24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4908:2113:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السلطات تنقذ سائحين مغربيين من الهلاك تحت الثلوج بجبل تدغين (5.00)

  2. صغار المنعشين يستنجدون بالتمويل التعاوني لمواجهة الركود العقاري (5.00)

  3. الشطرنج يلج المؤسسات التعليمية بسيدي سليمان (5.00)

  4. نقابة تعليمية: تأجيل حوار الأربعاء "هروب إلى الأمام" (5.00)

  5. "الشماعية".. مشاهد عابرة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | مباشر مع سعد الدين العثماني

مباشر مع سعد الدين العثماني

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - marocaine % السبت 06 مارس 2010 - 21:27
vous avez raison dans tout ce que vous avez dit vraiment que Allah garde le PJD et l'aide de realiser ce qu'il veut c'est pour notre bien inchallah :)
2 - morad 3ala madar السبت 06 مارس 2010 - 21:29
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حزب العدالة والتنمية استطاع ان يفرض نفسه على الساحة العربية والاسلامية بتجربته واصبح قدوة لمجموعة من التيارات السياسية في العالم الاسلامي بنضجه الشوري والديمقراطي في اختيار من يقودنه ونضجه ايضا في الفصل بين ماهو دعوي وماهو سياسي في حين نجد ان الكثير من المحبطين يستهجنون هذه التجربة ويحاصرونها لكي لاتصل الى اعلى قرار وماحصل في الانتخابات السابقة اكبر دليل على ان هناك مافيات في المغرب تريد افشال حزب العدالة والتنمية
3 - امال السبت 06 مارس 2010 - 21:31
احترام واجب لpjdلانهم من خيرة النخبة في المغرب بصدق والامانة والتضحية
4 - koko السبت 06 مارس 2010 - 21:33
محق الدكتور سعد الدين العتماني أعانكم الله ووفقكم لما يحبه ويرضا
bravo pjd.
أخي علي من أكادير ماكراهناش تجاوبنا تنا على السؤال ملي كلشي كيتهرب منو يلاه تفضل خود رحتك.
5 - JAD السبت 06 مارس 2010 - 21:35
العنوان البارز الذي يعيشه المغرب هو الأزمة على جميع المستويات والمجالات –سياسيا فقدان التقة في العملية السياسية والحزبية بالخصوص لأن جل الأحزاب تمارس العمل السياسي ضمن آليات للعبة السياسية المضبوطة وضمن شروط محددة وهيمنة للسلطة في اتخاذ القرارات والسياسات العمومية أما حقوقيا لازال ملف الاعتقال السياسي مفتوحا رغم الشعارات المرفوعة من قبل طي صفحة الماضي بل الأكثر من دلك أن محاكمات حرية الرأي والتعبير ارتفعت في الأيام الأخيرة الصحافة ؟؟ أما تعليما فالكل يقر على فشل المنظومة التعليمية وما برنامج الآستعجالي خير دليل على دلك أما اقتصاديا فمعدل المديونية والاقتراض من الخارج وارتفاع معدل البطالة في المغرب في تزايد وارتفاع مهول أما إعلاميا فهناك إعلام رسمي مرئي لايشاهده المغاربة لأنه يكرس لغة خشبية يوميا في نشراته الرنانة وبرامجه المسرحية المكشوفة لعموم الشعب أما نخبنا فهي لها أجندة خاصة وهي تقوية مصالحها وثرواتها التي تصدرها للخارج فالمشهد السياسي المغربي يعتمد على آليات لتكريس هيمنة السلطة وهي ( الغموض في الممارسة السياسية والتعددية الحزبية وغير السياسية ثم آلية الإقصاء الممنهج إضافة إلى آلية الاحتواء والشر عنة السياسية,,,,) وفي هدا الإطار تأتي تجربة ما سمي مغالطة التناوب السياسي التوافقي مع تجربة الاتحاد الاشتراكي والتي فشلت فأراد الحزب أن يغير آليات اللعبة السياسية لكن ما وقع هو أن الإتحاد تغير فأصبح حزب بفقدان شعبيته وجماهيره ومناضليه عوض أن يغير وفي هدا السياق تأتي تجربة حزب العدالة والتنمية لشر عنة آليات اللعبة السياسية وأعتقد أن الحزب فعوض أن يغير في ضل الوضع الحالي سوف يتغير هو داخليا في صفوفه الداخلية ثم في علاقته بالمواطن بتدبير الشأن العام.
وخلاصة القول أعتقد أن المدخل الحقيقي للتغير هو أعادة النظر في أليات الممارسة الساسية وتجاوز المقاربة المخزنية في التدبير والتسير وربما من الأمال المعقودة على التجربة الجهوية أن تكون محطة وورش كبير لإعادة النظر في أليات ممارسة السلطة وتوزيع التروة بين المركز والمحيط والسبيل في دلك مدخل دستوري يعيد النظر في أدوار الفاعليين وفي مقاربة الدولة المركزية .
6 - ali agadir السبت 06 مارس 2010 - 21:37
كل من يوجه له سؤال حول دور لجنة القدس، التي يرأسها الملك شخصيا،يصاب بحيرة و يتمتم محاولا الخروج من الورطة بسلام دون أن يتطرق إلى حقيقة كون لجنة القدس مجرد شعار للتغطية على التطبيع و المساندة الفعلية للصهيونية من طرف النظام ،لا من طرف الشعب الأبي طبعا.
7 - maghribi السبت 06 مارس 2010 - 21:39
لجنة القدس بقيادة مغربية وا عجباه
8 - لعروسي عبد الرحمان - بباريز. السبت 06 مارس 2010 - 21:41
بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على
اشرف المرسلين (ص).
بعد التحية والتقدير الى كل المغاربة الاحرار من فاعل جمعوي و من الجالبة المغربية بفرنسا و انني
لانتهز هذه الفرصة المباركة لأتقدم الى السيد الدكتورالسيد سعد الدين العثماني باجود و اجمل
التهاني مشحونة بأعظم التحية و لكم مني كل الاحترم و التقدير و حياكم الله يا سيدي و بعد .
وهنا مرة اخرى انتهز نفس الفرصة للرد على السيد الجزائري اعلي و ليس بالسيد الاكاديري
اعلي ، انك ياسيدي غالط و لست على صواب في
حق السيد الدكتور سعد الدين العثماني و فهمنا
على حسب تعليقك بانك لا تعرف شيئ عن هذه المعلمة التي تستحق التنويه ، و جاء في تعليقك
كذلك ان الدكتور السيد سعد الدين العثماني يتمتم محاولاالخوج من الورطة ، اي ورطة تقصد حيث ان الدكتوراجاب بدقة عن لجنة القدس و عن برنامجها و قال بالضبط ان عملها معارض بعدة
اكراهات وذلك راجع الى المستعمر الايسرائلي
مضيفا الى ذلك على انه ليس براضي على هذا
