24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1506:4713:3117:0720:0721:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | تيجيني يحاور نبيلة منيب

تيجيني يحاور نبيلة منيب

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (51)

1 - etudiant de mangement الأربعاء 07 ماي 2014 - 21:54
تحية للدكتورة و الاستاذة المناضلة نبيلة منيب .. التي تناضل من أجل ولاد و بنات الشعب .. امرأة من حديد
2 - l'aigle الأربعاء 07 ماي 2014 - 22:10
ما بال هؤلاء الحمقى ينادون بالملكية البرلمانية، هل شعبنا مستعد لهذه المرحلة؟؟
3 - رضوان بكوي الأربعاء 07 ماي 2014 - 22:14
الفكر الاشتراكي ماذا فعل لما كان في السلطة ألم يخصخص الدولة أم الكلام زوين موجود والفعل الله يجيب
4 - hamid الأربعاء 07 ماي 2014 - 22:23
نفس اسلوب القاعديين، اعطيونا نحكمو ولا نديروا ثورة. اطلعوا على تاريخ اليسار الدموي ما بين 1956 و 1962 و عدد القتلى في صفوف المقاومين و على رأسهم عباس مدلسي قائد حزب الشورى و الاستقلال. الاشتراكية مبدأ غبي و جربته كل من مصر(عبد الناصر)، سوريا و العراق (حزب البعث)، الجزائر (منذ بومدين)، و المغاربة اكثر ذكاء لكي يعطيوا الفرصة لموظفين عاشوا حياتهم كلها بين المؤسسات و الادارات لتسيير أرزاق الفقراء و الاغنياء. الاشتراكية اكبر اكذوبة في القرن 20، مؤسسها كافر (ماركس) ادعى ان الدين افيون الشعب وبسببها يقتل المسلمون في سوريا، الشيشان، افغانستان، و عواقبها وخيمة.
5 - ممانع الأربعاء 07 ماي 2014 - 22:32
مناضلة مكافحة وممانعة تحية تقدير واحترام
6 - 3a ana الأربعاء 07 ماي 2014 - 22:38
تبارك الله عليكم و شكرا,نتمنى المزيد.
7 - النيكاراغوي الأربعاء 07 ماي 2014 - 22:58
احترم آراء هذه السيدة المحترمة كما يقال امراة بألف رجل أتذكر عندما تم العفو عن مغتصب الاطفال كل المرتزقة السياسيين دفنوا رأسهم تحت الرمال بما فيهم رئيس الحكومة التي تشتغل بالري موت كنترول الاهذه السيدة استنكرت واحتجت بقوة على العفو ( هادي هي لمغربية الحرة) تحياتي لكي.
8 - متابع الأربعاء 07 ماي 2014 - 23:01
تحية للاخت بنيلة و تحية لمناضلي الحزب الاشتراكي الموحد الحزب الوحيد الدي وقف مع الكادحين و المساند الرسمي لكل المسحوقين في هدا البلد
9 - amina الأربعاء 07 ماي 2014 - 23:28
تحية للمراءة الحد يدية التي تذافع علي ابناء شعب تبرك لله علك


