24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | مستعجلات الرشيدية

مستعجلات الرشيدية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - moha الجمعة 02 ماي 2014 - 16:55
في مسقط راسي مدينة مولاي ادريس زرهون هناك مستشفى بني باتقان في عهد الاستعمار كانت تجرى به العمليات الجراحية ويستقبل المرضى في عدد من التخصصات به مايفوق 40 حجرة وفي بداية 2001 تم اصلاحه وتم وضع جهاز الفحص بالاشعة فيه (راديو) وجهاز الايكوغرافي وجناح ولادة وجناح تصفية الدم وفي سنة 2004 فوجئنا بانه تم تحويله نظرا لقلة الاطباء والممرضين الذين اصبحوا 4 اطباء و6 ممرضين و مولدتين الى مركز صحي محلي حيث يتم استغلال فقط جناح الولادة الكبير بربع طاقته بمولدتين وغرفتي المستعجلات بطبيب وممرض فقط لساكنة مدينة تفوق 25 الف نسمة ولدواوير ومراكز 10جماعات قروية بها مايفوق 60 الف نسمة وبطريق وطنية تكثر فيها الحوادث. وفي سنة 2009 تم تبدير اموال طائلة في بناء مستشفى جديد بجانب القديم لم يدشن ولايعمل لحد لان ليصبح مستشفى زرهون له بنايتين بهما 116 غرفة و ستة اجنحة واربعة اطباء فقط والمرضى والجرحى والحوامل اذا كانو في حالة خطيرة يرسلون بواحدة من 4 سيارات اسعاف الدولة التي ترابط امام المشفى الى مكناس بعد ان تادية ثمن البنزين. المغرب به خصاص مهول في الموارد البشرية في الامن والصحة رغم ان هناك الاف المعطلين
2 - مغربي@مغربي الجمعة 02 ماي 2014 - 16:55
اما في المدن الكبرى فحدث ولاحرج خصوصا في مستعجلات سيدي عثمان بالدار البيضاء .غياب الاطبة و خصاص كبير في الممرضين و الاداريين و سوء التدبير الاداري,غياب الادوية الضرورية او المتاجرة بها ,الرشوة شيء عادي في مستشفى سيدي عثمان يتاجرون باهالي المرضى كانهم يتاجرون في السيارات في سوق سباتة.وعندما تدخل الى باب المستشفى تحسب نفسك في اول وهلة كانك في سوق الغنم او الخضر بكثرة الصراخ و الضجيج فيه,امام المداخل و داخل الغرف و في البهو واكتضاض امام الراديو وفي كل زاوية تجد زمرة من المرضى .والغريب ان هذه الفوضى في هده العمالة اينما ذهبت وارتحلت في مؤسساتها منذ اواسط الثمانينات الى اليوم نفس السيناريو يتكرر في هده المنطقة .منطقة سيدعثمان و سباتة غنية بمواردها الداتية بامتيازولكن مع الاسف مداخيلها لا تنعكس على ساكنة شبابها و احيائها وذلك لغياب ضمائر الحية فيها..
3 - abdelfattah الجمعة 02 ماي 2014 - 18:21
يالله داباغير قوولو الحقيقة!!
واش المغرب بالفعل اصبح بلد "استقبال للهجرة؟؟" وِيلي وِيلي وِيلي.
انا راه قريب نهبل.
ايها القراء الاعزاء اخوكم مغربي مقيم باسبانيا واقول لكم الآتي :(لو تتوقف اسبانيا 100 سنة دون ان تضيف اي جديد لبنيتها التحتية فلااعتقد بان المغرب قد يصل ليتساوى معها) .راه ماعندنا والو راه غير تايكذبو عليكم في الاعلام.
4 - dr hadi الجمعة 02 ماي 2014 - 18:33
جميع المستشفيات تعاني من النقص في الاطر و التجهيزات بينما هناك دفعتين من الاطباء في عطالة ( 2013 و 2014 )
فهاد البلاد فهم تسطى
5 - الرشدية الجمعة 02 ماي 2014 - 18:49
مستشفى مولاي علي شريف.....لايتصف لا بالعلى و لا بالشرف ...((هناك رشوة لاخد المواعد...المريض تيبق ينتظر تيزيد عليه المرض...كذلك الحوامل تكون في عداد الموتى بسبب الاهمال........وزيد وزيد)).
