24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

3.40

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | مناظرة الخلفي والبقالي

مناظرة الخلفي والبقالي

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - بوسيف الهواري الأحد 11 ماي 2014 - 04:05
هل سيتقدم اعلامنا بهؤلاء وهل بهده الطريقة ستتحرر صحفنا لا نعتقد والله ، كم من صحفي دافعتم عنهم .
انكم تصبون الزيت في الماء ، انكم تعيشون بالريع السياسي الممنوح لمهنيوا الصحافة عند الاحزاب الفاقدة للثقة الجماهيرية.

يجب تحرير الأحزاب من هؤلاء الصحافيين أو المحسوبين على الاحزاب أو صحافيوا البرلمان .

الصحافة تمنع في البرلمان بدون وجه حق كالعموم.
2 - كلام واقعي الأحد 11 ماي 2014 - 04:13
اشكر للطرفين لانهما قالا الحقيقة و اتفقا على ان هناك اصلاحات من طرف الحكومة للاعلام ،لكن يجب بدل المزيد من الجهد و من جميع الاطراف للنهوض بهذا القطاع
3 - باها الأحد 11 ماي 2014 - 04:48
لا ننسى ان بنزيداان كان عضوا في حزب الاستقلال و ام بنزيدان كانت تحضر لقاءات حزب الاستقلال بانتظام .

فحزب الاستقلال و حزب العدالة و التنمية وجهان لعملة واحدة .


فكلاهما حزب واحد مخزني .
4 - محمد الأحد 11 ماي 2014 - 04:54
تحية للوزير الخلفي
حافظ سواره مزيان
5 - أمين صادق الأحد 11 ماي 2014 - 06:15
ارسموا الخطوط الحاميَـة
لكن لا تمحوا خطوطـنَـا
اِلبسوا الأقـنعة الواقـيَـة
لكن لا تُكمّموا أفـواهـنَـا
حصِّنوا قِلاعكم السياسيَـة
لكن لا تكتموا أنفـاسنَـا..
فليس كل الآراء متجنّـيَـة
ليس كل من خالفكم خائـنَـا !

من حقـنا حرية التعـبيـرِ
إذا انتقدناكم جادِلـونَـا
من حقكم قـوة التأثـيـرِ
إذا لمْ نتأثـر لا تقمعـونَـا
من واجبكم حسن التدبيـرِ
إذا ساندناكم فمِن واجبنَـا..
ليس أن ننفخ في المزاميـرِ
ليس أن نطبّل ولمْ تُقْـنِعـونَـا !

نريد قوانينَ وأخلاقـيـاتْ
لا مساطرَ لضبط القطعـانْ
نريد مُصالحة وإصلاحـاتْ
لا منحا لصكوكِ غـفـرانْ
نريد حقوقـا وحريـاتْ
لا تسيّـبا من غـيْر عِـنـانْ..
ليس عَـوْد رصاصِ السنـواتْ
وليس عُـود ثِـقـاب النيـرانْ !

تحبون هذا الوطن العـريـقْ
نحن نهِيم بعِـشقِه أيـضـَا
ترُومون حقا أن يستفيـقْ
نحن كذلك طولا وعـرضـَا
تغارون عليه بِحَرٍّ لصِيـقْ
نحن بِغـيْـره لن نرضـَى..
ليس كمنْ أضـَـلوا الطريـقْ
ليس كمنْ يُساومونه أرضـَا !
6 - أمين صادق الأحد 11 ماي 2014 - 06:43
أيَا إعلامُ ، أيتها السلطة الرابعَهْ !
أنتِ لستِ "المشير" ولا "رابعَهْ"
بل إنكِ مرآة الأحداث الواقـعَهْ
فالتزِمي الحياد وَ ذرِي الشائعَهْ..
انقلِي الأخبار بمهنـيّة طالِـعَهْ
واربئِي بنفسكِ عن الإثارة المائعَهْ
أدّي دوْركِ قدر الإمكان بارِعَهْ
واحذري أن تمْسي لضميرك بائعَهْ..
تَعلمين أنكِ للرأي العام صانعَهْ
تُدركين أن أفكاركِ قد تصير ذائعَهْ
فكُوني خيْر ناشر للتوعية النافـعَهْ
لا تبدِّدي جهدكِ في المعارك الضائعَهْ...

مهنة المتاعـب ، أيتها الصحافـَهْ !
إنْ كنتِ صوْت المجتمع حقا لا خُرافـَهْ
لا تجعلي بينك وبين الناس مسافـَهْ
ابقيْ قريبة منهم صادقة شفـّافـَهْ..
اجتهدي و شقي طريقك دون سخافـَهْ
مهما صعُبت المشاق وانحدرت الحافـَهْ
لن تسقطي طالما تخدُمين ثقافـَهْ
تَرعى الحوار و الرأي وخلافـَهْ..
وتجهر بالحق مِن غـيْر صلافـَهْ
عنقاء لا يضِيرها الشوك مِثل زرافـَهْ
لا نعامة تدفن رأسها في الرمل مخافـَهْ
أو طائرا قـمّاما يعتاش على الحُسافـَهْ...