ربي يحفظك مناضلة ا لحديدية
10 - حاقد الأربعاء 07 ماي 2014 - 23:29
تحية للأستاذة منيب.أصابت في تشخيص الداء الذي يعاني منه المغرب.الا من يريد ان يجادل
11 - Rachid الخميس 08 ماي 2014 - 00:02
Alors ne me dite pas que cette chaine n'est pas contre Benkirane et son gouvernement !! moi avant je votais USFP mais depuis 5 ans je vote PJD, car il n'ya plus de USFP depuis le départ de Youssfi....et puisque il ya cette acharnement des médias contre Benkirane cela veut dire que cet homme a raison;;;donc je vais voter pour lui.
12 - سعيد الخميس 08 ماي 2014 - 00:20
اذا انتم كما تقولين عندكم شعبية ومناضلين لماذا تتهربون من المشاركة في الإنتخابات هذا تناقض صارخ كلام التزوير أكل عليه الظهر وشرب بصراحة
لا وجود لكم فقط حبر على ورق. الديمقراطية هو الإعتراف بالفائز بالإنتخابات و المعارضة تكون بناءة لصالح البلاد أما الكلام في الهواء لا فائدة منه.
13 - ديمقراطي الخميس 08 ماي 2014 - 00:24
لو كان البرنامج فيه ضيف ثالث كبرنامج الاتجاه المعاكس لكان افضل
لا ديمقراطيه بدون ملكيه برلمانيه..يحيا الشعب..شكرا تيجيني
14 - مغربي الخميس 08 ماي 2014 - 00:30
السلام عليكم ورحمة الله السيدة منيب ماكاين لا20 فبراير ولا خمسين غشت الشعب الحمد لله عارف كل واحد منكم كيقلب على مستقبلو كيدر الشعب سلوم بطلع المكان ليبغا من بعد ينسى ولله الحمد في 2011صوتت 20%الانتخاب المقبل غادي ان شاء الله تصوت0% هديك الساعة انتخبو ليبغيتو هدا المغرب كل يوم يطلع واجد بطريقة جديدة
15 - Karim الخميس 08 ماي 2014 - 00:35
مع احترامي للسيدة منيب يظهر ان حماسها الزاءد انساها ان بلد الانوار لم تطبق فيه ما كان يصبو اليه مونتسكيًوه وروسو فبالاحرى المغرب ذكرتني بايام الجامعة .مظهرا الدكتورة منيب لا علاقة باليسار وحصل لنا الشرف ان عشنا في بلد منظري اليسار ولم ارى يساري يصرف على مضهره اكثر من اجر شهر عكس منيب الله يزيدها تريد ان يحكمنا شخص غير الملك من اجل ان يقبض على رقابنا اليسار كان سببا كبيرا في تاخر التنمية في المغرب وكان الجزائر ملجاهم يستغلون العمال البسطاء فقط في المناسبات واغلبهم حامل لجنسيتين.نريد ديمقراطية مغربية ما درسته الاسثاذة منيب بعيد المنال يعني حلم
16 - Miloud Faris الخميس 08 ماي 2014 - 00:43
تحية الاستاذة نبيلة منيب علي موقفك المشرف في قضية الصحراء المغربية ولكن اقول الاستاذة نبيلة ان الشعب لا زال غير مستعد لهذه المرحلة وبهدا يبقى الملك
العمود الفقري لهذه البلاد وكمثال تدخلاته في قضية الصحراء المغربية.
17 - brahim bado الخميس 08 ماي 2014 - 01:06
نشكركم على هدا البرنامج الدي يتحدت على مشاكل الحزب '
18 - soumia الخميس 08 ماي 2014 - 01:18
من أجل تطوير المغرب ودعم المسار الديموقراطي، ينبغي محاربة الأمية والفقر٠
19 - Citoyen الخميس 08 ماي 2014 - 01:20
Tu as vraiment passé,cette fois-ci, coté mon cher ami Tijini,avec tout le respect que je vous dois,je vois avec regret que ton discours a été tellement précipité,violent,subjectif que tu as,malheureusement, étouffé d'une manière brutale les interventions de ton respectable invitée.On dirait que tu as bien choisi délibérément certains propos intempestifs qui n'allaient pas au-delà des lignes rouges et à cela s'ajoutent tes questions interruptives,fortement accélérées et qui cherchent à museler à fortiori Mme Mounib!!!!!!
20 - Rachid الخميس 08 ماي 2014 - 01:57
Verg good my sister. go aheard
21 - بين الثورة و الدولة الخميس 08 ماي 2014 - 02:28
تحية صادقة للأستاذة الفاضلة التي تستحق الإحترام و التقدير. المسؤول هو شيخها الأستاذ بن سعيد الذي لم يقم بالمراجعة الفكرية لمذهبه السياسي و نضاله حتى يستخلص الشباب الدروس من تجربته ويميز بين الخطأ و الصواب فيها.
صلابة "الأنا" عنده جعلته يعتقد أن التهور الثوري لجيش التحرير بعيد الإستقلال هو الصواب وأن تعقل الدولة الذي التزم به المخزن انذاك هو الخطأ.
التاريخ سجل أن الذي هزم جيش التحرير سنة 1958 هو تحالف الجيشان الإسباني و الفرنسي مما ألحق أضرارا فادحة بأرواح وماشية الصحراويين.
أليس من الضلال تمجيد الثوار الذين لم يضعوا في الحساب ميزان القوى فألقوا بأنفسهم إلى التهلكة وتخوين المسؤولين عن الدولة الذين يقدمون دفع الضرر على جلب المنفعة. ألم تكن حركة جيش التحرير في الجنوب من اسباب فصل موريطانيا عن المغرب؟
لو كان الخلاص في الإنتخابات الحرة والنزيهة لما كانت عشرية سوداء في الجزائر و لا وقع إنقلاب دموي في مصر. ولو كان القرار بين يد أمناء الأحزاب السياسية لتوقفت الدولة و تعطلت مصالح الناس بسبب التنازع فيما بينهم مثل ما يحدث في لبنان. اليس نظام المخزن أحسن حيث خرج شباط ودخل مزوار والقافلة تسير؟.
22 - Karim الخميس 08 ماي 2014 - 02:38
Thank you dear Hespress.