مستشفى م.علي الشريف يحتل رتبة ضعيف جدا جدا ككل مستشفيات مغربنا الحبيب.الكل يتحدث ب باك صحبي و 20dh.و الفقير منا الله يرحم من الباب.
"""الله يشفي كل مريض من عندو."""
6 - سمي الجمعة 02 ماي 2014 - 21:03
يجب تجديد الطاقم الاداري والطبي لهدا المستشفى ان بعض الممرضين والاداريين يتواجدون في هدا المستشفى مند زمن طويل يجب نفض الغبار عنهم.
7 - عمرو الجمعة 02 ماي 2014 - 21:27
بلدة بني تجيت يفوق عدد سكانها 30 الف نسمة لا مستشفى لا طبيب لا طريق لا لا لا لالا لا حول ولا قوة الا بالله العلي العضيم.
8 - l organisation الجمعة 02 ماي 2014 - 22:54
أين التنظيم يا مغاربة لم ترافق كل العائلة مريضا واحدا يسببون في الإزدحام شخص واحد يرافق المريض وينتظرون بقاعة الإنتظار وليس أمام مكتب الطبيب وينادى على صاحب الدور ليدخل عند الطبيب يا مدير أليس هذا دورك لم لا تقوم به هذا سوق وليس مستشفى ولوزير الصحة المغرب لا تنقصه الأطر لم لم يوظف الدكاترة العاطلون والممرضون بل حسن التسيير النظام أعباد الله المستشفيات اليوم بدول العالم تعتمد على الأنترنت لأخذ الموعد ويرسلون للمريض تحاليله ونحن حتي تسيير المستشفيات فشلنا فيه حتى لو كان لوزارة الصحة مال قارون لن يتغير الوضع لأن المشكل في التسيير
9 - lahcen السبت 03 ماي 2014 - 00:36
en réalité le problème ne réside pas dans le manque des moyens humains, mais la gestion de ces moyen
les médecins à ce patelin continu à exercer dans la clinique privés au lieu de se rendre à l’hôpital comme ils doivent le faire
je suis de la région et chaque fois tu demandes le médecin on t'oriente vers la clique
10 - medar-maroc السبت 03 ماي 2014 - 00:46
قد يتساءل سائل ويقول كيف وصل بنا الحال الى هذا المال مستشفى الرشيدية وقبله مستشفى الصغيري حماني بن المعطي بارفود الذي اصبح يعاني ما يعانيه قطاع الصحة على الصعيد الوطني ، بالله عليكم انسان يدخل المستعجلات في منتصف الليل ويطلب منه الممرض ان يؤدي مبلغ 40 درهم لكي ينادي على الطبيب ليكشف عنه ، بالله عليكم هل المستعجلات تتطلب اداء الوجيبة.
ولكن اسمحوا لي ان اقول بان الزاميةالمرضى والوافدين على المستشفى با داء مبلغ 40 درهم ما هي الا وسيلة يتخذخا الممرضون ليغطوا غياب طبيب الحراسة فقط و بالتالي التهرب من القيام باية تدخلات مستعدلة.
ثم ان هذا المستشفى لا يتوفر علىالادوية الكافية في وجه سكان ارفود وعرب الصباح زيز وبالتالي فانه تنقصه تجهيزات وكذا الممرضين والاطباء.
وقد سيق للمجتمع المدني ان قام بوقفة احتجاجية ضد الطبيب مدير المستشفى ولكن اولائك الذين بستفيدون من الخدمات الطبية بالمجان قاموا بتقديم بلاغ يفتد وقفة السكان والشكايات المرفوعة ضد المستشفىواطره.
بالله عليكم وسائل اجراء التحليلات تغيب عن المستشفلا في غياب الوسائل فنطلب من الله ان برحمنا يا رب.
