24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4406:2813:3917:1920:4022:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. المواقع الأثرية تدرّ 90 مليون درهم في نصف سنة (5.00)

  2. أزمة العطش تزحف على جماعات تنغير .. واحتجاجات على الأبواب (5.00)

  3. المغرب يؤيّد "الوصاية الهاشمية" على المقدسات بالقدس المحتلة (5.00)

  4. "سيدي بومهدي" .. واقع قاتم يواجه تحديات التنمية بإقليم سطات (5.00)

  5. رونار يختار مغادرة المنتخب بجرد المجهودات وشكر الملك محمد السادس (5.00)

قيم هذا المقال

3.50

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | الردة تقود شابة إلى الإعدام

الردة تقود شابة إلى الإعدام

* يُنشر بالاتفاق مع فرانس 24

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (144)

1 - مسلم السبت 17 ماي 2014 - 00:21
لأحاديث الصحيحة المعتمده

عن بن عباس قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من بدل دينه فاقتلوه " ([4]) .

عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا يحل دم امرئ مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله إلا بإحدى ثلاث النفس بالنفس والثيب الزاني والمفارق لدينه التارك للجماعة " ([5]) .

قال بن حجر عن الحديث الثاني " قوله لا يحل اثبات إباحة قتل من استثنى وهو كذلك بالنسبة لتحريم قتل غيرهم وان كان قتل من أبيح قتله منهم واجبا في الحكم .... والمراد بالجماعة جماعة المسلمين أي فارقهم أو تركهم بالارتداد فهي صفة للتارك أو المفارق لا صفة مستقلة وإلا لكانت الخصال أربعا . ([6]) .

عن أبي قلابة أنه كان جالسا خلف عمر بن عبد العزيز فذكروا وذكروا فقالوا وقالوا قد أقادت بها الخلفاء فالتفت إلي أبي قلابة وهو خلف ظهره فقال
ما تقول يا عبد الله بن زيد أو قال ما تقول يا أبا قلابة ؟ قلت " ما علمت نفسا حل قتلها في الإسلام إلا رجل زنى بعد إحصان أو قتل نفسا بغير نفس أو حارب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ...... قال حدثنا بهذا أنس " ([7]) .
2 - أموروكوش السبت 17 ماي 2014 - 00:33
مديعة القنات العنصرية العروبة فرانس24.تقول :كل أسبوع نتناول قضية إنسانية أوسياسية أو إجتماعية تُنتهك فيها الحقوق الفردية والعامة. ناسية هذه القنات العنصرية أنها تنتهك حقوق شعب بأكمله كل يوم حيث تنكرت لوجود الشعب الأمازيغي على أرضه وتزكي هذا الإقصاء بتسمية أرض الأمازيغ بالعالم العربي!!!!! لا حاجة لنا بِقُمامَتِكم التي تُسموها بأخبار. هي تسبب فقط القَيئ.
3 - amgherbi السبت 17 ماي 2014 - 00:35
والله ان حال المسلمين ليؤلم فهذه جماعة تختطف مجموعة من البنات وتفجع العالم باسره باسم الاسلام وهذه محكمة سودانية تصدر حكم اعدام بتهمة الردة على سيدة لم تعتبر يوما نفسها مسلمة وباسم الاسلام ايضا فهل اية *لا اكراه في الدين* ليست من القران ام اننا نحن لسنا من الاسلام !!!
4 - MAROCAIN السبت 17 ماي 2014 - 00:49
" ولو شاء ربك لأمن من في الأرض جميعا – أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين "
"وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر"
" إن الذين امنو ثم كفروا ثم امنو ثم كفروا ثم ازدادوا كفرا لم يكن الله ليغفر لهم ولا ليهديهم سبيلا "
هذة الأية تحديدا تزخر بمساحات الكفر والإيمان بمرات عديدة دون أي حديث عن قتل !!!

أمثلة على صحابة وتابعين وعلماء لم يقبلوا بحكم الردة

سفيان الثوري (8) - إبراهيم النخعي(8) - عمر إبن الخطاب (9) - عمر إبن عبد العزيز - عدنان إبراهيم – احمد الطيب - البوطي – طه العلواني - محمود شلتوت، محمود الخضري، مصطفى الزرقا - هشام الطالب - محمد الحانوتي - الترابي - الشنقيطي - طارق سويدان – احمد الطيب .
5 - احسان السبت 17 ماي 2014 - 01:01
المراة ازدادت من اب مسلم و ترعرعت في كنف ام مسيحية فولادتها مسلمة و تربيتها مسيحية فاين ذنبها هي المسؤول هو ابوها الذي اهملها و تركها بين المسيحين فكل الحالات صوف تعتبر مرتدة عن دين الولادة و كذلك مرتدة عن دين النشاة فهى لا تعرف من الاسلام غير الاسم نفرض ان صبيا ازداد في السعودية و ترعرع في النيبال سيكون في اخر المطاف بوديا فيجب احكام العقل في هذه النازلة و على المحكمة ان تعلن عدم الاختصاص لان البنت لم تكن مسلملة لترتد كم مسلم يظاهر اسلامه ويكتم كفره فالايمان مستقر في القلب لا في الظاهر
6 - Schröder السبت 17 ماي 2014 - 01:08
المرتد عن دينه يستتاب ثلاتة أيام فإن لم يرجع قتل, هذا يتم عندما يكون شرع الله قائما في الدولة, و المقصود بالشريعة هو إقامة العدل الإسلامي المطلق بين الناس أي لا ربى لا فقر لا بطالة إلخ..., ونحن نؤمن أن الشريعة في زمننا لا وجود لها على سطح هذه البسيطة , إذن إنزال هذا الحكم على هذه المرأة هو جور و ظلم لها , و دليل هذا أن عمرا رضي الله عنه رفع الحدود عندما كان بيت مال المسلمين ضعيفا, أما ما يفعله آل سعود و أتباعهم فلا يمت لديننا بصلة , أبناؤهم يعيشون في البدخ الفاحش و الفقراء يقطعون أيديهم و رؤوسهم, ألا عند الله تجتمع الخصوم
7 - aicha السبت 17 ماي 2014 - 01:09
الى التعليق رقم 1
اول شئ لا تلعن الاسلام
الاسلام اسمى شئ في الوجود
ولكن الغلط فبمن يطبق الاسلام على هواه
الرسول ص كان يتعامل مع اليهود و المسيحين
ارجع الى القران و تمعن في كلماته كبف امر الله الانسان ان تكون معاملته مع الغير
8 - كمال السبت 17 ماي 2014 - 01:17
عندي ملحوظات صغيرة :
ـ مهما أساءت بعض الدول الإسلامية استعمال الحدود الشرعية، فلن تغطي أبدا على 1 في المليون من بشاعة المجازر ضد المسلمين في أنحاء العالم ومن منطلقات دينية، وما بورما وإفريقيا الوسطى عنا ببعيد.

ـ الحكومة السودانية يجب أن تراجع تطبيقها للحدود خاصة فيما يتعلق بظروف وشروط تنفيذها..

ـ حد الردة يطبق على من خرج عن الجماعة وحارب الله ورسوله كما تبينه مجموعة من الأحاديث الصحيحة..

ـ كون هذه الفتاة تدعي أنها نصرانية منذ الصغر شبهة، والحدود تسقط بالشبهات.

ـ مهما كانت آراؤنا حول حد الردة فيجب احترام أقوال الفقها في هذا الموضوع، لأنهم لا يلعبون، بل يعتمدون على الأدلة قصد الوصول إلى الحق.

ـ والقتل عقوبة موجودة في جميع الدول، بسبب خيانة الوطن، أو بسبب القتل، وفي بعض الأحيان بسبب الاتجار في المخدرات.
9 - عاشق اغادير السبت 17 ماي 2014 - 01:20
قبل اسبوع قام اردني يعتنق المسيحيه بقتل ابنته بعد اعتناقها الاسلام بطريقه وحشيه ولم يتطرق لها الاعلام الاعور


احذرو من الانسياق خلفهم
10 - سميرة السبت 17 ماي 2014 - 01:23
هاذ الناس اللي كيدفعو على حد الردة الدي لا علاقة له بالاسلام هم في الحقيقة لا يهمهم الاسلام بغاو يفرضو معتقداتهم على الناس وخا مامقتعين بها يعني يشجعون على النفاق شحال من واحد مرتد فالداخل ديالوولم يعلن ارتداده حيت خايف مالقتل يعني اهم حا جة عندهم تكون مسلم وخا تكون مسلم مزور
11 - مسلم أحمدي السبت 17 ماي 2014 - 01:26
يقول الله تعالى (لا إكراه في الدين)، ويقول أيضا (أفأنت تُكره الناس حتى يكونوا مؤمنين)، ويقول عز وجل (وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر)، ويقول أيضا (فذكر إنما أنت مذكر، لست عليهم بمسيطر).

تؤكد هذه الآيات الكريمة أنه لا يجوز أن نجبر أحدا على اعتناق أي عقيدة. ولم تفرق الآيات بين أن يكون هذا المُجبَر نصرانيا أم ملحدا أم مرتدا عن الإسلام، بل هي عامة تمنع أي إكراه في الدين. والآية وإن كانت بصيغة الخبر، لكنها تفيد الطلب.

ولو قلتَ لشخص: عليك أن تعود إلى الإسلام وإلا قتلتك، لكان هذا إكراها بلا خلاف، والآية تمنع الإكراه، لذا فهي تمنع مثل هذا القول وتحرمه.
12 - بن السالمي السبت 17 ماي 2014 - 01:27
سحقا لكم يامن يتطاولون على الاسلام يا جهل لعنكم الله لا محل لكم من الاعراب ايها المرتدون وتستغلون المنابر الاعلامية لسب الدين ارتدوا الاسلام منصور بادن الله وهو الدين الحق ايها الاغبياء يوميا نشاهد ونسمع احاديثا رائعة عن اعتناق الاف وحتا الملاين من غير المسلمين للاسلام من جميع القارات والبلدان المتحضرة لاحساسهم العميق بصدق هادا الدين الحق
اما انتم فاستمروا في سباتكم يا جهل لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
13 - رياض المغربي السبت 17 ماي 2014 - 01:32
الله وحده يعلم ماجرى
14 - أذكى شعب السبت 17 ماي 2014 - 01:33
بل الأصح هو الإسلام يقود الملتزمين إلى الإعدام (انظروا إلى ما وقع ويقع في مصر ، أفريقيا الوسطى مالي ونيجريا إلخ )
15 - marocain السبت 17 ماي 2014 - 01:34
الى المعلقين اعلاه ممن اغواهم الشيطان الردة في الاسلام مثل الخيانة عقابها الاعدام في كل القوانين الوضعية اما المسيحيين واليهود فهم اهل الكتاب ونحن مجبرون على احترامهم ومعاملتهم بالحسنى اما الكفار والمشركين والملحدين ومن يعبد الحجر او الحيوان او الدرهم او ... هؤلاء على حسب ان كنا في حرب معهم او في هدنة كما هو حاليا بما ان كل دولة مسلمة لها اتفاقات خاصة
كما اننا في الاسلام لا نعاقب الا المجاهر بالكفر لانه لا يكتفي بكفره بل يريد نشر الكفر والفتنة والفوضى يعني خائن عنده اهداف صهيونية يستحق الاعدام
كما اني متاكد انك شخص واحد كتب تعاليق كثيرة باستعمال متصفح مختلف
16 - حمزة السبت 17 ماي 2014 - 01:44
جيد حكم صادر من الجهات الشرعية . انا اشجع السودان على هدا القرار
17 - Life Passenger السبت 17 ماي 2014 - 01:52
حرية العقيدة في القرآن أحيطت بسائر الضمانات القرآنية التي جعلت منها حرية مطلقة لا تحدها حدود، جاء في القرآن الكريم ما يقارب مائتي آية بينة وكلها متضافرة على تأكيد حرية الاعتقاد. والقرآن المجيد لا يحتوي على حد للردة أو عقوبة دنيوية لها، لا إعدام ولا دون ذلك، ولم يشر لا تصريحا ولا على سبيل الإيماء إلى ضرورة إكراه المرتد على العودة إلى الإسلام، وأن العقوبة على الردة هي عقوبة أخروية موكولة إلى الخالق لقوله تبارك وتعالى "ومن يرتدد منكم عن دينه فيمت وهو كافر فأولئك حبطت أعمالهم في الدنيا والآخرة وأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون".[البقرة 217]
18 - عربي برتغالي اعيشي ملالي السبت 17 ماي 2014 - 02:06
ردا على صاحب التعليق 6اموروكوش
لماذا تنتقدون الآخرين وأنتم خطاؤون وتدافعون عن ماذا ؟ الأمازيغية فلا تكتب بالعربية أيها الأمازيغي أكتب بلغتك ولا تتهم الاخرين بالعنصرية
أ ريد تنبيهك فقط لا اهانتك أيها المغربي الأمازيغي
19 - أبو عدنان السبت 17 ماي 2014 - 02:11
إن كانت كما جاء في الرواية أنها تربت في كنف أمها المسيحية في هذه الحالة حتما ستكون مسيحية العقيدة و بهذا تكون بريئة من التهمتين و زواجها صحيح طبقا لشريعتها و مشكلتها ليس لها علاقة بديننا الحنيف بل بالمرتزقة اللذين يحكمون السودان لأنه من يطبق حكم الله الحقيقي يجب أن يعدم الأب الذي ترك ابنته و هي لا تزال على الفطرة في بيت مسيحي و كان ينتضر أن تكون مسلمة
20 - Ayoub السبت 17 ماي 2014 - 02:11
يطبق الحد على من ارتد ودعى الى الفتنة وسب الدين وكان ارتدادها داعيا لفساد امور الدولة. ولكن الاسلام لا يدعو لقتل من ردة الافراد كحرية شخصية : "ومن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر" (الكهف)
21 - mouslim السبت 17 ماي 2014 - 02:28
الى صاحب التعليق رقم2
اب قتل ابنته لانها اعتنقت الاسلام، فقتلها.
المسيحيين في مصر اذا اعتنقوا الاسلام يختطفون و يطبق عليهم حكم الردة اذا لم يرجعوا الى المسيحية، ما رأيك؟ اذا كنت تريد ان تترك الاسلام بسبب حكم الردة فالمسيحية ايضا. ابحث لك عن ديانة اخرى ليس فيها حكم الردة.
22 - naoufal السبت 17 ماي 2014 - 02:30
The religion of peace and forgiveness
23 - رشيد المغربي السبت 17 ماي 2014 - 02:53
الاسلام يعلمن ان نحترم الديانات السموية الاخر. والإنسان حر ان يامن بما يريد ويعتنقه. والإسلام دين رحمة والموردة ... ان الله غفور رحيم. أين هي الانسانية والرحمة.... حسبية الله ونعم الوكيل فيهم.
Love and respect to all.
24 - مغربي السبت 17 ماي 2014 - 03:21
الاسلام دين سماوي اعتز بالانتماء اليه واحمد الله ان هداني للاسلام و الله لو لا يزيد مثل هته الهجومات الجاهلية على الاسلامن الا اعتزازا و رفعة لدين الله
الاسلام لا يقتل من لم يدخل الاسلام ولكن من دخل و خرج والامر سليم فلو فتح هدا الباب لن تقوم للاسلام شوكة
مثلا ادا جاء احدهم جامع الزكاة يقول له انا غير مسلم و يرجع و يسلم
ادا جاء الجهاد نفس الشيء رمضان ان قبض عليه في الزنى او السرقة او الخمر طبعا سيقول انا غير مسلم تجنبا للحد و بعدها يرجع للاسلام
افتخر بالاسلام دين السلم و الامان دين الله الواحد القهار وم خرج او كفر فهو عتق لمسلم من النار
25 - الى تعليق رقم 1و 2 السبت 17 ماي 2014 - 03:25
ردا عن تعليق رقم 1و2 انت لست مسلما من الاول .اما صاحبة تعليق رقم 2.عن بن عباس قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من بدل دينه فقتلوه . صدق رسول الله .كيف الله الدي خلق كل شسى ان تشركو به هناك من سنسب ان عيسى ابن الله عند المسحين وعزير ابن الله عند اليهود وهناك من يعبد الحيونات تاركين الله عز وجل خالق كل شيى ان الاسلام منصور من عند الله وليس من عندك انتي حثة تقولي ان الاسلام في ندثار انتي من سيختفي مع الزمان ويبقى الله احد احد لا شريك له
26 - مسلم السبت 17 ماي 2014 - 03:25
بسم الله الرحمن الرحيم

