24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1506:4713:3117:0720:0721:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. متضامنون مع معتقلي الريف (5.00)

  2. ضبط "مخزني مزيّف" في السوق الأسبوعيّ بسطات (5.00)

  3. "جدارية حزينة لطفل" تستنفر السلطات في وزان (5.00)

  4. مسيرة احتجاجية بالرباط تطالب بـ"الحرية الفورية" لمعتقلي حراك الريف (5.00)

  5. اعتقال فتاتين خططتا لاستهداف تلاميذ في أمريكا (4.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | اليهود المغاربة تحت المجهر

اليهود المغاربة تحت المجهر

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (39)

1 - MEKNASSI السبت 13 دجنبر 2014 - 03:15
هجرة اليهود المغاربة خلف ثقبا كبيرا في اقتصاد المغرب وثقبا في المجتمع المغربي الذي كان غنيا باختلاف الثقافات والديانات حيث كان الجميع يتعايش في تسامح وقبول الاخر هدا الثقب والفراغ ملئه التزمت والتشبع بالاديلوجية الشرق الاوسط الهدامة التي غزت الجامعات المغربية وخربتها والشارع والمساجد اتمنى يوما ان يجدوا حلا لفلسطين واسرائيل ويعود اليهود المغاربة لبلدهم المغرب ويعيشوا في سلم وسلام لبناء هذا الوطن.
2 - anas السبت 13 دجنبر 2014 - 03:29
دائما يؤكد المغرب انه بلد التعايش و السلام بين المسلمين واليهود المغاربة.رغم رحيل اغلب يهود المغرب الى اسرائيل لا زال لليهود ذاكرة و ترات غني من خلال الكنائس و المتاحف والاضرحة بفاس و الصويرة و مراكش والدار البيضاء.ولأسف تمنيت لو ان الفليسطينيون يعشون بامن وسلام مع جيرانههم الاسرائلين .وعلى اسرائيل ان تأخد العبرة من المغرب الدي يعد رمزا للتعاش الاديان و التسامح.كما اتمنا ان ينال المغرب جائزة نوبل للسلام تتويجا لمساره التعايشي
3 - aziz السبت 13 دجنبر 2014 - 04:30
بحكم معاملتي مع محامية يهودية مغربية مختصة في قوانين الهجرة بالدار البيضاء فهنك فرق كبير بينها وبين باقية المحامين,وهم معرفون بحسن المعاملة . واليهود المغاربة لهم نفود قوي في اسرائيل فقد استطعوا في فرض مكانتهم كتخصيص يوم عطلة وطني لعيد ميمونة الدي يعد عيد فرح بقدوم عيد الفصح.فهنك العشرات من الكتب والفيديوهات في اليوتوب على اليهود المغاربة.
هناك بعض المغاربة سيقول لك هدا تطبيع ..الخ ,فالواقع ترى بيع وشراء لارضي من طرف السلطة الفلسطينية فانا اعرف العديد من الفلسطينين يملكون محلات تجارية بنيويورك بسبب بيع ارضيهم بفلسطين , من ناحية تانية جل العرب المنفقون يتعملون مع اسرائيل في خفية.
4 - Adam السبت 13 دجنبر 2014 - 07:42
Tres belle histoire, ca me fait revivre des memoirs vecus dans les annees 60-70 avec les juifs ,nos voisins au Mellah de Sale', on a vraiment des souvenirs innoubliables ensembles, la pluspart des temps on jouait le football a saht Lamrisa , il y a toujours les juifs contre les musulmans, on est heureux lorse qu'on les bats, et ils sont heureux lorsequ'ils nous bats, mais on etait tous les memes. J'ai fais mon primaire avec les juifs dans le meme classe a l'ecole de Bab Bouhaja, seulement a la fin de chaque classe ils sortent lors de notre lecture du Coran, et on sort lors de leur lecture. Malheureusement la plupart d'eux ont emigres fin 70.
5 - صالح الصالح السبت 13 دجنبر 2014 - 09:07
الله يحفض المغرب والمملكة المغربية من كل داء ومن كل مكر ومن كل شر ، اتجاه غير معروف للخطوة التي يخطوها المغرب مع اسرائيل ؟؟ المغرب يريد وجود دولة اسرائيل كما كانت من قبل ألفين سنة ويريد اعادة اسرائيل وتاريخها كما كان وجودها من قبل ، وفي نفس الوقت يريد ضمان حقوق الشعب الفلسطيني وإقامة دولة فلسطينية مستقلة ، ولاكن اليهود الاسرائليون الان والطبقة الحاكمة يختلفون عن اليهود الاسرائليون القدماء الدين كانوا من قبل ألفين سنة عهد النبي موسي وعيسى وإسحاق ويعقوب ، اليهود الاسرائليون الان هم يهود روسيا وبولنيا وألمانيا واروبا الشرقية ويختلفون عن اليهود القدماء ولهم افكارهم الخاصة اتجاه العرب جميعا واتجاه خاص ضد الفلسطنين !!!.
6 - سامي السبت 13 دجنبر 2014 - 09:16
خطيئة يهود المغرب:

