24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مسيرة حاشدة تنتفض ضد الإجرام بسلا .. والساكنة تنشد تدخل الملك (5.00)

  2. حالات تبييض الأموال في مصارف أوروبية تكشف اختلالات الرقابة (5.00)

  3. عشرات المتطرفين يقتحمون باحات المسجد الأقصى (5.00)

  4. صعوبات التعلم لدى تلاميذ تثقل كاهل أسرهم بأعباء نفسية ومادية (5.00)

  5. درك السوالم يفكّ لغز مقتل "كسّال" نواحي برشيد (4.00)

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | الرباط أيام زمان

الرباط أيام زمان

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - Anissa الجمعة 25 أبريل 2014 - 12:18
Rabat etait une tres belle ville. De part le monde, la capitale du pays doit etre unique et differente des autres villes et sur tous les plans. Je demande au ministre de tourisme de passer par les remparts de l'oudaya en allant vers "souk sabbate. C'est une horreur, les gens pissent, font caca ....et on sent une odeur nauseabonde. Quelle horreur pour une ville nommee capitale et patrimoine mondiale......comment pourrait-on drainer des touristes si une telle image de Rabat existe en l'absence totale des autorites de la ville?. Nos responsables doivent avoir honte d'eux memes .... Rabat est tres tres sale. On peut l'appeler tout ce qu'on veut sauf lui donner le nom d'une capitale.
2 - الخضرا الجمعة 25 أبريل 2014 - 18:44
الملاحظ ان المباني حافظت علي أصالتها الاستعمارية أما النساء فتركن الغطاء بل واكبن المعاصرة بصفة مبالغ فيها أحيانا
3 - رباطي حر الجمعة 25 أبريل 2014 - 19:18
«الرباط» أو «رباط الفتح» التي أسسها يعقوب المنصور وأكمل بنائها بعد أن كانت بلاطا ورباطا للجند تعتبر من المعالم الخالدة التي تركها الموحدون شاهدة على العصر، وفي ذلك يذكر عبد الواحد المراكشي مؤرخ العصر أنه: ".. شرع في بنيان المدينة العظمى التي هي على ساحل البحر والنهر من العدوة، وكان أبو يعقوب هو الذي اختطها ورسم حدودها وابتدأ في بنيانها فعاقه الموت المحتوم عن إتمامها، فشرع أبو يوسف في بنيانها إلى أن تم سورها وبنى فيها مسجدا عظيما كبير المساحة واسع الفناء.، وأما المدينة فتمت في حياة أبي يوسف وكملت أسوارها وأبوابها وعمر كثير منها.وزينها الأمراء بالقصور والمنتزهات، ومن الأثار الرائعة المتبقية بها من عهد الموحدين السور الجميل المحيط بها، وباب الأوداية الخلابة اللدي كان بداخله أول محكمة عسكرية مدنية في دلك العصر، وباب الرواح، وجامع حسان الشامخ الذي يوصف بأنه أعظم مسجد بالغرب الإسلامي كما أشار أحد الباحثين المعاصرين في الحضارة المغربية أن مدينة الرباط قد شيدت بحجارة المعابد الرومانية القديمة , وأنها في بنائها كانت تحمل مسحة التجديد إذ بنيت على هيئة مدينة الإسكندرية المصرية في الاتساع،
4 - Karim الجمعة 25 أبريل 2014 - 20:35
Je me permets de faire une remarque á Anissa la première á emettre un commentaire sur cette vidéo et qui ne fais pas justice á Rabat. Certes, chere concitoyenne, Rabat est une ville qui manque par endroit de proprete pour manque de service d'hygienne et pour ne pas blamer que les services d'hygiene de la ville de Rabat c'est aussi de la faute des citoyens qui jettent leurs dèchets n'importe comment et vont jusqu'á faire pipi et caca pour reprendre tes propres mots. Se disant, je ne pense pas que Rabat est une carriere á déchets et qu'en comparaison avec beacoup de ville, Rabat s'en tire plutot bien pour ne pas dir tres bien. Rabat reprèsente une qualitè de vie et d'hygiéne qui sont parmi les meilleurs au Maroc. Elle s'en sort pas mal pour la deuxieme plus grande agglomerations qui compte plus 2 Million de citoyen. Ceci ne veut pas dire quel'on ne peut pas faire mieux pour rendre cette ville aplus propre pour les citoyens qui y vivent d'abord et les touristes aussi
5 - سعيد الجمعة 25 أبريل 2014 - 21:23
بسم الله الرحمان الرحيم

ما قالته الأخت Anissa صحيح..