ليس من العادي ان يكون موضوع مثل هذا, فيه قتل للانسان ولا يذكر في كتاب الله في آية واحدة.
فحد السرقة مذكور و الزنا والحرابة... الخ, لكن حد يتعلق بقطع الاعناق غير مذكور بالمرة, والمذكور في كتاب الله عكسه تماما.
(نلزمكم وانتم لها كارهون),(أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين),(لكم دينكم ولي دين),(ولو شاء ربك لجعل الناس امة واحدة),(لا اكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي)... والآيات كثيرة.
فاختلاف الناس في الاديان والعقائد مشيئة ربانية ولا يحق لاحد ان يكره الناس.(ولذلك خلقكم).
وفما يخص الاحاديث الصحيحة علينا اعادة قرائتها والنبي صلى الله عليه وسلم اتفق مع روح القرآن وخالف الأحاديث في عدة مواقع, فالنبي صلى الله عليه وسلم حين أمر بقتل المرتد انما امر بقتل المرتدين المحاربين الذين تدل السياقات كلها على أنهم محاربون والدليل على ذلك أنه في الظروف التي تنتفي فيها الحرابة وتختفي فيها شبهتها كان النبي انذاك لا يطالب باقامة الردة. مثل موضوع الحديبية.
فهل ياترى هذه الفتاة المسكينة كانت تحمل السلاح؟ لا حول ولا قوة الا بالله

"يا امة ضحكت من جهلها الامم" .
والسلام
27 - ديني نوري السبت 17 ماي 2014 - 04:09
‏.القرآن الكريم نزل منذ ألف وأربعمائة سنة و لم يحرف لقوله تعالى ( إن نزلنا الذكر وإن له لحافضون )‏
والقرآن تطرق لهذه الأمور و يجب العمل بها . ولو كره الكافرون لأنه شرع الله . أما بالنسبة للحاقدين على ديننا على سبيل المثال المعلق 1 و 2 أقول لكم انتم الخاسرون وليس دين الإسلام ‏
وقال آخر في تعليقه بأن الإسلام بدأت تنكشف حقيقته . نعم ياهذا بدأت تفكشف لمن أحبهم الله الذين وجدو فيه المحبة والأخوة . لقد دخل في الإسلام مؤخرا المغني (جورج وصوف. وقبله نيكولا انيلكا وقبله ريبيري. وقبله .هازارد) . هذه امثلة فقط لقد انكشف لهم النور . وهل سمعت أن أحد المشاهير المسلمين اعتنقو المسيحية لا ثم لا وآتو برهانكم . إذا موتو بغيضكم . تمكرون ولله خير الماكرين‎ ‎
28 - إلى moris 23 السبت 17 ماي 2014 - 04:49
" و من يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه و هو في الآخرة من الخاسرين " اتقي الله و استغفر الله عما قلت ! لا حول ولا قوة إلا بالله !
29 - mehdi السبت 17 ماي 2014 - 04:56
parlez nous un peu de ce qui est convaincant ou tolérant quand au non de la démocratie en France on interdit aux filles voilées de porter leurs 7IJAB. ou quand au nom des droits de l'homme on peut prendre tt un peuple et les soumettre a des étrangers...l'islam est clair et pas hypocrite ni contradictoire comme le sont toutes les lois et les doctrines humaines...
30 - مغربية وافتخر السبت 17 ماي 2014 - 05:04
لمادا يلومون البنت ولا يلومون الاب الدي ترك بنته رضيعة لا يعلم عليها شئ ... تناقض كبييييير لو رباها اباها لما كانت تربت على دين المسيح .
شئ اخر البنت ما تعرف احد فتحت عيونها على ان هي مسيحية لمادا يتدخلون "لكم دينكم وليا دين"
ربي عطانا حرية الديانة وعطانا العقل للتمييز والاسلام دين يسر و رضى وليس قمع وغصب
ما اقول ان العرب وقوانينهم جنت كامل الجنون
الله يرحمنا و يغفرلنا ...
31 - khalid from usa السبت 17 ماي 2014 - 05:17
على الدوله المغربيه ان تطبق قانون الرده على المغاربه معتنقي المسيحية ومتشيعين وعلى الملحدين بعد ما كانو مسلمين
32 - مسلم و أفتخر السبت 17 ماي 2014 - 05:34
إلى صاحب التعليق 1و التعليق 2
أولا من قال لنا أنك أصلا كنت مسلما حتى تتحول فجأة للمسيحية؟ و المسلم الحقيقي لأي غير دينه فجأة من أجل التضامن مع أي شخص كان، فكفوا يا أعداء الإسلام عن محاولاتكم لفتنة المسلمين عن دينهم ف "الله متم نوره و لو كره الكافرون" وأنا أنصحك أن تكون شجاعا و تذهب للسودان و تعلنها هناك .
أما صاحب التعليق رقم 2 فيقول أن الإسلام على حافة الهاوية، و الله إن هذا لمضحك، ألم تعلم الإحصاءات العالمية لانتشار الإسلام؟ و أنه هو أسرع دين ينتشر اليوم في العالم؟ وهذا يفسر ما يقع في وسط إفريقيا من التدخل الفرنسي خوفا من إنتشاره في إفريقيا و عودة الدولة الإسلامية التي أعربت أروبا و كسرت شوكتها ، وما يحدث في كل بقاع العالم الإسلامية اليوم يعطيك فكرة عن قوة هذا الدين ومدى إنتشاره ، ثم تقول أن الإسلام يدعوا إلى قبول الآخر و كأن الإسلام ديني يستجدي المودة من غير المسلمين، لا تكن مخطئا و أقرأ عن الإسلام جيدا قبل الحديث، فالإسلام دين يصقل المسلم و يجعل منه رجلا ذو عزة و أنفة لا يقبل الكفر و لا الشرك ، ثم أن القرآن قالها صريحة " ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه ".
33 - Hussain السبت 17 ماي 2014 - 05:40
من ابتغى غير الاسلام دينا فلن يقبل منه .الى رقم 1- ادا غيرت دينك من الاسلام الى المسيحية فانت حر لكن كن على يقين انك كنت عار على المسلمين فالاسلام غير محتاج لامثالك.
34 - الرجل اللذي السبت 17 ماي 2014 - 06:14
فذكر انما أنت مذكر لست عليهم بمسيطر -صدق الله العظيم - ذكرهم و لآ تسيطر عليهم الايمان في القلوب و ليس في الظواهر
35 - ابو علي السبت 17 ماي 2014 - 06:20
حكم الردة في المسيحية:
سفر اخبار الأيام الثاني 13:15
حتى ان كل من لا يطلب الرب اله اسرائيل يقتل من الصغير الى الكبير من الرجال والنساء.

سفر التثنية13:
12 إن سمعتم عن إحدى مدنكم التي يهبها الرب إلاهكم لتسكنوا فيها 13 أن بعض الفاسقين قد خرجو من بينكم وضللوا سكان مدينتهم قائلين :لنذهب ونعبد آلهة أخرى غريبة عنكم 14 فافحصوا الأمر أولا وتحققوا منه بدقة .فإن تبين لكم صدقه ،وثبت أن هذا الأمر الشنيع قد جرى فعلا 15 فاقضوا قضاءا على سكان تلك المدينة وعلى بهائمهم وأقتلوهم بحد السيف.16 وأجمعوا كل أمتعتهم وكوموها في وسط ساحتها وأحرقو المدينة مع كل أمتعتها كاملة ،انتقاما للرب،فتصبح تلا خرابا إلى الأبد بعد.17 ولا يعلق شيء بأيديكم مما هو محرم منها
36 - يأس و استسلام السبت 17 ماي 2014 - 06:52
على ما يبدو، كل التعاليق التي تدعو إلى القتل "الحلال"، تلقى تأييداً كبيراً و بدون تحفظ ... هل أنا في بلادي ؟ هل أصبح كل المغاربة سفاكي دماء ؟ ...
وتريدون ألا يكرهكم الناس ؟ أين هو دين التسامح ؟ ألسنا في ذكرى 16ماي، وتطلبون العفو و إطلاق سراح من يقتلون و يدعون إلى القتل "بوجهكم احمر" ؟ "واش انتوما راضعين الحليب ولا رضعين السم" ؟ كيفاش بغيتو الناس يبقاو فدينكم ولا يعتانقوه ؟ كيفاش يمكن للعقل السليم يصدق أن أبواب الجنة مفتوحة في وجه المجرمين ؟ راه هذا العقلية ما خلات فدينكم ما يعجب ؟ لو كنتكم أحراراً لاحترمتم حرية الآخرين ماداموا لم يفرضوا عليكم شيئا ! حتى الحيوانات المفترسة لا تلجأ إلى القتل إلا في في حالة الدفاع على النفس ! ...
لقد أصبحت لا أستبعد أنكم تتميزون عن باقي البشرية بِـ "جينات" التعطش للدم في محل "الجينات" التي تجعل الآخرين راقين و متحضرين و بهذا ستبقون دائماً خارج الملعب الحضاري ... ولدتم "مكلخين" و زادتكم الخرافات "تكليخاً" ...
نحن في القرن XXI، التحريض على القتل يعاقب عليه القانون، لسنا في بلاد الهمج ! ومن يتخذ السودان مثلاً فليرحل إليه "و مشية بلا رجعة، شوهتونا"
37 - Mohamed السبت 17 ماي 2014 - 07:03
حرام سيدة ترعرعت وتربت في دار ماسيحي وتريدون منها ان تصبح مسلمة كيف هده الأحاديث التي تامر بالعنف والقتل غير صحيحة لان الاسلام دين رحمة وسلام ماهداالتناقد
38 - mohamed السبت 17 ماي 2014 - 07:35
ما هو حكم المرتد ؟

أولاً : الردة ... هي الكفر بعد الإسلام .

ثانياً : بماذا تكون الردة ...

تنقسم الأمور التي تحصل بها الردة إلى أربعة أقسام :

أ‌- ردة بالاعتقاد ، كالشرك بالله أو جحده أو نفي صفةٍ ثابتة من صفاته أو إثبات الولد لله فمن اعتقد ذلك فهو مرتد كافر .

ب‌-ردة بالأقوال ، كسب الله تعالى أو سب الرسول صلى الله عليه وسلم .

ج- ردة بالأفعال ، كإلقاء المصحف في محلٍ قذر ؛ لأن فعل ذلك استخفاف بكلام الله تعالى ، فهو أمارة عدم التصديق ، وكذلك السجود لصنم أو للشمس أو للقمر .

د- الردة بالترك ، كترك جميع شعائر الدين ، والأعراض الكلي عن العمل به .
ثالثاً : ما هو حكم المرتد ؟

إذا ارتد مسلمٌ ، وكان مستوفياً لشروط الردة – بحيث كان عاقلاً بالغاً مختاراً - أُهدر دمه ، ويقتله الإمام – حاكم المسلمين – أو نائبه – كالقاضي – ولا يُغسَّل ولا يُصلى عليه ولا يُدفن مع المسلمين .

ودليل قتل المرتد هو قول النبي صلى الله عليه وسلم : " من بدل دينه فاقتلوه " رواه البخاري (2794) . والمقصود بدينه أي الإسلام .
39 - مسلم مغربي طبعا السبت 17 ماي 2014 - 07:42
إلى صاحب التعليق 8-MAROCCAIN
يا أخي أنت جئت بآيات تتحدث عن موضوع غير موضوع الردة، فالردة هي تحول المسلم إلى دين آخر ولكن الآيات تتحدث عن غير المسلم الذي يكون له الإختيار في قبول الإسلام أو عدم قبوله فلا يمكن في هذه الحال إرغامه على شيء أما إن أسلم ثم تحول بعد ذلك إلى دين آخر فقد إرتد، لذلك لا تستشهد بآية قبل أن تعلم تفسيرها و تفهم مغزاها فقد تضلك عن الصواب.
40 - مكلوم القلب مرفوع الرأس. السبت 17 ماي 2014 - 07:44
يا أصحاب العقول النيرة والنظر الثاقب الذي رزقكم الله، ألم تظهر للإعلام الغربي الدخيل إلا قضية إعدام هذه الفتاة السودانية المرتدة.

