24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السعدية بوطالب .. ناشطة جمعوية تنير ليالي المدمنين والمتشردين (5.00)

  2. الفرشم .. حرفِيّ يحول "نبتة الدوم" إلى تحف فنية (5.00)

  3. "أصحاب الشكارة" يتحكمون في أسعار كراء الطاكسيات بالدار البيضاء (5.00)

  4. سكان تاكلفت بإقليم أزيلال يحتجون ضد "تأخر إحداث إدارة تربوية" (5.00)

  5. "ميدايز" يُناقش تحديات دول القارة لأجرأة اندماج الاتحاد الإفريقي (5.00)

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | رئيس الحكومة وعمل المرأة

رئيس الحكومة وعمل المرأة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (92)

1 - kadiri الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:27
لم أكن أعرف بأن السلطة يمكن أن تجعل الإنسان يقول الشيء ويفعل نقيضه ويبيع مبادئه ويبلع لسانه بسرعة البرق، حتى جاء إخوان العدالة والتنمية إلى الحكومة.
2 - dikra الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:30
حكومة حاتها حالة, لا تحترم الدستور و لا تحترم القوانين, و تشتغل في جو عشوائي. باركااااا راه عيقتوووووو.
3 - ayoub الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:31
هذه هي نتائج وصول العدالة و التنمية الى الحكم على الشعب ان يعي هذه النتائج جيدا و يدرك على من صوت
4 - idrissi الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:31
la femme est le pilier de la société ou il n'y pas d'homme
5 - hassane الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:33
il a raison , la femme est une femme pas un homme et l'homme est un homme
6 - مغربي حآار الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:34
قمة الذكاء والمسؤولية !
صراحة واخا ماعندكش الشجاعة تواجه الرؤوس الكبار ولكن عندك ضمير حي وعندك الحق فشي حوايج حيت المرأة من نهار خرجات تخدم وسمحات فدارها كثرات بطالة الرجال وكثرات العنوسة وضاعو الأطفال ومازال غادي نشوفو لعجب الله يحفظ
7 - idriss الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:35
الحمد لله مازال هناك ناس تفرق ما بين دور الرجل و المرأة .اليوم و- بكل صراحة تتقدم لخطبة بنت ،تقول لك ،،،تخليني نخدم . و من تخدم نتي لاولاد نديرلهم مربية .
8 - بنكيران الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:35
غانقول حاجة واحدة و لن اطيل
و الله ويخطاكوم هاد رئيس الحكومة ( بنكيران ) ايلا بقا طفرو المغرب من هنا لواحد العدد ديال السنوات ،خاص غير الحكومة الفعلية اي القصر يتخلاو على بعض الصلاحيات ديالهوم و ما يبقاوش يتحكمو فكولشي ،
رئيس الحكومة الوحيد اللي يديه نقية و يحب هاد البلاد و العباد بكل اخلاص
9 - علالي الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:39
كلام في الصميم ، فمنذ خروج المراة للعمل تهدمت أركان الأسرة و تزعزع بنيانها
لكن ، هل فكرت الحكومة في تخصيص راتب معقول للمرأة غير العاملة تتغلب به على عاديات الزمن و يشجعها على البقاء في البيت؟ لا أظن ذلك
10 - HAMID الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:46
j'ai les larmes au yeux,je suis tres fier de notre chef de gouvernement , ses propos sont tres bien fondés, continue monsieur BENKIRANE ,je voterai les prochaines elections pour le PJD , ces gens veulent le bien pour notre pays, je peux maintenant dormir tranquillement en presence d'un chef de gouvernement tel BENKIRANE .MERCI BENKIRANE QUE DIEU VOUS AIDE ET VOUS PROTEGE!
11 - le marocain الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:54
femmes marocaines d aujourd'hui a un caractère des serries et des films...
se que tu vien de dire et très logique et raisonnable , et moi personalement je veux une femme intelligente , religieuse et et avec une bonne éducation . mais je veux tou ses quality pour mes enfants et la famille en général..

je souvien j ai parler avec une fille ui dise qu elle fan qu elle travail et tou.. et je le demander et qui va rester avec les enfants , elle as me reperdu avec ça : nanny !!
12 - mohamed الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:00
bravo vous avez raison mr benkiran
13 - Canadien Marocain الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:02
بسم الله الرحمن الرحيم
الام مدرسة ان اعددتها اعددت شعبا طيب الاعراق
يريدون أن يعيدوا لنا قصة أطفال المفاتيح، أعمارهم من ست إلى عشر سنوات، كل واحد في جيبه مفتاح، إذا جاء للبيت ليس في البيت أحد، يفتح ثم يغلق على نفسه، ويجلس أحياناً أربع أو خمس ساعات في البيت وحده خائفاً فزعاً، إذا جاءت الرياح وبدأت تصفر بالنوافذ، أو طرق الباب، أصابه الفزع والرعب! وقد يحصل حريق في المنـزل، وقد يكون ضحية المخدرات.. إلى غير ذلك من الأعمال، فالذين يريدون من المرأة أن تخرج، يريدون كهذا المصير، لأولاد وبنات المسلمين
14 - ABDELKBIR الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:04
الرجال مقبلوش يعاونوهم عيالاتهم حتى غلبهم زمان
فاش smig 2500 dhs و لكرا ب 2000 dhs ايوا لقا لينا لحل نتا ا سي بن كيران
تعبنا عينا هدا الله
عينا بين الشهوات و الفطرة ديالنا و بين الوازع الديني و الاخلاقي و بين غلاء المعيشة و انهيار اخلاق المجتمع
راه ما غاديش تبقى شي حاجة سميتها اسرة ف هاد الوضع المزري
15 - femme n a pas le choix الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:06
ألا تعيش يا بنكيران بالمغرب فكم من زوج ترك زوجة معلقة فاضطرت للعمل لتعول أبنائها ثم بدأت موضة البحث عن زوجة موظفة تزوجت صديقة لي بوساطة إمرأة تبحث على موظفة لمحامي أهم ما سأل عنه وظيفتها فدرست الفتيات ليتزوجن بعدما كان المهم في العروس إتقان اشغال المنزل أصبح المهم أن تكون موظفة فكم إمرأة طلقت بدون سبب وكم زوجة معقلة بسبب مزاجية الرجل لذلك فحال الرجل ومستواه الأخلاقي يعكس حال نساءشعب وأطفاله كثيرات مضطرات للعمل دفعها رجل أبا كان أوزوجا
16 - الواقعي الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:07
بالله عليك هل تستطيع ان تقارن نفسك بانجيلا ميركل ؟ او هيلاري كلينتون؟او ماركريت تاتشر؟ نسوة لكنهن افضل منك بدرجات من حيث الذكاء و الحكمة و الدهاء السياسي . ان كنت تريد للمرأة ان تبقى في المنزل لماذا تقبل بعضويتها في حزبك ؟؟ او انها مباح لها النشاط الحزبي و حرام عليها العمل الشريف.ان كنت تؤمن ان المرأة بالبيت لماذا شغلت بسيمة الحقاوي و سمية بن خلدون ؟؟ام ان الامر لم يكن بيدك. لماذا لم تقل هذا عن امنا خديجة التاجرة المعروفة .يا الهي ما الذي فعله الشعب المسكين كي يبتلى بهاته العاهة السياسية .هل يفكر في العانسات و الارامل من سوف يتكفل بهن .ان كنت فعلا تفكر في المرأة لماذا لا تبادر بانقاذ النساء العواجير اللاتي يشتغلن في تجارة التهريب في الشمال,هل تظنهن يعشقن العمل و الخروج.جد لهن حلا ان كنت تعني ما تقول ايها الدمية.والله ان اكبر خطأ وقع فيه الشعب هو انتخاب هذا الحزب و لن تمر السنيتن الا كما تصعد السلحفاة.لكن الصبر الصبر الابتلاء مزيد من الاجر و الله ابتلانا بهذا الشيء.
17 - yassine الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:09
All the mothers left their houses and start looking for jobs it's obvious silly Mr Kiran or Zidane it's your fail policy and lack of vision for this country that drive all the mothers out looking for jobs.
18 - عبد الحق الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:10
لذلك أقول، وأكرر، وأنا مسؤول عن كل كلمة أقولها هنا، وأثبَتُها أكثر من مرة: إن هذه الصحوة المسيّسة، إذا خالط صحوييها جهلٌ وحمقٌ وتشدد، وطبعاً (أدلجة)، أي جهل مركب، واكتنفتها أطماعٌ و(بزنس) من خلف الستار، فقل على الأديان وصحة الأبدان وتنمية البلدان السلام.
19 - خ/*محمد الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:12
لدي عدد من الأسئلة التي اتمنى ان تجد إجابات.. او قل محاولة لإجابات..