- ما معنى هجرة اليهود المغاربة إلى ما يسمى "إسرائيل"؟

- معناه احتلال أرض الفلسطينيين بعد طردهم منها.
7 - مغربي مسلم السبت 13 دجنبر 2014 - 09:57
أبلغ من العمر 34 وعاشرت عائلة يهودية أدين لها بالكثير .. كنت صغيرًا و إعتنو بي في صغري و الحليب الذي قدموه لي و أنا رضيع .. و كنا على قدر من حميمية و إحترام المتبادل بالرغم أننا مسلمين .. في حقيقة أتأسف على هجرتهم بلدهم الأم المملكة المغربية .. و في نظري من حقهم إنشاء حزب لهم في المغرب لتمثيل مغاربة اليهود حول العالم
8 - aziz madrane السبت 13 دجنبر 2014 - 10:16
احب المغرب لانه متعدد الثقافات في انسجام رائع بين كل المغاربة واليهود المغاربة خدعوا من طرف الصهاينة عندما رحلوا الى اسرائيل.
9 - Gabi ashkenazi levi السبت 13 دجنبر 2014 - 10:41
لازال والدي يحكي لي عن المغرب الذي لازلت اتحصر ووالدي على الهجرة منه , لاكن ان الشبب في الهجرة هو الوكالات الاشتخباراتية الموشاد الذي كانت تنشط داخل المغرب وكانت تعمل على ترحيل اليهود بطرق غير مباشرة في غالبية الامر كتهديد اليهود المغرب بعدة مخاطر لا وجود لها في الواقع . لاكن والدي لم يكن مقتنع لانه كان يحب المغرب كثيرا لاكن والدتي التي من اصول اشكنازية كانت جد مبتهجة للسفر والعيش في ارض الموعدة لاكنني رغم نشاتي الاسرائيلية لم انسى ماض الذي انتمي اليه وانا افتخر كوني مغربي - يهودي
10 - ouarzazi السبت 13 دجنبر 2014 - 12:06
لما لا يعود مغاربتنا اليهود الى البيت كما فعل بعضهم وليتركوا اهل فلسطين في ارضهم لايقاف الظلم
ولهم علينا التسامح والاحترام
11 - م المصطفى السبت 13 دجنبر 2014 - 12:53
كان اليهود المغاربة يعيشون عيشة عادية في وطنهم الأصلي شأنهم في ذلك شأن كل المواطنينن ولا زالوا متشبثين بأصالتهم المغربية ويزورون مسقط رأسهم كل سنة، ما تجب الأشارة إليه إلا أن اليهودي المغربي كلما تصادفت معه هنا في اروبا إلا ويستقبلك استقبالا خاصا ويقدرك كل التقدير،
لكن ما نرجوه منهم أن يكونوا لوبيا قويا في كل من اروبا وكندا وامريكا للدفاع عن ملف وحدتنا الترابية لأن لهم كل القدرات الاقتصادية والسياسية والديبلوماسية للقيام بهذه المبادرة٫ ،ومن هذا الملف إلى ملف الدفاع عن دولة فلسطين حتى ينعم إخواننا الفلسطينيين بنعمة الاستقرار والأمن والأمان في دولة فلسطين وعاصمتها القدس،،،
12 - بوعياشت السبت 13 دجنبر 2014 - 13:57
إن تهجير اليهود إلى إسرائيل كان صفقة سياسية رابحة جنى المغرب من ورائها ملايين الدولارات ومكاسب سياسية مهمة على المستوى الدولي والذين قاموا بنسجها منهم من قضى نحبه ومنهم من لازال ينتظر
13 - غرناطي رجاء السبت 13 دجنبر 2014 - 14:19