وماذا عن الإعدامات الجماعية لهدف اجتثاث المسلمين من أفريقيا بكاملها، لا بل بالعالم بإسره؟ والغربيون هم من يمولون الاقتتال والتناحر الداخلي بين أبناء أفريقيا؟
لماذا يريد لنا الغرب الصليبي ما لا يريده لنفسه، و يرغمنا على القبول بما يتخلى عنه ولا يرضاه لنفسه ولا لشعوبه؟
41 - مريم السبت 17 ماي 2014 - 07:56
السلام عليكم
إن هؤلاء لا يمثلون ديننا، وهذه الصورة ليست الصورة الحقيقية للإسلام حيث أن القرآن الكريم جاء بآيات صريحة بخصوص حرية العقيدة حيث أنه قال تعالى (لا إكراه على الدين، قد تبين الرشد من الغي) وهذا دليل على حرية العقيدة، أما حد الردة فليس هناك آية صريحة على قتل المرتد، والدليل الذي يستند عليه الفقهاء هو الحديث الشهير عن ابن عباس قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من بدل دينه فاقتلوه)، وهذا الحديث آحاد، والأحاديث الآحاد لا تأخذ منها الحدود، وأيضا فسبب ورود هذا الحديث أن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم كان المرتد ينضم إلى صفوف الأعداء ويفشي أسرار المسلمين لذلك وجب قتله، وهذا الحكم ساري في الدول المتقدمة في المتهم بالخيانة العضمى، ولهذا فرقت مقاصد الشريعة بين المرتد المسالم والمحارب حيث أن الأول لا يقتل والثاني يقتل لأنه خان الأمانة وأفشى أسرار الامة.
ولم يشهد في عهد النبي صلى الله عليه وسلم حادثة قتل أي مرتد.
والأنضمة المستبدة في الدول الإسلامية في هذا العصر والماضي، حيث استغل فقهاء السلطان هذا الحديث للقضاء على الرأي المعارض للحكم بحجة الردة.

والله غني عن العباد
42 - Ibrahim السبت 17 ماي 2014 - 08:15
ردا على moris23
من اسمك يتضح لنا انك مسيحي ابا عن جد و لا حاجت لك ان تكدب علينا بانك مسلم وتريد التحول الى المسيحية الاسلام اقوى من ما تظن واقول لك من هدا المنبر ان القواسسة الدين ستدهب اليهم في الكنائس هم اصلا يرجعون من النصرانية الى الاسلام وانا في بلد الغربة 9 سنوات وفي كندا بالتحديد ونرا هنا ان رهبان وقواسسة النصار يرجعون الى الاسلام ولله الحمد ويعلنونها امام الملاء واقول لك من هدا المنبر ان قراءة الكتب السماوية كلها وفهم معانيها هي التي تحسم في صحة هدا الدين الاسلامي اما الفتاة هده المحكوم عليها فداك بلدها واهل مكة ادرى بشعابها لهم قضاتهم كما لامريكا قضاتها وما هدا الفديو الا تغطية على ما يقع من قتل لاخواننا و اخواتنا المسلامات في السودان من طرف المسحين
43 - houda السبت 17 ماي 2014 - 08:28
لكن منطقين لو ان والدها جعل زوجته تسلم لما وقعا في هذا الخلاف.....ثانيا مريم تربت مسيحية مع امها اين كان والده طيلة هذه المدة....وفي الاخير الحكومة تلقي اللوم على البنت بانها مرتدة.مفهوم الردة هو التخلي عن الاسلام وأقول للاخ موريس لا تبحث عن شماعة تعلق عليها أخطائك...هناك فرق كبير بينك وبين مريم ولا مجال للمقارنة أبدا...مريم لم تكن مسلمة بتاتا فلماذا حكم الردة....هذذا ليس عدلا
44 - نوال السبت 17 ماي 2014 - 08:28
لن ينقص الاسلام شيئا إن تركته ولن تضره بشيء إطمئن
45 - amba gourou السبت 17 ماي 2014 - 08:30
علماء الاسلام بخلاء و لا يتحركون في الاوقات المناسبة _ بل هم لايتحركون الا بعد وقوع ما لا يحمد عقباه . هال العقل الاسلامي متجمد لماذا يعتنق الغير المسلمين الاسلام و بكل حرية هال من يوجد في دولة تعتبر نفسها اسلامية عليه عدم الاجهار بمعانقته البوذية لماذا يخرج علينا العلماء المسلمين و يقولون الدين السمج اذا اين سماحة هذا الدين الا يوجد الوحي الذي ركز عليه الاسلام _______مذا يجري هذه خطورة ستدمر الاسلام و نحن غيورين عليه ( اعدام مسيحية يعتبر علان حرب بين المسيحين و المسلمين هذا ما ستسفر عنه سياسة السودان التي تريد الانتقام لنفسها من الغرب )
46 - حافظوا على الدين السبت 17 ماي 2014 - 08:44
بينما يشتغل الغرب في العلم والمعرفة والاختراع وامنه القومي...انشغلت فئات من العرب والمسلمين بقتل بعضهم البعض فللاستلاء على حياة ومال الفرد وعلى عرضه يكفي تكفيره وهكذا يصبح التكفير مشروع مال وجنس وسلطة . لو كان السودان مطبقا للقانون ما ضاع منه الجنوب: ما ذنب هذا الطفل اللذي سيحرم من امه? وماذا سيكون موقفه من الاسلام اللذي كان سببا في قتل امه؟ هل من المعقول ارغام الانسان على تغيير اعتقاده تحت التهديد بالموت؟ لن نحافظ على الدين بهكذا افعال
47 - lwajdi السبت 17 ماي 2014 - 08:44
A lamiae qui demande d'être convaincu
c'est trés simple , je me demande comment ces musulmans jugent sans se reférer au Coran et se précipitent sur les Hadiths qui n'ont cértainement jamais été pronnoncé par son prophéte .
pourtant le Coran est trés clair .
وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ [آل عمران: 97]،
jamais Allah soubhanahou n'a demandé à tuer celui qui rennonce a son islam .au contraie il n'en a que faire et il le dis clairement dans plusieurs sourates tout au long du Coran .

Lamiae ton probléme est avec les interprétation érroné de l'islam mais pas avec l'islam , en gros l'islam est inocent de ce qu'ils font en son nom alors ne sois pas injuste toi aussi et ne saute pas sur la premiére occasion pour montrer ton intolérance toi aussi qui fera au finale que tu ne vaut pas mieux que ceux que tu critique , voyons un peu de lucidité ne sois pas de ceux qui cherchent juste quelq'un qui les poussent pour se jeter de la falaise .
48 - ghir ana ..Mounir السبت 17 ماي 2014 - 08:55
فرانس٢٤ ولات كاتتناقش معانا في الاسلام..وعلاش ما كتتناقش مع اصحاب الديانات الاخرى!!؟؟

قهرهم سرعة انتشار الاسلام في بلادهم..
49 - zaid السبت 17 ماي 2014 - 08:56
أنصح ذوي النفوس الطيبة بمشاهدة درس الدكتور عدنان ابراهيم عن الردة
شيء لا يقبله لاعقل ولاروح فكيف ينسب للاسلام
شاهدو الفديو
50 - غريب السبت 17 ماي 2014 - 09:01
اتقوا الله في هدا الدين جعلتمونا سخرية الامم بهده الاحاديت المكدوبة على نبي الرحمة التي ما انزل الله بها من سلطان لا توجد اية في القران الكريم تدعوا الى قتل المرتد
فمن خلال تلك الاحاديت المكدوبة ضهر بلادن و داعش وبوكو حرام والتكفريين والقنابل البشرية
اتحدى اي شخص يستدل باية من القران تجيز قتل المرتد
امتم علينا ديننا والله المستعان على ماتصفون
51 - مسلم لله السبت 17 ماي 2014 - 09:03
لا نقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل في من قتل هذه السيدة لمجرد اعتقادها المختلف ! لن تجد في القرآن الكريم (كتاب التشريع الوحيد) آية واحدة تقول بقتل المرتد بل العكس حيث يقول تعالى (لا إكراه في الدين) و (فمن شاءَ فليؤمن ومن شاءَ فليكفر) وغيرها من الآيات الصريحة ولكن المشايخ ينبذون القرآن وراء ظهورهم بكل صلافة بسبب أن حديث من بدل دينه فاقتلوه نسخ وألغى كل آيات الحرية الدينية في كتاب الله العزيز وما أكثرها ! الحديث مجرد رواية قد تصح وقد لا تصح وتخضع لعوامل الزيادة وسوء الفهم والخلط والبتر السياقي وغير ذاك، فلا يجوز أن تقدم على القرآن الكريم قول الله تعالى بل تفهم على ضوءه أي أن كل من بدل دينه وفارق الجماعة (صار محاربا) فاقتلوه لحرابته لا لدينه. لا تقدموا شيئا على القرآن الكريم لأن فيه حياتكم ! الحديث يخدم القرآن الكريم لا العكس. صلح الحديبية شهد ارتدادا للبعض والهجرة الى الحبشة والكثير من الأمثلة ولم يعاقب المرتدون بالقتل وكذلك كانت حروب الردة تتحدث حول الردة عن الدولة لا الدين فلم يرتد أكثر الناس بعد النبي (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم) كما يشاع في المرويات. واتقوا الله في عباده.
52 - Cating السبت 17 ماي 2014 - 09:17
سلا م تام ! و بعد ، من اهتدا الى الله بعد إيمان و اسلم بشهادة انه لا الا ه الا الله و ان محمدا سيد الخلق رسول الله !! فهدا فضل و خير عظيم من الله ، {ومن يهده الله فلا ضال له...}. وبعد الشهادة يرتد !! (ومن يضلل الله فلا. ها دي له) هدا الشئ يغضب الله تعالى ، فالله يغفر كل شيئ الا ان يشرك به !! ردة مسلم علم أسس الاسلام وآمن برسله ،اكبر واعظم من شرك 
53 - redwane السبت 17 ماي 2014 - 09:32
الدين الاكثر تسامحا بالعالم هو الإسلام، ومثل هذه الأمور لا تمث للإسلام بصلة، والدلائل موجودة وكثيرة والحمد لله، نذكر منها قوله تعالى:" لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي" إلى آخر الآية، وقوله تعالى كذلك "في بيوت اذن الله ان يذكر فيها اسمه" و المقصود هنا بالبيوت، بيوت الرهبان من الكنائس والمعابد، واقرؤوا كتب التفسير. وكذلك قوله" لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين". و من المعروف كذلك ان النبي صلى الله عليه وسلم، كان يوصي وبشدة بغير المسلمين، وكانت بينه وبينهم تعاملات تجارية واجتماعية، والإسلام لما فتح بلاد الشام ومصر وكان معروف انذاك وجود الكنائس والمعابد في هذه البلاد، وقد اوصى الخليفه عمر والخلفاء من بعده بغير المسلمين وبشده، وما وجود كنائسهم ومعابدهم القديمه إلى يومنا هذا إلى دليل قاطع على تسامح الإسلام.
54 - محمد عبد السلام السبت 17 ماي 2014 - 09:32
بسم الله الرحمن الرحيم
هاذا ليس الدين الذي جاء به سيدنا محمد ص بل هو دين معاوية اما الاحاديث البخارية اوغير البخارية فيها كثير من الاكاذيب وينسبونها الى الرسول محمد ص الذي ارسل رحمة للعالمين ...اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا التباعة .......والسلام عليكم
55 - عبدالعزيز السبت 17 ماي 2014 - 09:34
من قتل نفس بغير فاكنما قتل النساء جميعا ومن احيها فاكنما احيا الناس جميعا
56 - مسلم السبت 17 ماي 2014 - 09:47
إجماع المسلمين علي تطبيق الحد والخلاف في استتابته
قال النووي عن قتل المرتد " وقد أجمعوا على قتله لكن اختلفوا في استتابته هل هي واجبة أم مستحبة وفي قدرها وفي قبول توبته وفي أن المرأة كالرجل في ذلك أم لا فقال مالك والشافعي وأحمد والجماهير من السلف والخلف يستتاب ونقل بن القصار المالكي اجماع الصحابة عليه وقال طاوس والحسن والماجشون المالكي وأبو يوسف وأهل الظاهر لا يستتاب ولو تاب نفعته توبته عند الله تعالى ولا يسقط قتله لقوله صلى الله عليه وسلم من بدل دينه فاقتلوه وقال عطاء إن كان ولد مسلما لم يستتب وإن كان ولد كافرا فأسلم ثم ارتد يستتاب واختلفوا في أن الاستتابة واجبة أم مستحبة والأصح عند الشافعي وأصحابه أنها واجبة وأنها في الحال وله قول أنها ثلاثة أيام وبه قال مالك وأبو حنيفة وأحمد واسحاق وعن علي أيضا أنه يستتاب شهرا قال الجمهور والمرأة كالرجل في أنها تقتل إذا لم تتب ولا يجوز استرقاقها هذا مذهب الشافعي ومالك والجماهير وقال أبو حنيفة وطائفة تسجن المرأة ولا تقتل وعن الحسن وقتادة أنها تسترق "
57 - حسن السبت 17 ماي 2014 - 09:50
للرد على moris23 و lamia paris لو أنكما قرأتما تعاليم الاسلام لما كان دركما كذالك. واكبر ظني أنكما من اللذين ختم الله على قلوبهم وابصارهم. اما انت يا moris23,فالإسلام بخير و الحمد لله ان كنت قاطنا في المغرب فانظر الى المساجد فسترى كم هي ممتلىة بالمصلين اكثر بكثير مما كانت عليه في التمانينات و التسعينات.وهذا دليل على ان الاسلام في تزايد.اما انت يا lamia فظهور الإنترنيت و الفضائيات خدم الاسلام أحسن خدمة .تصفحي مواقع YouTube لترين كم من الغربيين يعتنقون الاسلام كل يوم.واخيرا اختم كلامي بقولة للشيخ كشك رحمه الله:
لا يضر السحاب نبح الكلاب
58 - هشام السبت 17 ماي 2014 - 09:54
الدخول في الاسلام لا يكون بالغصب و انما بالرضى و الاقتناع .ولكن ادا دخلت الاسلام فعليك ان تحترمه ولا ترتد عليه فهو ليس توبا تلبسه يوما و تنزعه يوما.فهو لا يلزم احدا ان يعتنقه بالقوة و لكن يلزم من اقتنع به الا يرتد عنه.و من كان يتهم الاسلام فاليقرء كتب الاسلام واليقرء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد شهد له الله تعالى في قوله "انا ارسلناك رحمة للعالمين" اي رحمة لكل الكائنات.فلا تحكمو على الاسلام من خلال تصرفات بعض الاشخاص.
59 - محمد السبت 17 ماي 2014 - 10:03
إلى moris23 صاحب التعليق رقم # 1 :

