24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مساطر إدارية تعيق تفعيل صندوق التعويضات لضحايا مافيا العقارات (5.00)

  2. جبهة تطرح خمسة سيناريوهات لإنقاذ "سامير" وتطالب بجبر الضرر (5.00)

  3. ويفشل الكتاب المدرسي.. (5.00)

  4. الهند تقترب من تجريم الطلاق الشفهي "بالثلاث" (5.00)

  5. النقاش اللغوي حالة شرود وانفلات عاطفي (5.00)

قيم هذا المقال

4.17

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | حركَة أزواد بالمغرب

حركَة أزواد بالمغرب

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - بلعيد السبت 24 يناير 2015 - 01:31
ما جعل مصر و الدول الاخرى تحترم المغرب ... هي قوته الداخلية .. و مجاله الحيوي ..


على المغرب ان يتمدد ثقافيا ....و اقتصاديا ... و سياسيا ... دون ان ينحاز لطرف على حساب طرف اخر في الوقت الراهن ..


التمدد في معادلة الحياد ..... في الوقت الراهن ..


فالسياسة الخارجية يجب ان تلعب بذكاء لعبة الشطرنج ..
2 - محمد سعيد السبت 24 يناير 2015 - 02:54
الطوارق من قبائل صنهاجة و نحن من آيت عطا بجنوب شرق المغرب تربطنا علاقة دم مع إخواننا الطوارق.. و لقد سبق لأحد منهم أن قال لي في الرباط سنة 2007 لو أن المغرب قدم لنا السلاح الكافي لمحقنا في 24 ساعة ما يسمى بالبوليزاريو..هؤلاء رجال أقحاح أمنوا بالسلاح لإقامة دولة أمازيغية على أرضيهم التي تتكلم الأمازيغية منذ يوسف بن تاشفين لذلك نحن معهم في ذلك و من ثمة سنحرر الصحراء و تيندوف من نجس عبد العزيز الخائن.
3 - hammouda lfezzoui السبت 24 يناير 2015 - 08:44
يشرفنا ان تعقد ندوات كل الاحرار في العالم بالمملكة,فشعب الطوارق الصامد عانى من تشريد وتعديب ونهب ثرواته من طرف كل الانظمة الديكتاتورية في كل من مالي والنيجر والتشاد وبوركينافاصو والجزائر,بل وصلت جرائمهم ضد الانسانية الى تسميم الابار التي يرتوون منها وماشيتهم بربوع الصحراء الكبرى بعدما عجزوا عن القضاء عليهم بالسلاح,وما الاغنية الدائعة الصيت ''كناغ السم دك امان'' التي تردد في اشعارهم لخير دليل.لكني اخشى ان يتم استغلال قضيتهم لتمرير رسائل سياسية الى كل من فرنسا والجزائر,اذاك سنكون اقسى عليهم ممن يحاربونهم.
4 - خ/*محمد السبت 24 يناير 2015 - 10:15
بمباركة ودعم من الدولة المالية التي تمارس الإرهاب, وفي نهج مستمر ضد الازواديين منذ 50عاما,وكما يرى العالم ويشهد,فقد سمحت مالي وتعاونت مع مجموعات مرفوضة ازوادياً و عالميا وسهلت لها ممارسة أنشطتها في إقليم أزواد بهدف التعتيم على الجرائم التي ترتكب في حق الازواديين عموما تحت مسمى مكافحة الإرهاب حتى أصبح أزواد منطقة صراع النفوذ بين الدول والجماعات المتطرفة,وبات الازوادييون بين مطرقة الجيش المالي وسندان هذه الجماعات الموصوفة بالإرهاب,وأضحى أزواد عرضة لتدخلات إقليمية ودولية كل حسب مصالحه وأجندته الخاصة,ولم يعد للأزواديين دور يلعبونه سوى دور المتفرج المغلوب على أمره,وهم ينظرون إلى أرضهم تشوه وثرواتهم تنهب من قبل الحكومة المالية والشركات العالمية المتعاقدة معها دون أن يعرفوا شيئا عن طبيعة هذه العقود في ظل غياب كلي لأي تمثيل حقيقي للازواديين يعكس موقفهم مما يجري على أرضهم
5 - مخضرم السبت 24 يناير 2015 - 12:14
صراحة هده فرصة المغرب ليرد الصاع صاعين خصوا يخرجلها كود لمعاونة الازواد لتنال استقلالها وبكل الطرق كما يفعل جار السوء الدي لاتدور عقارب ساعته الا على المغرب ولكن ايام الله طويلة فكيف يعمل مع مشاكله ومواطنيه وبطالييه وطوارقه وقبالييه اعتقد شراء السلم الاجتماعي باموال البترول لم يعد ينفع
6 - عبد الله السبت 24 يناير 2015 - 12:28
هولاء الاخوة يجب دعمهم بالسلاح وكل ما يحتاجون انهم اخواننا والمغرب يجب عليه ان يدعم اصدقائه في كل مكان بسلاح والامن لقد اخطا كثيرا في حق النظام الموريطاني السابق الذي تم الانقلاب عيه والان مشاكل مع نظام جديد كان يجب دعم النظام هناك الذي كان صديق المغرب لكن لم يتم تامنه بما فيه الكفاية من طرف المغرب خطا فادح السلاح هي القوة والدعم الامني
7 - الى العقول الصغيرة فقط السبت 24 يناير 2015 - 13:06
الجزائر هي من تتحكم في الوضع بطريقة قنونية سلمية و الملف انطوى بين ايدي الامم المتحدة, ام هذا التلاعب الصهيوني المخزني الذي خسر كل اوراقه و اراد اخيرا ان يتلاعب بالعقول الضعيفة لن يحرك شعرة واحدة من سياسة الجزائر و حتى السياسيين الجزائريين لن يعطوا اهمية الى هذا الوضع.
