24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3808:0413:4616:5019:1920:34
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | عن مهنيِّي النظارات

عن مهنيِّي النظارات

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - ﻋﻤﻴﻞ بجد الجمعة 16 يناير 2015 - 02:43
التوحيد ﻫﻮ ﻣﻘﺎﻭﻣﻪ ﺍﻟﺤﻜﺮﻩ. ﻭﺍﻟﻌﻤﻞ الجد ﻤﺘﻮﺍﺻﻞ ﻫﻮ ﺗﻘﺪﻡ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ الحبيب ﻓﻲ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﺤﺮﻑ. ﺍﻟﻠﻪ ﻳﻨﺼﺮﻛﻢ
2 - محمد ضعيف الجمعة 16 يناير 2015 - 08:57
كيف يعقل ان شخصا يزاول مهنة النظارات وهو لا يملك دراسة أكاديمية بموضوع المهنة.
ان هناك أشخاص دخلوا باب هذه المهنة بالجبهة اي انهم اشتروا دبلوم النظاريين من روسيا ولم يسبق لهم ان درسوا هذا التخصص أبدا بل كانوا في زيارة سياحية بروسيا .حتى البكالوريا لم يحصلوا عليها .
هناك شخص اسمه رشيد وحيدي يقطن بالدار البيضاء بسيدي البرنوصي يمارس هذه المهنة بمساعدة أخيه وحيدي عبد الله .
أين مراقبة هذه المهنة ؟
كيف تدافعون عن حقوق نظاريين وهم مزورون،،
3 - opticien الجمعة 16 يناير 2015 - 11:54
سكيزوفرين , الحق في العمل لا يعني التعدي على مهنة منظمة
بالظهير الشريف(4/10/1954) اي قبل ميلاد معظم المجتمعين
وترخيص من الامين العام للحكومة بمستوى دراسي لا يقل عن bac +3والدي لا يتوفر لدى اغلب bricoleurs
والاقدمية في شيء لا تعني بالضرورة انه حق, مابني على باطل فهو باطل
ولبغتي هير التبيع فوت عليك هده المهنة الشريفة
4 - نظاراتي مرخص من الأمانة العامة الجمعة 16 يناير 2015 - 12:24
عدد النظاراتيين المرخصين يفوق2000 منهم عاطلون و من يشتغلون في ظروف سيئة و أغلبهم شباب ضحوا لنيل شواهدهم و في الأخير يجدون منافسة هوجاء من أشخاص لا علاقة لهم بهده المهنة
إدا كانت لهؤلاء فعلا كفاءة لمدا يلجأون إلى كسر الأثمنة من أجل ربح المعركة و لمدا يتهافتون على شراء الديبلومات

الزعيم الدي يقارن بفرنسا و بلجيكا و الولايات المتحدة الأمريكية.. أقول له، إدا لم تستح فافعل ما شئت

لو كنا فعلا في دولة في دولة تحترم مواطنيها، و قوانينها، و مهنييها.. مثل فرنسا و سويسرا.. لأغلقت جميع محلات هؤلاء، انظروا القوانين المنظمة للمهنة بموقع الأمانة العامة و لائحة المرخصين بكل المدن
أقول لجميع زوار هسبريس: أن تشتري نظارات عند شخص غير مرخص، كأن تشتري لحما غير مراقبة، لا تعرف هل هي لجيفة، أو لحيوان آخر
أن تشتري عند هؤلاء، كأن تركب مع "خطٌاف" لا تعرفه هل سيوصلك فعلا، أم سيحتال عليك أو يجرم في حقك.. و الأمثلة كثيرة
أن تشتري عند هؤلاء، فأنت تغامر بصحتك، و صحة أبنائك، و تكرس الفوضى و اللاقانون

أن تدافع عن الفوضى بدعوى توفير الشغل كأن تدافع عن مزبلة وسط الطريق بدعوى أن القطط تأكل منها
5 - محمد الجمعة 16 يناير 2015 - 15:16
هذه المهنة من يحبها ويضبط قواعدها ويتعامل مع الزينات بصدق وجدية لايحتاج الى وتيقة مزورة اوتكوين رديء فسبعون في المأئة من خريجي المعاهد لا يتقنون المهنة فهم يأتون عندنا لنحل لهم مشاكل صنعتهم
6 - الشريف الجمعة 16 يناير 2015 - 16:28
هذه المهنة من يحبها ويضبط قواعدها ويتعامل مع الزينات بصدق وجدية لايحتاج الى وتيقة مزورة اوتكوين رديء فسبعون في المأئة من خريجي المعاهد كلهم والله على ما اقول شهيد لا يتقنون المهنة فهم يأتون عندنا لنحل لهم مشاكل زائد انهم لايراعون القدرة الشرائية للمواطن
يتشدقون بالتنمية البشرية وهم يريدون ان يحتكرو المهن

