24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3508:0113:4616:5219:2220:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تحول "حمقى ومغمورين" إلى مشاهير على مواقع التواصل بالمغرب؟
  1. البراهمة والمقاربة الإطفائية (5.00)

  2. الأمازيغية في كتاب: "من أجل ثورة ثقافية بالمغرب" (5.00)

  3. لغات تدريس العلوم بالمغرب اليوم: أزمة فهم! (5.00)

  4. نجية نظير .. درس في الوطنية الحقة (5.00)

  5. لما تتحول مباريات كرة القدم إلى تعصب وانتقام (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | توقيف شبكة إجرامية بوجدة

توقيف شبكة إجرامية بوجدة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - الوجدي الخميس 08 ماي 2014 - 01:38
مبروك كما قلت داءما هذه عبارة عن اسماك صغيرة الأمن له يده الكل يعرف بوجدة بارونات المخدرات و يعرف الأغنياء الجدد وخير دليل دار الضرائب وارشيفاتها . يجب المراجعة و تطبيق من اين لك هذا
2 - jamal الخميس 08 ماي 2014 - 02:04
واأسفاه حتي الملك كشر على أنيابه حينها تقوم القيامة هذا دليل قاطع على أنه لم يكن أمن في البلاد ،أما شرطة فهي تنتظر حصتها من أباطرة المخدرات في ٱخر الشهر أما هته المسرحيات فهي فقط غبار يرمونها علي عين الملك لكي لا يكشر مرة أخرى ، أستحلفكم بالله تمعنوا النظر في وجوههم هل هذه الوجوه هي من ستحمي المواطنين؟ كلهم سماسرة خلاصة الكلام من شب على شيء شاب عليه (أنشري هسبرس) شكرا
3 - إلاّ الأقراص المهلوسة الخميس 08 ماي 2014 - 02:18
كلشي معاه التفاهم إلاّ الأقراص المهلوسة فمعها العقاب الشديد!
4 - vlademire الخميس 08 ماي 2014 - 02:53
مثل هذه الربورتاجات -أخطر المجرمين - مداولة و....
فقط لتجعل وزارة الداخلية و المخزن معكم أين ما كنتم في سركم وعلانيتكم بل في غرف نومكم علما أن لا العدة ولا العناصر الامنية كافية للسيطرة و بسط الامن فيستعمل الاعلام المصنع لتغطية هذا النقص.المغاربة لم تعد هذه المسرحيات الرديئة تستغفلهم
5 - مع تطبيق شرع الله الخميس 08 ماي 2014 - 07:18
اولا ننوه برجال الشرطة من ابناء الشعب الذين سهروا على تفكيك هذه العصابة فشكرنا وتقديرنا الامشروط على ما يقومون به من عمل في محاربة الجريمة والحرس على سلامتنا وامننا
اما هاته العصابة نرجوا من العدالة الصرامة والاحكام المصحوبة بالاعمال الشاقة كتنظيف شوارعالمدن او شق الطرقات او ترميمها اما الاستقرار بداخل السجن فهذا يكلف الدولة الاكل والشرب ومصاريف اضافية
من الذي يتحمل عبء المصاريف المواطن الذي يؤدي الضريبة
6 - السباعي الخميس 08 ماي 2014 - 07:54
الله اجعل البركة فالمرشدين والحملة التي أطلقها صاحب الجلالة كون لقيتوا كاع ماتشدوهم حيت البزنس is بزنس هما مصدر لعاقة ليكم هادوا لي شدتوا راه كبش فداء اما الحقيقيين لازالوا احرار ومنهم من في البرلمان
7 - محمد الطويل الخميس 08 ماي 2014 - 11:58