وباراكا من الدجل و الشعوذة ، وزايدها بالكذوب مزال :) مانلوموكش : (( فانه إن كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده فلماذا أدان أنا بعد كخاطئ )) رومية 3 : 7
كاليك غادي يترك الإسلام حيث واحدة مرتدة غادية تقتل !
آآآآب ...ب.....بب هكاوا البارود !
واش عمرك قريتي سفر التثنية 13 ؟؟؟؟
6 وَإِذَا أَغْوَاكَ سِرًّا أَخُوكَ ابْنُ أُمِّكَ، أَوِ ابْنُكَ أَوِ ابْنَتُكَ أَوِ امْرَأَةُ حِضْنِكَ، أَوْ صَاحِبُكَ الَّذِي مِثْلُ نَفْسِكَ قَائِلاً: نَذْهَبُ وَنَعْبُدُ آلِهَةً أُخْرَى لَمْ تَعْرِفْهَا أَنْتَ وَلاَ آبَاؤُكَ
7 مِنْ آلِهَةِ الشُّعُوبِ الَّذِينَ حَوْلَكَ، الْقَرِيبِينَ مِنْكَ أَوِ الْبَعِيدِينَ عَنْكَ، مِنْ أَقْصَاءِ الأَرْضِ إِلَى أَقْصَائِهَا، 8 فَلاَ تَرْضَ مِنْهُ وَلاَ تَسْمَعْ لَهُ وَلاَ تُشْفِقْ عَيْنُكَ عَلَيْهِ، وَلاَ تَرِقَّ لَهُ وَلاَ تَسْتُرْهُ،
9 بَلْ قَتْلاً تَقْتُلُهُ. يَدُكَ تَكُونُ عَلَيْهِ أَوَّلاً لِقَتْلِهِ، ثُمَّ أَيْدِي جَمِيعِ الشَّعْبِ أَخِيرًا.


غوغل قدامك ، اكتب سمية ديال : بتول حداد وشوف آش غادي يخرج ليك !
أنشري هيسبريس الله يحفظكم .
60 - عبد السلام ـ من المغرب السبت 17 ماي 2014 - 10:04
للأخ moris 23 وهل كنت مسلماحتى تتخلى......!!!!
61 - مغربي السبت 17 ماي 2014 - 10:04
الغرب لايعرف مواثيق دولية ولا كونية ،هي مجرد خزعبلات لتركيع العالم الاسلامي ،فمادام الشخص مسلما فهو عدو لهم ،فادا ترك الاسلام ضموه اليهم ،والدليل ماحدث في افريقيا الوسطى باسم الدفاع عن حقوق الانسان ،جردو المسلمين من سلاحهم وتركوهم للمسيحيين يفترسونهم ،وهدا ما سيحدث في كل دولة مسلمة ،وبالتالي فمن بدل دينه فهو اول عدو للمسلمين ،فليعدم او يدهب الى اخوانه الجدد وليعش في كفره هناك
62 - أميـــ ناصح ــــــــــن السبت 17 ماي 2014 - 10:15
ليس في القرآن نص واحد يقول بقتل مسلم بدل دينه إلى نحلة أخرى"أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين"إنما الجزاء من جنس العمل،وهو الإستبدال"ياأيها الذين آمنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم""وإن تتولوا يستبدل قوما غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم"وإحباط العمل بلغة الرياضيات هو ضرب جميع الأعمال الموجبة في صفر،وهذا التهديد بإحباط العمل جزاء لعدد من المعاصي والمخالفات،ومنها رفع الصوت بحضرة النبي محمد"يا أيها الذين آمنوا لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي ولا تجهروا له بالقول كجهر بعضكم لبعض أن تحبط أعمالكم وأنتم لا تشعرون""إن الذين ارتدوا على أدبارهم من بعد ما تبين لهم الهدى الشيطان سول لهم وأملى لهم ذلك بأنهم قالوا للذين كرهوا ما نزل الله سنطيعكم في بعض الأمر والله يعلم إسرارهم فكيف إذا توفتهم الملائكة يضربون وجوههم وأدبارهم ذلك بأنهم اتبعوا ما أسخط الله وكرهوا رضوانه فأحبط أعمالهم"
إن النبي محمدا لم يقتل حتى الذين كفرهم الله،وصرح بنفاقهم،وحاولوا قتله،ورموا زوجه بالإفك...وهو يعرفهم،فهم ممن صحابته.
63 - نجوى السبت 17 ماي 2014 - 10:16
حاشا لله أن يكون الظلم من حدود لله و هو من حرم الظلم على نفسه لاإله إلا هو، لايوجد في كتاب الله القران اية واحدة تقول اقتلوا من ارتد و اختار لنفسه عقيدة  أخرى بل بالعكس تماما توجد اية مفصلية في حرية الاعتقاد عنوانها لاإكراه في الدين وقوله تعالى فمن شاء فليومن و من شاء فليكفر....

كما ان تطبيقات الخلفاء على ارض الواقع شهدت قتل المرتدين المحاربين و لم يقتل الحبيب عليه السلام في حياته مرتدا مسالما أبدا. كلي ألم و حزن و أنا أشاهد هذا الفيديو و أقول لنفسي أين الاسلام، أين روحه و أين جوهره، فلم أجد الاسلام إنما وجدت قاض و دستور أبعد مايكون عن شريعة الله و مقاصدها.

مريم التي في الفيديو غير مرتدة إنما هي مسيحية تربت على المسيحية عندما تخلى أب مسلم عن واجبه من التربية و التوجيه و الرعاية. أب لايعرف للمسؤولية طريق. إذن من الطبيعي أن تربى كمسيحية ثم بعد سن الرشد اختارت ان تبقى مسيحية لا أجد في القصة أي وجه للردة ثم العجيب أن تتهم بالزنا و هي متزوجة . كيف تجبر أن تعتنق الاسلام و إلا قتلت؟

أأجبر أحد في عهد رسول الله ؟ 
64 - زينب السبت 17 ماي 2014 - 10:20
لست أدري من أين تستقي هذه المحاكم مثل هذه الاحكام، فالنبي صلى الله عليه وسلم يقول ادرؤوا الحدود بالشبهات، وهذه الانسانة لها ألف عذر وعذر: أولا هي تربت في حضن أمها المسيحية ولم تترب في حضن أبيها "المسلم"، ثانيا هي متزوجة في الكنيسة ولها طفل وحامل، لماذا سمي هذا كله زنا، ثالثا أين هو أبوها "المسلم" لماذا لم يمتثل هو لدينه فيرعى ابنته ويعلمها دينه الاسلامي، أم أن المسؤولية ليست من الدين، الاعدام والجلد فقط هما الدين. في الحقيقة إن الذي يجني على الدين هم هؤلاء الذين ينصبون أنفسهم مدافعين عن الاسلام وهم بعيدون كل البعد عن روحه، أقول لهم ستتحملون وزركم ووزر من تتسببون لهم في الارتداد والكفر بربهم الرؤوف الرحيم، وأقول لصاحب التعليق رقم 1 أيها الأحمق، لا يجعلنك خطأ المخطئين تسيئ الظن بربك الذي عاتب نبيه ابراهيم في رجل جلس الى مائدته ولما سأله عن دينه أخبره الضيف أنه لا يعرف له ربا، فما كان من النبي إلا أن يطرده، لكن الله تعالى عاتبه ووبخه بقوله إن هذا الرجل لم يسجد لي سجدة واحدة منذ خلقته، وأنا أطعمه وأسقيه، فاضطر سيدنا ابراهيم الى اقتفاء خطا الرجل ويناديه تعال يامن عاتبني الله فيك.
65 - dounya السبت 17 ماي 2014 - 10:24
امرأة (حبلى)، أي في ظروف صحية ونفسية ضاغطة تستوجب الرعاية الخاصة، يتم تعريضها لهذا الإرهاب الديني: إما ان تسلمي وإما الإعدام! وحتى ان أسلمت ستجلدي 100 جلدة لأنك زانية! وأطفالك غير شرعيين! والمأساة الحقيقية ان هذا هو القانون!
66 - عايش و السلام السبت 17 ماي 2014 - 10:27
يجب تطبيق حد الردة في المسلمين فقط ادا كفرو بعد اسلامهم كما يجب تطبيقه على الشيعة اللدين يصلون حد عبادة غير الله بين كما ان التحول الى عبادة النبي عيسى عليه السلام يعتبر كفرا ايظا والسماح بهده الامور بالمجتمعات الاسلامية يجعل ابناءها عرضة للكفر و بالتالي تدمير العالم الاسلامي
ارتكب المسيحيون لا اعلم مدا يمسحون الفضائع في القدس و اسبانيا بحق المقدسيين و الاسبان المسلمين لدوافع عنصرية بينما هدا الحد في حق المسلمين ضرورووووة
و لكن في نفس الوقت الخطئ نوعا ما يتحمله نحن لعدم قدرتنا حماية المسلمين من الكفر وتحمل مسؤوليتنا العمل على المحاربة بالوساءل الاخرى
لمن لم يقتنع ..............
67 - بنادم السبت 17 ماي 2014 - 10:30
من بدل دينه فاقتلوه ، هذا الحدث الذي اعتمد عليه هؤلاء في حكمهم ، حكم إعدام المرتد كان يطبق في بداية الإسلام بل كان ضروريا آنذاك لترهيب المسلمين الاولين نظرا لكونهم قلة معدودين على رؤوس الأصابع لهذا وجب تنيهم عن ترك الإسلام لكي يتكاثرو ويصل الإسلام الى مختلف بقع العالم .. لا توجد ولو آية واحدة في القرآن تأمر بقتل المرتد مقابل وجود عدة آيات تبين حرية العقيدة : لا إكراه في الدين - لكم دينكم ولي دين - من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر - وما أنت عليهم بوكيل - ولو شاء الله ما اشركو - وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُواْ مُؤْمِنِينَ - ولو شاء الله لجعلكم امة واحدة - من كفر بالله من بعد إيمانه إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان - الخ من الآيات القرآنية ثم ان هذه الفتاة لم تكفر اصلا بل غيرت معتقدها الى ديانة اخرى سماوية.
الإسلام دين رحمة ومغفرة ولكن بعض المسلمين لا يعقلون
68 - كمالي السبت 17 ماي 2014 - 10:40
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه واله وسلم اما بعد،كان كلام كبار التابعين رحمة الله عليهم ،إذا صح الحديث فهو مذهبي ،والحديث واضح جلي موجود في صحيح البخاري،إذا فلا حاجة للخوض اكثر مع العلم ان الإسلام لا يجبر احدا على اعتناق الدين له كل الحرية لكن إذا دخل فلايرتد عنه ،هذا شرع الله ،والسنة وحيكما هو معلوم ،أذ إن الرسول صلى الله عليه واله وسلم لا ينطق عن الهوى،اما صاحبا التعليقين 1.و 2 فالاسلام براء منكما ومن امثالكما وليس بحاجتكما ،،،،،،،
69 - sara السبت 17 ماي 2014 - 10:41
الحكم بالردة على مسيحية لم تدخل الإسلام قط.
هذ الناس قاريين القرآن بالمقلوب.
70 - يحيى أكادير السبت 17 ماي 2014 - 10:43
قال تعالى "لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي"...بالله عليكم لو كان حكم الردة واجبا ،فلماذا لم يقتل رسول الله "أبي بن سلول " وهو رأس النفاق في المدينة ورهط ممن معه, وقد أعلم الله رسوله أنهم يكيدون له وأنهم حاولوا اغتياله غير مرة، فلماذا لم يأمره بقتله ردة ؟؟.......شوهتم ديننا وقتلتم فيه معنى الرحمة التي ما جاء الرسول الا ينشرها في العالمين ،...تركتم الحكام ينهبون البلدان وشغلتم الرعية الغافلة بافتعال أشباه المعارك واستباحة دماء المستضعفين
71 - أميـــ ناصح ــــــــــن السبت 17 ماي 2014 - 10:49
أعلن أحد الأمريكيين إسلامه داخل أحد المراكز الإسلامية ، فتعالت الهتافات 'الله أكبر' تشق عنان السماء ، وتداعت الأكف والأيدي يصافح وتعانق الوافد الجديد الذي كان مبهورا بدوره من حرارة الإستقبال ، وبعد أن خف الهرج والمرج ، توجه رئيس المركز الإسلامي بالخطاب للوافد الجديد قائلا:
-والآن وقد صرت مسلما بحمد الله ، من الواجب أن ننهي بعض المراسيم.
فأجاب الأمريكي ، والفرحة تكاد تقفز من عينيه :
-أنا مستعد ، ماذا يجب علي فعله غير النطق بالشهادتين ؟
فرد الرئيس :
-بل نحن من سيفعل هذه المرة ، سنقوم فقط بقطع جزء يسير من جهازك التناسلي !
وبدون شعور، وضع الأمريكي كلتا يديه على حجره ، وقد امتقع لونه ، وطارت الفرحة من عينيه ، وحل محلها جزع شديد ، وقال بصوت أبح ، والعرق يتصبب من جبينه :
-ماذا ؟ تقطعون عضوي الذكري ؟ لكن هذا لم يكن في الإتفاق ، لم يخبرني أحد ، إذن أنا أفضل أن أعود إلى مسيحيتي .
نظر إليه رئيس المركز شزرا وصاح :
-إذن نقطع رأسك إذا ارتددت عن الإسلام !
فرد الأمريكي ورجلاه لا تكادان تحملانه :
- أكل من يدخل في الإسلام ، إما أن تقطعوا جهازه التناسلي أو تقطعوا رأسه ؟