أنا مواطنة مغربية حاصلة على شهادة الماستر، وكان موضوع بحثي هو اليهود المغاربة وقصة الهجرة وحياتهم الاجتماعية داخل المغرب، وطوال مدة البحث وجدت أن المغرب هو الدولة الوحيدة التي عاش فيها اليهود كمواطنين مغاربة لهم كل الحقوق التي لدى المسلمين وعليهم ما عليهم، وكانوا يتشاركون في ماء البئر الواحدة، ويتبادلون التهاني والهدايا في الأعياد سواء اليهودية أو الإسلامية، حيث كان المجتمع المغربي لحمة واحدة ، ليست هناك تلك النزعة العرقية أوالدينية البثة. لكن الوكالة الصهيونية هي من أوجدتها وأختلقت صراعات وقلاقل لتخريب العلاقة القائمة بين مكونات المجتمع المغربي، وبالتالي الوصول إلى تلك النتيجة وهي التهجير الجماعي لليهود المغاربة من بلدهم الأم إلى فلسطين.
14 - Azgagh السبت 13 دجنبر 2014 - 15:54
Avec les juifs marocains qui avaient vecu avec nous au Maroc ou ils etaient nes et grandis jusqu'a leur depart pour Israel,c'etait entre eux et nous la symbiose totale.
Je me rapelle etant tres jeune encore que ma famille avait beaucoup d'amis juifs qui nous rendaient visite lors de leurs fetes religieuses pour nous offrir des gateaux prepares avec des oeufs qui j'aimais beaucoup.
A l'ecole primaire pendant la fin des annees 50, j'avais un ami juif avec qui je partageais le blanc de classe pendant plusieurs annees.
Pour moi et des millions de marocains les juifs sonrt nos amis et les harkis assassins sont nos ennemis de toujours et pour toujours.
15 - صالح الصالح السبت 13 دجنبر 2014 - 17:12
ان اليهود تشردوا وضلموا واعتدوا عليهم في جميع أنحاء العالم ضلما وعدوانا ، بعد تدمير المعبد اليهودي عن يد الرومان في اسرائيل ، قصدوا المغرب وكانوا اول سكانه من بعد البرابرة الأمازيغ وفي سنة 1492 استقبل المغرب يهود الاندلس والمسلمون المرسكيون الدين طردوا من اسبانيا وكان دالك الفوج التاني من الساكنة اليهودية التي حلت بالمغرب ومن بعد دالك كان حلمهم الوحيد هو رجوعهم الي اسرائيل وتكوين دولتهم المستقلة ولو تطلب ما تطلب من دفع التمن وتحقق دالك الحلم بالمساعدة من بريطانيا وعدد كبير من الدول الاؤوروبية سنة 1948 وبنيت ونشئت دولة اسرائيل والتاريخ يعيد نفسه ودالك لنجاحهم في الخدمة التي قدموها والاقتصاد الدي سيطروا عليه في أروبا متل استولائهم علي الاقتصاد والابناك والمؤسسات السياسية والحكومية والإعلام في بريطانيا وفي سويسرا وفي فرنسا والولايات المتحدة الامريكية والعديد من الدول العضمي الاؤوروبية ، لايوجد شعب متحد ويعرف اتجاهه متل اليهود مهما كان نوعهم أوروبيون او يهود مغاربة فهدا القسم الدين أدوه لخدمة اليهودية ولخدمة وطنهم اسرائيل فروجوعهم للمغرب هولعدة أسباب ومنها موقع ارض المغرب الاستراتيجي .
16 - أمازيغي من جيران اليهود قديم السبت 13 دجنبر 2014 - 17:42