العمل لكن هناك ما هو اجابي، و يعلم الله ما كنت
تريد ان تسمعه من فام السيد الدكتور هو بما جاء
به تعليقك تريد ان يقول لك بان النظام الملكي يحول التطبيع مع الصهاينة تريد ان ينتقد النظام في بلادنا و الكل يعرف بان لنا مؤساسات و لنا دستور و يجب احترمهما و لتعلم باننا ملكيين
و نطلب لله تبارك و تعالى المجد و الخلود للعرش العلوي المجيد.و ان دل تعليقك على شيئ فانه يدل
على غبائك و حقدك لحزب العدالة والتنمية .
و السلام عليكم و رحمة الله . 
9 - rachid السبت 06 مارس 2010 - 21:43
je dois dire que je respecte mr otmani mais c est tres interressent de remarque que la dame est beaucoup plus inteligente et ces questions sont beaucoup plus interressantes que les reponces
10 - ali agadir السبت 06 مارس 2010 - 21:45
أخي صاحب التعليق رقم أشم رائحة العاطفة على حزب العدالة و التنمية، لكن أخي كي نكون صادقين لابد من ترك العاطفة جانبا والتحلي بالعقلانية قليلا.أخي إن تهرب الأستاذ العثماني و غيره من الإسلاميين المؤهلين للإجابة عن السؤال حول دور لجنة القدس،فمن أنا حتى تطلب إلي أن أجيبك عنه؟أنا لا أدعي الدكترة ولا الأستاذية ولا الزعامة السياسية،فأنا مجرد مواطن أمي فقيرأتجول في الأسواق طلبا لرزقه اليومي،لكن هذا لا يمنعني أن أقول وبكل صراحةإن حزب العدالة و التنمية بصدد تكرار تجربة اليوسفي والاتحاد الاشتراكي،فبعد المواقف الرجولية والصمود وبعد أن نال تقة الشعب واحترامه استطاع النظام أن يدفعه إلى الانتحاربدل أن ينال شرف الشهادة،أخذه فزين به وجهه وأطال به عمره ثم رمى به إلى مزبلة التاريخ.هذا المصير البشع هو نفسه مصير العدالةـ مع الأسف ـ لأن الإخوة قبلوا بالمشاركة في اللعبة دون أدنى تعديل في قواعدها.فأنا لا أشك حسن النيةأو نزاهة الأغلبية،لكن هل هذا يكفي لبعث التقة في قلوب المغاربة وتحقق التغيير الحقيقي أم أن التغيير عند السياسيين هومجرد تغيير الوجوه المتنافسة على الكعكة،الشعب المغربي ينتظر تغييرا جذريا يلمس كل منا أثره في بيته وحياته لافي مذياعه وتلفازه وإن لم يتحقق هذاـ لن يتحقق في الظروف الراهنةـ فإن القلة القليلة التي صوتت البارحة لن تصوت غدا و ستكون الكارثة لا قدر الله.وأخيرا إن بديت لك متشائما فلأنني واقعي،وواقه المغرب الراهن يبعث على التشاؤم ولا يشرف أي وطني غيورعلى المغرب الحبيب.ولك مني السلام.
11 - منير السبت 06 مارس 2010 - 21:47
أنا لم أفهم -- نحن حزب سياسي ذو مرجعية دينية-- لماذا يتحاشى القول بأننا حزب ديني ببساطة - إذا فمرجعيته سياسية محضة وسقط قناع العدالة والتنمية بأنه حزب ذو مرجعية دينية- الدين ليس ظلا ليكون خلفكم- فإما هو ممزوج ببرامجكم أو متنافر معها-- خلاصة هذا الحزب حزب سياسوي فقط -- اللعب بالمصطحات ولا تنسو أنه دكتور نفسي بارع
12 - JAD السبت 06 مارس 2010 - 21:49