يــــا أمة ضحكت من جهلها الأمم
72 - amir السبت 17 ماي 2014 - 11:03
هادا دليل على ان الاسلام دين العنف فاغلب اللدين دخلو الاسلام من قبل لم يدخلوه عن قناعة بل بالتخويف والتهديد بالسيف لمادا لم تطبق الديانات الأخرى مثل هادا لأنهم ببساطة يؤمنون بأن لإي انسان الحرية بأن يختار الدين الدي يراه هو صحيحا إن الله خلق الإختلاف ومن حق أي انسان أن يختار ماهو مناسبا له
73 - publiez svp السبت 17 ماي 2014 - 11:04
النقطة التي إستعملتها إحدى قنوات الأوربية لضرب الإسلام هي أنه يسمح للرجل بالزواج بمن يريد كيفما كان دينها ويمنع ذلك على المرأة وهذا غير صحيح الإسلام حرم زواج الرجل بالمشركة قبل المرأة والآية واضحة بسورة البقر فالأم من تربي ويقضي معها الأبناء وهم صغارا معظم الوقت لذلك تربيهم على دينها عبادة الصليب ومريم أو عبادة بوذا أو تربيهم أن الدين مجرد خزعبلات وهذا ما وقع لهذه السودانية أمها ربتها على المسيحية رغم أن والدها مسلم فلم لم يحاسبوا والدها الذي زنا بمسيحية ولم يرب إبنته على الإسلام القرآن واضح وفسره الرجال المسلمون لما يخدمهم أن يتزوجوا بمن يريدون ولهم حق التعددوأهملوا شرط العدل حتى في العواطف واعادوا بث فيديو السودانية التي جلدت والافغانيات اللواتي رمين بالرصاص لانهن زانيات ولم يعدم من زنوا معهن الاسلام شوهه المسلمون الرجال الذين طبقوه كما يخدمهم والد مريم من يجب ان يعدم لانه لم يربي ابنته على الاسلام وتزوج من مشركة تؤمن ان لله ابن وتصلي للعذراء وتماثيلها ا
74 - الغيور السبت 17 ماي 2014 - 11:16
السلام عليكم
اريد ان أقول بان هذه القناة اكبر مجرمة في العالم هي التي تنشر الكراهية في العالم وتشوه الاسلام، فما بالها بديننا، هذا هو ديننا ولن نغيرها أبدا الا ان تقوم الساعة، والمصيبة الكبرى انها لا تتحدث عن فرنسا الظالمة لشعب افريقيا فأين أموالهم التي لا تحصى وأين الخيرات ( الذهب والماس والبترول وووو)التي تنهبها من هذه البلدان الفقيرة . اريد ان أقول لكم شيء يا من هم مع فرنسا . فرنساكالرضيعة ،أمها افريقيا، والرضيع بدون حليب ، يموت. انتهى
75 - yassir السبت 17 ماي 2014 - 11:28
يا من يدعي الصليبية،تعالوا و أنظروا كيف يعامل الإسلام في أوروبا في الخفاء و العلن،حملات إعلامية و برامج إرهابية مباشرة و غير مباشرة تطال هذا الدين
تحاسبون الإسلام البريئ من كل شيئ و لاتحاسبون أصحاب الصليب الملطخة أيديهم بدماء مسلمي العالم
أعجبتم بنفاقهم وأصبحتم منافقين
عند إعتناق الصليبي للإسلام في أوروبا ينظر إليه كعدو،فكفاكم كذباً و نفاقا
إنك يا الله تهدي من أحببت،و السلام
76 - ملحد السبت 17 ماي 2014 - 11:29
ما هذا الهبل و الجنون ؟

و كأنما لو كنت في عصابة مافياً، من يخرج من العصابة يقتل ...

ما هذا الاضطهاد الغبيّ، ما إن تعلن تخليك عن هذا الدين الذي قيل انه دين التسامح و العدل حتى يفصل رأسك عن جسدك، لآ يهمنا 100 او 1000 مسلمٍ يعارضون هذا الحد فلآ تحاولوا إقناعنا بأنه دين السماحة قبل أن تقننعوا المليار مسلم الذين يدعون لتطبيقه.
77 - ام امة الرحمن السبت 17 ماي 2014 - 11:35
ولكن هاد المخلوقة نشأت مسيحية وليست مسلمة،مافهمتش علاش
تايقولوا انها ارتدت،يقول الله عز وجل بسم الله الرحمن الرحيم:
قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ
لا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ
وَلا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ
وَلا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ
وَلا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ
لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ
صدق الله العظيم
78 - أميـــ ناصح ــــــــــن السبت 17 ماي 2014 - 11:39
الخطر ليس في التكفبر في حد ذاته،إنما في الأثار التي يرتبها عليه الجهلة،فالإيمان والكفر حقان إنسانيان كفلهما الله،ولا يملك أحد مصادرتهما"قل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن،ومن شاء فليكفر"وما يروج له منذ الأزل عن حد الردة،لم يكن سوى مناورة لتصفية الخصوم السياسيين،إذ لم يثبت أن الرسول أقام هذا الحد حتى على الذين كفرهم الله من فوق سبع سماوات" لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِين"ولما أراد البعض أن يأذن لهم رسول الله في قتل ابن أبي سلول المنافق قال لهم:"لا يتحدث الناس أن محمدًا يقتل أصحابه"ونفس العبارة كررها بالنسبة للذين حاولوا اغتياله ليلة العقبة،فهل هناك كفر أكبر من محاولة قتل رسول الله، كل هذا والنبي شاهد حي يرزق،فكيف بعد قرون انكفأ فيها الإسلام،ودرست معالمه،وانعدمت فيه الحجة أو كادت،وأصبح الناس يرثون دينهم ومذهبهم كما يرثون متاعهم.
الإسلام الحق،دين الحرية والتسامح،وليس عصابة كالمافيا،بحيث من يدخله،لا يحدث نفسه بالخروج منه إلا محمولا على نعش،بعد أن يفرق بينه وبين ذويه وصاحبته وبنيه وماله!
79 - MOHAMED EL MASAH السبت 17 ماي 2014 - 11:39
المصدر : الراكوبه السودانيه
القصة الكاملة للفتاة التي إرتدت وزواجها من شاب ” مقعد ” وإنكارها بمعرفة والدتها !!:
أبرار – فتاة عادية ، درست مختبرات طبية بجامعة السودان ، بعد أن جاءت من أجل الدراسة من ولاية القضارف، وبالتحديد من قرية القريشة لتسكن بالداخلية ، ثم تنقلت للحياة العملية ، ثم في عام 2012 اختفت عن اهلها فبحثوا عنها كل مكان ، حينها انقطع أثرها عن أهلها، ليقوموا بالبحث عنها في جميع الأحياء وعند الأهل والمعارف وتم تدوين بلاغ لدى الشرطة باختفائها ،
وبعد عدة أشهر من البلاغ كانت الشرطة تراقب هاتفها ،اصبح الهاتف يعمل فقامت بتتبعه ثم وجد لدى شاب من دولة جنوب السودان-جنوبي- ،بعد القبض عليه أوضح ان هذه الشريحة تخص زوجة اخيه ، التي تسكن في حي المنشية مع زوجها، وجدت ذات الفتاة التي يبحث عنها اهلها والشرطة ، وقد تزوجت بشاب مقعد يحمل الجنسية الامريكية ويعمل مترجم لدى الأمم المتحدة .
80 - a.a السبت 17 ماي 2014 - 11:41
la demande d'en finir avec la religion est la meme demande d'en finir avec les conditions qui impliquent des illusions a savoir l'ignorance . christopher hitchens avait raison quand il disait que la religion empoisonne tout. et pour ceux qui sont d'accord avec cette immense cruauté de condamner a la peine capital tout apostat je dis que vous devez avoir honte dune telle bassesse et d'un niveau intelectuel si bas que parfois je crois que l'evolution dawinienne n'a jamais franchit votre territoire . en un mot je suis athée et j ai le droit non seulement de l'etre mais d'avoir une liberté de m'exprimer ouvertement et sans menaces ni prejugés .
81 - مسلم السبت 17 ماي 2014 - 11:47
شبهات والرد عليها
الشبهة الأولي :
قال تعالي " لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ " .
وقال " أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُواْ مُؤْمِنِينَ " .
وقال " فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ " .
كل هذه الآيات ليس المراد منها من دخل الإسلام ثم يريد الخروج منه إنما المراد من كان كافراً لا يُكره علي الإسلام وأنه لا إيمان أحد ولا كفر أحد يضر الله شيئاً .
الشبهة الثانية :
وهناك من قال أن معني حديث " من بدل دينه فاقتلوه " كلمة بدل يعني الزوير يعني بدعة وهذا كتحريف النصاري للفظ " أحمد " فجعلوها " حمد " ثم من تحريف إلي تحريف وذلك مردود لأنه قال لفظ " بزنادقة " أي مرتدين وإن لم يكونوا كذلك فلم قتلهم علي رضي الله عنه .
الشبهة الثالثة :
وهناك من قال حد الردة يساوي الأن جريمة الخيانة العظمي يعني من يفرق الناس ويحدث الفتن ويشق عصا المسلمين وهذا مردود لأن له حكم وفي حديث خاص بذلك فعن عرفجة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " إنه ستكون هنات وهنات فمن أراد أن يفرق أمر هذه الأمة وهي جميع فاضربوه بالسيف كائنا من كان "
82 - فتيحة السبت 17 ماي 2014 - 11:48
ما ان تفتح الكتب العلمية يتبخر الدين في الهواء ، ما انت تعتمد على أسلوب المنطق تتهاوى قداسة الأديان ،زمن الخرافة مضى ، اليوم يوم العلم والمعرفة والحقيقة ،والدين شخصي ولا يحق لأحد المحاسبة
83 - brawlinx السبت 17 ماي 2014 - 11:52
ما اعرفه ان المافيا هي التي تقتل الذين يخرجون عنها..اين هي ايات الرحمة والتسامح : لكم دينكم ولي دين+لا اكراه في الدين+لست عليهم بمسيطر+افانت تكره الناس ان يكونوا مومنين الخ ام ان هذه الايات نسخت..يجب اعتماد حرية العقيدة ام ان السيف هو الضامن كما يقول القرضاوي : لولا حد الردة لانقرض الاسلام..
84 - Hakima السبت 17 ماي 2014 - 11:55
انتم لا تتكلمون عن دولة عادية. انها السودان. سلة العالم العربي. اما 30 سنة الماضية تحولت الى مهزلة. تمكن منه الجهل و العسكر. والسودان كغيره من بلاد المسلمين تعبث فيه عصابات: اما عسكرية محضة كجارتنا الجزائر و سوريا و مصر او ملكيات مخابراتية كدول الخليج. والملاحظ كيف يستعمل الدين دائما من كل الاطراف. لقد ادرك الجميع مدى تشبت الشعوب بالدين. جلباب يسع الصوفي, السلفي الملكي و السلفي الجهادي, و المعتدل و المتنطع....
المسلمين لديهم مستقبل واحد من اثنين: اما الحرية وينعموا او الطوفان فيغرقوا. عاجلا او اجلا. نحن نعيش قصة موسى و فرعون.
اما موضوع الردة فاعتبر ذلك كان حكما سياسيا ظرفيا ولم يكن رساليا . "لا اكراه في الدين". الانسان مخير في الاعتقاد.
85 - صالح ولعيد محمد السبت 17 ماي 2014 - 11:57
للذين يعلنون ارتدادهم هنا في هسبرير أقول.....
لا يكفي أن تقولها هنا.... ولكن أعلن ارتدادك على الملأ وأدل ببطاقة تعريفك من تكون؟......
وبعدها سنعلم من تكون أصلا وسترى الطماطم تتساقط على وجهك رحمة من المسلمين بدلا من الإعدام.......
قال تعالى.....
_ومن يرتدد منكم عن دينه فيمت وهو كافر فأولائك حبطت اعمالهم في الدنيا والاخرة وما لهم من ناصرين_.....
على فكرة أن النصرانية كفر وضلال مبين لأنهم يعتبرون عيسى عليه السلام إلاها وابن إلاه وهذا الإعتقاد أكثر جرما من الكفر بل هو إشراك بالله تعالى والله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء.
86 - هشام السبت 17 ماي 2014 - 12:00
اتقوا الله في عناوينكم وأقوالكم

فالأصح أن يقال: سودانية يقام عليها حد الردة عن الإسلام

وليس مصطلح الإعدام الدخيل
87 - hicham السبت 17 ماي 2014 - 12:03
لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنْ الغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدْ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ(256). البقرة.
88 - jouba yassine السبت 17 ماي 2014 - 12:06
هذه الفتاة اسمها مريم _ما هذه التفاهة يامسلمين اليس ( مريم marie ) هي ام ( عيسى jéssus- christ ) و ليس عيسى هو المسيح و هال اسم عيسى بن مريم غير موجود في القران الكريم = ياعرب و يا مسلمين لا تبحثوا عن المزيد من الذرائع . السودان تعلم مسبقا ان العداوة مرتفعة بينها و بين الغربيين و هي الان بارتكابها هذه الفعلة تريد ان تذكي نار الكرهية بين المسلمين و المسيحيين السودان تريد ان تنتقم التقسيمها و لكن حذاري اذا نفذت هذا الاعدام سيكون اذانا لاابادتها
89 - samo السبت 17 ماي 2014 - 12:12
أحسن تعليق هو لرقم 74 بارك الله فيك
الإسلام برئ من مثل هذه الأحكام الظالمة أنا مسلم و أتعاطف مع سيدة مريم لكونها لم تكن مسلمة منذ البداية
90 - عبد المغيث زهري السبت 17 ماي 2014 - 12:15
يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ
32 التوبة
91 - هشام السبت 17 ماي 2014 - 12:23
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
فإن الردة هي الردة عن الإسلام إلى غيره من ملل الكفر؛ والردة تحصل بالقلب وبالقول والفعل والترك.
انتبهوا لحكم منكر حد الردة:
حد الردة من حدود الإسلام المعلومة من الدين بالضرورة؛ لثبوته بالنص؛ ولإجماع المسلمين؛ وعليه فمن أنكر حد الردة جاهلا به فلا يكفر؛ وتقام عليه الحجة بالبيان؛ فإن أصر على قوله في إنكار حد الردة فإنه مرتد كافر؛ يرفع أمره لحاكم المسلمين ليستتيبه فإن تاب وإلا قتله حدًا؛ لتكذيبه لرسول الله صلى الله عليه وسلم وللصحابة الكرام؛ ولإنكاره أمرًا معلومًا قطعيًا من الدين.

