24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4506:2813:3917:1920:4022:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | مع فاطمة الرڭراڭي

مع فاطمة الرڭراڭي

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (45)

1 - إلياس السوسي الاثنين 26 يناير 2015 - 00:25
لا حول و لا قوة إلا بالله اللهم اللطف بها و ارحمها في الدنيا و الآخرة اللهم ارزقها من حيث ﻻ تحتسب؛ اليس من حق الفنان الحصول على تقاعد يضمن له الكرامة يوم يبلغ من الكبر عتيا ؟
2 - محمد الشوبي الاثنين 26 يناير 2015 - 00:40
أحببتك وسأحبك وسأبقى أحبك يا سيدة المسرح المغربي بامتياز ، لم تطلبي يوما مكانة ولا شهرة ولا منصبا ، كل ما طلبته منا هو حبك كممثلة كبيرة مقتدرة على خشبات المسرح ، أنحني لك يا عاشقة الفن الكبير ، الله يطول عمرك ويشافيك حتى نشوفك حدايا مرة أخرى فوق الخشبة
merci a hesspres
3 - Amina الاثنين 26 يناير 2015 - 00:49
يجب تكريم هاته الفنانة المسرحية فاطمة الركراكي التي أعطت الكثير للساحة الفنية المغربية فلايعقل أن يكرم الأجانب ولاتحرم هاته الفنانة وشكرا لطاقم هسبريس علي هاته الالتفاتة الكريمة في حق هاته الإنسانة والفنانة
4 - al mohajir الاثنين 26 يناير 2015 - 00:50
merci pour tes jolies mots pour tes valeurs et principes tu nous a manquer trop en te ounblira jamais chaque mot de tes mots va rester tracer sur l'amour du pays et la passiance alah ichafik a lala fatima olah itawalina 3amrak
5 - gustave الاثنين 26 يناير 2015 - 00:59
تنكَّرَ لي دهري ولم يدرِ أنَّني ........أَعِزُّ، وَأَحْداثُ الزَّمانِ تَهُونُ
فَظَلَّ يُريني الخَطْبَ كَيْفَ اعْتداؤهُ ....وَبِتُّ أُرِيهِ الصَّبْرَ كَيْفَ يَكونُ
6 - abou ben الاثنين 26 يناير 2015 - 01:52
إمرأة من الزمن الجميل هذه الفنانة أبدعت في شبابها وتعطي اليوم المثال الأسمى للمرأة المغربية القنوعة السموحة ذات الأنفة كما أنها أعطت درسا كبيرا للممثلين الذين يتباكون عن قلة الموارد وعدم مردودية الفن بالرغم من الكاشيهات السمينة التي يتقاضونها لكم أيها الممثلون المثل في العفة والأنفة من إمرأة قضت أكثر من نصف قرن في الفن وتسكن عند أخيها ومع ذلك لم تتكلم إلا عن حب الجمهور وأعمالها بل حتى الشفقة من حالها لا تريد أن تراها في أعين المحبين وزملاء العمل
إلهي أعف عنها وأرزقها دوام الصحة والعافية حتى تعود إلى عشها الذي تتنفس فيه ألا وهو الفن
هذه المرأة تستحق ثمثالا على عزة نفسها وما أتمناه هو إلتفاتة مولوية لهذه الفنانة حتى تحس بالإنصاف وهي حية ترزق
7 - Mohajir الاثنين 26 يناير 2015 - 02:00
وجه صبوح ومنير، فنانة كبيرة وستظل كذلك دوما في قلوب عشاقكِ،
أطال الله في عمركِ سيدتي الغالية وأمتعكِ المولى عزوجل بموفور الصحة والعافية.
