24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. بوعشرين: أؤدي ضريبة الصحافة المستقلة .. ملفي "سياسي ومخدوم" (5.00)

  2. سلطات البيضاء تشن "حربا ضروسا" ضد هجوم الحشرات الضارة (5.00)

  3. رسائل رئاسيات تونس الخضراء (5.00)

  4. مكتب الفوسفاط يطلق "المثمر" للفلاحين بسيدي بنور‎ (5.00)

  5. معتصم "ألبّان" بإميضر .. هذه حصيلة تسع سنوات من الاحتجاج (5.00)

قيم هذا المقال

4.83

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | الهجوم على شَارْلِي إِيبدو

الهجوم على شَارْلِي إِيبدو

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (48)

1 - realiste الأربعاء 14 يناير 2015 - 03:31
المسلمون وقعوا في فخ سيناريو محبوك لست من ممؤمني نظرية المؤامرة لكن لطالما تسألت لماذا السلطات الفرنسية لم توقف هؤلاء حال عودتهم من اليمن بما أن المخابرات الفرنسي والأمريكية صرحت بأنها كانوا على علم بأنشطتهم وعلاقتهم بالقاعدة وداعش!!! رغم أن السلطات الفرنسية سبق أن أوقفت مواطنين إتهمتهم بالتطرف رغم أن لا علاقة لهم بالقاعدة!! فكما نرى الآن الرابح الأكبر من المسرحية هو الحكومة الفرنسية والجريدة التي كانت على حافة الإفلاس وها هي الآن تطبع الملايين من النسخ ...والله أعلم ماذا ينتظر المسلمين من مخططات كما حدث بعد مسرحة 11 سبتمبر فلا أحد ينكر الخسارة التي تكبدتها الدول العربية والمسلمة لأن ما يحرك الدول الغربية هو الأطماع وليس محاربة الإسلام لأنهم يعرفون جيدا أن الإسلام لا يمكن محاربته بل يتخذونه طريق لتركيع المسلمين عبر الإيقاع بهم بفخ الإنتصارات المزيفة ليتسنى للدول الغربية لعب دور الضحية الذي يجب عليه الإنتقام بينما يهلل أغلب المسلمين بالإنتصار الزائف كما حدث خلال 11 سبتمبر فما كان لأمريكا إلا البدء بتدمير دول وتركيع الباقي
2 - Mostafa de Chicago الأربعاء 14 يناير 2015 - 06:14
علميا هادا الفيديو مفبرك 100%، لأسباب هي:
تكتيكيا: لا يمكن القيام بعمل مخطط و صف السيارة بزقه جد ضيقة دات إتجاه واحد ، فقط قطة صغيرة ممكن أن تجهد العملية .
منطقيا: إدا كانا إسلاميان و سبق أن درسا باليمن فأين الشهادة.
علميا: الشابان مسلحان بالكلاشنكوف وكانا على بعد أمتار من السيارة الموجهة لهم وبدؤا برميها لمادا لم يصب أي أحد ولو زجاج السيارة ، وتعلمون أن قوة الكلاشنكوف ممكن أن تتقب حائط على بعد500متر، وزيييد وزييد،،،،،
3 - usa الأربعاء 14 يناير 2015 - 06:42
Wow its a big difference between usa caps et les policies de france
4 - AntiYa الأربعاء 14 يناير 2015 - 07:13
Analysez bien la vidéo et vous allez constater l'incroyable ! Des fausses balles ! Ça ne rebondit pas ! Ce sont des professionnels ! On a trouvé les cartes d'identité sur les voitures pour leur coller l'attentat, mais d'une façon idiote ! Cela rappelle un peu le cas de la frappe du 11/11/01 pour dire qu'on a trouvé le passeport d'un attaquant auprès du centre de deux jumelles! Mais pour achever le policier arabe, on a utilisé des balles réelles ! Ou pour assassiner les journalistes qui dérangent tant on a utilisé des balles réelles ! Mais pour attaquer les policiers français, on a changé les chargeurs que le mec du grand gabarit a bien tenus de vérifier avant de terminer la scène hollywoodienne. fin
5 - arafat الأربعاء 14 يناير 2015 - 07:29
?????? fausse balles
اللذي يصور مرتاح و لا يشعر بنرفزة بالرغم من قربه من المسلحين كما لو أنه يعلم أنهم لن يتوجهوا إليه ببنادقهم لأنه يعلم علم اليقين أنهم لن يفعلوا ذلك , كما أن هناك ثلاثة أصوات خلف الكاميرا و أحدهم نطق كلمات بالعـــــبــــــريـــــــة ؟؟؟
6 - راي حر 1 الأربعاء 14 يناير 2015 - 08:02
