ ارتكابه الجريمة الاولى.وتحاسب كل من تواطأ أو أو.......في المغرب من المسؤول ?. المجرم . هذا هو الفرق يا إخوان.
75 - mouhsine الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 19:15
لاحول ولا قوة الا بالله. يستحق الاعدام.
76 - marouane الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 20:39
إلى التعليق رقم 55
إن دافع هدا المجرم ليس بإنتقام أو بشهوة.ولكن هو إنتقام من والده .عندما طرده والده من المنزل فكر هدا المجرم بأن يقوم بفعل جرمي كي يعدب ويؤنب.قبل الجريمة بيوم واحد دهب هدا المجرم الى احد الدكاكين بالدوار وطعن طفل معاق بنفس السكين التي قتل بها الطفلتين ولما أبلغ عنه رجال الدرك لم يقومو بواجبهم والتقصير واضح من قائد سرية الدرك بالكارة .؟
إن الكارة سابت والدرك والأمن لا يوجد إلى مع فلان و إبن فلان.
والتصريحات التي قامو بها سكان الدوار و اب الضحية لقناة الأولى،ختارو منها غير لبغاو.وللقاتل الإعدام ثم الإعدام.
وشكرا
للمعلق 55 لو هاتان الفتاتان من كبدك هل يتقول نفس القول.
77 - bouchra الأربعاء 23 أبريل 2014 - 00:17
وطبقوا الاعدام على كل مغتصب إلى متى التسامح مع هؤلاء الوحوش ؟؟؟
المجموع: 77 | عرض: 1 - 77

التعليقات مغلقة على هذا المقال