8 - يونس الاثنين 26 يناير 2015 - 02:04
اللهم شافيك و عافيك و يطول في عمرك انشاءالله
ماشاءالله كلامات موزونة بذهب و الحكمة
اصبرو ان الله مع الصابرين
9 - Mohamed Najib الاثنين 26 يناير 2015 - 02:57
Quelle grandeur et quel sens du sacrifice pour l'amour du théâtre. Je suis fier de ma marocanité quand j'entends un discours de cette hauteur. Merci Lalla Fatima pour ce témoignage d'une intense spiritualité. Sait-on que ce sont les ascètes qui se suffisent d'un morceau de pain et de quelques olives et parfois de moins que cela pour accéder aux sphères de la bienfaisance, l'ultime degré de notre religion. Je n'ai jamais souhaité être riche, car je sais que je ne pourrais l'être qu'en faisant mauvais usage des responsabilités que j'avais assumé dans ma carrière. Aujourd'hui je le regrette un peu, ne serait ce que pour ce sentiment d'impuissance devant l'aide que je pourrais apporter à la restauration de la dignité d'une grande artiste, qui a tant donné sans prononcer un mot de charité. A bon entendeur salut!
10 - حمزة الامامي الاثنين 26 يناير 2015 - 03:38
الله يطولينا في عمرك مامانا فاطمة وحتى حنى كنحبوك من اعماق قلوبنا وانت مدرسة الفن معك بقلوبنا ونسال الله لكي الشفاء والعافية والعودة لجمهوركي العريض
11 - ادريس الاثنين 26 يناير 2015 - 05:32
والله من كل قلبي ادعو لك بالشفاء
12 - السلاوي الاثنين 26 يناير 2015 - 06:53
السلام عليكم :
تحية تقدير واحترام لهذه السيدة التي عمرت شاشاتنا لمدة طويلة بمسلسلات ومسرحيات بل حتى على الراديو كنا نستمتع بصوتها في الأزلية رفقة خيرة الأساتذة الممثلين،
للا فاطمة الله يعطيك الصحة ويطول فعمرك، والله يهدي الناس المعنيين يتفكرو هاد المخزون وهاد التاريخ وهاد المعدن النفيس اللي افتقدناهم وتوحشناهم ، ويتهلاو فيهم واخا غير بتلفون يرفع ليهوم المعنويات ومايگولوش راحنا تنسينا
آه على الزمان
13 - جمال بوهلال الاثنين 26 يناير 2015 - 07:48
يا سلام على شخصية ، يا سلام على ضوء في الوجه، يا سلام على درس في الصبر، يا سلام على كلام له معانٍ كثيرة و مؤلمه ، يارب أتمنى لها الشفاء من كل قلبي ولكل مرضى المسلمين، يا سلام على امرأة مغربية، يا سلام يا سلام يا سلام الصبر الصبر الصبر. شكرًا فاطمةً الركراكي
14 - samir الاثنين 26 يناير 2015 - 08:50
بارك االه فيك أيتها المرأة الطيبة وأحبك الله وجعلك من المحسنات والذاكرات والصابرات .صوتك يا عزيزتي ينم عن صدق مشاعرك وقوة حبك لهذا البلد ولأبناء وطنك ،فشكرا كثيرا لك على هذا الموقف النبيل وهذا الخطاب البليغ الذي أتمنى أن يصل إلى قلوب من يرغدون في خيرات هذا الوطن وينكرون فضل الله عليهم .
اصبري واحتسبي الأجرعند الله .وأوصيك وأوصي نفسي بذكر الله والإكثار من قول (لا إله إلا الله) والإكثار من الإستغفار والصلاة والتسليم على محمد عليه الصلاة والسلام.وأرجومن المحسنين الذين أنعم الله عليهم من فضله أن يلتفتوا لهذه المرأة الطيبة لتغطية مصاريف الأدوية وخير هدية يقدموها لها (عمرة) .
اللهم أفرغ علينا صبرا وثبت أقدامنا.
15 - berji الاثنين 26 يناير 2015 - 08:52
لاحول ولا قوة إلا بالله العظيم إمرأة أعطت الكثير للفن عموما والمسرح خصوصا .طيلة عقود طويلة وفي نهاية المطاف لا معاش يعينها فيما هي من المرض وضيق الحال .اللهم ارزقها الخير .
16 - القندسي الاثنين 26 يناير 2015 - 08:53
لم اسمع في حياتي حديثا كالذي سمعته من هذه الشامة لالا فاطمة الركراكي قمة العطاء قمة التضحية والانفة وقمة المواطنة وبحر الحب
هنيئا لك سيدتي اتمنى لك من كل قلبي نهاية سعيدة
17 - mohannd الاثنين 26 يناير 2015 - 09:06
Une grande dame du theatre marocain fiere des moments passes sur les planches .A aucun moment elle n a ose demander quoique ce soit ,on ne pourra pas dire de meme de certains de nos soit disant artistes qui malgre tout ce qu ils ont amasse en veulent encore plus et on les voit se plaindre a chaque occasion. Elle n a cesse de repeter et de dire a qui vouler l entendre qu il faut etre patient dans la vie.
