24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. أزمة جديدة في "لارام" .. الربابنة يرفضون مهادنة الخطوط الملكيّة (5.00)

  2. نشطاء يطالبون الحكومة المغربية برفض استفزازات الإسبان في مليلية (5.00)

  3. رصيف الصحافة: محمد الخامس حبس الحسن الثاني بسبب "نتائج الباك" (5.00)

  4. روسيا ترفض لعب "دور ثانوي" في مشاريع "ناسا" (5.00)

  5. بولنديون يطلبون ساعات عمل أقل وأجورا أعلى (5.00)

قيم هذا المقال

3.33

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | الحسن الثاني في الستينات

الحسن الثاني في الستينات

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - مول السيبير الجمعة 02 يناير 2015 - 02:47
توحشناك بالصراحة
توحشنا السياسة ديالك
توحشنا الغيرة ديالك على الأخلاق المغربية الأصيلة..
توحشنا العضا اللي كانت مانعا علينا الخونة و البراهش و العلمانيين اللي دارو مابغاو فهاد البلاد....
توحشنا الرسائل و الخطابات المباشرة ديالك لولاد الشعب و بالدارجة....
فييييييييييييينك يا ليام
الله إرحمك يا من لن يعيده التاريخ أبدا...
2 - Canadien Marocain الجمعة 02 يناير 2015 - 04:20
la France a toujours chanter pour la constitution et la déclaration de lindépendance les Marocains libre n'y croit pas en a besoin d'un gouvernement fort pour rapatrier une vraie déclaration et une constitution qui s'appelle la chariaa
3 - yanb الجمعة 02 يناير 2015 - 06:15
الملكية تاج على رؤوس المغاربة
4 - مغربي الجمعة 02 يناير 2015 - 07:55
رحم الله الحسن الثاني باني المغرب الحديث و الذي افشل محاولات الذءاب الغادرة من الاشتراكيين و جنرلاتهم. اطال الله في عمر محمد السادس يا رب
5 - نادية هيثم الجمعة 02 يناير 2015 - 10:59
الله يرحمك يا الملك، كنت رمز،ا كنت اسدا يهابه الكل،نطلب لك الرحمة والمغفرة
اللهم اجعل مثواه الجنة
واحدة من محبات الراحل الحسن الثاني
6 - ahmed الجمعة 02 يناير 2015 - 11:33
Avec feu Hassan II nous avons connu la sécurité , la sérénité, et la construction du Maroc actuel que nous sederont à nos enfants bien sûr avec une bonne éducation
7 - dafali الجمعة 02 يناير 2015 - 11:41
الله الرحمك كنا غالطين فيك بزاف كنت عارف تعامل مع المتنطعين اللدين طغو واستأسدوا في رحيلك
8 - Akimakh الجمعة 02 يناير 2015 - 12:13
Hassan 2 un lion fort dominant par son savoir sa culture ses racines sa clairvoyance son amour pour la patrie sa détermination à construire et à faite avancer le pays son intransigence face aux ennemis à déjouer les atteintes des interêts nationaux autant d'atouts de qualités et de compétences réunis en ce feu monarque emblème de tous les marocains. Que Dieu ait son ame en sa sainte misericorde et que Dieu assiste et protège son successeur notre cher Roi Mohamed 6 qui également sur la meilleur voie de conduire le Maroc au meilleur avenir.
9 - الشمس لا تحجب بغربــــــال الجمعة 02 يناير 2015 - 13:57
لعب المغرب دورا مهما في تقريب رؤساء العرب من القادة الإسرائيليين وفي التأسيس لمسار السلام بالشرق الأوسط منذ أمد بعيد ،حبث أقام المغرب علاقات تعاون وثيقة مع الدولة العبرية منذ مطلع ستينيات القرن الماضي وعمل على تكريس التطبيع الديبلوماسي إثر توقيع اتفاقيات "أوسلو". إذ وقع وزيرا خارجية المغرب وإسرائيل سنة 1994 على اتفاق لإقامة علاقات ديبلوماسية وافتتاح مكتبين تمثيليين في كل من الرباط وتل أبيب وفتح هذا الاتفاق الأبواب للقاءات علنية ودورية بين المسؤولين المغاربة والإسرائيليين في أكثر من مجال وإقامة تبادل سياحي وتجاري
إلا أن المغرب، في هذا الصدد بخلاف كل البلدان المغاربية كان سباقا إلى إقامة علاقات العلنية مع الدولة العبرية، إذ استقبل الملك الحسن الثاني "بيريز" في قصر إيفران أمام عدسات المصورين سنة 1985 غير مبال بموجة الانتقادات الواسعة داخل المغرب وخارجه وقبل هذا كان قد التقى سرا بمسؤولين إسرائيليين بالمغرب من ضمنهم موشي دايان