I am sure that if the Moroccan masses do not revolt against the status quo and its corrupt condition, this lady can talk for the next 1000 years and nothing will change.

Change should happen with the immediate imprisonment of the minister of justice, followed by the imprisonment of the minister of education, followed by the imprisonment of the minister of health, and followed by the imprisonment of almakhzan at all levels.

If this recipe takes place, Morocco will be a country like no other.

We are all sick and tired of the same old discourses which bear no fruit.

Mr. Tijini,

Keep exposing these treasonists, those who have done nothing for the Moroccan nation.

Thank you.
23 - مسلم حر الخميس 08 ماي 2014 - 02:43
تحية للمناضلة منيب واشكرها جدا على قولها نفتخر بالاسلام .وتحية لتجيني الدي يضع النقط على الحرف.وتحية لجميع المغاربة الشرفاء والله العظيم الشعب المغربي شعب حي ينبض والكل يحب الوطن .انا كمواطن بسيط هدا هو رأيي لأسعاد المغرب والمغاربة واحب من كل قلبي ان يسعد جميع المغاربة.
المغرب له حلين لا ثالثة لهم. والكل يعرف ان هناك شريعة اسلامية تظمن الحقوق للكل وان هناك دمقراطية تظمن كدالك الحقوق للكل .
1 الحل الاول هو .ان يكون استفتاء شعبي في المغرب كله على الشريعة الاسلامية وانتم تعلمون حكم الشريعة الاسلامية ممنوع الربى ممنوع الخمر ممنوع الزنى وقطع يد السارق.وزواج الرجل باربع نساء ودخل ممتاز شهري وووووووو الخ .
والحل الثاني هو حرية الدمقراطية المطلقة افعل ماتشاء الا الحياء العلني او سيف يشهر به ضد المواطنين او ترويع المواطنين .اما البقية افعل ماتريد ادهب الى المسجد او الملهى الليلي ازني او ادهب الى زوجك الحلال انت حر مثل دمقراطية هولندا وامريكا وفرنسا تمتيع المواطنين بالصحة بالمسكن بالسيارة .والمناطق التي تاتي بالاغلبية يطبق بها الامر اما شريعة اسلامية خالصة او دمقراطية خالصة هالنار هالجنة .
24 - علي الخميس 08 ماي 2014 - 02:52
تحية عالية للمناضلة الصنديدة الدكتورة نبيلة منيب على مواقفها ومواقف حزبها الواضحة وتسمي الأشياء بمسمياتها بلا نفاق بلا زواق صلب المشكل في طبيعة النظام السياسي حيث من يحكم ليس ذاك الذي صوت عليه الشعب وإنما هو المؤسسة الملكية التي تحتكر كل السلط اما المحكومة لا الحالية ولا السابقة مجرد موظفون في البلاط ينفذون ما يملى عليهم. أما بخصوص بعض التعليقات الواردة حول الموضوع ومحاولة خلط الأوراق اما عن جهل أو عن قصد من قبيل الحديث عن حكومة "التناوب" الاولى ونسبها الى الاشتراكية وما الى ذلك من تراهات فلن يغير من واقع الأمر شيئ لان السيدة أمينة عامة للحزب الاشتراكي الموحد وليس الاتحاد الاشتراكي والدي ما زال لا يفرق بين مكونات المشهد السياسي الأحسن له أن لا يتطفل على نقاشات من هذا المستوى الأجدر أن يحارب الأمية الغارق فيها الى النخاع ويتحدث في الامور التي من مستواه.
25 - استاذة الخميس 08 ماي 2014 - 04:27
تحية للدكتورة و الاستاذة المناضلة نبيلة منيب
26 - إلياس المغربي الخميس 08 ماي 2014 - 08:58