أما قوله تعالى: {لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ} معناه: لا يكره أحدٌ على الدخول في الإسلام.وحدُّ الردة عقوبة على الخروج من الإسلام وليست لأجل الدخول فيه.

من أعلن إسلامه فقد دخل في جماعة المسلمين ، ومن دخل في جماعة المسلمين فهو مطالب بالولاء التام لها ونصرتها ودرء كل ما من شأنه أن يكون سبباً في فتنتها أو هدمها أو تفريق وحدتها ، والردة عن الإسلام خروج عن جماعة المسلمين ونظامها الإلهي وجلب للآثار الضارة إليها والقتل أعظم الزواجر لصرف الناس عن هذه الجريمة ومنع ارتكابها
92 - Father and sohn السبت 17 ماي 2014 - 12:23
اذا خرجت عن الاسلام فلن تضر الا نفسك. و ان كنت خرجت عن الملة فكن على يقين ان الله استبدلك بمن هو خير منك. الحمد لله انا اعيش في المانيا و الالاف يلتحقون بديننا و يخرجون عن المسيحية.
{يا أيها الذين آمنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولايخافون لومَِة لآئم ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله واسع عليم} المائدة 5.
اسيدي الما و الشطابا حتا لقاع البحر. الحمد لله الذي وهبنا ايمانا لا يتزحزح عند كل صغيرة.
93 - MOHAMED السبت 17 ماي 2014 - 12:30
المرتد عن دينه يستتاب ثلاتة أيام فإن لم يرجع قتل,اين هي اذن حرية العقيدة التي يتغنى بها البعض؟هذه الشابة هي من تقرر الديانة التي تطمئن اليها وكم من حقوق انتهكت باسم الدين وباسم احاديث لايعرف مصدرها ، هذا الحكم جائر وينتهك الحرية الفردية ،... من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر
94 - abou reda السبت 17 ماي 2014 - 12:49
انسان +x = مسلم ارهابي
مسلم ارهابي - x= انسان
وما زال الرجل يزداد اسلاما ,الا و ازداد اجراما...كفاية من ذر الرماد على
العيون,ومن اطلاء كثرة المساحيق, على وجه هذه -الايديولوجيا- التي تفرض
نفسها بالقوة.ولا تمت -للدين- بصلة .لان -الدين- قائم على قيم و اخلاق..
هكذا هو الاسلام,احب من احب,وكره من كره,كما جاء في قولة ,عالم الاجتماع
السياسي الفرنسي:(سيف العرب دائما مشهر,ان لم يكن ليرهم,يكن فيما بينهم)
gustaf-lopen
95 - ibra السبت 17 ماي 2014 - 12:51
الى صاحب اللتعليق1 لمادا لم تتضامن مع ءاخوانك في بورما و افريقيا الوسطى الم تر من حرق و دبح المسلمين لم ار في حياثي ابشع مما يقع هناك و مادا تقولين يا صاحبة التعليق 2 في ان الكنيسة تقتل الثاءبة االى دين الحق وان هربث يطاردونها و يدفعون والدها لقثلها \ لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم \ تظامن مع من شءت اعثنق ما شءت فهادا شءنك وانث مسءول عن افعالك اما انث فلن اجد افضل من قول الله يمهل ولا يهمل et je suis sur et certain que tu est la meme personne 1.2
96 - Aissa السبت 17 ماي 2014 - 12:57
يجب على الضمير العالمي أن يقف وقفة صارمة ضد الطغاة الذين ينتهكون حقوق الانسان ومنها حق المعتقد.
يجب كذلك العمل على تسليم "الرئيس البشير" الى المحكمة الجنائية الدولية، والذي صدرت في حقه مذكرة مطالبة إيقاف دولية بتهمة الجريمة ضد الإنسانية.
أقول للمسلمين هذا لا يشرف دينكم بل يجعله مصدر القتل والإرهاب، وإن سكتتم على مثل هذه التجاوزات فأنتم تشاركون في الجرائم المرتكبة باسمه.
مريم يحي اعتنقت دين أمها وتزوجت أمام الملأ برجل يدين دين أمها الذي ترعرعت فيه، فأين الزنا وحد الجلد؟ أين تجدون حد الردة في كتاب لم يقر بالقتل في حق من غير معتقده؟
تم أين حق أهل الكتاب في دينكم الذين لا يعبدون غير ربكم؟
خذوا إذن سيوفكم وحاربوا الصين الشعبية والهند التي يتبنى فيها أكثر من مليارين من البشر الديانة البودية الوثنية..
قبحكم ربكم أيها المنافقون الخائفون والساكتون عن الحق
97 - said ibrahim السبت 17 ماي 2014 - 13:11
c toi le perdant mon cher ami il faut fair f,nctionner sa tete
98 - متتبعة السبت 17 ماي 2014 - 13:12
أيها القراء الميامين
Moris هو lamia de Paris , هو كل المعلقين الملاحدة في هدا الموضوع
لا تلتفتوا لعويل كلب اجرب أعمى قلبه الغيظ لانتشار الاسلام
99 - أميـــ ناصح ــــــــــن السبت 17 ماي 2014 - 13:13
74-بنادم
"من بدل دينه فاقتلوه،هذا الحدث الذي اعتمد عليه هؤلاء في حكمهم،حكم إعدام المرتد كان يطبق في بداية الإسلام بل كان ضروريا آنذاك لترهيب المسلمين الاولين نظرا لكونهم قلة معدودين على رؤوس الأصابع لهذا وجب تنيهم عن ترك الإسلام لكي يتكاثرو ويصل الإسلام الى مختلف بقع العالم"
إذا كان هذا الأمر صحيحا،ولست أظنه كذلك،فهذا يسمي انتهازية،وصولية،ميكيافيلية،حيث الغاية تبرر الوسيلة،وأنا على يقين أن النبي محمد لم تتقاطع رسالته يوما مع ما جاء في كتاب الأمير لميكيافيلي،بل كانت موازية له على طول الخط،قبل أن يولد ميكيافيلي.
مما قاله ابن حنبل وصدق فيه:ثلاثة لا أصل لها:التفسير والملاحم والمغازي! إضافة إلى كثير من الروايات التي تصطدم مع صحيح القرآن،من قبيل حد الردة،وحد الرجم،ورجم القرود للقردة الزانية كما جاء في البخاري،وتعرض النبي محمد للسحر،وأن القرآن ناقص وبعضه أكلته الدواجن،وإرضاع الكبير، وحديث:" كذا وكذا "،وأن النبي موسى فقأ عين ملك الموت لما جاء يقبض روحه،حتى قيل:يا ملك الموت لقيت منكرا***لطمة موسى تركتك أعورا.
فهل نصدق كل هذا الهراء؟أم نرجع للقرآن الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه!؟؟؟
100 - ali السبت 17 ماي 2014 - 13:20
إلى صاحبي التعليق 1 و2 ، لا يبدوا أنكما مسلمين من الأساس. ولو اعتبرنا أنكما كنتما كذلك فمن قمة السخافة والغباوة أن تتنكر لدين الله عن جهل به وفقط لأن أناسا جهلاء حاسبوا مسيحية علئ أنها مرتدة وهي لم تكن يوما مسلمة. الإسلام دين الله أعزه دون حاجة إلينا بل نحن من بحاجة لنبلغ به العزة. سيروا قراوا على الإسلام عاد أجيوا حكموا يا "مثقفين بالمقلوب". أنشر يا هسبرس ليعلموا أن المغاربة يفتخرون بدينهم شاء من شاء وكره من كره .
101 - سلمان السبت 17 ماي 2014 - 13:25
الحمد لله، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا وإمامنا وسيدنا محمد بن عبدالله، وعلى وصحبه والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين، أما بعد:
فحياكم الله، نتفيأ ظلال قاعدة قرآنية محكمة، لها أثرها البالغ في تصحيح سير الإنسان إلى ربه، وضبط عباداته ومعاملاته وسلوكياته، ومعرفة ما يخفى عليه أو يشكل من أمر دينه، إنها القاعدة التي دل عليها قوله تعالى: {فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} [النحل: 43]

وهذه القاعدة تكررت بنصها في موضعين من كتاب الله تعالى:
الموضع الأول في سورة النحل، يقول تعالى: {وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا نُوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (43) بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ} [النحل: 43، 44].
102 - عمر السبت 17 ماي 2014 - 13:29
اللهم سلط سيف انتقامك على كل من يحارب الاسلام او يشوش على المسلمين
103 - الغيور السبت 17 ماي 2014 - 13:37
لا اكراه في الدين، هذا النمط من التفكير و الطريقة في فهم الدين مشوهة!
الاسلام لا يحارب الافكار و المعتقدات ولكن يحارب من اعلن محاربته
فحد الردة يكون على من ادعى الاسلام ظاهريا ليحاربه من الداخل حين تتسنى له الفرصة ، و ليس على من يفكر و يسعى إلى معرفة الحقيقة عبر تشكيل قناعات ...
انتم بهذه الطريقة تجمعون المنافقين و تطردون الاحرار و تكرهون الناس في دينكم
بدعوى تطبيق حد ليس مذكورا في القرآن، و أخذتم فيه بظاهر الأحاديث تفهمونها بعيدا عن روح الدين الحقيقي
أشهد ألا إله إلا الله و أشهد أن محمدا رسول الله
104 - jamal yahia tatawi السبت 17 ماي 2014 - 13:38
السلام عليكم . حكم الردة كان في عصر رسول صلى الله عليه وسلم حيت كانت دائما الحرب بين لكفار والمسلمين ، وإدا إرتد أحد المسلمين فسيصبح ضد لمسلمين وسيحمل السيف ضدهم بطريقة اتوماتيكية لذلك وجب قتله. أما الآن فالدولة تبنى على أسس lلمواطنة وليس على أسس دينية . إذا كنت مسيحياً فبم ستضرني . لكم دينكم ولي دين . أما تنفيد حكم الردة في مثل هكدا حالات سيعتبر تناقضاً صارخاً بين ألسنة والقرآن وسيدفع من يفهمون الإسلام بطريقة سطحية كصاحب المقال الأول إلى الإرتداد عن هدا دين الحنيف .
105 - المسلم المسالم السبت 17 ماي 2014 - 13:40
اتحدى ايا كان ان يستشهد بالقرآن لا بالاحاديث المعارظة لقول الله عز و جل.
106 - patron d 1 grand usine السبت 17 ماي 2014 - 13:41
لا يمكن للمحكمة ان تقوم باعدامها دون اتباتات منطقية و بحوتات دقيقة تبين ان السيدة كانت تعتنق الاسلام. تم بعد دلك تحولت الى مسيحية.
الاسلام دين العز ايتها المديعة .
لو طبق الاسلام في فرنسا لما راينا شعرك وصدرك شبه عاري
لا تقلقي ايتها المديعة هدا دين الله وشرعه فوق الارض. ادخلي الى كوكل وابحتي عن الاعجاز في القرءان الكريم وكيف اسلم عدد كبير من العلماء اليهود والنصارى.
107 - Jamal Ghouzali السبت 17 ماي 2014 - 13:47
وسائل الاعلام نشرة الخبر دا خلط البنت ليس لديها علاقه بدين المسيحي اقنعها زوجها بان ترتد ليتزوجها لكن الصح البنت من اب وام مسلمه وهي من ولايه القضارف بشرق السودن

