24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الإمارات تراهن على إنشاء فريق رواد فضاء وطني (5.00)

  2. خبراء مغاربة يناقشون تطوير الذكاء الاقتصادي‎ (5.00)

  3. رحّال: الأعيان لا يدافعون عن الصحراء.. وتقارير كاذبة تصل الملك (5.00)

  4. رصيف الصحافة: الأمن يوقف المتورطين في تصوير فيديو السكيرج (5.00)

  5. الثابت والمتغير في فكر الأستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | فرقة الهدى في مدح الرسول

فرقة الهدى في مدح الرسول

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - طارق كندا الجمعة 02 يناير 2015 - 00:56
تحية تقدير لفرقة الهدى للاناشيد الاسلامية ...مزيداً من التوفيق إن شاء الله ...حفضكم الله وأعانكم
2 - حسن الشرقاوي الجمعة 02 يناير 2015 - 08:24
تحياتي سيدي طارق وشكرا لك على الدعم المعنوي
ونسختك من الألبوم عندي
3 - محب شارد الجمعة 02 يناير 2015 - 10:46
السلام عليكم و طابت ايامكم
شكرا لكل من سمى بروح النقاء و الطهر و ساعد على رقيها بمدح محمدا شفيع الخلق يوم العتق
دمعت عيني من هول شدة الحضرة رغم كثرة ذنوب العمر و الغفلة ربما تشفع لنا يوما ما عند صاحب القدرة
4 - habib shm الجمعة 02 يناير 2015 - 11:11
Dans le cadre de la grande festivité du "AL MAOULID ANNABAOUI" univertechnique vous adresse ses meilleurs voeux de joie, de prospérité , de santé et de bonheur pour vous et à tous chers chez vous. Que Dieu vous protège et vous garde dans sa paix pour tous vos nobles efforts et travaux. Bon courrage.
5 - imad الجمعة 02 يناير 2015 - 16:31
Bravo, c'était très bien. Continuer. .
6 - مجموعة النور الجمعة 02 يناير 2015 - 20:24
أعجبت بعملكم عمل يستحق كل التقدير والإحترام
خصوصا قطعة الوالدين
تحياتي الخالصة أخوكم
حبيب الخليع من البيضاء
7 - Plombier الجمعة 02 يناير 2015 - 21:22
Merci groupe Alhouda que je connaissais pas,Id Nabaoui moubarak, vous avez de très belle paroles qui font chaud au coeur, continuez sur la voix de dieu
8 - hassan الجمعة 02 يناير 2015 - 21:50
مازال ما اقتانيناه ضروري يكون عندنا موجود ببيوتنا لكي نسمعه ولكي يتعود اطفالنا عن سماع هدا الفن الراقي والاناشيد الدينية ونمنعهم من سماع اغاني العصر الساقطة لا حول ولا قوة الا بالله لا الحان لا كلمات حالتها حالةوالسلام
9 - سامي الناصر الجمعة 02 يناير 2015 - 23:06
عمل رائع يستحق التقدير تحية خاصة مني
والى ادارة مجموعة الهدى المغربية
10 - ابومعاوية الجمعة 02 يناير 2015 - 23:18
أنزل الله كتابه لمقصد أسمى وغاية عظمى ألا وهي سماعُ ذكره وتدبُّرُ معانية ، فقال جلَّ وعلا في محكم تنزيله : ﴿كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ﴾ [ص:29] ، كما أنَّه وصف عباده المؤمنين الَّذين يخشون ربَّهم عند سماعهم لآياته فقال : ﴿اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَىٰ ذِكْرِ اللَّهِ ۚ ﴾ [الزمر:23] ، فوصفهم بصفات تُبيَّن التزامهم الأدب عند سماعهم لكلام المولى وهذا حال أهل الإيمان بخلاف غيرهم ، قال قتادة رحمه الله : «هَذَا نَعْتُ أَوْلَيَاءِ اللهِ نَعَتَهُمُ اللهُ أن تقشَعرَّ جلودُهم ، وتَبكِي أعينهم ، وتَطمئِنُّ قلوبهم إلى ذكر الله ، ولم يَنْعَتهم بذهابِ عقولهم ، والغشيان عليهم ، وإنَّمَا هَذَا فِي أَهْلِ الْبِدَعِ وَهَذَا مِنَ الشَّيطانِ» (1)
11 - عبد الله الجمعة 02 يناير 2015 - 23:24
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرا لك من مر وهنأ وشجع اللهم صل وسلم عليه وعلى أله تقبل منا انك انت السمع العليم
تحية وتقدير
12 - سفيان السبت 03 يناير 2015 - 08:13
ياسلام ماهذا
هكذا فرق موجودة عندنا في المغرب ؟
روعة بمكان اين الإعلام المغرب اللذي يغيب علينا مثل هذه المواهب أقسم اني اسمع سلاطين الطرب
اتمنى لكم التوفيق يافرقة الهدى
اين سأحد هذا الألبوم ؟
13 - ابو معاوية السبت 03 يناير 2015 - 10:06
تتمة لما قبله

وهكذا كان السَّلف على الوصف الَّذي مدح الله به عباده وسمَّاه هُدًى ، فلم يزل بهم هذا الحال وهذا السَّماع طِيلَةَ القرون الـمُفَضَّلة حتَّى أَحْدَثَ النَّاس في السَّماع ما أحدثوا وخالفوا نهج سلفهم في ذلك ، قال شيخ الإسلام ابن تيمية مبيِّنًا وقتَ حدوث هذا : "اعلم أنَّه لم يكن في عنفوان القرون الثَّلاثة الـمُفضَّلَة لا بالحجاز ولا بالشَّام ، ولا باليمن ، ولا مصر ، ولا المغرب ولا العراق ولا خراسان من أهل الدِّين والصَّلاح والزُّهد والعبادة من يجتمع على مثل سماء البكاء والتَّصدية ، لا بدُفٍّ ولا بكفٍّ ، ولا بقضيب وإنَّما أُحْدِثَ هذا بعد ذلك في أواخر المائة الثَّانية فلمَّا رآه الأئمَّة أنكروه ثمَّ نقل مَنْ أنكر ذلك من السَّماع من أئمَّة المذاهب
لكنَّ الَّذي يهمُّنا في هذا البحث هو موقف كبار علماء المالكيَّة وذلك في كلِّ عصر وكيف أنَّهم أنكروا هذا السَّماع الصُّوفي الَّذي أحدثه الـمُتصَوِّفة من سماع القصائد والرَّقص على وقع ضَرْبِ الدُّفوف يدَّعون أنْ ذلك من أقوى مُثِيرَات الوُجد وبواعثه ولا أبالغ إن قلت إنَّ علماء المالكيَّة من أشدِّ النَّاس إنكارًا على أصحاب هذه... يتبع
14 - حسين فضولي الأحد 04 يناير 2015 - 03:40
لما نتكلم عن اصحاب الذوق الرفيع و الفن الهادف و الكلام المنمق الحسن و اللحن العذب والاداء الشجي المنسجم فنحن نتكلم عن بلابل الشمال مجموعة الهدى المغربية
15 - Tarik الأحد 04 يناير 2015 - 20:38
Excellent travail groupe Íaahassan honneur Huda marocain pour écouter le merveilleux travail et je espère vous rencontrer en directe
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

التعليقات مغلقة على هذا المقال