24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | المحمدية أيام زمان

المحمدية أيام زمان

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - hmida الأحد 01 يونيو 2014 - 02:10
Fedala la ville des fleurs ,Mohammedia avec sa kasba et ses plages légendaires même c'est le mot est un peu exagéré à fait son temps comme une jeune demoiselle qui s'est ridée ou une fleur qui s'est fanée .pas besoin d'énumérer tous ces charmes .résumons comme disait lavoisier rien ne se crée rien ne s'invente tout se transforme.
2 - فيضالي الأحد 01 يونيو 2014 - 03:23
افتخر انني "زيادة وخلوف" في مدينة فضالة الجميلة .
هذا الفديو جعلني اشعر بالشوق والحنين لمدينتي الغالية بشواطئها الراىعة ..ابتداءا بلكوت مرورا بمنيسمان ومونيكا والسابليت وصولا للمموزة ثم المنصورية ثم دفيد...دون ان أنسى لفاليز والمرسى والبارك وملعب البشير و ايام "العباسية"وغير بعيد عن ذلك باب القصبة ومنه للقصبة مرورا بالبساج وعقبة شنيدر و وصولا لدرب العيون ثم للعالية العالية بشبابها أصدقاء الطفولة وأيام الابتدائي الإعدادي والثانوي ثم الكلية ثم سنوات التشوميرة حتى أغلقت أمامي الأبواب وطرت ومن ظللت أعدها بالزواج مرغمين لأمريكا التي منها أخط عباراتي هذه.
الكثير ما يقال عن مدينتي اذ يمكن ان أصفها درب بدب "زنقة زنقة" دون ان أكل او أمل .
أودّ من المسؤولين الان ان ينظروا اليها بعين من الرحمة فهي تحتظر تحت ضغط جدران الأسمنت المنتشرة في كل مكان...لا شىء اخضر غير بعض أشجار النخيل المتهالكة هنا وهناك وهي "المحمدية" من كانت بالأمس القريب مدينة الزهور بامتياز.
3 - karim الأحد 01 يونيو 2014 - 04:07
أنا شاب من المحمدية ، أووو ليقال ليكوم المحمدية مدينة الزهور راه عير كدب عليكم ، صوتنا على الباجدي عالله إرجعوا الصورة تاع المدينة كيفمكانت زمان ، لكن مادارو حتا حاجة الأزبال فكل مكان، الارصفة محفرة ، المقاهي قربو إحتلوا الشوراع ،مكاين عير حفر أو بني ، الشباب معندهومش ملاعب خاصك ضرب مسافة باش تلعب فالبحر ، الحاصول في سنة 2020 المحمدية خاتلاصق مع كازا .
4 - Azeddine الأحد 01 يونيو 2014 - 08:33
Pompland - ani .
_______________________________
i love my Brother Omar for* the 3th time for* he has
faith.
_______________________________________________
My Mother was asking for Help because of HIGH Real
$ Estate Taxes for* a Widow with no Income>>>>>>
He Stood His Grounds and said :
AM NOT GOING TO QUIT UNIVERSITY TO GET A
FULL TIME JOB, can you wait ?.
_________________________________________
The real reason why i love him he tough me how to
swim and took his time teaching me in Pomplonda
Mohammadia.
5 - simo الأحد 01 يونيو 2014 - 13:03
كم انت رائعة يا فضالة مفخرة ابناء المحمدية الاعزاء شكرا لصاحب الفيديو
6 - mre الأحد 01 يونيو 2014 - 13:44
j'ai vécu a fédala dans les annees 50et 60vraiment une belle ville on la nomée la cité des fleures et de sport élégant j'ai gardé que des bons souvenirs avec les europeens et les juifs dommage a mon retour en 2000 c'est completement changer;un grand bonjour a tout les fédaliens;
7 - WaldFdala الأحد 01 يونيو 2014 - 14:46
Fedala on my mind, I love you Fedala.
8 - abdessamad الأحد 01 يونيو 2014 - 14:58
merci hespress pour ce video c'est ma belle ville FEDALA, VILLE DES FLEURS et MOHAMMEDIA
9 - طمس الأحد 01 يونيو 2014 - 15:12
يجب إعادة الإسم الحقيقي للمدينية " فظالة"
لا أعرف ما هدف من طمس التاريخ و أسماء و هوية المدينية و مدن أخري متل موكادور هو إسم صويرة
,شاون أصبح شفشاون
طنجيس أصبحت طنجة...
لوكوس أصبحت الجديدة