الاسلام دين تسامح نعم, والاسلام الله ورسوله اعلم به منا.
المرتد عن دين الله بعد اسلامه يقتل.
الكافر لا يجبر على دخول الاسلام.
من كان يبحث عن الانسانية يجدها في فلسطين والعراق وافغانستان والشيشان وافريقيا الوسطى ومالي...
كافرة خرجت من دين الله دافع عنها فساق و جهلة و اعداء لدين الرحمان. اللهم ثبت السودان واهلها على الحق واثب من حكم عليها.
صدق رسول الله في اخباره المؤمنين عن حال اخر الزمان فعلا اختلاط المفاهيم وتكلم التافه الابله و تكذيب الصادق. تخافون وترتعدون من ما قد يفكر فيه الكفرة ولا تبالون لربكم! ويحكم ما اقبح خلقكم و قلت حيائكم.
ربنا لا تحاسبنا بما فعل السفهاء منا.
108 - أميـــ ناصح ــــــــــن السبت 17 ماي 2014 - 13:53
قال الرب في القرآن :"و قالت طائفة من أهل الكتاب آمنوا بالذي أنزل على الذين آمنوا وجه النهار واكفروا آخره لعلهم يرجعون "،كانت هذه واحدة من الإستراتيجيات التي اعتمدها خصوم الإسلام من أهل الكتاب لتشكيك المسلمين في دينهم،فبالإيمان الدي تعقبه الردة،يتسرب الريب إلى القلوب الضعيفة،والمتذبذبة،والتي تعبد الله على حرف...،خاصة إذا جاء هذا التشكيك من أناس كانوا حتى وقت قريب يحضون بالإحترام والتقدير،باعتبارهم أهل كتاب سماوي.فهل صح أن النبي محمدا أقام الحد على أحد من هؤلاء المرتدين؟والآية صريحة أنهم كفروا بعد إيمان،وكذبوا(الذال مشددة)بعد تصديق.
وقال الرب كذلك:"ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا فَطُبِعَ عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لَا يَفْقَهُونَ"،'ثم' هنا تفيد التراخي،فالكفر جاء بعد فترة من العيش في ظل الإيمان،هذه الآية نزلت في سياق الحديث عن المنافقين،والمنافقون هم في حكم المسلمين،إذ لا يعلم سريرتهم إلا الله،ولم يخبر الله عن كفرهم إلا بعد أن أتوا فعلا أو لفظوا قولا ينم عما يعتمل في باطنهم من كفر وإلحاد،ومع ذلك لم يثبت أن النبي محمد قتل أحدا منهم،بل كان يصلي على من مات منهم،قبل ورود النهي،
109 - تازي السبت 17 ماي 2014 - 13:56
الاسلام قمة ...من ارتد عنه سقط في الهاوية ...و الاسلام عهود لصيقة بالجماعة التصاق الاظافر بالاصابع فانزعها ان شئت ... الاسلام لا يصله الى الاصفياء و الله يخشاه العلماء و الخزعبلات للخنازير
110 - ali السبت 17 ماي 2014 - 13:58
الي اصحاب بعض النفوس والعقول المرضة قبل أن تحكمو على دين الإسلام ببعض الاحكام التي لا تنم الا عن الجهل فقبل ان تناقشو يجب ان تتعلمو وقبل ان تحكمو يجب ان تفهمو حسبي الله ونعم الوكيل فيكم
111 - mohamed السبت 17 ماي 2014 - 14:00
إن مسألة قتل المرتد في الاسلام كانت معروفة وجائزة في بداية الدعوة الإسلامية حيث كان المسلمين في حالة حرب وبالتالي فإن الإسلام يعتبر كل مرتد محارب لله ولرسوله،وذلك لما يثيره من فتنة وبلبلة بين صفوف المسلمين ونقل أخبار المسلمين وأسرارهم إلى المشركين لكل هذا وجب قتله دفعا لكل هذه الأضرار المحتملة والتي كانت تهدد الإسلام بالإنكسار وهو مايزال في بدايته ولم يتمكن بعد.
112 - م, سقراط السبت 17 ماي 2014 - 14:13
هؤلاء الجهال في السودان ونيجريا حولوا الإسلام إلى أضحوكة...
كيف نترك آيات بينات ناصعات من القرآن الكريم ونعتمد حديثا مشكوكا في صحته في أمر خطير... في حين أن الرسول نفسه يقول: ادؤوا الحدود بالشبهات!
الجهل هو العدو الأول لسكان جنوب المتوسط.. لعربان خربان...
113 - مسلم وافتخر السبت 17 ماي 2014 - 14:21
الاسلام هو الين الحق المنزل من رب السماوات والارض واعلى نسبة دخول الديانات وهي الاسلام اخر الديانات هذه حقيقة يعرفها جميع من يسكن هذه الارض اما عن الملحدين فهيهات هيهات لا دين الا الااسلام رضي من رضي وابى من ابى قرار السودان غير صائب لان اللوم على من رباها والاصح هو تنبيهها وردها الى دينها بالتي هي احسن والله اعلم والسلام على من اتبع الهدى انشري يا هسبريس وشكرا
114 - Sam السبت 17 ماي 2014 - 14:42
i think it's time for the united states to wipe out the muslim world , then muslims will come out and cry and say : ohh look they're killing us, they hate us they don't like us they are against islam and islam is the religion of peace :) where are u islam defenders ??? i now support the united states, i hope they wipe out the muslim world very soon.
115 - ام امة الرحمن السبت 17 ماي 2014 - 15:17
المرجو عدم وضع متل هذه الأخبار في هذه الجريدة المحترمة،لأنكم
تعطون لبعض المرضى الفرصة لفتح افواههم الكريهة والضرب في الاسلام والتجرء على الدات الإلهية "استغفر الله العظيم وأتوب اليه"وعلى نبينا الكريم صلوات ربي وسلامه عليه،فأنتم بذلك تشاركون في الأتم ،فاللهم أني قد بلغت فاللهم فاشهد
116 - WALO السبت 17 ماي 2014 - 15:41
سياتي زمان لم يعد للاسلام الا الاسم والقران الا الرسم المساجد عامرة وهي خراب من الثقوى الكل ينافق حدث لنا ما حدث للغراب الذي ارد محاكات مشيته الحمام.لم تبقى للاديان اهمية في عالمنا اليوم ستختفي تدريجيا ويبق المنافقون
117 - مصطفى السبت 17 ماي 2014 - 15:49
من روائع عميد الادب العربي طه حسين

يقول طه حسين في قصيدته " كنت اعبد الشيطان":
------------------------------------------------------
كنت اظن انك المُضل وانك تهدي من تشاء
الضار المغيث المُذل عن صلف وعن كبرياء
جبار البأس تكن للناس مكرا ودهاء

تقطع ايادي السارقين وترجم اجساد النساء
تقيم بالسيف عدلا فعدلك في سفك الدماء
فيا خالق القاتلين قل لي اين هو إله الضعفاء
لو كنت خالق الكل ما حرمت بعضهم البقاء
وما عساك من القتل تجني غير الهدم والفناء
فهل كنت اعبد جزارا يسحق اكباد الابرياء؟
ام كنت اعبد شيطانا أرسل الينا بخاتم الانبياء
حسبت الجنة للمجاهدين سيسكن فيها الاقوياء
تمر وعنب وتين وانهار خمر للاتقياء
خير ملاذ لجائعين عاشوا في قلب الصحراء
واسرة من ياقوت ثمين وحور تصدح بالغناء
نحن عاشقات المؤمنين جئنا ولبينا النداء
جزاكم الله بنا فأنظروا كيف احسن الله الجزاء
هل جنتك كفاح وصياح وايلاج دون انثناء
تجدد الحور الثيب بكرا وانت من تقوم بالرفاء
هل كنت اعبد قوادا يلهو في عقول الاغبياء
ام كنت اعبد شيطانا أرسل الينا بخاتم الانبياء
118 - سيفاو المحروڴ السبت 17 ماي 2014 - 15:56
حد الردة بمثابة تحرش ديني .
أولا أود أن أحيي بحرارة أصحاب التعاليق التالية :48 مريم. 57غريب. 58 مسلم الله.70نجوى .72 dounya
أحييكم على فهمكم العقلاني المنطقي لآيات القرآن التي تعالج مشكلة الردة في الإسلام.أما باقي التعاليق وهي كثيرة مع الأسف الشديد فهي من صنف أصحاب عقلية القطيع الذين يرددون بكل ببغائية كل ما يمليه على مسامعهم ،فقهاء الدجل والشعوذة من طرائف أهوال القبور وبكاهيات الثعبان الأقرع ومغامرات يأجوج ومأجوج. أخي المسلم أختي المسلمة، حطم(ي)الزجاجة التي حنطوك داخلها شيوخ فقه المراحيض، واخرج لتصنع مستقبلك بعقلك الذي وهبه الله لك.التعليب الإسلامي جريمة ارتكبت بحقك،وأنت المخول الوحيد لفتح تلك العلب،حاول أن تنجح حيث فشل أجدادك وأباؤوك كي لا تترك لأولادك التاريخ المزيف والواقع المهين الذي تركوه لك.
ألم تتسبب الشريعة الإسلامية في انفصال جنوب السودان بسبب القمع والإستبداد الديني الذي مارسه الترابي والبشير على السودانيون المسيحيون والوثنيون.
الدين، اي دين، هو نظم اجتماعية وأخلاقية من صنع البشرولا مانع من تجديده ونقد عيوبه. أمّا تقديم بقرة عجفاء وكأنها بقرة حلوب فهذا غش في البضاعة.
119 - hamid السبت 17 ماي 2014 - 16:02
الامة اصبحت تعتمد على بعض الاحديت المكدوبة على رسول الله وتركت القرءان الكريم المحفوض من التحريف ا لدي يقول لا اكراه في الدين صدق الله العضيم هنا يتبين ان هدا الحديت مكدوب على رسول الله اد عرضناه على القراءان اين علماء الدين ليصحح هدا الدين حتى اصبحنا اضحوكة الامم ومن اراد فهم الدين الصحيح فقد جاء المهدي لمنتضر هو محمد ناصر اليماني وهو بيننا يحاورنا في عصر الحوار قبل الضهور منتديات البشرة الاسلامية والنباء العضيم
120 - BEN ARBI السبت 17 ماي 2014 - 16:17
عندما نأتي إلى هذه الدنيا يلقي أحدهم الاذان في أذننا قبل حتى أن نتمكن من فتح عينينا. ثم يقومون بإعذارنا في سن مبكرة ذون أن يشرح لنا أحد الفائذة من هذا الختان.ويضربونا و نحن صغارا إن لم نؤذي الصلاة. فلماذ هذا كله إذا كان الإنسان يولد على الفطرة أي أنه يولد مسلما. وعنذما نريد أن نخرج من دين لم ندخله أصلا نعاقب بالردة ويحكم علينا بالموت. هناك أمور يكتسبها الإنسان بحكم العادات و التقاليد التي من الممكن التخلي عنها و الدين أحدها. فالمعتقد شأن شخصي و أنا الوحيد المسؤول عنه, فاتركوني أتي كتابي بشمالي لأنكم لا تدرون ما حسابي.
121 - أمازيغية مرتدة عن دين العرب السبت 17 ماي 2014 - 16:40
الإسلام ظهر على حقيقته للمثقفين والمتعلمين

وسيظهر الاسلام على حقيقته للبسطاء والأميين والناس العاديين رويدا رويدا بفضل الاعلام

الغالبية العظمى من المثقفين المغاربة مرتدون عن الإسلام سرا او علانية او سلوكيا أو تلقائيا.

لا مكان لدين العرب في القرن 21 والحضارة الحديثة وهو يحض على ضرب النساء وقتل المرتد وكراهية الكفار عبر عقيدة الولاء والبراء وكراهية الموسيقى والرقص والمرح وتجريم الحب والجنس الحر والقبلة.... وجهاد الكفار أينما كانوا وإرهابهم وتضييق الطريق عليهم وفرض الجزية عليهم وهم صاغرون مذلولون...واسترخاص دمائهم وسبي نسائهم، وتحليل زواج الطفلات الصغيرات في عمر 8 أو 9 سنين

لا مكان لسورة التوبة وسورة النساء وسورة الأنفال وسورة البقرة وسورة الفاتحة في العصر الحديث.

سقوط الإسلام مؤكد.

وحينما تشاهدون الناس العاديين البسطاء والأميين يرتدون عن دين العرب ستعرفون أن الاسلام قريب الزوال من مغربنا الأمازيغي الحبيب.
122 - marrakchi السبت 17 ماي 2014 - 17:11
العنف هو احسن طريقة ستدفع الملايين للتفكير في دواعيه.الدي يقتل شخصا لسب اختياراته الفكرية او الدينية فهو حتما يخفي حقيقة هي هشاشة قناعته .لم يسبق لمفكر او فيلسوف ان قتل رجل دين اما رجال الدين ومن يستغل الدين لاغراض سياسية فقد قتلوا الكثير من المفكرين الدين يفتحوا الصندوق الاسود ويسلطوا عليه نور علمهم.هدا عصر الحرية الفكرية عصر المعرفة الحرة للكل عصر التواصل الكوني .تجاوزكم الزمان يا اصحاب الحجر على العقول ويا شيوخ النفاق يا من اضحكتم فينا كل الامم بترهاتكم وشعوداتكم القروسطية الفاشية.
123 - cherqaoui السبت 17 ماي 2014 - 17:14
هذه هي المبررات الكبيرة و الواضحة و التي لا تحتوي على اي لبس يعطيها المتسرعون للعالم المتحضر حتى يائخذ موقفه منهم = انظروا مذا وقع ل (ملالا زاي ) لقد جعل منها الطلبان بطلة العالم من نوع خاص وقد نجحت و بتفوق عظيم لم يحققه قبلها اي احد اخر . ملالا زاي الان تتجول عبر العالم لتظهر له مذا فظاعة الشق الاسلامي الذي نهجه الطالبان . اما الان ها قد تشنق مريم و ساينوب عنها ابنها او قبرها او الكنيسة وسيرصع اسمها باحروف من الذهب في الكتاب المقدس - اما منبرنا المحترم هسبريس فانحن لا نقبل بمن يقول فيها سؤا و من يطالب بعدم نشر تعليقت جميع الناس فاهذا بشر انتهازي و لزال يؤمن بالقمع الهامجي
124 - يونس السبت 17 ماي 2014 - 17:59
حسب علمائنا الفضلاء الحكم بالقتل على المرتد عن الاسلام مجرد تصور سطحي، فالله تعالى متع الناس بحرية المعتقد "وقل الحق من ربكم فمن شاء فليومن ومن شاء فليكفر" وقال كذلك "لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي" فالنبي صلى الله عليه وسلم أمر بتبليغ هذا الحكم وهو عدم إكراه الناس على الدخول في الدين، وهذا ما يندرج في أحكام التبليغ كالبيع والشراء والرهن والأحكام الاقتصادية التي لا محيد عنها.
أما حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم "من بدل دينه فاقتلوه" فهو يندرج في أحكام السياسة الشرعية والأمر راجع إلى سلطة أولي الأمر لينظر فيه إن كان في قتله مصلحة للإسلام والمسلمين، بمعنى إن كان المُرتد قد أعلن بارتداده الحِرابة وقتال المسلمين فهذا يقتل، وهذا ما حدث عندما كان يُلعب بالدين بالدخول والخروج منه أيام كان الاسلام في بداياته والهزات شديدة عليه، ثم بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما حارب أبو بكر رضي الله عنه المرتدين، حيث أنهم أعلنوا الحرب على الاسلام وأرادوا اجتثاتة والقضاء على الدولة الاسلامية في مهدها قبل أن يعلنوا عن معتقدهم الجديد، كمُسيلمة الكذاب وغيره.
125 - chiboub السبت 17 ماي 2014 - 18:38
لا يجب ان ينساق المسلين خلف طغمة الحكام في السودان - لمن لم يعلم بعد فان السودان هي من كانت تائوي جماعة بنلادن ثم عقبت عقابا شديدا و دمرت المخابئ التي كانت تائوي الجماعة و بعدها نشبت سرعات شديدة بين حكام الخرطوم و لامركان و دول اوروبة = افضات الى الحكم على الرئيس البشير بالالتحاق بمحكمة الجنيات الدولية التي يقبع العديد من طغات العالم خلف قضبانها من امثال كاراديتش و اخرين كثر ... من مخلفات السراع الذي نشب بين السدودان و التحالف هو تقسيم السودان الى دولتين و رغم تدخولات السودان الشمالية في شؤون السودان الجنوبية فقد وجد لها الحلفاء حلا و هذا مالم تستغه السودان الشمالية وهي الان تخبط خبطا عشواء
126 - HASSAN865 السبت 17 ماي 2014 - 18:57
هؤلاء مجرمون قتلوا نفسا بغير حق..والردة لا تعطيهم هذا الحق.. فلا ردة في الإسلام ؛ إقرؤوا القرآن وتدبروا معانيه وستعرفون الحقيقة وأتحدى أي واحد يأتيني بآية من القرآن تستبيح قتل المرتد..إنكم تأخذون بالروايات وتقدسون كلام البخاري و أبو قتادة وشيوخكم .. الرسول "صلعم" بريء مما يفترون..
127 - ريفية مرتدة عن دين العربان السبت 17 ماي 2014 - 19:06
هذا ما عهدناه من المسلمين.. ماذا تنتظرون من قوم يشرب بول البعير الممتلئ بالميكروبات ويحلل جهاد النكاح و إرضاع الكبير و يحرم الإستقرار و الحب بين مسلمة و مسيحي. والله قوم محمد هم من وجب إبادتهم لنرتاح من سمومهم. أتمنى أن تتدخل أمريكا قريبا لتنقدنا من هذا السرطان.
128 - أجرام بحق الأفراد السبت 17 ماي 2014 - 19:17
تطبيق حد الردة جريمة بكل المقاييس
الله خلق الإنسان حر كامل الحقوق
هذا المفهوم يعني الإبادة الجماعية للشعوب
129 - je suis ce que je suis السبت 17 ماي 2014 - 20:01
Franchement si vous exécuter cette femme a cause de sa religion chrétienne, vous allez créer que des problèmes pour les musulmans en Europe et en Amérique, a cause de votre jugement qui n’a pas de sens. N’oubliez pas qu’ils y a des millions de musulmans a travers le monde chrétien qui vont être mal vue et peut être de ne plus prier chez eux parce que vous condamner une de leur (chretienne), si vous continuer la destruction de propriétés de l'Eglise alors dans le monde chrétien fini les mosquées et la prière aussi c’est a vous de choisir. Une question et si un musulman se marie avec une chrétien quelle est son crime est ce que vous avez déjà exécuter quelqu’un ?
130 - الفاروق عمر السبت 17 ماي 2014 - 20:07
بسم الله الرحمن الرحيم
الى الرد 15 - أذكى شعب
نعم صحيح فامريكا مثلا تقدم الهدايا و الحلوى لمعتقلي غواتنامو كانك في خمس نجوم اما افغانستان و العراق فحدث ولا حرج فقد قال لي احد اصدقائي ان امريكا مستعدة لكي تقدم مليون دولار خالية من الضرائب لكل من يزور مستعمراتها الجديدة بل و الاكثر من هذا يحتفلون مع المسلمين هناك بالمفرقعات و الجهب النارية تفرقع في بني ادم كرم وضيافة اما في اليمن و الصومال فالهدايا تنزل من السماء بشكل رائع تكريما لفقراء اليمن ....!!!!!!!!!
بصراحة العنوان يعبر عن صاحبه فالطريقة التي تكلم بها تثير الاعجاب و التقدير هنيئا لنا يا مغاربة بهذا العقل المفكر النابغة
131 - Africa السبت 17 ماي 2014 - 20:54
وأكد الشنقيطي على أن ‘أسوأ رسالة يوجهها المسلمون إلى العالم اليوم من منظور السياسة الشرعية- هي قتل المرتد أو المتطاول على مقام النبوة، لما في ذلك من الإيحاء بأن الناس متمسكون بالإسلام خوفا من قطع رقابهم، لا اقتناعا بأنه دين الحق’.