j'aime beaucoup ce reportage car ça me rappelle de l'histoire que il m'avais raconté mon grand père sur les juifs qu'ils était comme une seule familles, il ma dit qu'ils était toujours très gentil avec aux.et qu'ils et ait très intelligent aussi. grâce à aux ils ont laissé certains de choses dans le pays comme l'artisanat l'architecture la culture etc etc .nos espèrent que un reviens à leur pays d'origine a leurs petits villages a leurs tamazirt à leurs khasbas les malahs.soye toujours la bienvenue chères amis juifs amicalement cordialement de amazigh du sud ouest.
17 - sarah السبت 13 دجنبر 2014 - 17:50
les arabes musulmans et les Arabes de confession juifs ont toujours bien cohabité ensemble dans la paix et la sérénité, donc pourquoi ce déchirement, je pense que c'est le nationalisme basé sur la race et l’ethnie, qui a détruit cette relation, c'est la spiritualité qui a unis tout le monde, en tolérant en respectant la confession de chacun
18 - عبد الله المغربي السبت 13 دجنبر 2014 - 17:51
الحمد لله ان اليهود المغاربة في العالم مغاربة واعون بوطنيتهم وانتمائهم الى المغرب بلدهم الاصلي متمتعين بالغيرة عن المغرب والدفاع عنه والمغاربة يعلمون دلك جميعا ويرحبون باخوانهم اليهود المغاربة اينما وجدوا .وعلى اليهود المغاربة العودة الى وطنهم المغرب والمساهمة في تقدمه ونمائه وبنائه وازدهاره وهو بلدهم الاصلي ويعتزون بدكرياتهم وثقافتهم وعاداتهم وتقاليدهم المغربية ولغتهم ولهجاتهم وثراتهم فمادا ينتظرون والكل يرحب بهم وبمقامهم واستقرارهم كباقي اخوانهم المستقرين في المغرب وعليهم زيارة هدا البلدكل سنة على غرار باقي المهاجرين المغاربة الدين يقضون عطلهم واجازاتهم السنوية في المغرب ويساهمون في اقتصاده وسمعته ونمائه واصلاحاته .
19 - wassila السبت 13 دجنبر 2014 - 18:04
لا للتطبيع مع القتلة ! اللهم كل من يظهر المودة والحب لليهود المحتلين لأرض فلسطين القتلة فأدخله نار جهنم و رافقه مع من أحب في قاعها ! أتقزز لما اقرأ تعليقات المذلولين المرحبين بالقتلة ! ليتهم يتعرفوا على أسيادهم من الأوربيين غير المسلمين المناهضين لوجود القتلة على يد أرض فلسطين الأبية !
20 - abdelilah السبت 13 دجنبر 2014 - 18:05
من خلال مشاهدتي للفيديو تبين لي الاراء حول هجرة المغاربة اليهود الى اسرائيل جد متضاربة بين من لم يهاجر و من هاجر ثم عاد و من هاجر و لم يعد كل يقرأ الوضع من زاويته الخاصة. أعتقد أن هجرة المغاربة اليهود خطأ تاريخي تتحمل فيه الدولة و المهاجرين المسؤولية على حد سواء أما بخصوص التعامل مع اسرائيل ينبغي أن يكون شريطة أن توقف عدوانها على اخوتنا الفلسطينيين.
21 - عصام السبت 13 دجنبر 2014 - 20:00
ما دمتم لم تهاجروا إلى فلسطين المحتلة فأنتم مغاربة و أبناء عمومتنا لكن كل من هاجر إلى "إسرائيل" فهو عدو للمغاربة.ماذا يعني أن تهاجروا إلى إسرائيل؟؟؟ يعني أن ترحلوا إخواننا الفلسطينين في الشتات.يعني الخدمة الإجبارية في الجيش و لكم في المدعو عمير بريتز خير مثال.
سلام
22 - الموـ امازيغ السبت 13 دجنبر 2014 - 20:57
