24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

10/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4708:1813:2516:0018:2219:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. فن التأمل: مستوى الممارسة (5.00)

  2. عاصمة النخيل تحتضن "حُزم التحسينات بالطيران" (5.00)

  3. انقلاب سيارة يصرع شابا نواحي ابن أحمد (5.00)

  4. الجمهور السعودي ينبهر بأداء وقتالية أمرابط (5.00)

  5. الدخيل: الساكنة في الصحراء لا تنتظرُ الطّرق والعمارات و"الكريمات" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | تلاميذ ضد الاكتظاظ بطنجة

تلاميذ ضد الاكتظاظ بطنجة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - اللوحة و الطباشير الأربعاء 05 نونبر 2014 - 04:25
كثير من الأقسام يفوق تعداد التلاميذ بها أربعين تلميذا مما يؤثر على مردود و جودة التعليم بمغربنا و مهما بحثنا عن نموذج بداغوجي لن يتوافق مع مدارسنا المكتظة.
فبدل أن تبني الدولة مدارس و حجرات توزع محافظ على التلاميذ لا تصلهم إلا و هي عجفاء لا تسمن و لا تغني من جوع بعد أن امتدت لها أيادي شياطين الإنس و حلبت ما فيها من سمنة.
كم من متفوق ضاع بسبب السياسات الفاشلة للتعليم و كم من فاشل أصبح اليوم رئيسا لمصلحة أو إدارة
فتعليمنا يريد إنتاج عبيد لا أحرار، يريد خادما يقول السمع و الطاعة و لا يريد ذاتا تقول لماذا و كيف
2 - targuist hora الأربعاء 05 نونبر 2014 - 10:25
فين الوزير ؟ فين الحكومة ؟
بغي نعرف حتى ايمتا غتبقى هد السياسة ؟؟ أعبااااااااااااد الله راه بلا ثعليم أوبلا صحة راه مكين وااااااااالو. واه هدشي مقصود ؟ فين كتمشي مزانية الدولة ؟؟
3 - الطنجاااوي الأربعاء 05 نونبر 2014 - 11:08
يجب محاسبة كل من يزج بالأطفال في أية مظاهرة..مهما كانت نواياها حسنة...

هذه مطالب يجب أن يتبناها الآباء والأساتذة ولا يقحموا الأطفال وإلا أصبحت عادة...

الطفلة التي تحمل اللافتة من المؤكد أنها لا تعرف حتى ما هو مكتوب...

في أوروبا هذه المظاهرات يقوم بها الآباء والمسؤولون عن المدرسة...أما الأطفال فلهم حرمتهم ولا أحد له الحق في استعمالهم في أية قضية...

اللهم إني قد بلّغت
4 - المنصف الأربعاء 05 نونبر 2014 - 12:07
هذه الاحتجاجات ضد الاكتظاظ معقولة, ولكن لماذا لم يقم بها الاساتذة الذين يختبئون وراء كتابة اللافتات ,ويظهرون الاطفال في الساحة ?ساحة المدرسة, وساحة التمرد, والثورة ضدالاكتظاظ .ابعدوا الاطفال عن امورالكبارالسياسوية ,ودعوهم يركزون على التحصيل العلمي والتربوي, والا نخلق من الطفل متمردا ضد اسرته ,وناشزا داخلها .فقد يبلغ سن المراهقة ,فلاتستطيع بعد ذلك التحدث اليه .والبقية معروفة وهي الاستقلالية والانحراف.
5 - مولاي الأربعاء 05 نونبر 2014 - 12:31
يجب أن نكون واقعيين، الدولة لا يهمها إصلاح التعليم بقدر ما يهمها محاربة الأمية فالبلاد. هدا أكبر دليل 50 أو 60 واحد فالقسم يعلموهم يفرقو بين ألف باء جيم...و من بعد لوح للزنقة يكمل تربيته.
إلا ماكانش عندك الفلوس باش تقري ولاداتك في تعليم الخاص غير طلب اللطيف...
6 - ali الخميس 06 نونبر 2014 - 01:24
ظاهرة الاكتضاض لم نكن وليد اليوم با كان اجدادنا يتعلمون في المسيد يفترشون الحصيرة و عدد الطلبة ( المحاضرة ) كثيرة و فقيه واحد بعصى يهش بها علي من لا يقرأ بصوت عال و لا يهمه ماذا يقول المهم الضوضاء تدل على التلقين . اما اليم فالمسيد سمي بمدرسة و الحصيرة بدلناها بالكراسي و غيرن اسم المحضري بالتلميذ و الفقيه بالمعلم . فالفقيه كان يحب الضوضاء و يعاقب كل كان صامتا اما المعلم اليوم لا يحب الضوضاء لذا يعاقب كل محدث لها و كان الفقيه يعاقب المحاضرة بالعصى اما المعلم يتعامل مع تلامذته ب -اسكت انت - اجلس انت - ... حتى تنتهي حصة الدرس.و الحصة الموالية نفس الشيء .و في اخر السنة الكل ناجح بامتياز لان الخريطة المدرسية تشفع له.لكن في المسيد المحضري الذي لا يحفظ صور القران فلا تعطى له اهمية و لا ينال شهادة من الفقيه و يحسب في خانة الاميين . نستنتج ان نظام التعليم كان افضل من نظام اليوم . و كان ذا مردودية افضل من مردودية اليوم . السوال : هل نتقدم في مسوغة نظام تعليمنا ام نقبره ؟سؤال موجه للمسؤولين عن سياسة التعليم في بلادنا
7 - SAID MRAKCHI الخميس 06 نونبر 2014 - 11:43
هل تعلمون ان تامنصورت المدينة المهمشة توجد بها مدرسة عدد التلاميذ باقسامها 72 تلميذ فما فوق ٠٠٠
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التعليقات مغلقة على هذا المقال