18 - مُنآجاة الاثنين 26 يناير 2015 - 09:44
هذا مصير الفنانة المغربية التي ضَحّت بالغالي والنّفيس ووهَبت نفسها من اجلِ إْسْعـاد جمهورها المغربي الغالي ..!!


والله أحس بالقهر .. على وضعية معظم الفنانين المغاربة ..

ماشاء الله عليها .. مْنْوْرَا ..هاد فنانة ، متواضعة .. قنوعة .. وراقية
19 - aimemaroc الاثنين 26 يناير 2015 - 09:55
c'est la première actrice qui ne demande pas aux responsables une quelconque subvention et ne se plaint pas.. Fiérté oblige malgré sa maladie et sa situation précaire;vive la dignité ma chère Fatima...que Dieu vous préserve!
20 - القرش الاثنين 26 يناير 2015 - 10:34
الفنانة فاطمة الركراكي اصيلة اصالة ارض المغرب وشامخة شموخ اشجار الارز المغربية لها انفة وعزة النفس لاتكسب شيىء ولا تقول اعطوني انها عفيفة كريمة تحب المغاربة وهم يحبونها كلامها مضبوط ومركز .ادعو لها بموفور الصحة والعافية وحسن الخاتمة
21 - أختكم في الله الاثنين 26 يناير 2015 - 11:19
الله إخليك يلال فاطمة حت شعب المغريبي كايبغيك ♡♡♡♡♡♡♡♡
22 - الركراكي الاثنين 26 يناير 2015 - 11:36
سلام الله من الركراكي الى الركراكية الفرع اللدي لا يتحدث عن الجدع نحبك رغم كل شئ ونتمنا لك طول العمر و حسن الخاتمة
انتي اعطيتي للمسرح كل شئ وما اعطاكي المسرح سوى حب الجمهور يا فاطمة
23 - smd الاثنين 26 يناير 2015 - 11:38
Salam Hesspress
je vous remercie pour cette attention que vous avez donné à cette grande actrice marocaine qui a donné bcp à ce métier mais malheureusement n'a rien reçu vers la fin de sa carrière mm pas une reconnaissance morale.
Ce qui attire plus mon attention c'est ça façon de parler, ce sourire cette assise malgré la maladie et surtout elle ne pleur pas sur son sort ! elle a une grande dignité et a donné une grande leçon à tous le monde artistes et spectateurs sur la patience et la dignité humaine.
Elle mérite qu'on prend soin d'elle au moins avec un soutien morale, c 'est dont elle a besoin le plus.
Que dieu la préserve et la guérisse incha allah.
Encore une fois merci Hespress.
24 - رضوان السعيدي الاثنين 26 يناير 2015 - 11:42
أبناء مدينة الرباط العتيقة يلقبونها بأمي فاطمة وذلك لكثرة حنانها وعطفها على الصغير قبل الكبير، فنانة محبوبة الجماهير المغربية أطلب من الله جز وجل أن يمنحك الصحة والعافية انشاء الله.
لأنك فنانة كبيرة بكل المقاييس والمتتبع المغربي شاهد على أن فنك الرائع وعلى طيبوبتك الرائعة يا أحسن فنانة أدبا وأخلاقا.
وفي الأخير أود توجيه نداء للمسؤولين على الفن فنانين واداريين ووزارة الثقافة في هذا البلد الجميل بأن يلتفتوا حول هذه النجمة الكبيرة ويقدمون لها المساعدة المادية والمعنوية وشكرا للجميع والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
25 - البيضاوي الاثنين 26 يناير 2015 - 12:59
اللهم اشف ماما فاطمة، انت الشافي لا شفاء الا شفاءك
فنانة قديرة، تستحق حقا كل العناينة و التقدير.