- هل عمل المرأة شيئا كماليا...؟

- هل عمل الرجل أفضل من عمل المرأة..؟

- ماذا يعني عمل المرأة بالنسبة لها اولا، وللرجل ثانيا، وللمجتمع ثالثا..؟

- عند نقطة الاختيار في ترك العمل لضرورة ما: لماذا دائما المرأة هي التي تختار وليس الرجل..؟

- هل يرتبط العمل فقط بالعائد المادي..؟ وهل يعتبر الرجل انه يمكن ان يقنع المرأة بترك العمل وتوفير حياة رغدة لها..؟ وهل يمكن ان يحدث العكس..؟

- مسئولية البيت.. لماذا تقسًم: ماديا للرجل.. وانتظارا من المرأة..؟

- وهل المسئولية تعني فقط الصرف..؟ إذا كانت الاجابة نعم.. هل هذا يعني ان المرأة لا مسئولية لديها..؟
لابد من الاعتراف بأن للمرأة طموح سياسي و اقتصادي و علمي و أيديولوجي أصبح يتفوق في هذا الزمن الصعب على طموح الرجل بالإضافة لتفوقها العاطفي وحسن تصرفها. و الأعظم من ذلك أن المرأة لم تعرف الفساد الذي يعشقه الرجل خاصة في مجال السياسة و الذوق. و للمرأة حس خاص بالنظافة و الجمال. كما تربي الأجيال و تتحمل الكثير من الأعباء المنزلية و الاقتصادية في هذا العصر القاسي.
20 - نورة الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:18
ولماذا خرجت للعمل يا سي ابن كيران لماذا لم تطرح هذا السؤال ؟ لأن الرجال لم يعودوا موجودين فصارت المرأة تكد لتحصل على لقمة ابناءها بينما الزوج يسكر في الحانات ويتحشش او شاد القنت من عجز مرضي او متوفى هذا هو الذي أجبر المرأة للخروج الى سوق العمل والتجارة لتضمن مدخولها في زمن لا تتكفل فيه الدولة بعيش كريم للام واولادها و لم يعد يصرف فيه الرجال على بيوتهم القوانين يجب أن تتغير يا بن كيران لتتساوى حقوق المرأة مع حقوق الرجل وهذا ما تتحاشاه أنت وفريقك
انشري هسبريس
21 - المهدي الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:22
الى الأخ رقم 7 : اعتقد ان العكس هو الصحيح فاغلب من يتقدم اليوم للخطبة لا يبحث أصلا عن المرأة التي لا تشتغل ، بل يفكر في راتب الزوجة وطرق تدبيره هل ستخصصه له وللبيت ام ستساعد والديها مثلا ، وكن على يقين يا اخي انه لولا النساء لانهارت العديد من البيوت ، فالزوج عموما علاقته بالمال سيئة ، والتدبير الجيد وراءه دائماً زوجة حريصة على الأمن المالي للبيت والنظرة البعيدة لمستقبل الأطفال ، حقاً هناك استثناءات لكن غالب الأزواج الذين انعم عليهم الله بحياة زوجية مستقرة يعترفون بعد التقدم في العمر انه لولا مولات الدار الله يسمح لينا إكون رونتها ، هذه على الأقل تجربتي ، تحياتي.
22 - عابر سبيل الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:24
رئيس الحكومة مزاجي وﻻ يراعي الطبقات الفقيرة التي صوتت على برنامج انتخابي يعد بمنجزات كلها حبر على ورق
23 - momo d allemand الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:28
ما غال غير صراحة
بارك الله فيك اصديقي
24 - Mechbal 7uur Tetouani الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:30
نساء لايستحقن ان يكن زوجات; تلك التي تحب العمل اكثر من ابنها. وتدعوا وتهدد بالطلاق فقط لانها تريد ان تعمل. هؤلاء قاتلات لاولادهن ويتعجبن لماذا الابناء لا رحمة فيهن.

امراة تريد العذاب لنفسها اللهم زدها عذابا فوق عذاب. ولاتفرج عنها.. اجر الرجل قليل لكن فيه بركة حب .

نساء الشمال وخاصة تطوان وفاس هن اللاتي بدان تخريب اخلاق المغرب. بدعوى انهن متخلفات ولا احترام فيهن.. احترام الوالدين والازواج والابناء.

يفكرن فقط في انفسهن, وخربن بيوتهن بايديهن وايدي الاعداء.

تعال عندنا الى تطوان وترى اين وصل التطرف والمخدرات والطلاق والفوضى العائلية.. لقلة الادب..الادب ليس الكلام الحلو او المشية الثابتة .. ولكن الادب هو النتيجة التي تصدر من الانسان ... والنتيجة في تطوان هي تخريب العائلات وتشتيتتها ...

اسمع في تطوان اليوم : عائلة تنتقم من ابيها ...يا للعار ..ياللتخلف الذي وصلنا اليه.

اعرف اباء يعيشون وحدهم وابناؤه وبناته هم من القى به الى الشارع ..

