24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4408:1513:2316:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. جمعيات تحمّل المؤسسات الحكومية مسؤولية "ضعف التبرع بالدم" (5.00)

  2. أكبر عملية نصب عقارية بالمغرب تجرّ موثق "باب دارنا" إلى التحقيق (5.00)

  3. الشامي يرسم معالم النموذج التنموي المغربي الجديد (5.00)

  4. نشطاء يُودعون عريضة لدى البرلمان لإلغاء تجريم الحريات الفردية (5.00)

  5. نزاع جيران يفضي إلى جريمة قتل بسيدي حجاج (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | خطة جبر الضرر الجماعي

خطة جبر الضرر الجماعي

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - أين التعوض الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:14
أرجو من المجلس الإستشاري لحقوق الإنسان تعويض الضحايا1973 في الرشيدية ورزازات و توظيف أبنائهم
2 - ABDELALI الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:16
كيف تكون المصالحة والجلادون الذين كانوا يتغوطون ويتبولون على الشرفاء ويتلذذون في تعذيبهم بشتى الوسائل وقتلهم بدم بارد مازالو يعيشون بيننا بدون محاسبة فأموال الدنيا كلها لن تعوض الضحايا عن كرامتهم وحياتهم
3 - أوباها حسين الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:18
من دخلوا السجن وتعذبوا ،كانوا فى عهد الملكية يسيرون وراء المعارضين بوعبيد ووالعلو واليازغى واليوسفى وشيوعية يعتة وافكار بن سعيد وبنعمرووغيرهم ممن كانوا ضد الملكية التى حماها الله من كل الانقلابات ووساوس أعداء الملكية من الجمهوريين والاشتراكيين الذين افل نجمهم ..
تعذب المخلصون للمعارض وذاقوا العذاب وعندما غادروا ظلمة السجن والتعذيب وجدونا كما تركونا ووجدوا المعارضين يرفلون فى نعم الوزارات والإدارات والمصالح الخاصة ،فكل المعارضين فى عهد الحسن الخالد فى قلوب المعترفين بإنقاذه للمغرب من الثوار تمكنوا اليوم من مناصب كثيرة وأقحموا عوائلهم فى سوق السياسة والمال..
ومن غير المعقول أن نتصالح معهم وهم أعداء الملكية الدائمة ..
إن كل حاكم يدافع عن منصبه بكل الطرق ولو كان من الثوار وأنتم المعجبون بهم ..
لقد ضحكت المعارضة على الذين قضوا نحبهم وزجوا فى السجن وكانت النتائج لصالح المعارضين الذين يرفل الباقى منهم فى النعيم ..
لننسلخ من المعارضين ونعمل من أجل الوطن بضمير حي كي يجد ملكنا المعظم أرضية صلبة لمواجهة أعداء المملكة فى الداخل والخارج ولنتق الخالق فى بلدنا الأمين.؟؟؟
4 - البوشاري عبدالرحمان الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:20
تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام اعزه الله وبعد
انه سبق لي ان رفعت ارسالية للمجلس الاستشاري لحقوق الانسان اساله ارجاع الاعتبار لي لكوني دافعت عن امة كاملة وبقي المغرب شامخا بمنشاته دات الصبغة الاجتماعية وغير الاجتماعية ودلك من الهجوم السافر الدي كاد الدجال الساحر ان ياتي بالحصاد الشامل لمسيرة وطن وملك وشعب لولا الخبرة الالهية التي منحني ربي لاوقف هدا الهجوم
فعلى السيد احرزني ان يراجع الاطروحة العلمية التي ادليت بها بين يدي الدولة والدين ومولانا الامام والعلماء الاجلاء والمغاربة ومن حدى حدوهم حتى يعلم اني اكبر المجاهدين في سبيل الله لحماية الوطن وحجز العتادالحربي الدي شن عليه من طرف الدجال الساحر الدي عدل نظريته العلمية ترميما في المعتوهين ليتفلسفوا على الدولة وليقولوا ان رجال الامن ليسوا الا دوي اسياط يقمعون العباد
من هدا التدكير العلمي فليعلم المغاربة كلهم انه من كان في معاضرة للمملكة المغربية تحت القيادة الحكيمة لال البت الطاهر فان معتقلي الزنزانات لم يظلمهم احد وانما الامر الدي حاقهم اهانة من خالقهم لكونهم اهانوا سلطانهم في الارض ولدلك مسائل علمية اريها بسطور دهبية تنتسب لنظرية الخط الاسلامي الثالث ورائدها محمد السادس اعزه الله ليعلم المعارضون انهم في اوج الخطا واوقعهم لفساد بطانتهم وهم لا يعلمون حكم الله الاسلامي في دلك
تحياتي الى ان اعود والنصر لمولانا الامام اعزه الله
5 - مروان(ابو ياسر)كلميم الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:22
تميزت مراحل ازمة الصحراء الغربية , بالهجمة الشرسة التي شنها المغرب الرسمي على الصحراويين المغضوب عليهم.
فمند1976 تعرضت مجموعة من الاسر الصحراوية للنفي و التهجير القسري، الى اقصى الشمال المغربي، و بالتحديد مدينة الحسيمة التي شملها غضبة المخزن كدلك المعروفة تاريخيا.من بين الاسر الصحراوية، اسرتي المتكونة من 11 فرد.تعرضنا لكل انواع الادلال الحاط من الكرامة من معاملة دونية و استنطاق و اعتقال في شخصي و عمري لم يتجاوز 16 سنة.تجلى بعضها في البيوت المغطات بالقصدير التي تم تشييدها بايدنا لايواء هده الاسر.اعتبارا لكوننا منفيين صحراويين ،اطلقنا اسم مخيم تل الزعتر على هدا الحي.بقيت بعض اثاره الى اليوم.
الا ان المؤسف حقا ان الاعلام و المنظمات الحقوقية تعاملت معنا بجفاء و قطيعة مع ماضينا المؤلم الدي نعتبره انتهاك جسيم لحق في الحياة الكريمة. والمتمثل في مصادرة العيش في منازلنا الكبيرة بالصحراء الغربية و جنوب المغرب بين اهالينا و دوينا.
ان اعتراف المغرب باخطائه اتجاه الكثير من الصحراويين لم يصل بعد الى المستوى المطلوب دوليا.فاننا نعتبر انفسنا صحايا سنوات الجمر و الرصاص. و نطالب في حقنا بانصافنا و جبر ضررنا و حفظ داكرة معاناتنا.
من طرف المنظمات الحقوقية المغربية و الدولية نظرا لجسامة ما تعرضنا له من معانات و ماسي و قطع لصلة الارحام اثر هدا النفي و التهجير قسري الممنهج.
تصبحون على تغيير
6 - alh9o الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:24
تعويضات غير منصفة ومجحفة أما جبر ضرر الجماعي.لم و لن يكون عادلا.
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التعليقات مغلقة على هذا المقال