يا سيدة منيب ، أي شخص أو حزب يتكلم كثيرا ويتكلم عن الملكية البرلمانية.. يا قوم إذا تركنا الحكم هكذا فهذا شيء جيد..إذا خرجنا عن حكم الملك سوف نصبح كبعض الدول العربية كمصر وتونس وو.... سوف يندم الشعب ،الآن نعم موجودة مشاكل،لكن سوف يندم الشعب على على هذا الإستقرار..أنا شخصيا سئمت من كلامكم هذا،قالها العديد قبل تولي السلطة،لكن بعد تولي السلطة لا حياة لمن تنادي وينسون أو يتناسون ماقالوه،لأن تولي الحكم شيء صعب،ليس كالتنظيرمن فوق
27 - ابو علي الخميس 08 ماي 2014 - 09:12
أرى في المناضلة الدكتورة منيب امرأة صلبة حديدية امرأة بألف رجل لنناضل جميعا ن اجل ملكية برلماتنية ديمقراطية هنا والآن و اصلاحات اقتصادية حقيقية لبناء اقتصاد وطني لضمان حماية اجتماعية حقيقية
28 - LARBI الخميس 08 ماي 2014 - 09:30
ااسف لكون الكثيرين يخلطون بين الاشتراكية والشيوعية وكثرة المصطلحات في هدا الباب هو توظيف من الجهات المعارضة لهدا الفكر حتى يثم خلط الاوراق.
كل ما هنالك انه يوجد في هدا العالم شرفاء اتخدوا من الماديتين الجدلية والتاريخية نبراص وبوصلة علمية من اجل رؤيا واقعية للتطور لانهما في الجوهر طرق للارتقاء في جميع الميادين وهنا تكمن الحقيقة واسف كدلك ان البعض مازال يهلل لاشياء لم تنفع ابان قرون الظلمات بعد القرن 13 حيث لم يكن هناك لا ماركسية ولا شيوعية ولا شيء من هدا القبيل سوى الفكر الغيبي الدي جعل الاستعمار يجدنا لقمة صائغة في التناول.فعلى ادا لم يكن من يتفق مع الماركسية وعلاقتها بالديانات على الاقل ان يستفيد منها كعلم كما فعل الغرب
29 - fikri - الخميس 08 ماي 2014 - 09:50
شكرا لهاته القناة التي تناقش المشاكل والتحديات التي تواجه بلادنا بلغة صريحة وحسب ما شاهدت في هذا البرنامج فإني أحيي هاذه السيدة والله لقد شرفت المرأة المغربية ،نعم ما قالته السيدة نبيلة نتفق معها كليا ليس هناك مغربي واحد مع الفساد والإستبداد ولهذا نؤيد هذه السيدة ونتمنى أن نراها في وسائل الإعلام الدولية بدل مجموعة للأميين .بالأمس رأينا السيد هلال بالأمم المتحدة واليوم أسمع لأفكار السيدة نبيلة والله إنشرحت كثيرا
30 - HASSANI الخميس 08 ماي 2014 - 10:52
الاخت تريدون ديموقراطية الاقليات واحزاب المكاتب والكلام الفارغ الذي يحن
الى ايديلوجيات بائدة
انكم بكلامكم تحتقرون اختيارات اغلبية المغاربة وترويدون اشعال الفتن باقليات تعتبرون انفسكم شرفاء والكل فاسدون اليست البلاد محتاجة للاغنياء للاموال للاستثمار
هل بالاعتماد على نظرياتكم المتجاوزة سيتقدم المغرب هل باستعمال الامازيغية بالمساوات بالحرب على الدين بدفع البرياء للتظاهر ستقدمون المغرب وتقرون السلم خذي المثل من الصين
31 - مسلم حر الخميس 08 ماي 2014 - 11:39
انا شخصيا سألتحق بالحزب الاشتراكي الموحد إن شاء الله.منيب شخصية قوية تحب للمغرب ان يكون من الدول الهادفة وتريد هده السيدة بجديةان تحقق العدالة الاجتماعية المفقودة في بلدنا .المغرب جرب جميع الاحزاب السياسية وكلها تأخد اكثر مما تعطي. حان الان للشعب المغربي ان يعطي فرصة للحزب الاشتراكي الموحد. وأتمنى ان تكون السيدة منيب رئيسة
الوزراء في المغرب. منيب صادقة في كلامها يجب على الشعب دعمها
32 - محمد عبد السلام الخميس 08 ماي 2014 - 11:54
بسم الله الرحمن الرحيم