اللهم انصر ملكنا المحبوب ناصر الضعفاء ياارحم راحمين امين
7 - خديجة الجمعة 16 يناير 2015 - 16:45
نحن نعتز بمهنتنا التى مارسنها وسنمارسها حتى نهلك دونها. ادا كنتم من الدين يعترفون بالجميل تدكروا ان اول من ساعدكم ولازالوا فى تكميل تكوينكم العملي هي تلك الفئة التي تحاربون اليوم. تواريخ وجودنا هي 50 و 40 و30 سنة ونحن في غنى عن اي اعتراف من جهتكم . اما بخصوص أصحاب الديبلومات من روسيا او حتى من اوكرانيا فهم اناس لا ينتمون لنا. نحن نضمنا انفسنا و امنا بحقوقنا بشكل قانوني وعقلاني ولحقنا العصر والعلم. لن ولن نقتصر على هدا فهناك المزيد.
8 - خديجة الجمعة 16 يناير 2015 - 16:45
نحن نعتز بمهنتنا التى مارسنها وسنمارسها حتى نهلك دونها. ادا كنتم من الدين يعترفون بالجميل تدكروا ان اول من ساعدكم ولازالوا فى تكميل تكوينكم العملي هي تلك الفئة التي تحاربون اليوم. تواريخ وجودنا هي 50 و 40 و30 سنة ونحن في غنى عن اي اعتراف من جهتكم . اما بخصوص أصحاب الديبلومات من روسيا او حتى من اوكرانيا فهم اناس لا ينتمون لنا. نحن نضمنا انفسنا و امنا بحقوقنا بشكل قانوني وعقلاني ولحقنا العصر والعلم. لن ولن نقتصر على هدا فهناك المزيد.
9 - مدافع عن الحق و المنطق الجمعة 16 يناير 2015 - 17:12
إن معظم المتوفرين على ديبلوم لا يفقهون في هذه المهنة شيئا والله إنهم يأتون عند من يعتبرونه bricoleur لحل مشاكلهم و طلب مساعدته ففي الوقت الذي بدأ آباؤنا في مزاولة المهنة لم تكن معاهد و مدارس لتدريسها فكيف تريدون محاسبتهم و لم تكن مدارس حتى ،أنا متفق في كون الشهادة "الديبلوم"إلزامية بالنسبة لمزامنو المعاهد لكن دون تحقير و تهميش 30سنة من الأقدمية التجربة و العطاء إنهم يؤدون واجباتهم من ضرائب و غيرها إنهم هم الرجال حقا و ليس من "رسمالو الهضرة" يتحذثون من فراغ فمن يدعي كونه الأفضل فليعلم أنه يقطع الزجاج ويضعه في نظارة علاوة على استعماله الآلة الأوتوماتيكية لفعل ذلك ههههههه وخلاصة الأمر ، ف"الكارتونة" لا يمكنها أن تفرق بين شخصين
10 - نظاراتي خريج كلية العلوم الجمعة 16 يناير 2015 - 17:35
إلى صاحب التعليق 5

بما أن كفاءتك يشهد بها 70 في المأة من خريجي المعاهد، لمدا لا تتقدم للإشراف على تكوينهم في أحد تلك المعاهد؟

إدا كنت صادقا و تحب بلدك أحرى بك أن تحترم قوانينه و بالتالي عدم التطفل على مهنة لا صلة لك بها