وكشف أكثر من مصدر أن الملك الحسن الثاني لعب دورا أساسيا في إقناع الرئيس المصري أنور السادات بزيارة القدس والتوقيع على اتفاقية كامب ديفيد سنة 1979
10 - larbi ziani الجمعة 02 يناير 2015 - 14:36
Plusieurs choix de Hassan II ont été catastrophiques pour le pays comme l'acceptation du référendum pour le sahara, son indifférence face à la corruption ou l'opportunisme. Il préférait aussi s'occuper de la politique o internationale que les problèmes de son pays. Les commentaires montrent clairement que beaucoup de gens préfèrent la dictature
11 - خ/*محمد الجمعة 02 يناير 2015 - 15:25
في 14 فبراير 1960 انطلقت حملة اعتقالات واسعة في صفوف قادة المقاومة وجيش التحرير بتهمة اكتشاف ما سمي بـ "مؤامرة"، لاغتيال ولي العهد، وكان المصدر الوحيد لهذا الاتهام هو مقالات جريدة (لي فار)، لصاحبها أحمد رضا كديرة مدير ديوان ولي العهد وقتئذ، إلا أنه تم حفظ ملف النازلة لاحقا نظرا لانعدام الأدلة والشهود*
الحسن الثاني كان يؤمن بشكل كبير بعامل الحظ في السياسة.. و رغم توليه الحكم سنة 1961 ، فهو لم يباشره إلا بعد ذلك ، فإلى حدود المحاولة الإنقلابية "كان إلى حد ما ما يزال وليا للعهد". وبعد أن أحس بالخطر ارتأى أنه لابد أن يقوم بمهامه كملك حتى تتحرك الأمور*
12 - ميسي الجمعة 02 يناير 2015 - 15:45
ان لله وان اليه راجعون رجل كبير جدا لشعب كبير.
13 - ربيعة لعروسي الجمعة 02 يناير 2015 - 16:13
الله يرحمه كان رمزا شامخا عزا ذكاء و حكمة
14 - سلوى الجمعة 02 يناير 2015 - 17:06
الحسن التاني كان واعر على لقرودة و كان عندو الفهم الصحيح للحكم و كيعرف الفرق بين الحقيقة و الاوهام ،نقطع يديا بجوج و نعاود نشوف الحسن التاني غير جود دقايق
15 - khalid الجمعة 02 يناير 2015 - 18:50
بسم الله الرحمان الرحيم. رحم الله .الملك الحسن الثاني وادخله فسيح جناته ....
16 - elbouhali الجمعة 02 يناير 2015 - 20:04
الحسن الثاني اللدي قهر الشعب قبل ان يقهر الاعداء جعل من الطبقة الفقيرة عبيدا له احببته في سياسته الخارجية وكرهته في سياسته الداخلية جعل من الشعب 90 في المائة جاهل امي قضى على كل من يقف في طريقه مهما كان صالحا ام طالحا
17 - mohamed الجمعة 02 يناير 2015 - 20:18
le fue hassan 2 a éte exemple de toute les rois bien tres bien on politique et parle presque toute les longues et leurs messages sont recu avec la longue locale adarija alfoshat aussi connus bien les voleurs et les enemis de la democratie et ne fait pas confiance a les hommes ayant cheveux noir comme nous pas de tout seule les juifs qui veille pour sa securite ni personne dautre
18 - hassan الجمعة 02 يناير 2015 - 22:23
كلما تذكرت الحسن الثاني رحمه الله ، تخيلت لو لم يحفظه الله من الإنقلابات التي تعرض لها . فلو نجح الإنقلابيون آنذاك في تحقيق مسعاهم ، لبقي المغرب الى اليوم كرة تتقاذفها ارجل الجنرالات ، ينتزعها القوي من الضعيف . ولكان وضع الشعب المغربي اقبح من وضع شعب جارتنا الشرقية . لــكن الله سلم . ولله الحمد .
19 - مسلم الجمعة 02 يناير 2015 - 23:07
كان كدلك سفاحا ومجرما محترفا ديكتاتوريا متجبرا قتل كل الدين حرروه من الاستعمار لينفرد هو و ال الفاسي بالكعكة لوحدهم مادا سيقول غدا لربه كم قتل في قلعة مكونة وهنا وهناك لكن الحمد لله الدي جعل الموت لا تستتني لا الملوك و لا الا مراء ولا ايا كان
20 - Lamborghini الجمعة 02 يناير 2015 - 23:48
2015 ومازال كاينين العبيد.
الصراحة هاد الشعب خاصو القمع والعصا يعني خاصو الحسن التاني رحمه الله.
21 - عمارة السبت 03 يناير 2015 - 01:25
الحسن التاني رحمه الله كان رمز الامة العربية بسياسته وحكمته وتعامله مع جميع الديانات السماوية,وحبه للمغاربة والشعوب عامة.

والسلام عليكم
22 - ali السبت 03 يناير 2015 - 12:54
رحمك الله يا الحسن الثاني بواسع الرحمة كان رجل الطيب صالح
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

التعليقات مغلقة على هذا المقال