26 - نورالدين الاثنين 26 يناير 2015 - 13:14
أقسم أني بكيت وأنا أشاهد الفنانة العظيمة تتحدث.أهذا هو مصير الفنان الملتزم في هده البلاد.
27 - عمر الاثنين 26 يناير 2015 - 13:46
كم أنت كبيرة في نظري لالة الركراكي نكن لك كامل التقدير والاحترام
28 - ALAOUI Hassan الاثنين 26 يناير 2015 - 14:07
Une femme digne et souriante malté l'âge et la maladie. Touchante et patriote qui ne demande qu'à donner à ce pays qui est le Maroc qu'elle aime au point de s'oublier. Ces dix neuf minute passées avec ton sourire j'ai un mélange d'amour et de larmes. Paradoxalement j'ai eu une pensée à certains acteurs carriéristes . Lalla Fatima parle du théâtre avec amour et évoque le public avec respect avec la peur de décevoir. On nous taxe de nostalgie qu'on on dit que c'était meilleur avant. Que Dieu te prête longue vie grande DAME.
29 - ام ياسز الاثنين 26 يناير 2015 - 14:22
الحقيقة ابكاني كلامها وو ضعيتها
ارجو من المسؤولين ان ينظروا لحلها ومن القلوب الطيبة الكريمة ان يساعدوها وجزاكم الله خيرا
30 - لمساهل الاثنين 26 يناير 2015 - 14:59
اللافت في هذا اللقاء هو شهامة المرأة العفوية..فلم تغتنم فرصة هذا اللقاء للإستجداء،بل استمرت في رضاها بإنسانيتها و وضعها حيث تقرأ من خلال حديثها بأنها زاهدة في الدنيا..تبقى الفنانة فاطمة الركراكي بهذا رمزا للسمو والعفة ونكرانا للذات..تحية لك ايتها الفنانة الصادقة ومتعك الله بصحتك وعافيتك
31 - sanafes الاثنين 26 يناير 2015 - 15:08
انا لن اتوجه للسؤال بعد الله الى اي مسؤول في وزارة الثقافةاو ما شابه ذلك كما يفعل الكل ( فهم على علم بما آلت اليه صحة هذه الفنانة القديرة المعطاء وغيرها من الفنانين المقتدرين ............................................... )
اتوجه بعد الله اليكم يا حنون شعبكم يا من وهبكم الله قلبا طيبا رحيما كقلبكم وحسا رقيقا كحسكم ايها الملك الطيب ان تنظروا بعين الرحمة والكفالة الى هذة الشريحة من ابناء شعبكم التي تودعنا دائما كل يوم في صمت , وتامروا سيدي ومولاي وملكي وملك كل المغاربة بتوفير عيش كريم لهم حتى اذا فارقونا حسوا برد لاعتبارهم لا بقهرهم بتجاهنا واهمالنا لهم ................
مولاي انا لست فنانة ولا لي اي علاقة بالفن انا ببساطة من محبي هذه السيدة الفنانة الكريمة المعطاء الطيبة ومحبيكم سيدي وملكي ياحبيب شعبكم ادامكم الله لنا عزا وفخرا ورحمة لابناء امتكم
والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
32 - najoua الاثنين 26 يناير 2015 - 15:58
أحببتك وسأحبك وسأبقى أحبك يا سيدة المسرح المغربي بامتياز
الحقيقة ابكاني كلامها وو ضعيتها
ارجو من المسؤولين ان ينظروا لحلها ومن القلوب الطيبة الكريمة ان يساعدوها وجزاكم الله خيرا
33 - AZIZ ذكروها بالله الاثنين 26 يناير 2015 - 17:03
ا تمنى لك ان تتوبي الى الله من الوقت الذي ضاع من حياتك في اللهو!!!
مسكينة , خدعوها فقالوا :
حرية - فن - ثقافة - فرجة ...
هل سينفعك هذا يوم القياة , انسي الجماهير , وفكري في لقاء الله ...