ورسول الامة يقول: انت ومالك لابيك ... الله الله على الحجاب واللحية المكذوبة..وهؤلاء يسهل عليهم من اجل المال ان يكونوا داعشيون اكثر..
25 - KALIMET 7A9 الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:33
الله يعطيك الصحة على هذا الكلام اسي بن كيران
والله هذه هي الحقيقة
الله سبحانه وتعالى شرف المراة بان تقعد في بيتها وتربي جيلا مثقفا
واحسن خلقا
لكن للاسف هؤلاء اللاتي يدعين انهن يدافعن عن المراة بل هن في الحقيقة
يدافعن الاموال التي تاتيهن من الخارج
فهنيئا لكن بالاموال
اما الدنيا فهي فانية ولقاؤنا معكن ان شاء الله يوم القيامة وسنرى هل هذه
الاموال ستنفعكم
26 - bayrouha الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:33
Je vous félicité d'avoir évoqué ce problème au parlement. La cohésion familiale et son rôle dans l'éducation des enfant est un sérieux problème qu'on doit tous agir pour sa résolution, en trouvant des formules marocaines "spécifiques" entre la modernité et les traditions. Je sent que ce sujet n'a pas été traité avec démagogie ni par le gouvernement ni par l'opposition
27 - تذكير الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:33
هذا يذكرني بما يقوله اليمين المتطرف في اوروبا عن كون المهاجرين المغاربيين هم سبب الازمة الاقتصادية .

اريد ان اذكرك يا بن كيران انك في بلد اسمه المغرب يقع في اقصى غرب افريقيا على بعد 7000 كلم من السعودية التي تقع غرب آسيا .

المرأة في المغرب كانت تعمل الى جانب الرجل في الحقول و الغابات و المراعي منذ ما قبل التاريخ و لم يعتبر ذلك خرابا للبيوت بل بالعكس كانت دائما تعمر البيوت.
اما عقليتك الجاهلية هذه فهي لا تليق في المغرب و لا يصلح تطبيقها الا في صحراء نجد حيث لا حقول و لا غابات و حيث لا عمل اصلا الا في الرعي و التجارة و هما مهنتان يختص فيهما الرجل , و حتى هناك يمكن ان نجد نساءا كن يعملن و منهن خديجة زوجة الرسول التي كانت تعمل في التجارة و التي بفضلها عاش الرسول في بحبحة .

على العموم نشكرك على هذه الخرجات الجاهلية التي تؤكد لمن لم يكن متأكدا انكم حكومة ابو جهل بامتياز و انكم تريدون السير بهذا الوطن الى ذيل الامم, الحمد لله ان المغرب لم يتحول الى ملكية برلمانية .
28 - souad الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:36
la femme est la moitie de tt le monde ;elle fait l impossible pour que sa famille soit heureuse ;elle travaille et elle mérite d être recpectee
29 - agir avant de parler الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:36
Mr benkirane ! mon pére qui etait fonctionaire est mort, nous n'avions aucun moyen de subvention a part sa petite retraite...aprés avoir tenu le poste du 1er ministre vous avez deduit plus que la moitié de ce petit montant...donc Mr benkirane qu'attendez vous de cette femme....ma mere qui etait selon vous la reine de sa maison a du travailler chez les gens pour subvenir a nos besoin...
30 - تحرير العقول واشتغالها الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:36
في اروبا خرجت المراة للدراسة وللعمل ومنذ ذلك الوقت تعلم الاطفال الاروببيون الاعتماد على عقولهم واياديهم لتدبير شؤونهم عوض انتظار الماما. النتيجة هم متقدمون بقرون ونحن متخلفون. ولو كان هناك شيء رباني في الامر لغضب الله على تبرج المراة في الغرب وخروجها للدراسة والعمل وعاقبهم كما عاقب الامم السابقة . يبدو ان العكس هو الواقع. تحرير العقول واشتغالها هو مفتاح التقدم. غير ذلك سنعود الى الوراء لقرون.
31 - باسو الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:41
ولماذا سيسي الوزير أو رئيس الحكومة لا تعترف بمكانة ربة البيت ولا برجال تزوجوا ربات البيوت عندما يتعلق الأمر بالحركة الانتقالية؟ إنكم أعطيتم الأفضلية للمرأة العاملة أي الأستاذة في الانتقال وهمشتم ربة البيت لتعيش وتعاني الأمرين بعيدا عن زوجها. لماذا لا يتمكن الأستاذ من الالتحاق بزوجته غير العاملة والتي فضلت أن تربي أطفالها في ظروف مناسبة بعيدا عن ظروف المعيشة بالفرعيات الجبلية القاسية؟
إنكم تكرسون إذن عكس ما تقولون.
32 - ابراهيم مغربى الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:46
سلام
بودى ان هده المرة اصبحت ضرورية ان تشتغل فى الوقت الماضي يقال لها عيب ان تشتغل المرة اليوم من الضرورة ان تشتغيل لانها تحمي اسرتها باشتغال فى ميدان الشغل لمدا لان الرجل عاجز عن تحمل مسولية وحداه هكدا تشارك المرة الرجل فى تديبر حياتهم سويا ... عمل المرة فى الادارة اجابي ودموقراطي ولا جدل فى دالك وكدالك فى الاعمال الحورة انما المرة لا تعرف المورونة فى العمال نيشان كجمل كحلة كحلة ...............
33 - Londoner الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:51
نفس الموضوع تطرقت اليه متقفات بريطانيات خلال الاسبوع الماضي. فكانت النصيحة هي نسخة لنصيحة بنكيران.
34 - Abdellah الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:54
قرءت التعاليق وتاكدت ان البعض يعارض من اجل المعارضة ليس هناك موضوعية..السيد بنكيران لم يطلب من المراة ان تجلس في البيت ولكن اعطى فقط دليل على اهمية المراة في البيت.. انا اعيش في اوروبا واؤكد لكم ان نسبة كبيرة من النساء يفضلون البقاء في البيت .. والحكومات الاوربية الان تساعد ربات البيت وتساعد العاملات من اجل العناية باطفالهم اكثر.. والله لو رايتم بعض العائلات هنا في اوروبا يعانون اكتر من المغرب.. لانريد الجدال السياسي في مواضيع مهمة وحساسة ارجوكم
35 - مول الكيت الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:58
أتفق مع رئيس الحكومة في كل ما قاله إﻻ أنني أود القول أن الدولة من الواجب عليها توفير الشغل للجميع و ترك اﻻختيار للنساء. اللي بغات تخدم مرحبا و اللي بغات تريح فدارها شغلها هاداك
36 - ouchn الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 17:09
Nous ne voulons les talibans au Maroc. La femme doit faire ses choix. Il est temps que l'homme prenne soins de lui meme.
37 - simo الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 17:25
قمت التخلف يا استاد خد المثال من المجتمع الغربي وان كنت ضذ اشتغال المراة وجلوسها في البيت فاظمن لها معاش شهري يساعدها على الزيادات التي فرظتها حكومتك وكذا مخطط حكومي اجتماعي والنهوظ على تطبيقه على ارظ الواقع
38 - انسان الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 17:29
لن تردا عنك اليهود ولا النسارا حتى تتبع ملتهم.
ان الكفار حاربوا الاسلام بجميع الطرق ولم ينجحوا. وفي الاخير كانت المرأة هي الوسيل انجح. لمحاربة هدا الدين بحجة حقوق المرأة و حرية المرأة.
لانهم يعلمون بان هدا الدين حق حتى اصبحوا يحاربون الحجاب بحجة التزمت والنقاب بحجة التطرف.
وها نحن الان نرى النتيجة حقوق المرأة
1 انهم كاسيات عاريات
2يتنافسون بالتدخين في الاماكن العمومية 3....................
4....................
5....................
39 - كريمو الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 17:36
يا عباد الله الم تعوا اننا في القرن الواحد و العشرين متطلبات الحياة تتطلب عمل الرجل و المراة و شوف تشوف وش يقد المصروف انتم خرجتم عن منطق العصر الازمان تتغير لسنا في القرن الهجري الاول
40 - الرجاوي الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 17:44
الله يحفظكم ا س بنكران كلامك حق وحق لان نسائنا في عداب العمل في البيت والعمل في الوظيفة و والمشكل الكبير هو ان النساء العاملات في المساء يطلسون وجوههم ب بعض الدهون يعني الماسك مثل القردة , وكل هدا لتتزين للعمل في الصباح الباكر لسعادة المدير او الشاف ؟؟؟؟؟ زمان لم نعد نعرف من هو الزوج واين حق الزوج على المراة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
41 - CHAQ الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 17:48
avec ce un discour aussi obscurantiste et aussi réactionnaire on se croirai au16IEM ciècle:c'est les preliminaires du DAICHISME.
42 - Ahmed الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 17:59
Nous avons un chef de gouvernement courageux et droit il a les mains propres
Je suis convaincu qu il cherche l interet de ce peuple marocain qui a ete massacre et malaxé durant des
années et en particulier les années de plomb
Maintenant les marocains sont libres
Et voient les choses plus clairement ils font la difference entre les gens du bien et les gens du mal
Je voterai pour lui car c l oiseau rare
Il n y en a pas 36
43 - سيد العربي الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 18:12
والله هد رئيس الحكومة يماكيفهم في التسيير والو وا 0 وزيدو 0 ،اقول انا اعيش في اروبا ومايقول هاد الرجل خاوي من الصحة والحقيقة اولا الولد سوائا ستة سنوات ستتةعشرة سنة انه ياكل في المدرسة ويتعلم في المدرسة الكل في المدرسة لي طفلين اتكلم على نفسي زوجتي المانية انا اقوم باصال الاولاد الى المدرسة واصل بعد ذالك زوجتي الى العمل زوجتي تشتغل من الساعة الثامنة الى الثانية زوالا الاولاد يتغدون على الساعة ال 12.30 دقيقة بعد الاكل يجعون الى المنزل الساعة 4 زوالا اين هو الشكل ئيس الحكومة هو الل عندو الشكل لا يعرف التسيير اش تعمللمراالنهار كامل غير فادار وحدها لولاد فامدرسة ارج ف العمل انا لماشاهد في المغرب طفل 6 سنوات ينتظر الوالدين وحدههاده كدبة لانه لايستطيع ان يفتح وحده الباب رئيس الوزراء بهاد الادعاء يتراجع على ماهو في الدستور يناور لاغير ارحل يابنكيران ارحل ارحل ارحل
44 - boufentoza الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 18:14
Les marocains sont descendus dans la rue pour réclamer des droits le respect et un peu de dignité. Comme dans les pays concenés par le printemps arabe les "dalamaiyine" ont gagné des élections et nous voici gouverné par un premier primestre qui va puiser ses idées dans la décharge de l'histoire. On dirait un animateur de mauvaises émissions qui dit toutes les conneries qui lui sortent de la tête. Combvien de temps va-t-il continuer à raconter n'importe quoi? Possède-t-il vraiment des facultés intellectuelles pour gouverner un pays?
45 - ahmed الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 18:59
Je crois que la femme doit avoir le CHOIX. le choix entre travailler ou rester à la maison pour s'occuper de sa
famille.

