24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3808:0413:4616:5019:1920:34
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | المشهد السياسي المغربي

المشهد السياسي المغربي

1

2

3

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - حمو بن همو السبت 10 أبريل 2010 - 23:24
الخريطة السياسية المغربية أو التخليطة االسياسية أو التخلبيطة السياسية إن صح هذا التوصيف ،أصبحت من الآن معلومة : التحالف بين الكل من أجل المغانم وتقسيم الكعكة بين المتنفذين والعائلات المتحكمة تحت حماية المخزن وتهميش حزب العدالة والتنمية لأنه يريد الديمقراطية( ديال بصح) لنه يبنسى أننا في دولة تاع (بلعاني). المتنفذون يريدون استمرار اقتصاد الريع والتحكم بل والإستفراد بالسلطة والالثروة. أما الشعب الذي نسي تماما شيء إسمه حكومة وأصبح بدلا من ذلك يتابع حكومة البرصا والريال وآخر مستجداتهما وقراراتهما الكروية الحاسمة وخططهماالجريئة للتطور والإقلاع وحصد أفضل النتائج. الشعب اصبحت عيونه معلقة بالخارج وأعطى ظهره للداخل رغم أن ظهره هذا يتلقى الضربات الحكومية والمخزنية كل يوم. الشعب يتحمل كامل المسؤولية فيما يحدث لأنه يرى كرامته تمرغ في التراب لكنه مع ذلك لا يحرك ساكنا. لقد أصبح السكون سمة للمغاربة بعد أن دب اليأس في نفوسهم. وأي شيء أخطر على الأمم من اليأس والقنوط والإستسلام.
أما سياسيو الأصالة والمعاصرة ومن حالفهم فليذهبوا إلى الجحيم لأنهم يكرسون منطق الريع والتحكم وهمهم هو محاربة الديمقراطية والإصلاح الحقيقيين الذي يطمح إليه المغاربة.
المغاربة يريدون العمل وليس هذه المهاترات السياسية الفارغة .لأن كثيرا من المغاربة اليوم يعيشون خارج التاريخ حيث التهميش المطلق والفقر المذقع...وأشياء أخرى
فكفى من هذه المهاترات وكفى من هذا العبث ....كفى من الفساد...كفى.
2 - عبد الله السبت 10 أبريل 2010 - 23:26
- الساسي كان جريئا رغم خروجه النسبي عن الموضوع.
- الشوباني ذكر ببعض أسس العبة الديمقراطية و لم يحترم الحوار و كانت بعض آراءه من موقف ضحية في هجوم على البام.
- الباقي جعجعة و لاطحين خاصة خيرات في التدخل الأول.
3 - مدونة المجد السبت 10 أبريل 2010 - 23:28
حزب العدالة والتنمية افضل حزب في المغرب لا نتق في غيره
4 - rambo السبت 10 أبريل 2010 - 23:30
du blabla,il faut chahger cette mentalité,changer des présidents des partie politique qu'ils ont réstés des années de gouvernancces.Au maroc,chaqu'un pense à soi-meme,pas de confiance au monde politique,bande de voleurs ,d'arnaqueurs,il faut prendre les pays europeens comme modéle de dimocratie .il faut changer l'ancien clique.....
5 - احمد السبت 10 أبريل 2010 - 23:32
احذروا كل من يجيد الكلام...
كل هذا الكلام فارغ و لا جدوى منه..و ليس بالكلام الجيد نبني المغرب و إنما بالأيادي النظيفة نفعل طلك..لسنا بحاجة الى خطباء سياسيين
6 - rabie السبت 10 أبريل 2010 - 23:34
الشعب المغربي لا يثق في احد و تعدديتنا الحزبية اكدت فشلها نحن لا نثق الا في الله و في قدرات من كد و جد و اخلص من ابناء هذا الوطن ......فاغلب المتحزبين لا يخدمون الا انفسهم ....
7 - abdel 123 السبت 10 أبريل 2010 - 23:36
الاسلام هو الحل و العدالة والتنمية هو الامل المتبقي بعد فشل كل الاحزاب....انضرو الى الدول العضمى تجد بها حزبان واحد يحكم والتانى معارض المغرب به 38 حزب هههههههه
8 - مغربي السبت 10 أبريل 2010 - 23:38
لا تستغرب افعال هؤلاء المنافقين تريكة سنوات الجوع والفساد
9 - ابو الياس السبت 10 أبريل 2010 - 23:40
Comme disait un eminant politicien et pas politicard: chaque peuple a le pouvoir qu'il merite
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التعليقات مغلقة على هذا المقال