100/100 هذا الهجوم مسرحية عالمية انظروا الى الطريق فارغ تماما حتى سيارة الشرطة تراجعت الى الوراء و سمحت لهم بي المرور بكل اريحية و اجسام المهاجمين قوية ورياضية و خبراء في حمل السلاح يعني محترفون و لاحتمال الاصح انهم من جناح معين من اجهزة الدولة عملاء للموساد يتحركون في ظروف مريحة لان الظروف كانت مهيئة لهم و مخططة من جهاز في الدولة لخدمة مصالح معينة سياسية او اقتصادية او معاقبة فرنسا من طرف اسرائيل و تظهر ايضا ان اليهود مستهدفون و ضحايا و ان المسلمين مجرمين يعني اسرائيل ضربت ثلاث عصافير برصاصة واحدة و السبب هو فرنسا دعمت فلسطين في الامم المتحدة حتى الفيدو الذي يظهر كوليبالي مفبرك هل من المعقول ان يظهر الفديو المبياعة مباشرة بعد قتله .
ملاحظة اخيرة لماذا تم قتل الاخوين كان بي الامكان اعتقالهم عن طريق القنابل الغازية المخدرة او الرصاص المخدر يشل حركة الجسم .
تم قتلهم لالصاق التهمة بهم و طمس القضية.
7 - adil الأربعاء 14 يناير 2015 - 08:52
لو كان هدا فيلم امريكي لكان اكثر واقعية.على كل السينما الفرنسية متأخرة بكثير عن نظيرتها الامريكية.
8 - abdelmoughit الأربعاء 14 يناير 2015 - 09:14
لأمر مكشوف للملاحظة فقط أغطية المرآت في السيارة مغطات بالكروم و السيارة لي قالت الشرطة وجدتها فهي نفسها لكن أغطية المرآت في نفس لون السيارة، نحن فهمنا لحبكة لكن الغرب له غاية أكبر لكن الله ناصر دينه .
9 - عاجل الأربعاء 14 يناير 2015 - 09:37
رسالة لكل الدول العربية بمقاطعة جميع جرائد ومجلات فرنسا وجميع منتجاتها وعدم السفر اليها.
و لكل من يرغب في السياحة اوالدراسة الذهاب الى دول عربية او دول امريكا اللاتينية او الأسيوية.
10 - stupide الأربعاء 14 يناير 2015 - 09:41
جل المعلقين يؤكدون أن ما وقع في باريس أنها مسرحية ،إدن هؤلاء المعلقون أذكياء... أما 70 مليون فرنسي هم حمير لا يفهمون بما فيهم الشعب الفرنسي و الأحزاب و هولاند ...كل العالم لم يستوعب لهده المسرحية الدامية التي مات فيها 17 مواطن فرنسي إلا المغاربة الأذكياء ....سبحان الله
11 - nina الأربعاء 14 يناير 2015 - 09:42
MOi sincérement ce que je n'arrive toujours a comprendre c'est comment le quartier est totalement vide,aucun passager aucune personne,,notammment que ce q s est arrivé c'etait a 11H00 du matin!!!!!alors les Mr qui vont faire l'attentat ont mit au courant les citoyens par ex???!!!!ca n'a aucun sens tous ça,c'est complétment absure.
12 - سعيد من شفشاون الأربعاء 14 يناير 2015 - 10:12
مسرحية سيئة الاخراج من كل النواحي: الدرامية والبوليسية
-1 ببساطة شديدة كان من الممكن ركن سيارة او سيارتين او حتى ثلاث سيارات فارغة من الشرطة في نهاية كل زنقة ( المخارج) لمنع المسلحين من الهروب بالسيارة
2- جميع الصحف المحترمة تتساءل لماذا تم قتل جميع المسلحين رغم انه في علم الجريمة معروف على المجرم في دول لا تنفذ الاعدام والتعذيب ويحظى فيها المجرم بمحاكمة عادلة يستسلم بسهولة على ابعد تقدير بعد يوم او يومين من المفاوضات. لان الطبيعة الانسانية ميالة الى الندم والرأفة والتراجع والهدوء بعد الانتهاء من مهمة الثأر والغضب
-3 التجييش الاعلامي الذي واكب اثناء وبعد العملية المسلحة تظهر بوضوح ان العملية مبرمجة بغرض آخر هو تقوية اللوبي الصهيوني في فرنسا وخصوصا وان التعاطف الفرنسي بلغ اوجهه في الشارع الفرنسي مع قضايا العرب والقضية الفلسطينية خصوصا بعد التصويت الفرنسي بالامم المتحدة
-4 تمت التضحية بابرز مشاغبي صحفيي شارلي ابدو وبعض الشرطة المسلمين لمزيد من المصداقية. والتعويض سيكون كبيرا من الناحية المادية لشارلي . مئات الملايين من الدولارات مقابل رفع المبيعات والتعويض والاشهار. اليهودي يحب المال..
13 - سيمو الأربعاء 14 يناير 2015 - 10:13
أعتقد أن الممثلين لهذا الحادث سقط في بالهم سهوا أن المسلمين الحقيقين لا يقولون النبي محمد بل يقولون الرسول صلى الله عليه وسلم
14 - Mouss93 الأربعاء 14 يناير 2015 - 10:16