استمرارك في ممارسة هده المهنة دون أي تكوين علمي و دون وثيقة قانونية إهانة كبيرة للمغرب
11 - MAZ الجمعة 16 يناير 2015 - 19:49
I was in Morocco and went and bought an expensive glasses' frame from some Optician in Fes when I returned back broad i spent only few months before the think broke into pieces. The frame was made from a cheap material. The second time also in Fes one optician asked me to leave my Armani glasses so that they can fix them, the lenses were very glossy and smooth, but when I returned in the evening to pick up my glasses I found them scratched the lenses beyond belief until they became no longer useful. When I said to him look what you did to my lenses he denied the fact that he ruin them. They use dirty tricks sometimes. But later I found one Mohtajiba who was very nice with me, she even fixed my glasses without wanting to accept money. Now that' the one I am going to if something happens to me next time. Peace!
12 - youssef الجمعة 16 يناير 2015 - 20:11
كولشي بالمقلوب عندكم فهاد البلاد اللهطة.. مكانش معا من
13 - larbi الجمعة 16 يناير 2015 - 20:57
c'est un métier en voie de disparition.
en Europe on commande des lunettes de chez sois .il suffit d'avoir une ordonnance .le reste se fait sur application informatique, y compris les différentes mesures
14 - صاحب رأي الجمعة 16 يناير 2015 - 21:42
أسلوب عير راقي .ان تشتري من أحدهم كانك تشتري لحم غير مراقب . تعبير متدني .لا مجال للمقارنة .وما بالنا عندما يذهب رجل مسكين ضعيف الحال عند المرخص له من الامانة لشراء نظارة لطفله او بنته الصغيرة وهو جاهل للأ ثمنة ولا يعرف هذا الميدان.فيحسب له المرخص له من الأمانة 2300درهم لنظارة طفل صغير .بدون شفقة ولا رحمة ولا إنسانية وأصلا مجموع ثمن هاته النظارة لا يتجاوز 250 درهم . فهل هذا قانون ؟هل هذه إنسانية ؟اللهم غير المرخص له وفي قلبه رحمة وكذلك إن هناك مرخص له وفيه الإنسانية.كفى من الكلام الفارغ . انت العارف بخبايا الامور .لايمكن ان يزاول احد العمل دون ديبلوم.
15 - tazi الجمعة 16 يناير 2015 - 21:57
على السلطة الرابعة أن تكون محايدة ؛ٱين هو تعليقي مع أنه لايحتوي على سب ولاشتم ولاتحريضـ فعليكم أن تعيدوا النظر فيكم ولاتتبجحوا بالحرية واللوم للأخرين ـأظن بٱنكم فهمتم الأخرين ـــــ
16 - wafa marrakech السبت 17 يناير 2015 - 00:15
شعار رفعه احد المناضلين ضد الحكرة والاقصاء ونحن بدورنا نسانده وبكل الوسائل المشروعة فخير منصف هو التجربة الطويلة والخبرة الميدانية التي إكتسبها هؤلاء النظارتين مند زمن قبل بداية مجموعة من المدارس الحرة التي خولت _ لبعض من سولت لهم نفسهم إنهم وصيون على المهنة _تلك الورقة أوكرتونة التي يعتبرونها عنوان التميز والستعلاءا
ومرة اخرى لا للـــــــــــــــــــــــــــحــــــــــــــــــــــــــــــكــــــــــــــــــــرة
والله الوطن الملك
17 - Abdelali de Perpignan السبت 17 يناير 2015 - 09:36
Quand j'étais au Lycée, j'avais un ami qu'étais toujours