اعزائي القراء لايشك احد في ان وزارة الداخلية تبذل جهدا كبيرا في السهر على امن المواطنين وذلك بامر من امير المومنين وهذا امر ينبغي ان نعترف به وان لانقابله بالجحود والنكران فديننا الحنيف يدعونا الى الاقرار بالجميل وتوجيه الشكر لمن اسداه الينا حتى تسود العلاقات الطيبة بين خميع شرائح المجتمع بل امرنا اي ديننا بالدعاء لكل من قدم الينا خدمة من الخدمات التي تعود بالنفع العميم على المجتمع وذلك من باب مقابلة الاحسان بالاحسان وفي الحديث يقول النبي الكريم من صنع اليكم معروفا فكافئوه فان لم تجدوا ماتكافئونه بهفادعوا له حتى تروا انكم قد كافاتموه اما ان تبذل الدولة جهدا كبيرا ولا تجد الا نكرانا فهذا دليل على خسة النفس وحقارتها اذ النفوس الكريمة لا تعرف الجحود ولا النكران بل انما على الدوام وفية معترفة لذوي الفضل بالفضل اما اللئام فانهم لا يزيدهم الاحسان والمعروف الاتمردا .ولا ادري لماذا بعض المعلقين دائما يميلون هذا الميل ولا يعترفون بالجميل .
8 - jamal الخميس 08 ماي 2014 - 14:40
إلى صاحب التعليق 7 تتحدث وكأن الامن يفعل الخير في المغاربة أي منطق هذا الامن من واجبه ويتقاضى أجر على هذه المهنة وهو الذي اختارها بمحض إرادته والشعب هو من يؤدي المقابل من خلال الضرائب التي يؤديها وخيرات المغرب التي هي خيرات المغاربة أجمعين، فكفى استهتارا بحقوق المغاربة في العيش بأمان، أنت عندما تتجول في معظم الدول التي تحترم نفسها تتجول بكل طمأنينة، عندنا هنا أصبحنا نتجول ونحن نلتفت يمينا ويسارا ، ما يجب على المغاربة في نظري المتواضع هو المطالبة بمحاسبة رحال الامن الذين يغتنون بدون رادع هؤلاء هم من خلقوا حالة اللا أمن التي أصبح يعاني منها المغاربة من خلال حماية المجرمين وأيضا السياسة الفاشلة لمعاقبتهم حيث يخرجون من السجون وهم أعتى وأقوى بكثير من دخولها بكثرة الكفاف والماكل التي تدخل إليهم الله يحفظ هذه البلاد والغيورين عليها
9 - محمد الطويل الخميس 08 ماي 2014 - 16:38
الى صاحب التعليق رقم 8 اخي المحترم اي أمن تبحث عنه ونحن نعيش في بلادنا امنين مطمئنين وقد تححقق فينا قول النبي عليه الصلاة والسلام من اصبح منكم امنا في سربه معافى في بدنه عنده قوت يومه فكانما حيزت له الدنيا بحذافيرها ,وفي ظل الامن والامان تحلوا العبادة ويصير النوم ثباتا والطعام هنيئا والشراب مريئا وهو مطلب الشعوب كافة والامن هبة من الله لعباده ونعمة يغبط عليعا كل من وُهِبها ولا عجب في ذلك فقد قال الله عز وجل فليعبدوا رب هذا البيت الذي اطعمهم من جوع وءامنهم من خوف .وهاهي دول العالم الان تحسد بلدنا الحبيب على نعمة الامن التي تسود المجتمع المغربي,والحق ماشهدت به الاعداء
10 - akinators الخميس 08 ماي 2014 - 16:50
les barons de la drogue a oujda sont connue alors vous attendez quoi mais en sait bien que la brigade stup est corrompue j usq uaux cou
11 - aboudina السبت 10 ماي 2014 - 01:30
انا ما عرفتش علاش من تاي تقبط شي عصابة خطيرة و لاشي قتال في التلفزة تاي يوريوا لينا غير من الظهر ديالهوم تقول احنا مشتاقين نشوفوهم من الظهروالبوليس صورتهم واضحة اسي هده ماشي خدمة انت خصك تخاف على راسك و لا ما خفتي على راسك خاف على ولادك و امراتك والمهربين والشفارة والقتالة والمجرمين وريوهم للناس يعرفوهم باش يتشووهوا علاه منين كانوا يهربوا كانوا مقنعين ياك كلشي على عينك ابن عدي الا ما ربى الحبس الشوهى تدير المفعول
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التعليقات مغلقة على هذا المقال