انا مغربي مسلم ولكن في لمغرب هنك مسلمين وهنك يهود وهنك ايضن ملحدن لكن هنك تسموح وتعيش بسلام في ما بينهم .لكن هجرت اليهود المغاربى الى الخارج سهمات للمغرب في هشاء إقتصدييث كبرى وبطالت جد كبيرت .وعاش المغرب من طنجت الى الكويرة
23 - mrini السبت 13 دجنبر 2014 - 21:04
اليهود المغاربة الذين يقيمون بالمغرب أو رجعوا للمغرب من إسرائيل...فمرحبا بهم بشروط...الأول تبرؤهم من الصهيونية..ثانيا تصفية نواياهم اتجاهنا..ثالثا عدم ثلوت أيديهم بدم الفلسطينيين ..أما روح المواطنة ووفائهم لجدورهم فهذا ما يذهلني...أيها اليهود تأتون إلى المغرب ولا يؤديكم أحد..(ولو أني أعرف أن الدم المغربي حامي وممكن أن يفتك بأيا كان ...)..انظروا إذا إلى مدى تسا محنا...احتظنكم المغرب ألفي سنة..ورحلتم وعدتكم ورحب بكم..أي كرم بعد هذا..
24 - hassane baoussousse السبت 13 دجنبر 2014 - 21:21
voila l islam vers les religions juif khatolique nous sommes des freres un seul e pere adame aalaih isalam mere haouaa l egalite fraternite vive l tslame vive les juifs marocaines vive khatolique vive les marocaines
25 - مسلم منصف السبت 13 دجنبر 2014 - 21:36
الى الذي قال..... ان اليهود تشردوا وضلموا واعتدوا عليهم في جميع أنحاء العالم ضلما وعدوانا.......هل عرفت لماذا..... هل قرات تاريخهم الاسود منذ نشاتهم.. ان كنت مسلما مؤمنا بكتاب الله اعرف قصصهم ومكرهم واستهزاءهم بل وقتلهم لبعض انبياءهم واقرا عن مكرهم ودهاءهم وجرائمهم على مر العصور اقرا كتاب هتلر\\ كفاحي\\ ولعل ابرز وافظع الجرائم مافعلوا بمسلمى فلسطين بل ومسحييهم بعد ان اغتصبوا ارضهم ترغيبا بشراءها وانفاق اموال طائلة وترهيبا وارهابا حقيقيا بالطرد والقتل والتشريد الم تر يوما بالفضائيات تنكيلهم بالاطفال واليهود الملاعين يكسرون اياديهم الطرية بالاحجار انتقاما منهم.بالله عليك.ان كنت منصفا ما رايك في هذا.... اضافة الى ذلك سيطرتهم على الابناك وخصوصا بنك النقذ الدولي الذي يقرض المغرب الذي عاشوا فيه مكرمين واكلوا من خيراته يقرضوه بشروط مذلة ومخزية ليضمنوااسترداد اموالهم وما النعرات التي يخلقونها المغرب مثلا تكريس التفرقة بين الامازيغ والعرب وفتن الثورات الزائفة وما سقط فيها من ارواح..افيقوا يامسلمين
26 - Moussaoui السبت 13 دجنبر 2014 - 21:41
On parle des juifs bcp. Pour moi ILS sont des traitre parcequ'ils ont colabore avec Les francais lors de la colonisation. Et comme on dit a la marocaineمول الفز تيقفز Les juifs ont eu peur apres l'independance parcequ'ils savaient ce qu'ils ont fait. Connaissez vous in resistant مقاوم juif qui a combatu Les francais Au Maroc ou en Algerie ou ailleur. Les juifs essayent de trouver in pays de secour sijamais ilseront oblige de quiterla palestine
27 - JOUBA السبت 13 دجنبر 2014 - 22:14
المغاربة اليهود ، لديهم أكثر من ٤٠٠٠ سنة ، و هم مغاربة ، نقطة و إرجع للسطر ..