أيتها السلطة الرابعَهْ .. أيتها الصحافـَهْ !!
7 - j'aime mon Maroc الأحد 11 ماي 2014 - 08:20
لا وجود لصحافة بالمفهوم العلمي في المغرب حتى نتكلم عن الحرية. صحافة ممولة من طرف الدولة, فمادا تنتظرون.....
8 - رطارق بنزياد الأحد 11 ماي 2014 - 09:58
الخاوية انتوما بغي اتسدوافم كل من هو ضدكم حتى المعارضة بغيتوها اتكون معاكم بجنبكم واخ ماعملتوا والو والو وديما العام ازوين ولمعلم ديلك مزيان واخ ماتيعرف فالتسيير واالو غليتوالمعيشة علينا غرقتوا المغرب بالديون وحتى حد ماخصوا يتكلم ولايهضر ولايفضحكم لكون ماكانش الملك لكون بنكيران عمر السجون بالمعاضين والصحافيين وكل من قال كلمة ضدو ديكتاوري الاول فين هو برنامجكم الانتخابي السي الخلفي مات ماقدرتوش تنزلوه لحقا ش غير لكدوب لاغي
9 - صحفي الأحد 11 ماي 2014 - 10:02
سيدي الوزير أينكم من التحايل الذي تمارسه الشركة الوطنية على عدد كبير من المتعاقدين من فئة "باتنتا" حيث يحرمون من الضمان الإجتماعي والتغطية الصحية ويجبرون على التوقيع على عقود لمدة سنة بهذه الشروط .
أين أنتم من الشطط في استعباد الصحفيين والتقنيين من طرف الشركة التي تعمل بهذه العقود الغير القانونية منذ ما يزيد عن سبع سنوات دون حسيب ولارقيب.
10 - moh.doha الأحد 11 ماي 2014 - 10:47
ا لصحافة المغربية ما دامت تحت وصاية وسلطة الاحزاب فلا تنتظروا لا تغيير و لا ان ولا حتى.
11 - عبدالله الأحد 11 ماي 2014 - 11:57
ياعباد الله ياقراء هسبريس يامعلقين اسمعوا وعوا انتهى زمن التدليس والكذب على المغاربة والاستخفاف بعقولهم وكفى اجترارا للسخافات فاخر حزب يمكن ان يتحدث عن حرية الصحافة والنزاهة والشفافية هو حزب الاستغلال المتامر على ارادة الشعب الذي صوت لابناء الشعب وسيصوت لهم مرة اخرى رغم كيد الكاءدين وحقد الحاقدين فمزيدا من العمل ياحزب النور ولاتلتفتوا لهولاء المرتزقة الذين راكموا ثروات على حسابنا فمن تلطخت يداه بنهب المال العام واستغلال النفوذ لايحق لهم الحديث الان عن النزاهة وحرية الصحافة فتاريخهم كله تنكيل بمعارضيهم ارجعوا الى التاريخ المغربي وسيتتبن الحقيقة الناصعة التي لاجدال فيها ان حزب الاستغلال ارتكب جراءم في حق الانسان المغربي وما المصاءب التي نعاني منها الا ركام لسياسات خرقاء نهجهاهذا الحزب منذ الاحتقلال كما يسميه المجاهد الكبير عبد الكريم الخطابي اخيرا الموضوعية ياهسبريس تقتضي نشر تعليقات التي ارسلها للجريدة المحترمة
12 - مواطن مغربي الأحد 11 ماي 2014 - 12:48
مصطفى الخلفى اعترف بشكل مبطن ان وزارة الداخلية مازالت خارج سلطة الحكومة؟ الخطأ الذي ارتكب في تشكيل هاته الحكومة هو اعادتها الى رموز السلطة القديمة كان يجب اعطاء هذا المنصب لشخص من خارج هاته الوزارة ان لم يكن حزبي يكون اكاديمي او قانوني.
13 - AMANAR الأحد 11 ماي 2014 - 13:02
أولا اعتقال صحفي واحد مثل أنوزلا ووضعه وراء القضبان واتهامه بقانون الإرهاب في ظروف رهيبة واستنطاقه لأيام وأيام دون أن يكون له اتصال بدويه ولا بمحاميه كاف ليصنف المغرب دولة لا تتوفر فيه حرية حقيقية للصحافة.
سجن صحافي واحد فقط ضلما وعدوانا هو بمتابة سجن لكل الصحفيين وهو بذلك ينسف كل محاولات الخلفي حجب الشمس بالغربال
ثانيا آخر من له الحق في أن يدافع عن الصحفيين هو هذا الخلفي الدي دافع عن تهجمات رئيسه بن زيدان على الصحافة
الصحافة في البلدان الديموقراطية تنجز يوميا تقارير متلفزة وكمتوبة وتقدم آراء ونقاشات ضد الحكومات وتضع عشرات الكاريكاتورات وتنصب مشانق للمسؤولين وتحرجهم أيما إحراج في الندوات الصحفية،لكن رغم ذلك فلا يستطيع أي مسؤول أن يتهم الصحافة بدون دلائل ولا أن يحاول تكميم فمها (كما يحاول الباجدة اليوم)لأن ذلك سيكون وبالا سياسيا وقانونيا على من يفعل ذلك
أضن أن الباجدة الذين أشربو السمع والطاعة والقداسة في قلوبهم في تنشئتهم اتجاه تنظيماتهم ورؤسائهم في تلك التنظيمات لا يمكن أن يستوعبوا ويتقبلوا منطق اشتغالات السلطة الرابعة في دولة ديموقراطية
14 - محمد الأحد 11 ماي 2014 - 14:39
كفى من المغالطات انا مغربى واقول هناك اشياءلا تقع الا فى المغرب الحكومة والمعارضة يمتلان والخلفىذ اخلها يمتل والبقالى الثر ي يمثل والناس الاميون يعانون فى صمت الكل متفق على التقسيم الاسثعمارى لليوطى تغييب السكان وارشاء المتعلمين والوصوليين عن اى صحافة نتحذث غريب امر هذه البد الاطباء اتريا ءالمهدسون اتريا ءالقضات رؤساء الجماعات المدراء كل من له سلطة وحتى الصحافة لدى سؤال اخير هل البقالى بوعشرين الصحافيين الثريين هل يتملكهم هم الصحافة ام هم جمع الثروة
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

التعليقات مغلقة على هذا المقال