العنوان البارز الذي يعيشه المغرب هو الأزمة على جميع المستويات والمجالات –سياسيا فقدان التقة في العملية السياسية والحزبية بالخصوص لأن جل الأحزاب تمارس العمل السياسي ضمن آليات للعبة السياسية المضبوطة وضمن شروط محددة وهيمنة للسلطة في اتخاذ القرارات والسياسات العمومية أما حقوقيا لازال ملف الاعتقال السياسي مفتوحا رغم الشعارات المرفوعة من قبل طي صفحة الماضي بل الأكثر من دلك أن محاكمات حرية الرأي والتعبير ارتفعت في الأيام الأخيرة الصحافة ؟؟ أما تعليما فالكل يقر على فشل المنظومة التعليمية وما برنامج الآستعجالي خير دليل على دلك أما اقتصاديا فمعدل المديونية والاقتراض من الخارج وارتفاع معدل البطالة في المغرب في تزايد وارتفاع مهول أما إعلاميا فهناك إعلام رسمي مرئي لايشاهده المغاربة لأنه يكرس لغة خشبية يوميا في نشراته الرنانة وبرامجه المسرحية المكشوفة لعموم الشعب أما نخبنا فهي لها أجندة خاصة وهي تقوية مصالحها وثرواتها التي تصدرها للخارج فالمشهد السياسي المغربي يعتمد على آليات لتكريس هيمنة السلطة وهي ( الغموض في الممارسة السياسية والتعددية الحزبية وغير السياسية ثم آلية الإقصاء الممنهج إضافة إلى آلية الاحتواء والشر عنة السياسية,,,,) وفي هدا الإطار تأتي تجربة ما سمي مغالطة التناوب السياسي التوافقي مع تجربة الاتحاد الاشتراكي والتي فشلت فأراد الحزب أن يغير آليات اللعبة السياسية لكن ما وقع هو أن الإتحاد تغير فأصبح حزب بفقدان شعبيته وجماهيره ومناضليه عوض أن يغير وفي هدا السياق تأتي تجربة حزب العدالة والتنمية لشر عنة آليات اللعبة السياسية وأعتقد أن الحزب فعوض أن يغير في ضل الوضع الحالي سوف يتغير هو داخليا في صفوفه الداخلية ثم في علاقته بالمواطن بتدبير الشأن العام.
وخلاصة القول أعتقد أن المدخل الحقيقي للتغير هو أعادة النظر في أليات الممارسة الساسية وتجاوز المقاربة المخزنية في التدبير والتسير وربما من الأمال المعقودة على التجربة الجهوية أن تكون محطة وورش كبير لإعادة النظر في أليات ممارسة السلطة وتوزيع التروة بين المركز والمحيط والسبيل في دلك مدخل دستوري يعيد النظر في أدوار الفاعليين وفي مقاربة الدولة المركزية .
13 - FI9O السبت 06 مارس 2010 - 21:51
صدق حينما قالها الشاعر أبو الطيب المتنبي..
نحن فعلا امه ضحكت من جهلها الامم
الا ترى ما نحن فيه من هوان سياسي وديني وفكري وعقلي , الكل اصبح سياسيا محنكا وفقيها لا يبارى ومفكرا مبدعا
وصدقنا انفسنا اننا كذلك واكتفينا بذلك !!!!!
14 - سلمان المغربي السبت 06 مارس 2010 - 21:53
احيي التعليق رقم 1 على دقته
15 - المرساوي السبت 06 مارس 2010 - 21:55
الإسلام هو أن تسلم وجهك لخالقك، و السياسة هي أن تسلم نفسك للشيطان.
إذن ليس هناك إسلام سياسي، لأن السياسة كميدان مراوغات و نفاق و خداع و دجل، يتناقض مع الدين كميدان لتطهير النفس و القلب من الشهوات و الأطماع. الدين يخاطب النفس و يعدها للحياة الدنيا و الآخرة، أما السياسة فهي وعود كاذبة من اجل تحقيق آمال كاذبة.
16 - أبو ذر المغربي السبت 06 مارس 2010 - 21:57
يقال "إسلام سياسي" و كأنّ هناك إسلام غير سياسي! لكن قد يصحّ المصطلح عندما نتحدث عن أمثال هؤلاء، إذ يمكن أن نتكلم عن نفاق سياسي.
أبو ذر المغربي
17 - vergini السبت 06 مارس 2010 - 21:59
ما الذي حققه المغرب للقدس سؤال يجب طرحه على رئيس اللجنة و ليس على رئيس حزب و هذا الحزب نفسه يحاول المخنز إزالته من الخريطة
كونوا منصفين يا مغاربة ولا سكتوا
18 - koko السبت 06 مارس 2010 - 22:01
bns anis
le réponse
clicker sur botton droite
cicker sur vue on youtube ds ce cas te peut telecharger ce video
19 - anis السبت 06 مارس 2010 - 22:03
svp , peut qq me dire comment
faire pour voir les video?ou quel program je dois telecharger? avant je les voyais normal mais ça fait une semaine que je n'arrive pas à les voir ou les ouvrir, merci
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

التعليقات مغلقة على هذا المقال