الفديو طبيعي من هاتف عمال رومان وليست هناك مؤامرة او مسرحية لي كاين هو انه أصبحنا ننضر لكل شيء على انه مفبرك وكلما وقع مثل هذا تلقا كثيراً منا يصبح معلقا وآخر محلل منهم من يتهم أمريكا ، فرنسا ،الدول الغربية ،اسرائيل ،المخابرات ،وزيدددد....!!! حتى ينسيونا أصل المشكل وقول الله عز وجل في. كتابه العزيز بعد بلسم (وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ ...) صدق الله العظيم
15 - samir الأربعاء 14 يناير 2015 - 10:25
si c etait vrais les plicier doivent laisser la voiture sur cette petite ruelle sens unique , alors les frere kouashi ne peuvent aller nul part. cet video est temoin que c est juste un film francais mal tourné.
le realisateur est hmar, ila doit aller a holwyoud pour des cours suplementaires
16 - الأسئلة المطروحة الأربعاء 14 يناير 2015 - 10:44
الأسئلة المطروحة
دليل اتهام الشخصين هو البطاقة الوطنية لأخيهم المنسية في السيارة!!!!!!!!!
لم تدع السلطات الصحافة تصور وجوه المنفدين للعملية بعد قتلهما
كان بإمكان الشرطة اغلاق ممر الهروب بالسيارة دون التواجد فيها
كان بامكان الشرطة ايضا استعمال الغازات والقنابل المشلة للحركة مما يمكن من اسرهما أحياء والحفاظ على أرواح الضحايا
لم تظهر في الإعلام أية جثة للمنفدين الثلاثة !!!!!!!!
17 - El amraui الأربعاء 14 يناير 2015 - 10:51
اخواني المسلمون ،ان ما حدث في باريس انها جريمة قتل متعمدة من طرف مجرمون متلبسين بمسلمين قتلوا ابرياء باسم الدين و الدين لله، وإذا أردنا ان نحل المشكل ان علينا ان نعترف بالحقيقة .ان الدول الغربية جلها ديمقراطية فحرية الرأي شيء مقدس فشعوبها ناضلوا من اجلها سنوات عدة فلن يسمحوا لأحد الجوع بهم الى الوراء.ان القضاء منفصل على السياسة والدين ،فالحكومات لا يمكن لها التدخل في ما تكتب الصحف والجراءد .اذن ان ماعلينا الا الصبر ونبذ العنف بكل أنواعه وأشكاله ، ان الصبر مفتاح الخير.اذا أردنا فعلا ان ندافع على رسولنا الأعظم (ص) فلنترك العنف جانبا ونتجه الى الطرق السلمية الا سلامة المتحضرة . ان العنف يقتل المسلمين اكثر من الغير وحال مجتمعاتنا الاسلامية خير دليل على ذالك والسلام عليكم.
اخوكم من Barcelona
18 - Mouss93 الأربعاء 14 يناير 2015 - 11:08
لصاحبة تعليق 12 المكان لي وقعات فيه ديما فارغ ما كاين حتى خلل ...
19 - nawrass الأربعاء 14 يناير 2015 - 12:06
انا اتفق مع الأخ صاحب التعليق رقم 18. أريد ان أضيف، لا تقعوا في الفخ من الجانب الآخر، ففديوهات كثيرة تم تصويرها تقليدا للعملية الإرهابية بعد احداث العملية الارهابية . فلنكن أذكى من ذلك ( و احنا الريح اللي جا يدينا ).. هؤلاء فقط مجرمين قاموا بعمل اجرامي ضد اشخاص غير مسلحين، حتى دين و لا ملة قالت هذا....
لو كنا أذكياء لما اعرنا اهتماما لهذه الرسوم..فهي تبقى كاريكاتوهات.. فيجب ان يكون لنا ثقة في انفسنا ، في رسولنا الكريم..فكل من يقزمه في هذه الرسوم فهو يؤديه اكثر من هؤلاء القتلة....
20 - Je ne suis pas Hmarlie!! الأربعاء 14 يناير 2015 - 12:33
لست من اصحاب نظرية المؤامرة لكن في الحادث المؤسف الذي راح ضحيته العديد من الابرياء هناك عدة نقط مظلمة لم اتمكن بعد من فهمها..ربما احدهم يتكرم بذلك:
1- السيارة المستعملة في الهجوم لها عواكس بيضاء في حين السيارة التي تم العثور عليها بعد الفرار لها عواكس سوداء
2-كيف لاناس محترفين لم ينسو حذاء على الارض ان ينسوا بطاقه شخصية في سيارة الهجوم
3-كيف لاشخاص خططوا جيدا للهجوم ان يعرفو موعد و يوم انعقاد الاجتماع الاسبوعي للجريدة و يخطؤون عنوان المقر
4-كيف يمكن تفسير وجود مصورين على السطح و منهم من يرتدي سترة واقية من الرصاص ويصورون باحترافية و بدون اي ارتعاش او خوف.
5-كيف لقنات I24 ان تعلن عن اسماء و جنسية المهاجمين 4 ساعات قبل اعلان الداخلية الفرنسية
6-كيف لرئيس فرنسا ان ينتقل لمسرح الاحداث في اقل من ساعة وكأن الاجهزة الامنية مشطت الحي في اقل من ساعة...
7-كيف لمراسلي بعض القنوات الوصول لعين المكان في اقل من ثلاث دقائق في حين ان سيارات الاسعاف استغرقت اضعاف اضعاف ذلك
8-بعد اطلاق النار على الشرطي في الارض ليس هناك اي اثر للدم
9-كل الشوارع فارغة لمن يصيح المهاجمين؟ للمصورين!!