تحية تقدير واحترام للسيدة اامحترمة نبيلة منيب وادععوا الله سبحانه وتعالى ان يحفظها والسلام عليكم
33 - خاي احمد الخميس 08 ماي 2014 - 11:59
غريب أمر هؤلاءالذين يريدون أن يوهمونا بفكرهم الخبيث بمناصرتهم للديمقراطية مع العلم أنهم من ألد أعدائها ، وإنما الديمقراطية عندهم أن يفرضوا علينا رأيهم وأفكارهم لنقبلها غصبا عنا و دون اعتراض منا .
إنك قد خالفت كل الكلام الذي تشدقت علينا به عن الديمقراطية حتى كدنا نصدقك ، لتفضحي نفسك مؤخرا بوصفك من فازوا بالإنتخابات ( المشهود لها بالشفافية والنزاهة) من الأحزاب الإسلامية في كل من تونس و مصر بالظلاميين ، تبا لها من ديمقراطية تؤمنين بها ، أرجوك إحتفضي بها لنفسك ولأمثالك . لقد فضحت تلك الإنتخابات النزيهة كل الزاعمين كذبا بنصرهم للديمقراطية ، وبات معلوما لدى القاصي والداني بهتانهم وإيمانهم بأفكارهم ونصرهم لها ولو بالحديد والنار وشتى أنواع الإرهاب .
كيف نصدق مزاعمكم بنصركم للملكية البرلمانية وأنتم على هذه الحال والله ما نراكم تريدون إلا تخريب البلاد والعباد . ومذا لو أجريت انتخابات نزيهة في ظل ملكية برلمانية وفازت بها أحزاب وجماعات إسلامية كماهو معلوم ، هل ستقبلين بها ؟طبعا لا ، بل ستكونين أول من ينفجر قلبه ، وستبحثين مع من هم على شاكلتك على من يقوم بدور السيسي لتخريب ما دافعتم عنه من قبل .
34 - nabil الخميس 08 ماي 2014 - 12:24
أولا لا يمكن الحديث عن الديموقراطية مع ملكية مطلقة.
35 - مغربي حر وجدة الخميس 08 ماي 2014 - 13:00
بسم الله الرحمن الرحيم
يبدو للسيدة نبيلة نيب والحزب الدي تنتمي اليه انهم يناضل لاجل لمصلحة الشعب المغربي لا والله لا بل يخربون البلاد ويزرعون القتنة اما النضال الذي ينادون به خاصة في المطالبة بالملكية البرلمانية فهذا المطلب لا يقبله عاقل لان الملك هو قائد البلاد ولولا تدخلاته وهيمنته لسادة الفوضى في البلاد والدليل على دلك لولا تدخل الملك لمحاربة التشرميل ماذا كان سيقع ولولا تدخل الملك مؤخرا في قضية الصحراء لكان ما كان
واقول لنبيلة نيب اين موقفكي انتي وحزبكي تجاه الجمعيات والاحزاب التي تناضل ضذ وحدتنا الترابية ولماذا تقاسعتي عن الجواب لما سئلكي السيد التيجيني عن موقف حزبكي في قضية الصحراء وقرار الامم المتحدة الاخير
اخيرا اوجه لكي كلمتي الاخيرة ان الشعب المغربي عايق او فايق لا يريد ان يسمع كلمة نضال التي تغنون بها في كل مناسبة والتي هي مصلحتكم فقط وذلك لاجل الوصول الى مبتغاكم الدي هو المناصب والكراسي لاجل الحصول عل الغنيمة كما فعل حزب يساري مثلكم و الذي كان يتباها بالنضال في التسعينات وما قبل لكن لما وصل الى سدة الحكم كمل من عقلك
ملحوضة
انني لا انتمي الى اي حزب ولااتعاطف مع اي حزب
36 - simou الخميس 08 ماي 2014 - 13:34
شكرا سيدتي لكن وظيفة الحزب اولا هي التاطير ،لا تتكلموا باسم شعب يراكم كفارا مزاليط. لن يصوت عليكم وانتم تعرفون ذلك اطروه وعلموه و نلتقي بعد 40 سنة
37 - Mohamed الخميس 08 ماي 2014 - 13:52
سئمنا من لغة الكلام كل الأحزاب السياسية بدون إستثناء تتكلم عن الدمقراطية وعن التغيير الشعب يريد لغة الإنتقال من الكلام الى العمل
38 - SAID الخميس 08 ماي 2014 - 15:21
العربة قبل الحصان
مطالب معقولة