je parle ici d'un VRAI choix
donner à lafemme qui a la possibilité de travaillé et quia choisis de rester à la maison le SMIG serait une bonne option à étudier
46 - salma الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 19:04
بما انك ياسي بنكيران تدافع عن الرجل الدي لم يعد حاضرا الان بحكم انه اصبح يعتمد عن المراة في كل شئ جد حلا للوضع المزري الدي تعيش المراة فيه الان لدرجة انها تبيع جسدها لتوفر لقمت العيش لابناءها وتشتغل في ظروف يندى لها الجبين ... وهل المراة وجدت الخير في هدا البلاد الدي نهب وتظهور حاله ..اما بخصوص التقاعد الموظفات الدي تريد بعبقريتك ان يصل الى سن 65 كيف سيكون حال المراة الم تفكر في دلك ..على الاقل يجب ان يكون اختياريا او ان يحدد في سن 55 سنة بنسبة للمراة التي تدعي انك تخاف عليها لا نعرف الى اي ستصل بتقلباتك ومزاجك المتقلب لا حول ولا قوة الا بالله
47 - LATIFI الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 19:07
انظروا لهذا المنافق كيف عاد الى الخطاب الديني مع اقتراب الانتخابات
48 - متتبع ومصلح الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 19:09
يظهر من كلامك انك
لم تفهم تصور المعاصرة للمراة وللبعد الاسري
ولا تحاول ان تعتقد انكم وحدكم من يتبنى البعد الاسري
ولا تحاول ان تضرب اكبر مكسب للمراة المغربية بتصور رجعي ظلامي للبعد الاسروي
وينبغي ان تعرف بان الله عز وجل شرف ايضا الحركة النسائية والديموقراطية التي تدافع عن المساواة بين الرجل والمراة
49 - أحمد المغربي الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 19:09
نتمنى ان لا تكون المرأة غشاشة مثل الرجل في تحمل المسؤولية،وان لا تكون مصابة بمرض الكرسية مثل الرجل...اللهم نعوذ بك من شر التماسيح والعفاريت يا رب العالمين.
50 - مواطن مقلق الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 19:40
اول مرة اتفق مع رئيس الحكومة فالمرأة لا مكان لها سوى بيتها سوى بعض المهن القليلة اما ان تصبح المرأة رجلا فهذا هو الدسارة و قلة العفة انا شخصيا زوجتي احبها و اقدرها لانها تنازلت على عملها من اجلي انا و اولادها و نحن نعيش حياة سعيدة الحمدلله اما الطمع حبالو قصيرة.
51 - Olea الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 19:49
إذن لماذا لا تخصص الحكومة ميزانية للأمهات وتجعلهن في غنى عن العمل ؟؟؟ لماذا لا توفر لهن مبلغ شهري يعينهن على تربية اولادهن كما في الدول المتقدمة
52 - اليسفى عبد القادر الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 20:27
بسم الله الرحمان الرحيم سيدى الئيس الحكومة ربما انت ترعرعة فى المدينت امك كانت تسهر عل تربيتكم ولاكن انا كانت امى تعمل فى المزرعة وفى المنزي ولا تنام الا سعتين وان طفل معدب مع رعى البقرة مع امى وكداليك ابى ونحن تحت رحمت الشمس الحاريقة فى الصيف ومحرمن من كل شيا ولاكن لا يحس بالمزود الا لمضرب بيه هل المرئة تكون الة الانجاب والاعتكاف فى البيةت هاد لايقبل فى هاد العصر
53 - طارق بنزياد الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 20:31
التفختي السي بنكيران شوف كرشك قداش كبرت اعطي المرا الحقق اديالها بلا هضرة خاوية يا اللي ماكيعرفش يسير الحكومة اللي فالدستر الليصوتا عليه ارحل ارحل ارحل يابنكران ارحل
54 - مواطنة الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 20:46
ستجدون سيدي الرئيس طلبات عديدة لنساء يطلبن الاستفادة من التقاعد النسبي لسنة 2014 ودلك للتفرغ لتربية ابنائهن الصغار خصوصا من ذوي الاحتياجات الخاصة.اتمنى ان تقبلوا طلبهن لنتاكد انكم رجال افعال لا افوال.وموعدنا معكم يوم تنشر لوائح المستفيدين.
55 - salma الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 20:55
لنكن واقعيين انه على حق في كل كلمة قالها . ولكن المشكل ليس هناك رجال يعتمد عليهم
56 - ابو مروان الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 21:09
كنت اقرأ التعاليق الاولى و كانت اغلبها في 30 و 35 من حيث التقييمات , ثم ضغطت بالخطأ على زر Actualiser و في ظرف بضع ثواني صعد عدد التقييمات الى 80 | 85 ,, ثم اعدت الكرة و لاحظت ان التقييمات كانت تتصاعد بسرعة غير منطقية حتى وصلت الى حوالي 300 في ظرف قياسي , و فقط التقييمات الاولى هي التي كانت تصعد ...