و من لا يفهم ذلك ، فنعذره ، لأنه لا يعرف المغاربة ، و ذاكرتهم الجماعية التاريخية ، الذي لم تعرف إنقطاعا ، على عكس البلدان الأخرى و بالأخص مع الإستعمار العثمانيين ..

و لأننا ، لا نُساوم بدماء الشعب الفلسطيني ، و لا نُخلط الأمور بين قضيتنا الوطنية الثانية ، و بين هويتنا المتعددة العريقة...
28 - amgherbi السبت 13 دجنبر 2014 - 22:26
اعتقد ان هجرة اليهود من المغرب الى الاراضي الفلسطينية المحتلة موضوع يناقشه الباحثون والمؤرخين ولم يعد موضوع اجتماعي وهذا برايئي افضل بكثير فكما راينا في الفيديو فوجود مجموعة صغيرة من السياح اليهود تستنفر قوات الامن فما بالك لو بقي اليهود المغاربة في وطنهم الاصلي واصبحوا ملايين ومع اني كمغربي اتاسف على رحيل هذا المكون الاساسي عن ارض الوطن لاكني ايضا اعتقد ان الخير في ما اختاره الله.
29 - mostafa sehaki السبت 13 دجنبر 2014 - 23:17
il y a plus de 20 ans j'ai eu le plaisir de prendre un café avec le monsieur qui s'est présenté comme le Juif qui est né à Essaouira et qui continu à y vivre paisiblement.Et bien croyez-moi si je vous dis que je l'ai rencontré plusieurs fois de suite sans savoir qu'il était de confession Judaique.tout ce que je garde de lui c'est qu'il est très Marocain sur tout les niveaux.Son nom est "Youssef Essabgh
30 - عبداللطيف المغربي السبت 13 دجنبر 2014 - 23:36
الى wassila 20. تعليقك متجاوز ويدعو للكراهية والحقد.انت من طينة بني يعرب الذين كانوا السبب في هجرة الالاف من مواطنينا اليهود المغاربة. بغض النظر عن ديانتهم. المغرب ارض التسامح والاخاء وهذا سر عظمته .لانه اي المغرب العظيم. استوعب ومن قرون .ابنائه من امازيغ.. يهود.. عرب.. وصحراويين ..اذن انت غير مدركة للحقائق التاريخية لبلدك...في كل الاحوال انت 0 0 0.ينقصك الكثير من الحقائق التاريخية للصراع العروبي الاسرائلي...تعصبك للقضية الفلسطينية اصبح متجاوزا عند العقلاء الذين خبروا مكامن النظام الدولي الجديد في الالفية الثالثة من القرن 21.وكيف تدار الامور. اما انت فالله اخليك في دار غفلون...
31 - سالي السبت 13 دجنبر 2014 - 23:46
كثيرا ما يخط البعض بين الديانة اليهودية و المنظمةالصهيونية المتطرفة.

شخصيا أأمن باليهودية السليمة، وبالمسيحية القويمة، وبالإسلام الحنيف، وبجميع الرسل والكتب السماوية .
لا فائدة من شجرة لا تثمر، كذلك لا فائدة من قول لا يخترق حجب النفس ولا يؤثر فيها، فيجعلها تنتقذ ما أنزل الله .
32 - امازيغي من تينملت الأحد 14 دجنبر 2014 - 02:29
البلاد يصيبها الزكام بعد تحريق قانون الاقليات, وان كانوا يهود يحكمونها لوحدهم.
كفاية من التلاعبات .

الاكثريات هم الامازيغ ويعيشون ويلات سنوات عديدة.