11 - الرشيدية تحت المجهر السبت 03 ماي 2014 - 01:23
إن سبيلنا نحو التقدم هو النقد البناء لذلك يجب قول الحقيقة كاملة،ففي الوقت الذي استنكرت فيه تنظيمات كثيرة ربط طنجة بالرباط بواسطةTGVفلأن تكلفته قادرة على بناء350مستشفى مجهز تجهيزا كاملا.ها أنتم أيها المواطنون ترون بأعينكم كارثة الرشيدية في الصحة،هذه الكارثة دفعت بالمندوب الإقليمي إلى الإنتحار.فالملاحظ أن الإعلام العمومي يبالغ كثيرا في الأشياء التي أنجزت كفى من البرباغاندا.من جهة أخرى يجب أن يعلم الرأي العام أن إقليم الرشيدية يعد الثاني في المغرب من حيث ارتفاع الولادات بعد الناضور،فأهل تافلالت رغم فقرهم وبؤسهم لا يعرفون سوى الإنجاب لدرجة أن هناك مثل شعبي يعرفه البعض عن أهل تافلالت:الفلالي يعيش كاري ودارو تفيض بالدراري.لهذا وجب تحديد النسل إوا بزاف،الزلط والتفراخ.بالإضافة إلى ذلك يجب التأكيد على أن المجتمع المدني جله تم شراؤه في الرشيدية.ولقد سئم أحرار المدينة من أسطوانة الصراع بين الشرفاء،العرب والأمازيغ.البلد يحتاج إلى كفاءات وليس إلى أنساب لأن النسب لا ينتج الثروة.ويجب أن تنفتح العقليات بهذه المدينة لكى ترى بعيدا مصلحتها بركا من الهدرا ديال لقهاوي والتحنزيز في النساء ناضلوا شوي
12 - سعيد السبت 03 ماي 2014 - 02:45
جاء الى مدينة بني ملال واكترى شقة باكبر شارع بالمدينة وكتب على واجتها "الدكتور رشيد صبري اختصاصي في امراض الجهاز البولي والتناسلي وامراض الكلي تفتيت الحصى وووووو..... خريج كلية كدا ....بفرنسا طبيب جراح سابق بمستشفى كدا وكدا .....المهم كل من قرا دلك يدهب تفكيره الى ان صاحب هده العيادة طبيب دو حنكة ومهارة عالية . ا مضى بهده المدينة اكتر من 5سنوات .وفي الاخير اتضح بانه ممرض سابق باحدى المستشفيات تم طرده منها .كان ينصب على المرضى والدين جلهم اصيب بمضاعفات خطيرة ومنهم من وافته المنية لتتحرك الشكايات ضده ويلود بالفرار . اين كان مندوب الصحة ببني ملال تم اين هو وزير الصحة انداك .المهم حداري من هدا النصاب اسمه رشيد صبري ابن الدار البيضاء.ربما قد يفتح عيادة في مكان اخر .
13 - marocain السبت 03 ماي 2014 - 05:42
dites moi SVP est ce légal que tous les médecins spécialistes de cet hôpital travaillent également a la clinique privée TAFILALT a errachidia..j habite a errachidia et ce que je vous dis est vrai .Tous ceux qui veulent voir un spécialiste doivent aller a la clinique TAFILALT ET PAYER car c est PRIVEE.MERCI.
14 - الطاهر السبت 03 ماي 2014 - 08:26
اني متفق 100/80 مع رقم8 ايضا :
والذي يحز في النفس هي المراة مع طفلها في الفيديو انظر مابين 0,12و 0,15
هل هي بانتظار الدخول عند الطبيب.اللهم شافي الجميع.امين.
15 - طبيبة مع وقف التنفيد السبت 03 ماي 2014 - 10:36
الخصاص كين والاطباء غير مريحين
جوج ديال الدفعات وغتزاد معاهوم التالتة
ايوا شنو كتسنا الدولة باش تحل لينا الكونكور
مفهمت والو اللي فهم يفهمني الله يرحم الوالدين
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

التعليقات مغلقة على هذا المقال