تحية لهذه المرأة العظيمة فهي دائما مع الشعب المغلب عن أمره
39 - فاضلي الخميس 08 ماي 2014 - 15:59
اليسار في المغرب لايفكر الافي الحكم والتحكم فهو ضد الاسلام وكل من له علاقة به.وهذا الفكر اليساري تجاوزه التاريخ بفعل الكذب الذي يتبناه ,ويدعيه متزعموه الذين يعتقدون انهم الفئة الاصلاحية المصلحة .في حين يتنااقضون مع انفسهم باحتقار الاخر .كنعت الاسلاميين بالرجعيين والظلاميين .والحقيقة انهم هم الفئة السلبية التي تزمر لاجل ان تكون هي المسيطرة والحاكمة .....ولا يؤمنون بالاختلاف بين الناس في الافكار والتوجهات . فهم ينتقدون كل شيء
40 - brahimم الخميس 08 ماي 2014 - 17:40
الشعار الذي ترفع المناضلة الكبيرة نبيلة منيب الملكية البرلمانية اي الديمقراطية المطابقة للمعايير الدولية فيها يحكم الشعب نفسه بنفسه وفق مؤسسات مستقلة بعضها عن بعض.تحقيق هذا المشروع واهدافه النبيلة من سابع المستحيلات لاسباب عدة:.
اولا: قوة النظام وتلاحمه مع الشعب.
ثانيا :عقلية المخزن حريصة على الحكم وغير مستعدة للنقاش والتغيير.
انتشار الجهل والفقر والامية السياسية والخوف عند العامة وموت20 من فبرايير بددت امال الجماهير المسحوقة تحديدا..
تحية للمناضلة الشريفة نبيلة منيب والاخ تيجيني.
41 - said الخميس 08 ماي 2014 - 17:52
TIJINI qui cherche a déstabiliser notre pays ce n'est pas un marocain c'est un pro-algérien d'une part.

