24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الجواهري يدعو إلى دعم الأداء عبر الهاتف لمحاربة ارتفاع "الكاش" (5.00)

  2. رفع جزئي للحَجر في المدن يُعيد إنعاش الحركة الاقتصادية‬ بالمغرب (5.00)

  3. منجم للنحاس يُحوّل واحة إفران الأطلس الصغير إلى صحراء جرداء (5.00)

  4. تأخر تعديل المسطرة الجنائية يعرقل جهود حماية الطفولة المغربية (5.00)

  5. حجز آلاف المشروبات الكحولية غير المرخصة بفاس (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | مطالب متجدّدة بالإفراج عن شكيب الخياري

مطالب متجدّدة بالإفراج عن شكيب الخياري

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - الحاضر في وطنه السبت 18 شتنبر 2010 - 16:30
إلى الغريب في وطنه
لن أصفك بالجاهل والأمي والغبي لأنني لست مثلك، ولكن أود أن أوضح للقراء الكرام أن المناضلين الذين يحركون ملف سبتة ومليلية في السنوات الآخيرة هم شباب من شمال المغرب (سبتة ومليلية وتطوان والناظور والحسيمة) غير مرتبطين لا بالأحزاب الرجعية الصامتة ولا بالنظام المغربي، هم شباب مستقلون في عملهم ينتمون لمدارس سياسية وفكرية مختلفة (يساريين وإسلاميين وقوميين...) يجتمعون على قاعدة تحرير الانسان والأرض كإطار وفلسفة لنضالهم التحريري الذي يقودونه.
وبالرجوع لوثائق اللجنة الوطنية لتحرير سبتة ومليلية والثغور المحتلة ستتوضح استراتيجة هؤلاء الشباب ومواقفهم وأهدافهم.
نعم نحن نفتخر بكل ما هو مشرق في تاريخنا المغربي، نفتخر بالخطابي وأمزيان ونفتخر بالزياني وماء العينين والحنصالي ونفتخر بسعيدة المنبهي وعبد اللطيف زروال وعباس المساعدي وعبد الحق شباضة وشهيد انتفاضة مغاربة مليلية محمد حمو... وننبذ كل من اساء للمغاربة في الريف والأطلس والصحراء ونكل بالشعب المغربي وأسال دمه وفقره وجهله...
اما في موضوع الاستفتاء بسبتة ومليلية فأرجوا من المغاربة قراءة الواقع الحقيقي لمغاربة الثغرين المحتلين ومعاناتهم وطموحاتهم وأمالهم... لأنهم مرتبطين بباقي الشعب المغربي في الطموحات والآمال.
إلى الغريب في وطنه أخيرا أقول لك إذا نظم استفتاء في الرباط أنا متأكد أن سكان الرباط سيختارون العودة للحماية الفرنسية.
وكما يقول المثل : سيستهزؤون بك ثو سينتقدونك ثم سيحاربونك.. ثم ستنتصر، ونحن واثقون أننا سننتصر وسنبني وطن الديمقراطية وحقوق الانسان وسنحرر سبتة ومليلية والنكور وبادس وثورة والبرهان والجعفرية وراس الماء والأرض
2 - لطيفة- فرنسا السبت 18 شتنبر 2010 - 16:32
الله الله عليك يا وطني و على كل مواطن مغربي حر و أبي، دمت شامخا بأبنائك البررة الوطنيين و الغيورين .
ألف سلام لكل من حمل رايتنا الحمراء وألف قبلة لهؤلاء الشباب والله إنه العز والفخر اليوم .....ما أروعك يا مغرب بجيل ما بعد المسيرة الخضراء.
3 - Abdel السبت 18 شتنبر 2010 - 16:34
Salam,
J'ai pas vraiment compris pourquoi ces rifains manifestent,pour libérer Notre frère chakib ou liébrer Mélilia ,Sebta et zid ou zid, On peut C'est de n'importe quoi.O les rifains réveillez vous, arrétez de porter préjudice à nos freres qui habitent ces deux villes,Qu'est ce que vous aller gagner en "libérant ces deux villes" les rendre plus sales commes les autres villes marocaines, commencez à développer ce qui nous appartient vraiment et aprés ces deux villes nous rejoindront volontairement. Arreter d'exploiter l'ignorance et la misère du peuple.Merci
4 - الغريب في وطنه السبت 18 شتنبر 2010 - 16:36
لن تتحرر سبتة ومليلية حتى يموت المخزن ونبني دولة الحق والقانون أما هؤلاء المعتوهون لا يفقهون شيئا في السياسة ، لأن إذا قمنا باستفتاء المغاربة في المدينتين سيصوتون للبقاء مع اسبانيا ، يجب أن نناضل من أجل الأولويات إذا كنا حقا جديين أما الصراخ والعويل لا ينفع ، هؤلاء يحركهم حزب الإحتقلال العروبي المخزني عدو الريف وكل المغاربة الأحرار .
إن ورثة معاهدة aix les bains يريدون أن يعودوا إلى الظهورعلى الساحة السياسية باستغلال المدينتين بعد أن فقدوا أوراقهم وانكشفت عورتهم كحلفاء وممثلي مصالح الإستعمار وليس العكس ، لكن هيهات فمغاربة اليوم ليسوا مغاربة الأمس . فكما يقول المثل : يمكنكم أن تخدعوننا حين من الدهر لكن ليس الدهر كله .
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التعليقات مغلقة على هذا المقال