24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4206:2613:3917:1920:4222:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | اليزمِي وعنف الجامعة

اليزمِي وعنف الجامعة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - abdrahmane السبت 10 ماي 2014 - 12:23
أفاض مقتل الطالب عبد الرحيم الحسناوي، الأسبوع الماضي، الأحقاج والضغائن وخيارات الدم والتصفيات الجدسية بين الفاصائل الطلابية بالجامعات المغربية، وأساسا بين جزء من طلبة التيارات الإسلامية وجزء من الحسوبين على فصيل الطلبة القاعديين، وكلاهما يفصل تغليب لمعان السواطير العصي والسلاسل على لغة الحوار والتدافع الفكري والسياسي، في فضاء من المفروض أن يكون مشتلا للمعرفة والبحث العلمي ومختبرا لتخريج أطر المستقبل، وليس زيادة أعداد سكان المقابر والسجون.
2 - بلال الشاعر السبت 10 ماي 2014 - 17:44
بسم الله الرحمان الرحيم الإقرار باستعمال العنف داخل مسؤولية جماعية ،أتذكر اول مرة وآخرها لجأت للعنف أنا أيضاً كان ذلك عام2007ًبكلية الآداب بمرتيل: وانا قاصد القاعة لحضور الدرس المسائي فإذا بالأجواء كلها ازدحام وغليان على غير العادة حيث عهدت الكلية هادئة كما يضنها كل طالب سنة اولى مثلي،و لكنني كما كل المغاربة محقون بقدر زائد من حب الاستطلاع ،حيث وجدة نفسي بين ارجل أخذ الكلمة عند حلقية البرنامج المرحلي مرة وأخرى عند أخذ الكلمة من طلبة التجديد الطلابي والأمور بين ثانية وكما توقعتها ستتحول الى مبارزة بكل ما أتيح من أداة عند الطرفين،وما كان لهذا العبد الضعيف الى ان يدافع عن البعض خاصة بعض طالبات الصف الاول من ما رايته وجوها دو شحنات مرعبة لا يشبهون الى بقطاع الطرق وقد كان الامر كذلك حيث انتهى بهم الامر جد مأساوي بشوارع مرتيل وتطوان,ثم اخترت بعدها ،الدعوة رفقة طلاب التجديد حتى اختاروني كاتبا محليا بالساحل التطواني.
3 - رضوان المغربي السبت 10 ماي 2014 - 22:06
الحادث المأساوي الذي عرفه رحاب الحرم الجامعي بفاس، سوف يجعل النظام المخزني يذرف دموع التماسيح ويبكي بكاء الذئب الذي قال بلسان الحال: "راني باغي نحضي لغلم (غنم) ولكن عارفكم ماعمركم ما ثقوا في"، ويجد الذريعة التي لاطالما بحث عنها لعسكرة الجامعة المغربية وسحب البساط من تحت أقدام الفصائل الطلابية فتتحول بذلك الجامعة من فضاء عملي ثقافي وسياسي له ثقله في الساحة السياسة إلى مجرد إعدادية تستطيع بحارس عام واحد التحكم بكل الطلبة والطالبات. إن دخول الأجهزة إلى الجامعة يعني خلق جيل جديد سمته الأساس الجبن والخوف والعزوف المبرم عن العمل السياسي. سوف نسمع عن مقدمين وشيوخ بالجامعة كل مدرج له شيخ ولكن قاعة مقدم. فعلا علامات الساعة...
4 - Patriot الأحد 11 ماي 2014 - 18:16
Il est temps d'en finire Avec les gangs dans nos universites, ces hooligans criminels profitent des espaces universitaires pour intimider les gens et commettre leurs crimes.....si vous visitez les etats unis, vous trouverez la police dans leurs colleges et universites....la loi s'appliquent a tous le monde et les universites ne sont pas des ambassades ou des consulats, ils sont des territoires marocains ou la loi dois être appliquer.....les criminels qui se cachent derrière les ideologies fanatics n'ont plus AUCUN espace pour commettre leurs crimes sans payer des consequences.....lol
Les jeunes marocains doivent se sentire proteger par la loi et la police quands ils vont a leurs etablissements scolaires
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التعليقات مغلقة على هذا المقال