D'autre part aucun marocain n'est compétent de résoudre le faux problème du Sahara marocain à l'exception de SM le roi, et tout le monde sait très bien que ses interventions au sujet de cette affaire ont bouleversées nos amis et ennemis.

Mme NABILA MOUNIB doit intervenir dans les affaires sociaux culturelle parce qu'elle ne sait rien, absolument rien sur le dossier du Sahara.

Pour conclure je suis désolé parce que la chaîne TV présente son micro a qui que se soit pour salir notre cher pays.é
42 - rach الخميس 08 ماي 2014 - 17:57
La gauche radicale au Maroc n'a aucun programme , mais uniquement des slogants.Elle est coupée du peuple , vit dans de grandes villas , profitent de tous les avantages du systeme . Leurs enfants font leurs études en europe et aux états unis , passent leurs vacances à l'étranger.
43 - moulahed الخميس 08 ماي 2014 - 18:07
La gauche est morte meme sur les terres ou elle est nee au debut du 20eme siecle.Alors,je demande a cette dame pourquoi elle s'y accroche.ensuite,pour la monarchie parlementaire,si par malheur vous l'obteniez,qui va gouverner le pays?Qui en est capable?Ou sont ces hommes d'Etat qui aiment leur pays?Les democraties occidentales ne se sont pas faites en quelques annees.En France,il a fallu 2 siecles pour y arriver.Alors arretez de mentir aux gens.Les marocains ne sont pas dupes.Tous les marocains qui font de ;la politique ne cherchent que leurs interets personnels.Il n'y a que le Roi qui pense vraiment a son peuple,et comme il est ecoute et respecte par tous,il fait travailler les plus recalcitrants et obtient de tres bons resultats.Regardez autour de vous les pays qui nous ressemblent,ils ont tous echoue.Alors,arretez de dire des betises et militez pour construire et non pour vous opposer a tout de maniere debile.
44 - مغربي حر وجدة الخميس 08 ماي 2014 - 18:41
اولا لا انتمي لاي حزب سواء كان اسلامي او ليبرالي ـاقول لسيدة نبيلة نيب ولحزبها الاشتراكي الموحد اتقوا الله في هدا الشعب المسكين واتركوه يعيش في امان والاستقرار الدي انعمه به الله فادا اردتم النظال فاحتكو مع اخوانكم الاحزاب التي تنهب المال العام وناضلو من اجل محاربة الفساد والمفسدين وهكدا سيكون الشعب وراءكم اما ان تناضلو على الديمقراطية والملكية البرلماانية فهدا حسب راي ضياع للوقت ووهم لان الديمقراطية لا وجود لها اطلاقا في اي دولة بل يتغنون بها فقط في المنابر ويستعملها الغرب كورقة ضد الدول المتخلفة والعالم الثالث ـ اما الملكية البرلمانية = الفوضى ولا استقرار ـوالدليل على دالك ما نشاهده في البرلمان ومجلس المستشاريين ولولا هيمنة الملك والخوف منه مادا كان سيحدث بين بنكيران وشباط ولولا تدخله واعطاء تعليماته لاجل محاربة ظاهرة التشرميل لكنا مهددين في وسط النهارخاصة امهاتنا وبناتنا ولهدا اتقو الله مرة اخرى وناضلو على حسب حجم حزبكم لان حزبكم صغير ومطالبكم كبيرة و الملكية البرلمانية لا يمكن ان تطبق في دول العالم الثالث
45 - منيبة الخميس 08 ماي 2014 - 18:55
سؤال كيف تنظرين للبرلمان الحالي خاصة فيما يتعلق بالامية السياسية و مستوي الحوار و حل المشاكل و هل يتميز بثقافة سياسية تستوردون كلمات من الخارج من اجل تطبيقها علي شعب لا زال يغمس و لا زال يشتمل و لا يفكر إلا في الخبز الآن
