24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4007:0713:2816:5419:3820:54
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | قواعد العشق الأربعون

قواعد العشق الأربعون

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - إلياس المغربي الاثنين 05 ماي 2014 - 22:27
هذا شيئ جميل أختي،إنها مبادرة جميلة لأنه بشكل عام،مجتمعنا لا يقرأ..في دراسة عالمية أقيمت تحت إشراف الأمم المتحدة، 1 أمريكا 2 اليابان 3 ألمانيا 4 الصين 5 هولندا ،أما العرب يقرؤون صفحة في السنة ،إنها كارثة،وفي الأخير سوف يقولون إنها مكتابة وعرب الشرق سوف يقولون هذاشيء مكتوب
2 - أسماء الاثنين 05 ماي 2014 - 22:56
كتاب قواعد العشق الأربعون، يعد من الكتب الرائعة التي تبنت الكتابة الصوفية بأسلوب سردي حداثي رائع، يقربنا من فضاءات رائد المتصوفة ومبدع الشطحات الروحانية جلال الدين الرومي، كما يبرز حاجتنا في هذا المجتمع المادي البشع إلى تماهيات روحانية تحيي أرواحنا الموؤودة في غياهب العالم المادي.
3 - دنيا الاثنين 05 ماي 2014 - 23:26
شكرًا لك أختي كم أحببت شخصيتك المثقفة والبريئة والمريحة للأعصاب ؛جلسة تحدث ونقاش معك في أمور الحياة ومشاكلها تساوي كتب العالم وتجعل كل إنسان ينظر الى الحياة من فوق.
4 - الجدوائية الاثنين 05 ماي 2014 - 23:45
أن تسعى جريدة الكترونية يحج إليها ملايين القراء في تقديم هذه الاطباق الشهية والمجدية إلى العالم الافتراضي إنه لعمل جلل حقا ..وتحريض على اكتساب المعرفة من خلال المطالعة
"أمة لا تقرأ محكوم عليها بالفناء حتما"
ثابري :
اقصد هنا صاحب الفيديو كما أقصد هيسبريس العزيزة
5 - ادريس الثلاثاء 06 ماي 2014 - 00:25
بالنسبة للاخت الكريمة....اظنك قد دخلتي مجال صعب عليك ...النظر في كتب المتصوفة يحتاج لتاسيس اصول مثينة و وقواعد شرعية معتبرة حتى لا تهيمي على وجهك في بحور الشطجات و الوجد و اللاهوت و الناسوت...حداري اختي الكريمة ان تفني وقتك في ما لاينفعك
6 - ABDELLAH الثلاثاء 06 ماي 2014 - 01:42
هذا ما وعد به المسيح الدجال بتعليم الناس بان الله موجود في كل شخص على حدة أي ان الله ليس واحد وإنما متفرق (لا حول ولا قوة الا بالله )
7 - نجلاء الثلاثاء 06 ماي 2014 - 03:02
بعض الاخوة يفرقون الديسلايكات على التعليقات بلا ما يكلفوا راسهم يقراو الرواية.بالنسبة للاخ مسلم صاحب التعليق الثاني اقول لك يا اخي ان المسلم لايجب ان يكون بهذه الهشاشة.انا قرأت الرواية ولم تزحزح معتقداتي قيد انملة كل ما في الامر اخذت فكرة عن شطحات الصوفية التي سبق وان تعمقت فيها خلال دراسني الجامعية لكن هذه المرة كان التناول في قالب سردي . الرواية ركزت على العلاقة الروحية بين جلال الدين الرومي وشمس التبريزي و صورت لنا مطاردة امرأة لحلمها رغم كل المعيقات ولم تدع الى مذهب المولوية كما تقول انما عكست بيئة يتعايش فيها الاشخاص بمختلف معتقداتهم وأظن ان التعايش مبدأ ارقى انسانيا من التناحر.
8 - فاعل خير الثلاثاء 06 ماي 2014 - 04:41
العشق يدل على الحب المفرط الذي دافعه الشهوة، إذاً العشق إنما يليق ويعبر به عن الحب الذي يكون بين بعض الناس وبعض، وأكثر ما يستعمل في الحب الذي بين الرجل والمرأة، إذاً فلا يجوز استعمال هذا اللفظ في حب العبد لربه، ولا في حب الرب لعبده، بل نقول: إن الله يُحَب ويُحِب، كما قال سبحانه وتعالى: "يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ".

قال تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ"[المائدة: من الآية54]، وقال تعالى: "قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ"[آل عمران: من الآية31]