رغم انني من انصار العدالة و التنمية لكنني ضد هذا الاسلوب الغير اخلاقي في الدفاع عن الحزب, الغش و الكدب من الكبائر في الاسلام و انصح من يفعل هذا ان يتوقف لان ما بني على باطل فهو باطل و نحن لا نحتاج لمثل هذه الاساليب للدفاع عن الحق.
57 - Youness الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 21:39
ايوا دير ليهم مانضات وعاديين يريحوا في ديورهم ، علاه هؤما كرهوا ،. قبح الله الزمان ،. راهم بجوج الراجل والمرأة ومغلبوش على وحش الزمن
58 - salim الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 21:48
c'est tres important ce sujet c'est le temps de trouver des solutions qui conviennent à notre société et arrétons nous de suivre le modele europen ou américain eux aussi ils ont comprix que la femme doit avoir le choix de travailler ou de rester à la maison alors donnons à la femme le libre choix et verser une somme logique comme salaire pour quelle puisse s'occuper de sa famille avec diginité
59 - Islam2.0 الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 21:50
كنت اعرف ان تجار الدين من المنافقين و لكن لم أكن اعرف ان غباء هم بلا حدود لا حول و لا قوة الا بالله هل هدا كلام يقال في القرن 21 يا أمة ضحكت من جهلها الامم
60 - محمد بالقاسمي الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 22:17
عن الشكل، خطاب ذ.بنكران في مجلس المستشارين كخطابات جميع مناضلي البيجيدي يشبه في موسيقى لغته خطاب فقيه في المسجد على منبريتكلم إلى من يسمع ويصمت وإلا فقد لغى؟..عن المضمون،ذ بنكران كان على وشك أن يقع في مشكل مع المرأة في أوروبا،لكن عرج عن الزلة بالكلام عن الأم عوض المرأة.المرأة في نظر بنكيران تختصر وتختزل في دورها كأم؟وعلى حسب قراءة هذا الخطاب، من الأفضل أن تكون الأم قد وصلت سن اليأس(أي لا تلد)أو وصل أبناؤها وبناتها سن الزواج كي تضيئ المنزل أكثر حين يرجع الرجل الفحل إلى المنزل بعد العمل والحروب في الحقول وفي الوزارات؟ لا يتصور الرجل مساعدا في الشؤون المنزلية وفي تربية فلذات أكباده.إن فعل ذلك سيسقط وينزلق (كما في أوروبا) إلى موضوع الزواج المثلي، المتطرف.وذلك لا يمكن للحداثيين والمعاصرين كيفما كانت نيتهم أن يقبضوا به وعليه أوأن يمسكوا به؟لكن سيكون par défaut هو المدافع الأسبق عن الأخلاق ، وذلك هو سبب ما وصل به البيجيدي للحكم.
61 - le philosophe الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 22:22
Les jeunes filles japonaises ne voient pas le travail comme un lieu d’épanouissement et seul un quart des jeunes envisage de partir travailler à l’étranger.
Al’autre bout du monde, le schéma «femme à la
maison, homme au travail» coule de beaux jours. A la question «voulez-vous devenir femme au foyer?», une jeune Japonaise célibataire sur trois répond: «Je crois bien en effet» ou «tant qu’à faire oui», selon cette enquête sur l’état d’esprit de la jeunesse nippone, réalisée auprès de 3.133Japonais de 15 à 39 ans et publiée récemment par le ministère de la Santé