premier de la classe , aprés le BAC il a choisi de suivre ses études dans ce domaine, il a fais je crois 5 ou 6 ans aprés le bac, il a ouvert sa boutique a Berrechid, il s'appelle Snoussi Abdellah, trés gentil garçant et clairvoyant. dernièrement je suis rentré de France et je l'ai rencontré, et il m'a dis t'as vu ce pays qui est censé nous protégé des charlatants des lunettes, les boutiques sans savoir sans diplome poussent partout, le client va acheter le cadre sur les trottoires a 30dh, et il va faire les verres chez ses charlatants, qui s'amusent a mesurer la vue et tout ça. c'est vraiement la honte, on arrive meme pas a vivre de ce metier de mrd. ici à Perpignan, une petite ville, il y'a au moins 20 boutiques de 200 m2 chacunes, et tous travaillent dignement et gagnent bien leurs vie, il faut que l'état protège c gens parce qu'ils ont fais beaucoup d'études, et la vue ce n'est pas un jeu, quoi de plus chère que les yeux
18 - ghayour السبت 17 يناير 2015 - 12:03
والله عيب و عار على هذا الجمع الذي يدافع عن المحسوبين على مهنة المبصاري، في الوقت الذي تسعى فيه بلادنا إلى الرقي إلى مصاف الدول المتقدمة،أمثال هؤلاء يجرونها لتبقى في الوحل!!!!!!
أولا مهنة المبصاري هي مهنة تلامس عن قرب صحة المواطن لهذا قننها الظهير الشريف وهي باك+3 أو 4 سنوات وتؤخد الرخص من الأمانة العامة للحكومة. فهل يعقل أن تترك لأشخاص توارتوها أبا عن جد و هم لا تكوين لديهم بل و يتشدقون "بالخبرة".
ثانيا كل الدول المتقدمة تقنن المهن في جميع القطاعات ولا تترك للجماعات المحلية كما هو الحال عندنا لتوزيع الرخص يمينا و شمالا لمن يدفع و يملأ جيوب الفاسدين.
نتمنى من الجهات المسؤولة مراقبة تناسل هذه المحلات في الأحياء بدون رخص مثلها مثل دور الصفيح والرفع من قيمة و دور المبصاري الحقيقي لأن صحة المواطن المغربي تكون على المحك. وشكرا
19 - نبيل السبت 17 يناير 2015 - 17:45
الكل يتكلم عن الظهير وعن الامانة العامة وياخدونها حجة .للاسف تنسون الاهم ان المبصاري ليس الامانة العامة ولا الظهير بل هل هو من يقوم بعمله كمبصاري الجواب هو لا يقوم بعمله لانه فقط كما يقال مول الشكارة لايقوى على تقطيع زجاجة واحدة فلماذا يحارب المبصاريون النظاراتيون هل لانهم اكفاء ام لانهم قانعون فكما تعلمون ان المبصاري لا يقنع بربح قليل اما النظاراتي فعكس ذلك.وكما يقال خير الكلام ما قل ودل يجب محاربة المبصاري مع وقف التنفيد الذي يلتجا الى النظاراتي من اجل تركيب الزجاج على اطار النظارة قبل ان يحاسب النظاراتي على مهنته هل هي مرخسة او لا وكل ما قلته حقيقة عشتها مذة 13 سنة.اذن لاداعي للكلام الكثير النظاراتي رجل او امراة اكفاء فهناك مبصاري رباه والده النظاراتي فلا داعي لكثرة الانانية فمن تواضع لله رفعه.
20 - تقنى السبت 17 يناير 2015 - 19:32
اقول لكم و بصراحة هاد مبصاريين مثل ناس ذ شكارة 70 في المئة لا يجلسون في محلاتهم دائما تجذ تقنى الذى يشتغل معه و امثل عديدة واغلبيتهم لا يصرحون CNSS الذين يشغلون عندهم اقول لهم كفى ثم كفى ثم كفى لو كانو يتعاملون بصدق لما وصلو لهده حالة ا تمنى ان تكون نقابة لمساعدين المبصاريين لندافع على حقوقنا
21 - محمد السبت 17 يناير 2015 - 21:05
صراحة، المعركة الشرسة ستنتهي قريبا، بصفتنا كعضو في هيئة النقابة الديموقراطية لمهنيي النظارات وكنظاراتيين سنخوض إنتخابا وطنيا من أجل كسب هذه المعركة، سيما أننا سنقوم بعمليات إشهار تعريفي لأبجديات المهنة، كما سنقوم بمسابقات على الصعيد الوطني للمتفوقين في مجال هذه المهنة تحت إشراف أساتذة من معاهد عليا، وسوف نقوم بفضح وتوضيح مدى الإحتكار الذي يقوم به هؤلاء المبصاريين والذين لا تربطهم بالمهنة صلة وسنحصرها فيما يلي:
22 - محمد السبت 17 يناير 2015 - 21:18