كفانا استحمارا
21 - redouan الأربعاء 14 يناير 2015 - 13:11
moi je ne sais pas pourquoi s'arrêter à côté des gens qui prennent le video et repartir de nouveau? et pourquoi sortir les armes comme ca dans la rue? ça n a aucun sens?!!!
22 - gogodays الأربعاء 14 يناير 2015 - 13:19
il faut bien écouter la langue des personnes qui filme!!!! je pense pas que se soit des francais
23 - je suis marroqui الأربعاء 14 يناير 2015 - 13:39
ردا على احد التعاليق.في هجوم 11سبتمبر كانت الكامرات موجودة 15دقيقة قبل الهجوم .اما كامرات البنتغون فقد اختفت رغم العدد الهاءل لها .
24 - sayf الأربعاء 14 يناير 2015 - 13:54
اولا منفد عملية لا يحمل معه بطاقة تعريفه !!!!
25 - khalid casa الأربعاء 14 يناير 2015 - 14:03
بغض النظر على أن كلشي هادشي مفبرك إلا أنه وجب التدكير أننا نحن العرب بأعمالنا و تصرفاتنا أعطينا فرصة للغرب أن يتآمر علينا لو كنا أناس مستقيمين و مصلحين في الأرض ما تجرأ أحد على التآمر و إهانتنا فوالله لو عملنا الصالحات و الصالحات هنا هي "المعقول" في جميع المجالات داخليا و خارجيا و إبتعدنا عن لغة اللسان و الإتجاه للغة "الدراع" أي مانقولش أنا مزيان بل نعمل باش يقولو الآخرين راني مزيان و دليل كل هدا ما نعانيه مع بعضنا البعض في بلدنا الحبيب كمثال من تدني أخلاقي و "تفوتني غير أنا و تجي فين بغات" و "باك صاحبي" وووو كخلاصة أي شيء في هدا العالم لابد له من سالب و موجب و للأسف أصبحنا نحن العرب سالبين رغم تاريخنا و أناسه الموجبين
26 - R&D الأربعاء 14 يناير 2015 - 14:28
إلى 3 - usa