46 - hamlal الخميس 08 ماي 2014 - 22:48
نحن كلنا نعرف ان الديمقراطية الحقيقية هي السيادة للشعب ولكن الملكية في المغرب كان لها الدور في مرور المغرب الى بر الامان في العديد من المناسبات كما ان الاحزاب في المغرب ضعيفة ولا نمتلك شخصيات وازنة ليس فقط على الصعيد الوطني وانما على الصعيد الدولي للمساهمة في حل مشكل الصحراء كما ان الاحزاب اليسارية لها مرجعية علمانية عكس نسبة كبيرة من المغاربة المتديينين كما ان دور امارة المؤمنين الذي يلعبه جلالة الملك يبقي دور الدين في حالة توازن
47 - Citoyen الجمعة 09 ماي 2014 - 00:14
Est-ce le manque de tact d'un journaliste que nous aimons bien?Est-ce seulement un toc de bavardage parce que tu es réputé parler longuement?Ou s'agit-il d'autres choses que tu as voulu faire passer?On veut que tu sois à la hauteur de ta crédibilité et que dorénavant tu œuvreras pour que parole libre et responsable soit à découverte,à nu sans appel à tes commentaires parfois déplacés,démocratie oblige,mon ami Tijini!Grande est notre confiance en toi et par toi tot le groupe de Maroc TV!
48 - lahsan الجمعة 09 ماي 2014 - 01:13
التعلمت في أروبا السياسة الرأس مالية التيوري النمودجي لا كن نسيتي أن المغرب دولة إسلامية دات سيادة وأنت كتشبهنا بالشلهبية وبوشكرة مع بولحقيبة القطتعية ديال أوروبا ،إني أعيش في أوروبا مند صغري و أعرف الإرهابين البرلمانين في أروبا كل هدا البرلمان تمثيل هنا علماء كثرين عندهم أما نحن فقط البباغات مثل تلك ،
49 - الرايد هلال الجمعة 09 ماي 2014 - 01:23
تحية خالصة للمناضلة الحديدية الأستاذة منيب, في كل نضالها المتعلق بحقوق البؤساء المغاربة, و خوصصة التعليم وو..

(مع كوني لا أتفق معها "فقط و حصريا" فيما يتعلق بالإفراط في أفكار تحرير المرأة)

merci hespress
50 - Mustapha Azayi الجمعة 09 ماي 2014 - 03:47
The only person who is going to decide in these matters is the King Mohammed Six. I am not saying this based on ignorance or short-sightedness but on the basis of my deep knowledge of the Moroccan-Political fabric and its landscape. This king is one kind of a king, he is not some typical fool imposed on the country like Bouteflika, Gaddafi, Bachar or some Sissi for that matter but He is the product of historical legacy, and Political one also. Political change is going to happen in Morocco slowly but surely and there is no way that it would happen without the involvement of the King's ideas or strategies. Our king is wise and we believe in his clear and sound judgments. Anybody who wantsa shortcut to democracy in Morocco is only dreaming. I once used to blame Mroud for being tough with the crowd but one day I went to legalize some paper and there was no Mroud but people including educated folks among them did not agree to form a waiting line so the process of legalizing materializes.
51 - boudelaha الجمعة 09 ماي 2014 - 12:17
je suis totalement d'accord avec toi madame mounib.
tout mon respect.
المجموع: 51 | عرض: 1 - 51

التعليقات مغلقة على هذا المقال