وانا لك ناصح امين ( بلغوها هذه النصيحة , ولاتكتموا عنها الحق , اني اسال الله لي ولكل مسلم حسن الخاتمة , امين )
34 - aicha الاثنين 26 يناير 2015 - 17:15
التقاعد للوزراء ‏أما الفنان فهم في غنى عنه تفهم تسطى
35 - abdellah` الاثنين 26 يناير 2015 - 17:26
أقسم أني بكيت وأنا أشاهد الفنانة العظيمة تتحدث
36 - Abo rayan mafti الاثنين 26 يناير 2015 - 18:06
ا للهم شافي انت الشافى شفاء لايغادر سقما امين فنانة قديرة، لها انفة وعزة النفس ا للهم باك فى عمرها
37 - driss الاثنين 26 يناير 2015 - 19:32
lalla fatima...un monument, un monument, un monument...
38 - Elkadiri الاثنين 26 يناير 2015 - 21:29
يا سلام علي عزة النفس كم انت كبيرة ياماما فاطمة
لا وجه للمقارنة بينك وبين اللواتي يدعين أنهن يدافعن عن حقوق المرأة
39 - عبده الاثنين 26 يناير 2015 - 21:52
رمز من رموز الفن العفيف ماشي بحال لعفن دياب شي ممثلين وممثلات دياب رمان لعرا و العار
40 - العوني الشريف الادريسي الاثنين 26 يناير 2015 - 22:02
نحبك ونقدرك لكي فينا سمو العلا ، يا عالية القدر منا لكي حبا يملىء الارض والسما
41 - MALIKA ADAM الاثنين 26 يناير 2015 - 22:23
Tout d'abord je tiens a remercier HESPRESS pour cet article et cette rencontre avec la grande dame du theatre marocain ....je suis tres emue en la regardant et ecoutant parler avec sagesse , classe et dignité .
c'est une personne genereuse que j'ai eu l'occasion de rencontrer a RABAT alors que je cherchais mon hotel ...elle a tenu a nous accompagner jusqu'a l'adresse recherchée ...nous avons discuté et echangé et un lien s'est creé rapidement et spontaneiment autant plus que j'etais en famille et j'avais mon fils bébé qu'elle a couvé de toute son affection ...on s'est quitté pour la journée mais elle nous a fait le plaisir de diner avec nous ..c'eatit un momement tres sympathique .
Et depuis j'ai perdu ses coords tel ...mais j'y ai toujours pensé et je ne savais pas comment faire pour la retrouver GRANDE DAME !
je vous serais reconnaissante de me transmettre ses coords et prie pour que dieu la protege et la garde inchaallah .
42 - حياة الثلاثاء 27 يناير 2015 - 11:33
هذه الفنانة تستحق التقدير والإحترام
فعلا هي تتكلم كأنها في المسرح، المسرح الكبير ألا وهو الحياة سيرورة الحياة عطاء في عطاء دون مقابل والآن جاء دور المسؤولين ليلتفتوا إلى هذه الفنانة الكبيرة ولو بجزء بسيط في حياتها
فتحية كبيرة وكبيرة جدا لهذه الفنانة
43 - soufiyasoufi الثلاثاء 27 يناير 2015 - 12:48
للافاطمة انت الحنان كله ياامةالجميع نحبك
44 - Yassine الثلاثاء 27 يناير 2015 - 14:31
99% من الفنانين في المغرب يمارسون موهبة الثمثيل لعشقهم و محبتهم لهذا الفن حتى و بدون مقابل... فلذلك يمكن تسميتها موهبة لعدم قدرة الفن منحهم حقوقهم او حتى لقمة العيش الكريمة في المغرب. و نرجع الى السبب و هو السبب و المشكل الشائك اللذي يعانون منه جل المواطنين المغاربة من تهميش و سرقة و نهب و عنصرية طبقية و فكرية.
45 - bahja الثلاثاء 27 يناير 2015 - 19:04
Un exemple des artistes rare dans notre pays qui ne demandent rien a n'inporte qui malgre la soufrance et l'oubli qu 'ils ont vecu par les autres ,par contre des nouveaux ARTISAQ de l'art malgre l'argent qu'ils recoltent une foi tombé malade de la fievre demande de l'aide a Sa Majesté et font des comedies pour etre hospitalisé gratuitement et pour toujours comme des pauvres gents .Merci lalla fatima et j'espere que nous vrai artistes font d'elle un exemple ALLAH M3AK a love you too
المجموع: 45 | عرض: 1 - 45

التعليقات مغلقة على هذا المقال