اتفق معك في هذه الحالة غلبا شرطة الولايات المتحدة تفتح أبواب السيارة وتترجل خلف السياره لأخد موقع جيد لأن العودة إلى السيارة معناه الموت.

فالله أعلم بحقيقة الأمر
27 - safae الأربعاء 14 يناير 2015 - 15:18
Pour le commentaire 15:
Il est tt à fait logique que nous cherchons de petits détails afin de prouver à tt le monde que les musulmans qui vivent à l'étranger n'ont pas à faire ces attentats.
Donc si tu es entrain de défendre ou si tu ne vois rien; il faut absolument se taire.
28 - new york الأربعاء 14 يناير 2015 - 17:09
les francais parle beaucoup on est....les meilleur bla bla bla si c etais au usa ils sera different les policies no recul jamais laba plus en france les moyenne des policies sont tres tres faible
29 - abdelfettah الأربعاء 14 يناير 2015 - 17:34
c'est une stage de GTA 5 .vraiment desolé holand.vous dessinez un mauvais scénario
30 - les Paranos² الأربعاء 14 يناير 2015 - 17:38
Dans un système, il y a toujours des défaillances, il n y a

pas une sécurité à 100%

Vous traversez la même route chaque jour et un jour vous avez la tête ailleurs et vous êtes fauché par un trame ou un train, ça arrive

Nous avons toujours l'esprit Parano, et toujours c'est la théorie du complot

Alors si on vous suit dans votre réflexion de complot, je peux dire que la marocaine Zineb Laghzaoui qui bosse pour Charlie Hebdo était au courant de l’attentat et elle est rentrée au Bled pour échapper à la mort ??