الظلم ظاهرولا يرفعه الا الله , ولو احضرتم كل سحرة اليهود الى المغرب.

اتقوا الله رب محمد صلى الله عليه وسلم ورب اسرائيل عليه السلام.
33 - بدوى الأحد 14 دجنبر 2014 - 10:37
التقيت ب مجموعة سواح فى فاس انا و زوجتى و نحن خليجيون وكانوا قمة فى الاخلاق و الانفتاح .......لا نزكى انفسنا و الحكم يومئذ للة و ليس ابن ادم .........ولكن لا نمزجهم مع الصهيونية لاانها حركة سياسية عدائية
34 - لولاه هو الأحد 14 دجنبر 2014 - 11:01
الحقيقة أننا لا يمكن أ نجرم كل اليهود
35 - وهيبة المغربية الأحد 14 دجنبر 2014 - 13:38
إى 7- سامي

ومـا قولك من تـحرش السلطات سرا... " مقدمين،شيوخ وقواد " ..حى يرهبو اليهود المغاربة..وفي نفس الوقت " يـباعون للمنظمـات الصهيونية : من طـرف أوفقــير وأعـوانه ..البصري...:
1000 دولار للبالغ و 500 دولار للقاصرين ..تدفع مباشرة في حسابات بيويسرا و وموناكو..!

بالعربية تاعرابت " اليهود المغربة تباعو....وهناك من جمع لملايين لى حساب مأساتهم "...!

وهيبة المغربية
36 - maghribi الأحد 14 دجنبر 2014 - 15:15
pour tous ceux qui sont pris par ignorance; ou par naiveté; ou meme par un enthousiasme demesuré; ces gens qui ont quitté le Maroc ne sont tous pas de bonne volonté envers "leur" pays d'orifine sinon pourquoi le laisser tomber alors qu'il est ruiné par tant d'années de protectorat. Et pour ceux qui viennent en touristes ; ils le font avec un esprit hautain; et certains meme disent avoir toujours des droits sur ce qu'ils ont laissé ici meme s'ils l'ont vendu. Pour le passeport; revoyez la sequenc de cette vidéo ou un touriste dit qu'il a 3 passeports dont le marocain; et regardez la réaction de certains des ses collègues qui ne reconnaissent que le passeport sioniste; alors qu'ils sont escortés comme des ministres selon le reportage. Celui ou celle qu ne reconnait pas le passeport de mon pays ne doit pas avoir droit à la nationalité Marocaine; aussi juif qu'il soit .
37 - محمد بلحسن الأحد 14 دجنبر 2014 - 19:17
مغربنا سيتقدم بخطى سريعة ثابتة لو بادر كل مغربي يهودي بتكليف نجله أو حفيده بالحج إلى بلد أجداده المملكة المغربية الشريفة مرة كل سنة (مدة الإقامة يجب أن تتعدى 3 أشهر) مع توجيه النصح له بالتقرب من شباب الطبقة الفقيرة و الوسطى لتبادل الأفكار و التجارب حول مشاريع مدروسة.
المبادرة تتطلب فريق عمل تنكب على دراسة جميع الجوانب كتغطية جميع المجالات الاقتصادية (الصناعة التقليدية, الفلاحة, الطب, التكنولوجيا الحديثة, الصحافة, الرياضة, الطبخ, الموسيقى الروحية, الخ.).
38 - Omar الأحد 14 دجنبر 2014 - 20:19
N# 37,
Outstanding and wise comment. I was thinking why some of them reacted with anger , Morocco is bigger than those Zionist who denied to be Moroccan
Thanks Bro for the remark
39 - Amsbrid الأحد 14 دجنبر 2014 - 20:59
هل سيهب المعارضون للتطبيع الى تنظيم حملة ضد "الجزيرة" كما فعلوا مع صاحب فيلم "من تنغير الى جيروزاليم"?!
ام ان وراء الاكمة ما وراءها (= الامازيغية)?
المجموع: 39 | عرض: 1 - 39

التعليقات مغلقة على هذا المقال