Donc, naturellement la femme a tout à fait raison de pencher pour l'éducation des enfants avec une subvention de l'état pour avoir une génération de ressources humaines équilibrés et motivés socialement et psychiquement
le système éducatif en tirera profit
mais la liberté de choix doit être assurée pour la femme et surtout lui permettre d'assurer quelques fonctions à domicile au biais d'internet et réseaux entreprise
62 - marocain الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 22:35
ذخلت المنزل و سمعت صوتا في فيديو، خيل إلي أنها خطبة جمعة أو دعوي ، لأني أعرف أن أخي هو الذي كان يتفرج على الفيديو كما عودنا دائما حيث أنه مدمن على قنوات الدعات الإسلاميين ،يتابعهم كقاصر محتاج إلى من ينصحه و يرشده ، لكن لما إقتربت منه ، و جدته يتفرج على هذا الفيديو الذي أمامكم. فرأيت الفيديو بدوري من بدايته ،لا أخفيكم أني أحب أن أستمع إلى التهريج.
فقط أقول للخطيب بنكيران : تقول أن المرأة مكانها الطبيعي البيت لتربية الأبناء و إرضاء زوجها ، و أنت تعلم أن أحد وزراءك متزوج بزوجتين ، فهل تقومان بتربية كل الإبناء أم كل واحدة تربي ولادها و قولينا كيفاش غاضي يديرو باش يرضيو زوجهم باش يبقا على خاطرو ثم إلا ماكفاوش بزوج بهم لأشغال المنزل واش يزيد زوجة أخرى أو لا.
63 - samira الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 23:18
ايوا لقاو لينا حل عندي جوج رجال ملاقو خدمة اميمتي بطبيعة الحال ماخداماش بحال اكثر الامهات فهد البلاد اومني كلشي اسي بنكيران كون ماقريت اوفقني الله لهد الخديمة اش ناكل انا اوعائلتي اوهدا حال الاغلبية الساحقة مشي حيث انا ضيقت على خوتي الرجال فالخدمة,راه الحمد لله للي لقيتها نلقاو ناكلو خبيز ,على هاد الاساس خاس اتم التفريق فالتعليم بين لبنات او الولاد دخلوا فالبرامج التعليمية الطبخ ايكون اجباري للفتيات اوالولاد قريوهوم العلوم’
الله الى السكات حسن
64 - maghribi الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 23:21
قلك مسكين "وها نتوما رجال" بشآآآآآخ على الرجال.والله الى الي شاف شنو كديرو فالبرلمان ميقول غير ضراير.
المراة خسها تخدم و تستقل.
و سد فمك ا بنكيران وبركة من الوعض والارشاد.و الى كان راجل يسكن غير فبرطمة و يعيش غير بمليون (و راه كافية) و يتصدق بالملاين الباقية لليتامى والمساكين والفلوس راه غير وسخ الدنيا و شنو غادي يسوواو هاد الفلوس قدام الجنة.
65 - noran الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 23:35
is not his duties to tell us what is the problem ,his responsibilities is to bring us the solution of any problem ,or he is like me and others. All we know that Moroccan woman works to help her family ,so ben kiran has the obligation to support Moroccan family first,but as he knows man and woman are working he grab this opportunity and he increases the price of any product in the market, and the family that has only one income are struggling in poverty .hypocrite government hypocrite face
proud to be Imazighan .
66 - WACH KAYN DEM? الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 23:41
Traité cet individu de PREMIER MINISTRE, c'est lui faire honneur. Il n'a de premier ministre que le nom. La faute est aux Marocains, c'est eux qui l'ont élu. Maintenant, c'est à eux d'assumer les conséquences de leurs choix. La vie est beaucoup plus complexe pour être résumée à HOMME=DEHORS ET FEMME=FOYER. Le temps de TARZAN ET JANE est révolu. Le monde avance à une vitesse grand V et nous on se pose encore des questions sur le rôle de la femme dans la société. La FEMME MAROCAINE ne t'as pas attendu cher monsieur pour se faire une place dans la société. Je suis fier des FEMMES MAROCAINES, qui m'ont éduqué à l'école, au lycée et à la faculté, je suis fier des femmes médecins et infirmières, je suis fier des femmes policière, je suis fier des femmes pilotes, je suis fier des femmes juges, des femmes avocates, des femmes ingénieurs, des femmes 3ALITAMES. Il est temps de mettre un terme à cette mascarade et de renvoyer cet INCOMPÉTENT Lelouha ousemkh, et encore, il n'est même pas digne.
67 - Nabil الأربعاء 18 يونيو 2014 - 00:10
إلى صاحب التعليق رقم 1 : نعم نحن أيضا عندنا الإخوان ... ولكن ليس حزب العدالة والتنمية بل جماعة العدل والإحسان .. الإخوان يملكون صفحة في الفيسبوك إسمها شبكة رصد و جماعة العدل والإحسان يملكون أيضا صفحة في الفيسبوك إسمها رصد ماروك ... من يقف وراءهما هي جهة واحدة, وهي أمريكا ولو بطريقة غير مباشرة
68 - femme marocaine الأربعاء 18 يونيو 2014 - 00:13
Svp mr. Benkiran est ce que 1000 dhs d indemnité que vous allez donner aux femmes veuves et divorcés va suffire pour faire vivre une famille n importe quoi !!! Il y a des familles q meurent de faim et la femme seule travaille pour ses parents et ses frères et parfois son mari s il ne travaille pas lui aussi...laissez les femmes tranquilles ...c notre pays attend de grand défis de vous et de vos gouvernement travailler faites qlq chose utile au lieu de jouer ce jeux du travail de la femme vraiment je suis déçue de vous dommage
69 - بن بومهدي الأربعاء 18 يونيو 2014 - 00:17
اكتشفت بعد تمعن وعبر معطيات استقيتها من ديور الجامع ومن سلا






















































































































































































































































































































































































































































































































اكتشفت من مصادر خاصة من سلا وديور الجامع من الاحباب والاصحاب ان بن كيران يملك خصلة وموهبة لم يعرفها التاريخ المعاصر بالمغرب في السياسيين وهو القدرة الخارقة على الثمثيل بالمعنى المسرحي -حتى لا اقول التهريج - المهم بجدي مشا فيها والسلام /عوض ايجاد الحلول للمشاكل يفت بنكيران مواضيع ليس سياقها ولا مكانها /عجز عن حل المشاكل ويثحدث عن التحكم والتامسيح الله ينعل لما يحشم وباز اسيدي
70 - مغربي الأربعاء 18 يونيو 2014 - 00:29
لو منحت الدولة أجرة بسيطة للأم التي ترعى أطفالها في البيت لتطوعت كثير من النساء للتخلي عن العمل خارج البيت طوال اليوم و لنقصت نسبة البطالة في البلد
المسألة عملية حسابية بسيطة تصور معي 10 أسر، 5 منها يعمل فيها الرجل و المرأة خارج البيت هذه الأسر تعيش في الرفاهية و 5 أسر الأخرة لا يعمل فيها لا الرجل و لا المرأة تعيش الفقر المدقع هذا في الواقع ظلم اجتماعي غير عادل تصور معي كذالك أسرة كل أفرادها يعملون المتزوجون و غير التزوجون أسرة تعيش في البدخ بينما هناك أسر من عدة أفراد لا أحد يعمل منها تعيش الفقر المدقع و هذا واقع مغربي نعيشه للأسف لأن الوظائف أصبحت عندنا بالوراثة و الرشوة و غيرها من المصائب اللهم الطف بنا
71 - BASSOU الأربعاء 18 يونيو 2014 - 00:47
غانقول حاجة واحدة و لن اطيل
و الله ويخطاكوم هاد رئيس الحكومة ( بنكيران ) ايلا بقا طفرو المغرب من هنا لواحد العدد ديال السنوات ،خاص غير الحكومة الفعلية اي القصر يتخلاو على بعض الصلاحيات ديالهوم و ما يبقاوش يتحكمو فكولشي ،
رئيس الحكومة الوحيد اللي يديه نقية و يحب هاد البلاد و العباد بكل اخلاص
72 - Aba الأربعاء 18 يونيو 2014 - 00:58
I will not deny that yes the women works when she is at stay at home mother. However, lets not forget that is a choice for all women. Families and Women have to make that choice. It is not the role of the government to do that. The role of the government is to use regulation to provide protections for all citizens. My mother worked in the fields and at home. She raised us. We had other family support but I am grateful that many of my family members got an education (girls and boys). Lets examine why a 6 year old cannot be by himself? That should be part of legislation? That should also be avoided but not at the expense of the families economics and not at the expense of women. Legislation should be used to create after school programs to help not only watch and protect the children but to give them educational activities and expose them to growth in a non-monoculture ecosystem, because they will need that as they grow and venture to the world.
So the glass is not half empty.
73 - مغربي الأربعاء 18 يونيو 2014 - 01:11
من الاخر بغيت نقول كلام صحيح مليون بالمئة.
مني خرجات المرة تخدم اول حاجة خدات بلاصة لراجل ياب: الراتب القليل اللي الراجل ما غاديش يقنع بيه ياب: وأكن عارفين كيف تايديرو اغلب الطالبات بالجامعات تسهر مع بروف و تفاليدي الموديل تاني تسهر مع اللي يخدمها و هاكا تكون كلشي مزيان.
المرة مني ولات تخرج تهدم ولات تسابق مع الراجل في الكارو و تعرف كتر من الراجل انواع و اسماء الشراب.
نهدرو علي المراءة العاملة نزلو مراكش في الويكاند و شوف اش تيديرو
المرة مني خرجات تخدم لا تزوجات و لا خلات بنات الناس تزوج.
المرة مني ولات تخدم في القهاوي والطوبيس و البار اش تسني منها.
المرة تكون متقفة و بنت ناس و منفتحة اللي تقدر تربي ولادها و اللي توقف مع راجلها.
ماشي اللي ما تتدخل تاينعسو و اغلب العائلات اللي المرة خدامة تلقي الأولاد شراب و الكارو و البنات مافيهمش اللي مازال محافظة علي البكرة ديالها
هذه هي نتائج اللي وصلتنا لها المرة العاملة
مني كانت المرة في البيت و تربي ولادها علي الدين و التقاليد عمرنا سمعنا جمعية المثليين، جمعية الإفطار في رمضان، جمعية المطالبة بالزواج ووووو
مني خرجات المرة للشغل كتر الطلاق ...
74 - حكومة الشفوي الأربعاء 18 يونيو 2014 - 01:20
نريد عمل علي ميدان قهرتونا بالشفوي
هده حكومة ضد حقوق المراة و تقصي جمعيات النسائية أصلا !!