Vous trouvez ça logique , vous

Il y a eu un attentat par des fous, des criminels, et qui ont mis toute une communauté en malaise ,
Un arabe, un musulman , il est suspect par tout en Europe

C'est des actes gratuit qui nous aides à rien, je condamne ces actes terroristes et je condamne aussi le comportement de Charlie Hebdo dans ses propos de Blasphème
31 - tarik الأربعاء 14 يناير 2015 - 18:44
le probleme chez nous quand il ya une attentats si pas nous comme mohamed merah !c est pas un film les journaliste France juoe avec le feu depuis 2011 le journal et menace charly abdo il continue il faut se taire pour arrete nouvelle attaque
32 - ahmed الأربعاء 14 يناير 2015 - 19:40
الشئ الدي لم اجد له جواب هو لمادا مصورو الفيديو يقولون fausse balle
يعنى رصاصات وهمية او صوتية
33 - ممثل الأربعاء 14 يناير 2015 - 20:20
مسرحية متى سيستيقظ المسلمون ويا ترى الى متى سيظل الغرب يمثل هذه المسرحيات لتوريط المسلمين
34 - سعدني الأربعاء 14 يناير 2015 - 21:20
لا يسع المرء إلا أن يقول : اللهم تبث عقولنا فإنها تكاد "أن تطير من مكانها",,شخصان يقومان بمجزرة وينسحبان وكأنهما خارجان من مقهى بعدما انتهيا من احتساء فنجان قهوة بكل هدوء وتباث,,الأدهى والأمر تأتي سيارة الأمن وتفسح لهم الطريق متقهقرة إلى الخلف بدون مقاومة تذكر,,شخصان بهذه الشجاعة والحنكة والمهارة يقعوا في خطأ "نسيان بطاقة تعريفهم بالسيارة",,شخصيا "غادي يطير لي الفريخ هاذ الأيام إلى بقيت تنشوف هاذ الفيديوات"
35 - usa الأربعاء 14 يناير 2015 - 21:27
chaque annee en france around 55 policies se suide because au condition du travail
36 - said الأربعاء 14 يناير 2015 - 21:37
Bravo les musulmans marocains, vous avez tout compris et analysé; et c'est connu dans le monde entier que vous êtes tous des flics, vous trouvez les coupables vite et vous les juger, et qu'est ce que vous faites de la douleur des familles de Cabu, Wolinski et les autres morts, j'espère que cela vous arrivera un jour et personne ne viendra à votre secours.
37 - الأمل الأربعاء 14 يناير 2015 - 22:19
كيف يعقل لم يترك فردة حذاءه في مكان الجريمة حتى لا يترك وراءه دليلا ان ينسى بطاقته الوطنية ؟
38 - محب في الله الأربعاء 14 يناير 2015 - 22:51
ايها السادة الاعزاء :
اكثروا من الصلاة والسلام على سيدنا وحبيبنا ونور ابصارنا محمد طب القلوب ودوئها وعافية الابدان وشفائها ونور الابصار وضىيائها.
وفي تعاليقكم اكثروا في كتابة جملة : لا الاه الا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم. لان هذه الجملة تزعجهم وترعبهم.
39 - ÖBSERVER الأربعاء 14 يناير 2015 - 23:04
ما أشبه البارح باليوم !!! لكم أن تتصوروا من بين أطنان وأكوام الركام ولهيب النيران التي صهرت الحديد وبسرعة البرق تم التقاط أوالعثور على''جواز''منفذي 11سبتمبروبالتالي توجيه صك الإتهام المُعد سلفاً!!نفس السناريو منفذين محترفين وإعداد مسبق لعمليتهم يتركون/ينسون أكبردليل للتعريف بهويتهم(كان ليس لزاما عليهم لبس القناع)وبالتالي إدانتهم...أما الشرطة فمن حسن تذبيرهم كان أولى أن يغلقوا الطريق ويتواروا إلى الخلف ..ولماذا لم يتعقبوهم بعد الفسح...!!!