قد يدفع ما يحصل في عالمنا الاسلامي الشباب للخروج من الاسلام أفواجا...
132 - التوحش السبت 17 ماي 2014 - 21:13
رد على صاحب التعليق رقم 1
عندما لم تجدوا في القرآن آية واحدة حول عقوبة الردة دهبتم للبحث في الأحاديث لعلكم تجدون ضالتكم.
نفس الشيء عن حدود الزنى تركتم كل ما جاء في سورة النور والتي لا تتحدث أبدا عن قتل المحصن أو رجمه وحاولتم إيجاد أحاديث تشرع لذلك.
الحدود التي تتحدثون عنها والتي تستقونها خصوصا من أحاديث نبوية قد تكون صحيحة أو غير صحيحة ومن كتب الفقهاء تجعلكم تبدون أمام العالم كله كالمتوحشين وتجعل الناس ينفرون من الإسلام ،وكفاكم من خرافة دخول آلاف الناس إلى الإسلام لأنه مقابل ذلك هنالك خروج آلاف مماثلة أو أكبر من الإسلام.
السودان من أسوء الأمثلة التي يمكن أن تعطى عن الدول الإسلامية،حيث فشلت جبهة الإسلامية هنالك فشلا دريعا وتسببت في تقسيم البلد وفي تأخره في كل المجالات الإقتصادية والإجتماعية، ولم يبق لهم سوى تنفيد الحدود.
133 - انساني السبت 17 ماي 2014 - 21:31
مشكلة الاسلام انه ملئ بالتناقضات يمكنك ان تجد فيه المودة و الرحمة و ممكن ان تجد فيه الظلم و الاعتداء على الاخرين! هو مثل سوق ممتاز كل واحد يشتري البضاعة اللتي تمشي على هواه فنجد المؤمن المسالم يستشهد بايات الرحمة و البر و الاحسان اما المؤمن العدواني فيمكنه ان يستشهد بايات القتل و العبودية و ملك اليمين الى غير ذلك. يعني يتماشى مع نفسية المؤمن كان مسالما او عدوانيا لكي يكسب اتباعا كثر. اليوم مع الانترنت و تدفق المعلومات بدا الناس يكتشفون مجموعة من النصوص الدينية الغير مقبولة اخلاقيا في حقبتنا. نصيحة لحراس المعبد من شيوخ الاسلام ان يحاولوا الغاء هاته النصوص و الا فان هذا الدين سينذثر لا محالة.تحيى الانسانية لا تحتاج دينا لتكون جيدا. الانسانية هي الحل
134 - نجوى السبت 17 ماي 2014 - 21:47
حاشا لله أن يكون الظلم من حدود لله و هو من حرم الظلم على نفسه لاإله إلا هو، لايوجد في كتاب الله القران اية واحدة تقول اقتلوا من ارتد و اختار لنفسه عقيدة  أخرى بل بالعكس تماما توجد اية مفصلية في حرية الاعتقاد عنوانها لاإكراه في الدين وقوله تعالى فمن شاء فليومن و من شاء فليكفر....

كما ان تطبيقات الخلفاء على ارض الواقع شهدت قتل المرتدين المحاربين و لم يقتل الحبيب عليه السلام في حياته مرتدا مسالما أبدا. كلي ألم و حزن و أنا أشاهد هذا الفيديو و أقول لنفسي أين الاسلام، أين روحه و أين جوهره، فلم أجد الاسلام إنما وجدت قاض و دستور أبعد مايكون عن شريعة الله و مقاصدها.

مريم التي في الفيديو غير مرتدة إنما هي مسيحية تربت على المسيحية عندما تخلى أب مسلم عن واجبه من التربية و التوجيه و الرعاية. أب لايعرف للمسؤولية طريق. إذن من الطبيعي أن تربى كمسيحية ثم بعد سن الرشد اختارت ان تبقى مسيحية لا أجد في القصة أي وجه للردة ثم العجيب أن تتهم بالزنا و هي متزوجة . كيف تجبر أن تعتنق الاسلام و إلا قتلت؟

أأجبر أحد في عهد رسول الله ؟ 
135 - atheist السبت 17 ماي 2014 - 21:52
تبا لهده الاديان المجرمة العفنة المتخلفة تبا ل الشعوب التي مزالت تنتمي الى العصور الحجري تبا على هده الانضمة التي مازالت تدرس هده المناهج الارهابية الجاهلة.

كل إنسان له الحق في الحياة والحرية وسلامة شخصه.
136 - ايمان السبت 17 ماي 2014 - 23:30
الى صاحبة التعليق 42 مريم
ماشاء الله عليكي أحسن تعليق .أنصحكم بالاستفادة منه .
وارجو ان يقنع اصحاب العقول المتشددة .
137 - Quelqu'un de passage السبت 17 ماي 2014 - 23:37
Cette femme a besoin qu'on lui tende la main, pour la .guider vers la vérité, le chemin

(J'ai encore beaucoup de choses à vous dire, mais vous ne pouvez pas les porter maintenant ; Quand le consolateur sera venu, l'Esprit de vérité, il vous
conduira dans toute la vérité )
Evangile de Jean (16;12-13

L'origine du mot consolateur est "parclet", qui est dérivé des mots grecques : ‘’ periclutos’’ et ‘’paraclutos’’Le premier mot veut dire : celui que se loue, ou bien loué : MOHAMED, ou bien AHMED le deuxième désigne le consolateur comme dans le texte

{ وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرائيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ} [الصف:6]
138 - مسلم عقلاني السبت 17 ماي 2014 - 23:57
ليس حد الردة سوى مصيبة من المصائب الفقهية في تاريخنا التي قاد إليها نبذ القرآن وراء الظهور، وجعل الشريعة خادمة للدولة، بدل العكس المفترض
عجباً ممن يسألنا ماذا فعلتم بحديث آحاد ملتبس المعنى (من بدل دينه فاقتلوه)، ولا يسأل نفسه ماذا فعل بآية محكمة (لا إكراه في الدين)..
أي الكسبين تفضِّل بين يدي ربك: إزهاق روح بحديث آحاد أم إحياؤها بآية محكمة؟
الردة أعظم الذنوب في الإسلام لأنها هدم لأساس الدين لكن الإسلام لم يضع لها عقوبة دنيوية، لأن الإكراه يجلب النفاق لا الإيمان.
139 - kate الأحد 18 ماي 2014 - 02:04
so what i cant understand where is her father he gave birth to her and left and he never taught her islam and she was raised by her christian mother and she is going be prosecuted for being christian the whole of her life it just doesnt make sense at all
140 - الله وحده لاشريك له الأحد 18 ماي 2014 - 02:39
على طول الزمان ومع مر العصور سيبقى الله دائما وابدا واحد احد سبحانه وتعالى وسيبقى الاسلام دين الحق وسيبقى القران هو نور السماوات والارض وسيبقى محمد /ص/ نبيى هاده الامة . رغم كره الكارهين والحاقدين .والمرتدين والملحدين . ربي اجعلني و اخواني واخواتي واللدين يدافعون عن دينك من جنودك المخلصين يارب .
141 - Humanist الأحد 18 ماي 2014 - 06:41
الى 133 إنساني
اذا تأمل المغاربة في ما قلت واستعملوا العقل لأدركوا ان الكتب السماوية غير منزلة من عند الخالق يشمل على عديد من المتناقضات. هذه الكتب السماوية هي نتيجة شعوب دونت ما تحتاج له لشرح المجهول ( من أين أتينا، الموت الخ). العلم اليوم بدأ يشرح أشياء كنا نجهلها.
لا يعقل لخالق ان يزرع الفتنة بين أولاده في الارض. و يتفرج على قتل العلوي لسني او لشيعي او مسلم، مثلا او السماح لمغتصب ان يفعل فعلته في رضيع، او السماح لامرأة سورية ( كانت البارحة أستاذة في حلب) بريئة و أطفالها التشرد والتسول في شوارع المغرب ( او اي دولة) والقليل القليل من المسلمين يساعدونا على محنتها. في رأيي أظن ان لا يوجد خالق هذا الكون. أين هو العدل الرباني حينما يخطئ إنسان بارتكاب معصية كبيرة،مثلا، ما، في الدنيا اي لزمن محدد ويكون عقابه الخلود في النار. فهذا يظهر ألن الخالق يكن الكراهية والحقد لدرجة لا يمكن فهمها. تناقضات كثيرة. الحل: عش حياتك وساعد غيرك واعمل الخير. الانسانية هي الحل. السلام عليكم جميعا.
142 - Massainassa Ait Maassinassa الأحد 18 ماي 2014 - 06:46
A lot of those who want to kill this girl and claim that they are muslims if we follow them secretly and see what they do we gonna find them harming Islam more than anyone else(Boko Haram) for example is not embarassing all muslims, terrorists who kill innocents are making us ashamed of ourselves and on and on...
143 - الفاروق عمر الثلاثاء 20 ماي 2014 - 01:51
بسم الله الرحمن الرحيم
الى الرد 141 - Humanist
قانون السببية قضى تماما على الفكر الالحادي وكذالك الاعجاز العلمي في القران الكريم اكمل دوره في ضرب اوكار الالحاد و الشرك و الدليل هو ان الناس اصبحت تدخل في دين الله افواجا في قلب بلاد الصليب و صكوك الغفران ...
مشكلتنا الان هي غبائكم وجهلكم المنقطع النظير اذكر ان احد الدكاترة الذين عرفوا بزعامة الفكر الالحادي في العالم الاسلامي بعد مضي اكثر من عشرين سنة اسلم بعد ان وجد ان الكثير من الفلسفة تقود الى الايمان و القليل منها يقود الى الكفر و الالحاد وقام بالعديد من الدراسات و البحوث العلمية الدقيقة وفق اسس اكاديمية محظة فوجد ظالته في الاخير ...
الانسان عندما يصنع الة على سبيل المثال لا بد من جود دليل استخدام حتى تعمل بشكل جيد او الطبيب الذي يعاين مرضاه لا بد ان يكون له مكتسبا علميا يساعده في شفاء الاخير وهكذا فان الله عز وجل يصرف لنا الايات حتى يزداد المؤمن ايمانا ويتيقن الملحد الحقيقة ..
العصر الحديث هو اكبر و اعظم دليل دامغ على صدق رسالة الاسلام فالقران الكريم و السنة النبوية فيهم خبر من قبلنا وخبر من بعدنا و الا لكانت الناس نفرت من الدين ...
144 - ياسين محمد السبت 28 يونيو 2014 - 10:40
تبعا للاية الكريمة ما فرطنا فى الكتاب من شئ..فإنهﻻحدللردة ..وما فعلوه. مخالف للدين الحنيف ..وللعلم فأنه هناك أكثر من عشر ايات فى القران تخبر بعدم اﻻكراه ..واﻻسلام فى غنى عن مسلمين مكرهين أومنافقين
المجموع: 144 | عرض: 1 - 144

التعليقات مغلقة على هذا المقال