الرّباط أصبحت مزبلة بل مرحاضا كبيرا يعيث فيه "الشماكريا (بالمفهوم العام)" فسادا، أنّى لهذه المدينة العتيقة أن تحمل لقب عاصمة و أين عصْمتُها يا تُرى؟؟

الرّباط لم تعُد تلك المدينة الجميلة، لقد أضحت مدينة شمطاء تجاعيدها لاحتْ منذ أن عاث فيها أصحاب "الشكارة" و القيلِ الكاذب و تمّ تفويتها إلى من لا يهمّهم الأمر.

وارباطاه...عليك منّي السلام...إن لم تعدِ الأمور إلى نصابها..

"و للحديث بقية..".
6 - المقهور الجمعة 25 أبريل 2014 - 22:20
قمة الظلم والاعدل ان نرى الرباط تمتاز بالعديد من التجهيزات والبنى لتحتية الحدينة دون باقي المدن هدا ظلم , كقادم من المغرب العميق وبالمقارنة فان الرباط لا تستحق كل ذلك الاهتمام, من انتم حتي تفضلون نفسكم? السنا مغاربة?
تجهيزات من طرام الى المدارس العليا والمستشفيات والبرلمنات والوزارات .... ونحن بضع قطرات من المطر تخرب الطريق المهترئة لندخل في عزلة لا يفكها الا ايدنا بالتعاون, هل نحن معكم!!
لعنة الله على المسؤول!!
لكن ما يحز في النفس ان كنوزا تسرقونها تحت ارجلنا وامام اعيننا !!
7 - reghay elmehdi السبت 26 أبريل 2014 - 08:36
والاعدل ان نرى الرباط تمتاز بالعديد من التجهيزات والبنى لتحتية الحدينة دون باقي المدن هدا ظلم , كقادم من المغرب العميق وبالمقارنة فان الرباط لا تستحق كل ذلك الاهتمام, من انتم حتي تفضلون نفسكم? السنا مغاربة?
تجهيزات من طرام الى المدارس العليا والمستشفيات والبرلمنات والوزارات .... ونحن بضع قطرات من المطر تخرب الطريق المهترئة لندخل في عزلة لا يفكها الا ايدنا بالتعاون, هل نحن معكم!! !
لكن ما يحز في النفس
8 - الخضرا السبت 26 أبريل 2014 - 14:44
الرباط مدينة جميلة احب شار ع النخيل بحي الرياض و اتمني ان يتم ترميم جوانب أشجار النخيل فيه و إزالة التراب حتي يمكن الراجلين من المشي فيه لان الجوانب ضيقة و ان تضاف للشار ع كراسي للراحة لانه شار ع. مهم و سيعود بالنفع اقتصاديا علي التجار و المقاهي المحيطة به التي تعاني خصاص في الحركة إلا من بعض سراق محفظات و هواتف البنات الزاءرات لمحج الرياض أحيانا لذلك لا بد من مصاحبة ترميم الشاع من وجود شرطة القرب و بذلك تكون العاصمة أجمل
9 - الرباطي السبت 26 أبريل 2014 - 17:01
ارى عند البعض الحقد و اكراهية على مدينة الرباط, انا رباطي و احب جميع المدن الاخرى, اما الرباط فهي عاصمة المغرب و تستحق اهتمام و عناية خاصة,
10 - Simo Marines السبت 26 أبريل 2014 - 23:49
Solo Rabat ♥ Ultras asskary Rabat 05
11 - أشاهد الأحد 27 أبريل 2014 - 00:05
يا اخي يجب ان اسعد اذا كانت اي مدينه في بلدنا بها من المرافق ولأبيه التحتية ما يساعد على رحاه المواطن ونعمل على تأميم ذلك لمدن اخرى ، لا ان نبدء في هذا الحديث الذي لن نجني منه شيء سوى اثارت الفثنه والعياذ بالله منها ، المغرب واحد أمه واحده وشعب واحد وبالعمل الصالحو الجاد سنحقق الرخاء والتميز والناقد العبر من الذين نجحوا في تغيير حاضرهم بمستقبل احسن مثلا اليابان بالعمل والإخلاص والجد وليس بانتظار ان يقوم الاخر بالعمل
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التعليقات مغلقة على هذا المقال