أين وصل ملف قانون تعنيف المرأة؟ مزال في رفوف..
تزويج القاصرات؟...إلخ




إدا كنم تعتبرون أن عمل المرأة في البيت عمل فلمادا لا تعتمدون قانون تتقاضي بموجبه المراة أجرة مقتطعة من دخل زوجها ؟؟؟ مقابل العمل.

شفوي 10 - 0
75 - دنيا الأربعاء 18 يونيو 2014 - 02:23
يقول المثل اذا كنت تريد ان تقيس مدى تحضر مجتمع ما فانظر الى نسائه مثلا أفغانستان
76 - الأسس الباطلة الأربعاء 18 يونيو 2014 - 02:37
و كأن النساء مخلوقات تدفعها الغرائز لا عقول لها و لا طموح و لا تشتغل إلا لربح المال و إن دفع لهن فسيعدن إلى بيوتهن
حسبنا الله و نعم الوكيل حسبنا الله و نعم الوكيل
هذه هي عقلية الأشخاص الذين لا يحترمون مواطنيهم فلا ينظرون إليهم إلا كخدم لا يسعون إلا إلى ربح القوت فبدل تشجيع العلم و العمل و أن تلعب الأم دورها كأم كما أن يلعب الأب "الذي هو شبح في الكثير من المنازل المغربية بما فيها التي تديرها ربات البيوت 24 ساعة على 24" دوره كأب و مبدأ تكافؤ الفرص و أهمية دور المرأة في كل القطاعات توضع المسؤولية من جديد على كاهل المرأة وحدها و يوجد لهذا الكلام اللا منطقي آلاف المصفقين
العائلات المغربية في معظمها تديرها نساء ماديا و معنويا, صحيح أن هناك نساء يرجون التوقف عن العمل و إيلاء كل وقتهن لبيوتهن لكن فساد الجتمع يرجع بالأساس لشح الدور المعنوي للآباء و تفشي الأمية في الأمهات و التربية الفاسدة المتوارثة جيلا عن جيل
بينما توجد عائلات مغربية لأبوين عاملين تحسن تربية أبناءها و تخليقهم و ذلك لكون الأبوين يتشاركان المسؤولية المعنوية و لا يتملص منها أحدهما و يربيان على أسس صحيحة
77 - نوال الأربعاء 18 يونيو 2014 - 10:12
كلام خطير يا سيدي بنكيران أ لا تعلم يا سي أن هناك اليوم رجال يدافعون عن حقهم في البقاء بالبيت و رعاية أطفالهم؟
78 - متسائل ترثار الأربعاء 18 يونيو 2014 - 10:41
في برنامج حواري بقناة الجزيرة ، قال بنكيران أن المعارضة تكثر الكلام بحال العيالات في الحمام ، يعني أن العيالات ترثارات ، و اليوم يطلب من المرأة التي إحتقرها أن تنفرد بتربية الأبناء ، أما الرجل فمكانه الطبيعي هو خارج البيت من أجل العمل الذي لا يوجد أصلا.
أكيد أن بنكيران تلقى تربية من جهة واحدة ، جهة الأم الترثارة التي جعلت منه أكبر ترثار عدو الإختصار و محب لتخصار الهضرة.
79 - أستاذ باحث الأربعاء 18 يونيو 2014 - 12:07
عين الحق، ولب الإشكال...العلمانيون والنسوانيون، يجروننا إلى خراب المجتمع.
الأم والمرأة، أسمى عملها في منزلها، وفي تربية أبنائها ورعاية بيتها. خروجها في الغرب، كان كما يعلم الجميع لظروف تاريخية تعلقن أساسا بمخلفات الحروب العالمية التي أودت بحياة الملايين من الرجال، وبارتفاع نسبة النساء بالمقارنة بالرجال، ما خلف فراغا وخصاصا في في سوق الشغل، ولجته المرأة تحت متطلبات الإنتاج، وفي عز ثورة الإنتاج.
اما في العالم العربي، حيث بطالة الرجال، وحيث لا تجد الحكومات مناصب كافية للنسبة الأقل من الرجال، فخروج المرأة زادها وحلا، بـ:
- بالرفع من بطالة الرجال، وارتفاع نسب العنوسة، واحتكار المناصب والوظائف؛ فالموظفة للموظف، ربة البيت للعاطل عن العمل.
- تفكك مؤسسة الأسرة،وإهمال تربية النشء تربية سليمة.
- ضعف المردودية لدى أغلب النساء الموظفات، فالكل يعلم أن الموظفة مثلا في القطاع العالم، تضطر للغياب ولمدة اشهر (خمسة أشهر في وقت العمل) للولادة مثلا،ناهيك على أن النساء بحكم قدراتهن الجسمانية أقل من الرجل على تحمل أعباء العمل.
إنها ثقافة الغرب، التي تهدف إلى تفكيك الأسرة، وجعل المجتمعات المحافظة سوق استهلاك
80 - محمد العفاتما الأربعاء 18 يونيو 2014 - 12:24
خطابات حكومة اللهم يسر شعباوية وانتخاباوية فقط..................................
قال ابن الرومي..فاليرتفع منك المعنى لا الصوت.فالنبات ينمو بالمطر لا الرعد.
81 - hassani الأربعاء 18 يونيو 2014 - 13:04
بكل تجرد ارى ان رئيس الحكومة لسان الاغلبية من المغاربة الذين يقدرونا المراة من اجل الدور الذي خلقها الله له كمربية كام كاخت كزوجة كمجاهدة كمومنة
وجعل الجنة تحت اقدامها لا كمتبرجة وعارية وماجنة ومختلطة بالرجال ومتحرشة بسائق سيارتها ومحطمة لمعنويات زوجها وابيها واخيها وابنائها
على من يدافع بنشماس هل على تلك المواتيق التي وان وقع عليها المغرب تحت ضغوطات بالوانها فان هدفها معروف زعزعة القيم والاخلاق التي تبقى الحاجز المنيع امام مخططاتها الاستعمارية
سوف تحاسبون امام الله على كل هذا المكر والخداع
82 - Larbi maatan الأربعاء 18 يونيو 2014 - 13:22
Mr. Benkirane , je vous soutiens et support votre vision mais, la femme choisissant de rester travailler à sa maison et prendre soins des enfants et du mari doit jouir d'un salaire mensuel comme toutes les femmes qui travaillent en dehors de la maison. Je vous souhaite toujours bon courage.
83 - abo aya الأربعاء 18 يونيو 2014 - 13:59
بسم الله الرحمان الرحيم
والله أقول الحق ولا أساند سي بنكيران.كنت أشتغل أنا وزجتي لمدة 8 سنوات : أقول لكم مادا جرى
- اغرقنا كريدي
-ماكنجمعوا والو
-50% راتب ديالها كتمشي بارفانات واكساوي
-مشاكل بيننا
-قلت الجماع وطعم الحياة (قريب كنت غنبقا نفسد)
-بنتنا من دار لدار عند المربيات بتلت راتب الزوجة ......

