24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3408:0013:4616:5219:2320:38
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | العدوان الإسباني على الريف

العدوان الإسباني على الريف

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - Ahmed Swiss الجمعة 21 ماي 2010 - 06:00
ينفطر قلبي للمأسي التي عاشها إخواني أمازيغ الشمال، و إني لأكره الفرنسيين و الإسبان لما إقترفوه من جرائم في حقنا. و أدعوا الله أن يأتي يوم اللقاء حتى نثأر للأجداد.
2 - marocain الجمعة 21 ماي 2010 - 06:02
لولا الأمازيغ لما أخد المستعمر الإسباني والفرنسي الدرس الذي لاينسى.فأتا العرب لتدويب الأمازيغ بسياسة سلسة أكثرها مبنية على إديولوجية دينية قومية وحدوية.فأصبح الأمازيغ من كان بعد تاريخ ألاف السنين واعتزاز بهوية وحظارة من أقدم الحظارات على وجه البسيطة ليأتي القردافي وعروبيون أمثاله ويقررون رمي كل الأمازيغ إلى مزبلة التاريخ بمؤتمر واحد تحولت فيه بلاد تامازغا إلى لقب عنصري مهين إقصاءي (المغرب العربي).

3 - idir الجمعة 21 ماي 2010 - 06:04
حكايات حرب الريف على لسان مثل هؤلاء الأحرار كبرت معنا وكبرنا معها إلى أن أصبحت موشومة في ذاكرتنا نحن الريفيين ولا أحد يستطيع محوها ولا نحتاج إلى 2M لتذكرنا بها لأنها جاءت جد متأخرة مع الأسف، أم أن 2M فشلت في ساستها الإقصائية تجاه كل ما هو أمازيغي وتبحث الآن عن أسلوب آخرتتحايل به على القضية؟ فالتعلم إدارة 2M وباقي الإعلام "الوطني" بأن نهجه أي طريقة غير معقولة في تعاملها مع القضية الأمازيغية سينفضح أمرها كما انفضح أمرالإسبان في معركة أنوال. ولا زال الريف صامدا وسيصمد إلى الأبد، عاش الريف.
4 - عبد الله الغاضب الجمعة 21 ماي 2010 - 06:06
ان حرف الالف واللام والميم والقاف والالف والواو والميم والتاء المربوطة كتبت بالدماء
والتكبير .عبر هذا المنبر ادعوا كل المغاربة والمسلمين ان ينكبوا على دراسة تايخ المقاومة في الشمال المغربي ومقارنتها بالجنوب اللبناني . لا ادعوا هنا المهرولون والمرتزقة من ابناء وطني. ان عدتم عدنا.
5 - jebli الجمعة 21 ماي 2010 - 06:08
Ce documentaire manque de rigueur historique et les gens qui l'ont réalisé sont sans aucun doute des pistonnés qui n'ont pas été recruté sur la base de compétence.. Bref, je n'aime pas le fait qu'on fasse des documentaires juste pour causer des mots de tête à l'espagne. Nous devons vraiment connaire la vérité de ce qui s'est passé et se réconcilier avec notre passé, mais aussi, dire la responsabilité du système actuel dans cette guerre et dire pourquoi Med Ben Abdelkrim a passé le reste de sa vie en exil. Si on arrive pas à dire notre passé comme il est, on ira pas bien loin... Peut être ça se terminera sur nouvel Iraq au Maroc... L'histoire nous le montrera.
6 - mahjob الجمعة 21 ماي 2010 - 06:10
المصيبة الاكبر ان هاؤلاء المجاهدين لا يعرفون حتى اسماء المناطق ولم يعودو يبالون بهويتهم لانهم راشقوهم بقنابل التهمييييش، اما ما استخلصته من هذا الشريط فكعادتكم بغيتو تسعاو على ظهر هادوك المجاهدين، إلى كانو بصح عزازين عليكم كن تعدلو ليهم غي النضاضر بعدى راه ع ...الحصيل حتى يكون عندكم ظمير
7 - imad الجمعة 21 ماي 2010 - 06:12
أولائك رجال حاربوا دفاعا عن البلد والتاريخ يشهد بتضحياتهم،نحسبهم من الشهداء إنشاء الله . أما أنتم يا أشباه الرجال فلا تجيدون حتى حزم سراويلكم. أقول لأولاك الذي يسوقون للفكرالإستقسائي والله لن تنفعكم الدول الغربية، هذفهم هو زرع الفتن في المغرب لإضعافه.فهم يعلمون جيدا عقيدة المحارب المغربي لذا فهم يسعون دائما إلى زرع الفتنة لشق الصفوف.
أطلب من كل الوطنيين أن يقفوا سدا منيعا أمام الخون الجدد. فالرجال موجودون في كل زمان وكذالك الخونة والناس معادن.
8 - مغبوونة بززاف الجمعة 21 ماي 2010 - 06:14
سؤال يحيرني دائما لما ساكنة شمال المغرب يحبون الاسبان كل هذا الحب ويدعمون احتلالهم لسبتة ومليلية ولا ادل على ذلك خروج الالاف منهم لاستقبال الملك خوان كارلوس هاتفين باسمه وحاملين صوره ، ولما يرفضون تحرير سبتة ومليلية وتفضيلهم البقاء تحت رحمة الاسبان الذين نكلوا باجدادهم ؟؟ اسئلة محيرة لا اجد لها اجوبة شافية
9 - said الجمعة 21 ماي 2010 - 06:16
يبدو أنك تعيش في الفضاء أو أنك درست في مدارس المستعمر...
حرب أنوال لا ينكرها أحد، والخبر اليقين سيأتيك من الأعداء قبل الأصدقاء، وبخصوص جيش الريف فقد كان له الفضل في تحرير مدن الشمال وتحرير طنجة التي كانت مستعمرة دولية، وإن شئت فراجع المنشوات التي يوزعها الساهرون على موسم بوعراقية الذي يحضى بمباركة رسمية ويجوب شوارع طنجة عند كل موسم، رغم ما يصاحبه من بدع، إلا أن المنشورات كانت صادقة لما قالت بأن شيخهم البوعراقي لم يحرر طنجة إلا عندما قدم إليها جيش الريف فتم تحرير طنجة من الاستعمار الدولي...
فعلا جمهورية الريف تأسست سنة 1921 م ولكن قبلها كانت هناك معارك بطولية خاضها سكان الريف، فلم الكذب حتى على التاريخ؟ إن التاريخ لا يمحى يا ولدي...
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التعليقات مغلقة على هذا المقال