عربتو كل شيء ...
أخاف يوما أن تغيرو إسم جبل تدغين أو إسم جبل تبقال
ليصبحة جبل أحد !! يترب !!
10 - عبدالله الأحد 01 يونيو 2014 - 15:43
كم كنت جميلة يا مسقط رأسي وكم كنت رائعة بحدائق الغناء ورائحتك الزكية العطرة بشاطئك الأزرق الصافي وغاباتك الرائعة بعذوبة نسيمها وصفاء وادي الملح وخضرة أرضك الفيحاء المعطاة كان السكن الأوربي يعج بالاحتفالات أسبوعيا من سباق السيارات والدراجات النارية والهوائية ورائحة الزهور تشفي القلوب وتريح النفوس... سينما ريكس وميامي الجميلتين وفضاء القصبة الهاديء وساكنة محترمة متخلقة رغم البساطة والعوز كانت paradis تعج بالملتقيات الثقافية داخل القصبة ... كم كنت جميلة في الزمن الجميل يا فضالة وكيف غدوت اليوم مدينة ملوثة بالمعامل وبحرك اسود بالكيماويات فها أنت البارحة وردة متفتحة واليوم بناءات وتوسع عمراني كبير قتلوا فيك جمالك الفتان وروعة نسيم غاباتك (المصبحيات) ولوثوا نهرك المالح الصافي الرقراق وكم شربنا منه زمن الخمسينات والستينات... أحبك مدينتي وأشفق عليك....وذكرياتي يا فضالة مدينتي أحن إليك كلما رأيت معالمك القديمة الجميلة...
11 - Adil de Espagne الأحد 01 يونيو 2014 - 17:05
J'aime Khemisset la plus ville dans le monde .
12 - merza الأحد 01 يونيو 2014 - 17:15
le nom de fedala a changé ,elle s'appelle desormais : MFADEL
13 - KHALIL الاثنين 02 يونيو 2014 - 11:58
يا ليت ايام زمان تعود واحكي لها ما فعل الدخلاء بجمالك يا مسقط راسي ويا منزلي الاول الذي قضيت فيه اجمل الاوقات ونسجت فيه اروع الحكايات وخزنت فيه رحيق الذكريات فما اروعك يا فضالة الافاضل اسمك الاول دال على فضلك والثاني دال على حمدك فاصبري ورابطي فالخير والنهضة اتية لا محالة بسواعد من انجبته تربتك وشرب من وادك المالح وسيحاسب كل من سولت له نفسه الارتماء والعبث بخيراتك فجعلوك مطرحا للنفايات والغازات السامة وشوارعك تعج بالبغايا و العاهرات وحدائقك تزكم منها الانوف بالقمامات فانهضي ولاتكترثي لهؤلاء المافيات الذين يفسدون ولا يصلحون ويخربون ولا يشيدون من اجل مصلحتهم ومصلحة كلابهم و انسابهم فتحية الى كل البارين بمدينتهم ويعملون في الخفاء من اجل تنمية مسقطهم بكل اخلاص وتفان ونكران للذات وتحية الى كل الاصدقاء تحية الى مواقي والى كرماط وبن يزة وحقيقي واعبيدة و ابن كيران ومشعال و افلوس وزكرياء وتحية خالصة الى كل ابناء درب الرباط والشباب Bوالى كل غيور على مصلحة المدينة ومصلحة الوطن .
14 - أحمد الخميس 20 نونبر 2014 - 17:28
صور رائعة نسأل المزيد من البحث والتنقيب وشكرا
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

التعليقات مغلقة على هذا المقال