40 - abdo الأربعاء 14 يناير 2015 - 23:09
لا حول ولا قوة الا بالله مسرحية يهودية فرنسية صدقها العالم ليجعلوا الاسلام والمسلمين اعداء حسبي الله ونعم الوكيل.
41 - dequoijememêle الأربعاء 14 يناير 2015 - 23:20
A tous ceux qui ont reçu cette vidéo ou d'autres qui relatent les péripéties de cette attaque je leur dis de faire attention car en faisant circuler ces vidéos qui malheureusement contiennent des extraits de caricatures de notre prophète que le salut de Dieu soit sur lui vous vous en trouvez ainsi impliqués sans le savoir dans sa publication s
42 - hassane الأربعاء 14 يناير 2015 - 23:25
ما اعجبتني المسرحية لان المخرج غبي
43 - mohamed-casa الأربعاء 14 يناير 2015 - 23:41
dire j ss charlie c'est dire j ss pour la menace de la religion musilmane . la honte pour pour ceux qui le prétendent ...qui sème le vent récolte la tempète...
44 - younes الخميس 15 يناير 2015 - 00:28
Oui nous les muslmans marocain et alors tu as un probleme mec??N T M said36
45 - ouazzani الخميس 15 يناير 2015 - 08:35
il faut apprendre les cours,doter nos gendarmes et policiers avec des armes pour qu'ils puissent affronter ce phénomène
46 - نرجس الخميس 15 يناير 2015 - 12:04
فعلا المغاربة أذكياء لأنهم لايثقون في الاعلام.. أما الغرب فهم أغبياء وبالخصوص مايعرض لهم على شاشاتهم، ولايملكون قدرة التحليل والشك في الاعلام الذي خدر أدمغتهم وسحر كيانهم... وكل ما يأتي من الاعلام الاستخبراتي مقدس ولايناقش.
47 - عدنان الخميس 15 يناير 2015 - 12:40
الشرطي الجريح وهو يتألم على الرصيف وينظر الى المسلح يتجه اليه ليقتله ..ويتوسل اليه بيده.. هل نسي الشرطي سلاحه؟؟ كان بامكانه وبطبيعة الاشياء أن يقتله الشرطي أولا..
48 - مهاجر الخميس 15 يناير 2015 - 13:41
"مؤامرة"، أو"الآخرون يريدون بنا شراً"، أو هي "سيناريوهات غربية".. إلخ هي للأسف التحليلات الشائعة لدينا نحن المغاربة، وكأننا لسنا مسؤولين عما نعيشه من تأخر ثقافي وتخلف فكري وجهل مطبق وأمية مكينة وهي العناصر التي تؤدي إلى استنبات شروط التطرف والعنف والبداوة المتوحشة والفساد والاستبداد. ما نقوم به أمام ما يجري أمامنا هو ما تقوم بملةه التعامة متى داهمها خطر. تدفن رأسها في الرمال وتستريح. درامي حقاً وضعنا. العالم المتحضر يسير إلى القدام ونحن ننتشي بالتقتيل والعنف كما لو كانت أرواحنا رخيصة. أغلبنا ينتظر سعايات من هذا "الغرب المجرم"، ولا يبرح فيسبه جرياً على المثل السائر" يكلو الغلة ويسبو الملة". ليس الغرب بعنيف بل نحن. ليس الغرب بالفاسد بل نحن. ليس الغرب بالاستبدادي بل نحن. ليس العرب بالجاهل بل نحن. الذين يخشون هذه الحقيقة الساطعة هم الذين لن يوافقوا لأنهم يخافون حقيقتهم التي تحاصرهم. يوم يغيرون رأيهم برأي نزيه وموضوعي يومها سنخطوا نحو الصواب، ونحو التاريخ. أما اليوم فنحن خراج التاريخ. وقطار العالم المتحضر لن ينتظرنا للأسف.
المجموع: 48 | عرض: 1 - 48

التعليقات مغلقة على هذا المقال