أما الآن بعد توقف الزوجة :
-البركة زادت
-راتبي تضاعف والحمد الله
-كريدي والوا بعد 4 سناوات عن عدم عمل الزوجة
-رزقت ببنت أخرى تنعم بتربية حسنة مغ سابقتما
-سعادة زوجية .....
84 - maghribi الأربعاء 18 يونيو 2014 - 14:37
و الله كلام معقول بغاو اخرجو على المراة تحية للمراة المغربية الاصيلة اللي باقة محافضة على دارها او على ولادها
85 - Zouhir-Meknes الأربعاء 18 يونيو 2014 - 14:43
Le PJD sera le parti le plus proche de la majorité des marocains, paroles d'un "citoyen" au courant des préoccupations du peuple. Et la grande force du PJD consiste dans sa représentation par ces femmes et ses hommes qui n'ont pas grand choses à se reprocher à l'inverse des AUTRES.
Croyez moi ( dans besoin de vous supplier ) ils aurons toujours le dessus malgré toutes les résistances ,les bâtons dans les roues et magouilles ; leur principale arme est leurs bonnes intentions et ça c'est très difficile à combattre .

Je ne comprends pas comment vous arrivez à comparer 50 ans de pouvoirs de tous les malfaiteurs istiqlali avec seulement 3 ans des pjdistes. Laissez les gents travailler le pays, au moins ils ne sont pas si corrompus que tous autres acteurs sur notre scène politique.
86 - Abou Sara الأربعاء 18 يونيو 2014 - 15:43
Pour plus d’efficacité…
J’essaye de respecter les points de vue de tous, même les plus extrêmes, les plus proches et les plus loin des miens. Je pose juste une question : quand on est à la gouverne des choses et qu’on s’explique devant les contribuables, est-il opportun d’exposer nos points de vue personnels, ou le consensus et doctrine économique et politique qui émergent au sein de notre majorité ? Je me pose également la question de savoir s’il opportun de justifier (ou de sucrer) nos décisions par des références coraniques ? Pouvons-nous faire de même avec toutes nos décisions ? Combien d’exceptions, de concessions, voir de contradictions allons-nous encaisser dans ce cas. Encore une fois, pourquoi ne pas se référer à sa doctrine politique ou celle de sa majorité, au sein de laquelle la conviction religieuse et personnelle même a tout à fait le droit d’être influente.
walahouaalam
87 - Hamid:اه لو التزم بها اخوانكم! الأربعاء 18 يونيو 2014 - 16:26
جميل ماتقوله ياسيادة رئيس الحكومة، يثلج الصدر ولا ينكره إلا معاند أو جاحد أو مستهتر!
ولكن، حبدا لو التزم اخوانكم بمقتضاه!
انك تجد الأخ المتزم (حتى ولو كان أستاذا جامعيا أو طبيبا أو مهندسا أو حتى وزيرا أو مقاولا...) يتسابق مع غيره للظفر بالموظفة، مفضلا بذلك أجرة المراة على وظيفتها الأسرية.
لقد صدق المقرء الإدريسي حين قال أن الحركة الإسلامية جزء من المجتمع المغربي وانها مصابة هي الأخرى بنفس عيوبه ومصائبه.
لاننكر حاجتنا الماسة الى قيمكم، ولكننا في حاجة أمس الى التزامكم بها: عفة وتضحية وقدوة... الى جانب التوعية والنصح!
88 - tchicops الأربعاء 18 يونيو 2014 - 18:00
d'apres tous les commentaires que ke j'ai lu
il ya une remarque qui est pertinante.la plupart des gens sont contre ce malade de benkirane et ces propos et malgres ca j'ai constaté que tous les commentaires sont signalés inaxéptable ;c'est vraiment bizar.donc c'est une armada de chomeurs et de raté pjdiste qui ont rien a faire que de contrer les avis et opinions de ce peuple misirable.vraiment on a mar de vous. allez deguager et laissez notre peuple vivre tranquilement avec son roi adorable.
89 - Mahmoud الأربعاء 18 يونيو 2014 - 18:11
الرجل ماعنده مراة كذلك.لا بد من توفير الشغل .اما كلامك معالي الوزير بعيد عن الواقع .انظر الى وربا و امريكا .من فضلك معالي الوزير انظر الثعليم ,حقوق الطفل,المراة في هذه القارات.الرجل والمراة الذان عندهما شغل يعيلان اكترمن عشرون فرذا عاطلون.
90 - محمد أمين الأربعاء 18 يونيو 2014 - 19:03
ياربي تكون مازال شي بنت الناس عارفة أ متفقة مع هذ هادشي
91 - ايوب الأربعاء 18 يونيو 2014 - 20:34
كيف تريدون تخليق المجتمع المغربي ؟ كيف تريدون محاربة حوادث السير ؟
كيف تريدون محاربة الرشوة والفساد الاجتماعي والاداري؟ والمربي او المربية المتزوجان اصلهما لم يتلقيا تربية صالحة من ابويهما .؟ اذن اصل الداء متسلسل
ثانيا المفاهيم مغلوطة في اختيار الازواج والزوجات . الازواج لا ينظرون لصاحبات الاخلاق والمتادبات المؤهلات للتربية . والزوجات واهلهن قد اعماهن الطمع والسيارة والراتب المحترم ضاربات عرض الحائط المستوى الاخلاقي للرجل. وما نقص من التقصير في التربية قد كمله الاعلام والانتزنيت والفضائيات . باختصار لقد احسنت الكلام يا رئيس الحكومة
92 - citoyenne الخميس 26 يونيو 2014 - 11:32
je suis tout à fait d'accord avec vous mr benkirane.allah ywafk9ak
المجموع: 92 | عرض: 1 - 92

التعليقات مغلقة على هذا المقال