أغلبهم إشتروا ديبلومات يتباهون بها ولا تربطهم بالمهنة صلة عكس النظاراتي الذي ورث المهنة أبا عن جد، فقمنا نحن بتطويرها وفق معايير ومتطلبات العصر
عدم إتقان أغلبيتهم للمهنة
عدم قدرتهم على تصحيح البصر بالشكل الصحيح
فأغلب المبصارين يعتمدون على ألة الكشف عن البصر ك "توب كون"
التي غالبا ما تكون الحصيلة نظارات لا يتعدى فيها مجال الرؤية أكثر من 80%، فالمصابون بنقص في البصرلا يستطيعون الرؤية بوضوح 100% وهذا راجع لإعتماد هؤلاء المبصاريين المتطفلين على المهنة بنسبة كبيرة على التوب كون الذي بدوره يخطئ أكثر مما يصيب إلا في بعض الحالات المستعصية ك "كيراتوكون" التي تستوجب عملية جراحية مما يصعب على المصاب الرؤية بوضوح 100% من خلال النظارات
إضافة ألى ذلك فهم يوهمون الزائر أنه مصاب بنقص في البصر، وبالتالي يعمدون على إضافة +0.25 أو -0,25 كي يقتنع أنه مصاب حقا وبالتالي ينضاف إلى قائمة الزبناء ولا يهمه صحة وعيون ذلك المسكين الأمي الذي لا يفقه في المهنة شيئا.
زد على ذلك ردائة المعاملة مع الزبناء
أثمنة باهضة الثمن، زجاجات AR plan ب 500 درهم وهي لا تتعدى 200 درهم
والقائمة طويلة لا يمكن سردها كلها،
23 - محمد السبت 17 يناير 2015 - 21:27
الخلاصة المبصاري او النظاراتي الحقيقي هو من له من الكفائة والتجربة ما يكفي كي يقود عيون وصحة المواطن إلى بر الأمان، فلا الديبلوم المستحق أو غير المستحق قادر على أن يجعل من صاحبه نظاراتي أو مبصاري محترف متمكن إلا عبر التجربة المستمرة والمتواصلة والطويلة.
بالمناسبة أنا نظاراتي حاليا، وسأتخرج هذه السنة إن شاء الله، لكنني سأضل أدافع عن حقوق النظاراتيين، وسأشارك معهم بحملات توعية للمواطننين قصد الرقي والتعريف بالمهنة والحفاظ عل صحة المواطنين من هؤلاء الوحوش المفترسة.
24 - نزهة السبت 17 يناير 2015 - 22:11
كيف يمكن مقارنة خبرة هؤلاء الناس الذين تزيد تجربتهم عن 50 سنة فاكثر بشباب في بداية تجاربهم ؟؟؟ لا تكونو انانيين فقبل كل شيء الله هو الرازق. هناك نوع يدعي بانه **مضرور** من طرف النضاراتيين الذين لايحملون رخصة المهنة ولكن السؤال المطروح ما نوع هدا الضرر ؟؟ مادام ان الله يرزق لعباده كل على نيته........
25 - ahmed السبت 17 يناير 2015 - 22:30
يجب على الطرفين ان يشغل انفسهم بالمعاملةالحسنة مع زبناؤهم والرزق على الله
26 - ضحية النظارتي السبت 17 يناير 2015 - 23:44
انا ضحية نظارتي بفاس حيت اصيبت عيني اليسرى بدمع شديد على اثر ارتداء نظارة مدة شهر
27 - نظاراتي مرخص من الأمانة العامة الثلاثاء 20 يناير 2015 - 18:30
أتحدى الخارجين عن القانون أن لا يبحثو عن معاهد تبيعهم ديبلومات

أتحداهم أن لا يوهموا الزبناء بأن النظارات تكلف عند النظاراتي المرخص 1500 و هم يبيعونها ب 250 درهم

أتحداهم أن يعلنوا لزبائنهم أنهم لم يتلقوا أي تكوين في هدا المجال، و بأنهم ورثوا هده المهنة تحت شعار -ولد الوز عوام-

أتحداهم أن يجدوا لأنفسهم أي سند قانوني لمواصلتهم ممارسة هده المهنة

أتحداهم أن يحترموا قوانين بلد يوفر لهم الأمن و الكرامة و يفتح لهم المدارس و الجامعات للتعلم بالمجان

و إدا أصررتم على الجدال، فلتعلموا أن المرخصين يمكنهم ببساطة إحراق رخصهم ليكونوا مثلكم، أو فتح محلات أخرى ليكونوا في نفس وضعيتكم، بينما لا مجال لكم لتسوية وضعياتكم سوى شراء الدبلومات..

المساكين منكم هم من ليس لهم أدنى مستوى من التعليم يخول لهم حتى شراء ديبلوم

اتقوا الله في المغرب
اتقوا الله في المواطن البسيط المغلوب على أمره
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

التعليقات مغلقة على هذا المقال