الجهل البسيط مصيبة , أما الجهل المركب فهو كااارثة .
9 - امة الثلاثاء 06 ماي 2014 - 07:42
هو اصدق كتاب خلاه لينا الرسول صلى وعليه وسلم قائلا"وأنا تارك فيكم ثقلين: أولهما: كتاب الله فيه الهدى والنور، فخذوا بكتاب الله، واستمسكوا به" فحث على كتاب الله ورغب فيه. ثم قال:"وأهل بيتي أذكركم الله في أهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي" ثم بيّن زيد بن أرقم –رضي الله عنه- وهو راوي الحديث- أن أهل بيته هم: أزواجه أمهات المؤمنين، وآل علي وآل عقيل وآل جعفر أبناء أبي طالب، وآل العباس بن عبد المطلب، -رضي الله عنهم أجمعين-.
10 - سعيد الثلاثاء 06 ماي 2014 - 08:23
مكتبتنا الاسلامية زاخرة بالكتي الثرية والمفيدة فلماذا نرتمي على كتب الغير مع ان فيها مافيها من شبهات اقترحي مثلا صيد الخاطر او رياض الصالحين وغيرهم كثير وفقك الله اختي
11 - Adel الثلاثاء 06 ماي 2014 - 10:37
السلام عليكم
الفكرة العامة هى القراءة للجميع جزاك الله خيرا أختي على المبادرة.
أما التمييز فيجب على كل واحد منا أن يميزما يقرءه .
اللهم اهدنا و اهد بنا يا رحمان يا رحيم.
أحبكم في الله
12 - Hard Talk الثلاثاء 06 ماي 2014 - 12:03
هذا ما جناه الاعلام المغربي على الشباب بالسلسلات التركية التي لا يعرفها حتى الاتراك. حتى حجاب راسها تقليد لحجاب المراة التركية.
قال تعالى:"رهبانية ابتدعوها ما كتبناها عليهم"
عودي لرشدك يابنيتي, فان الرسول صلى الله عليه و سلم اوصانا بان نعض بالنواجد على كتاب الله و سنة الرسول صلى الله عليه و سلم.
شيء جميل ان تقراي و تطلعي على مذاهب و فلسفات الغير لكن الاجمل هو ان تنوعي قراءتك و تقراي ما قله علماء السنة و الجماعة في هذه البدع. رجاء ان تاخذي هذا التعليق كنصح و ليس كقدح.
ارجوا من المعلقين الا يبالغوا في النقد. المقصود هو تنوير الشباب و تحديرهم من خطورة بعض النزعات و المذاهب الشيطانية بطريقة لينة. فكلنا كنا صغار السن و ناقصي تجربة و انبهرنا بافكار غريبة.
انشر من فضلك.
13 - morocco الثلاثاء 06 ماي 2014 - 12:06
في الوقت الذي نهضت فيه الامم بالعلوم التطبيقية تدع الاخت الى قرائة الروايات والخزعبلات، هل الدول المتقدمة طورت اقتصادها بمثل هذه الروايات؟
مثل هذه الخرافات يستطيع اي فرد ان يقص عليك مالا يحصى من الحكايات و النكت.... مضيعة للوقت أو قلة مايداار... إلا بغيتي تعرفي كيفاش تعاملي مع الناس ماكين ماحسن من القران فيه المعاملات و اكثر و لك أجر في كل حرف قرئتة بالاضافة الى التعلم من خالق البشرية وليس من مخلوق...
حبذا لو استبدلت هذا الكتاب بالكتب العلمية ذات منفعة التي تناقش علم او نظرية...
البيت الذي تسكنيه هل بني بمثل هذه الروايات ام بالعلم؟
الخياط الذي خاط ثيابك هل تعلم هذه الحرفة في مثل هذه الكتب؟
السيارة التي تركبينها هل صنعت بهذه الكتب؟
الصناعة والفلاحة و ...... تطورت بمثل هذه الكتب؟؟؟؟؟
الطبيب درس الطب وتعلمه في مثل هذه الكتب؟؟؟

لهذا اقول قرائة الروايااات و القصص و الخرافات مضيعة للوقت أو قلة مايداار الناس طورو بلادهم ب تعلم العلوم المختلفة...
14 - لطيفة الرباطية الثلاثاء 06 ماي 2014 - 20:11
شكرًا للاخت التي أرادت ان تقاسم هيسبريس رأيها في هاذا الكتاب واضم صوتي الى بعض الأخوة المعلقيين انه ميدان صعب وكبير على المغاربة البسطاء الذي لا يستطيعون استيعاب قراءات من هاذا النوع فمجرد ثمن هاذا الكتاب سيكون أفضل جواب على كلامي هاذا فالطبقة الكادحة والتي انا متأكدة انك لستي منها ليس لهم الموارد للقراءة ككل فما بالك مثل هاذه الكتب المعقدة اكيد صغر سنك يجعلني أقول انه اكيد أباك او أمك او احد من عائلتك لهم تأثير كبير عليك فنتمنى ان يكون للمغاربة الفرصة للمطالعة كتب دينية وعلمية وثقافية ذات أهمية اكبر من كتب مثل هاذه ذات مذاهب مختلفة عن مذهبنا المالكي
15 - sedk الثلاثاء 06 ماي 2014 - 23:26
السلام عليم
اختي الكريمة اشكرك على مجهودك,مبادرة القر اءة لاشك انها طيبة وممتازة

لكن حبذا لو اخترت موضوعا اكثر منفعة ويتطرق لما يحتاجه الناس في حياتهم و اخرتهم ,اما هذا الموضوع فنحن في غنى عن هذه التخبطات والفلسفات المضيعة للوقت
بالتوفيق
16 - brahimم الأربعاء 07 ماي 2014 - 01:18
الى حد يمكن تنطبيق مقولة الصهيوني موشي ديان على الواقع العربي?
((ان العرب لا يقراون; واذا قراوا لايفهمون; واذا فهموا لايستوعبون; واذا استوعبوا لايطبقون واذا طبقوا لاياخدون حذرهم ) ).
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

التعليقات مغلقة على هذا المقال