اطلب من هذا المخزني الذي يتكلم بالسنة الاخرين ان يدخل الى خيمته و يحرس على جماله. يا جبل لا يهزه ريح, سياسة, قوة, مال و مساحة وراء الغاصبين و محو كل من تجبر و الايام بيننا.
8 - aziz السبت 24 يناير 2015 - 13:21
شكرا هسبرس يجب ان نحمي شعبنا الامازيغي اينما تواجدو شكرا محمد السادس نصره الله
9 - UNIONISTE CONSERVATEUR السبت 24 يناير 2015 - 15:02
21 - UNIONISTE CONSERVATEUR
السبت 24 يناير 2015 - 10:18
لمادا الجزائر لا تساعد الشعب الازوادي في تقرير مصيره والفاهم يفهم..
لما الجزائر تعتبر نفسها قوة عظمى تناضل بقوت شعبها ومستقبله من أجل تقرير مصير الشعوب..فلماذا هته الإزدواجية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟..
لا يتعامل بهذه الإزجواجية إلا معاقون عقليا و نفسيا و أخلاقيا و دينيا و سياسيا.
هي مجموعة من الزناديق سواء جنرالات أو جمعيات صهيونية تقود المغرب العربي الأمازيغي إلى البلقنة و التقسيم و الشتات والحروب الأهلية المحتملة ثم تتطاول على أسيادها العقلاء النبلاء وتسرق منه مشروع وحدة مالي الترابية.
ألم يحن الوقت كي تستفيق جارة السوء من هديانها وصبيانيتها؟؟؟؟
وتلك الجمعيات الماسونية : كفى من الإسترزاق بضرب مكتسبات الوطن.
أنا تاجر أمازيغي أدعو كل تجار المغرب محاربة هته الجمعيات الصهيونية الكافرة التي تدعي أنها تمثلنا. لالالا ثم لا ..من يمثلنا هو الإستقرار و الإقتصاد. وليس الغوغائيون الصبيانيون الإنفصاليون الكفرة الفجرة.
10 - bent oujda السبت 24 يناير 2015 - 15:38
Biens venus chers touaregs vous aurez notre soutien surtout nous amazighs, le president malien vous a vendu par le petrodinar mais bllati la roue tourne et demain ce n est pas aujourdhui!! nous marocains silencieux ne sommes plus capables de nous retenir! l arrogance du voisin depasse les limites et la mollesse de nos responsables est pire! Si notre roi et nos politiciens ne bougent pas nous allons nous revolter et expulser l ambassadeur harki. nous les oujdis et berkanis sommes fatigues d entendre les harkis se vanter de nous nourrir, leurs insultes quotidiennes nous rendent furieux et le ras le bol approche. Si vous n agissez pas majesté nous allons agir a notre facon. Ce n est pas normal de couper avec israel et ne pas avoir un ambassade israelien un pays qui ne nous a jamais insulte ou a essaye de nuire a notre unite territoriale MAIS nous abritons l ambassade d un pays sauvage qui cherche a nous detruire par tous les moyens !! Perso j ai honte de notre politique!!!
11 - khaled السبت 24 يناير 2015 - 16:41
Desormais, vous ne detenez plus rien, meme pas votre destin helas.
Question de temps
12 - الضربة القاضية السبت 24 يناير 2015 - 16:52
نحن مع فتح مقر لهم في الرباط
وتخصيص تغطية اعلامية للتعريف بهم وقضيتهم
واسترجاع ارضهم من الجزائر المحتلة ومالي الازودين اخوان المغرب
13 - مغربي حر السبت 24 يناير 2015 - 17:15
جميل أن نخلق شوكة في جنوب الجزائر كما خلقوها لنا وندعم حركة أزواد كما تفعل شرذمة حكام الجزائر مع الخونة في تينذوف وندعم كذلك القبائل إذذاك سوف ترون جيراننا يصبحون مهددون بالتقسيم لأن أرضهم قارة شعبهم يعاني مشاكل كثيرة فانشغلوا في التضييق على مملكتنا الشريفة طيلة سنوات فالجمرة تحرق مكانها وعود الثقاب يحرق نفسه قبل أن يشتعل وهكذا السن بالسن والبادئ أظلم.
14 - jebilo السبت 24 يناير 2015 - 19:11
ا لمغرب دوما كان له دور تاريخي في اءفريقيا,وكانت له الكلمة في صنع القرارات الدولية !.اءلا ان تراجعه عن دوره الذي كان يجب القيام به,سبب له مشاكل وتجلى ذلك في اطروحة الاءنفصال!!
على اي حكومة مغربية ان تعطي اءهتمام كبير بكل الاءقليات في افريقيا وتستثمر ذلك لخدمة الترابط التاريخي الوثيق الذي رسمته الدولة المغربية التي امتدت تخوم اءفريقيا,وحتى تضع حدا للتنافس الدولي على تغيير تاريخنا وتشويه خرائطنا.
15 - نعم لدعم السبت 24 يناير 2015 - 19:56
يجب دعم إخواننا الأزواد بكل شيئ : سياسيا و ديبلوماسيا و بالسلاح حتي يتححق دولتهم الأمازيغية الحرة مستقلة.
أو حصولهم علي حكم داتي علي الأقل.
16 - ali السبت 24 يناير 2015 - 21:05
Il faut aussi inviter les kabyles pour la kabilie et il faut aussi inviter egalement les touaregs pour le sud algerien et surtout il faut recuperer le sahara oriental marocain qui est encore sousecolonisation algeriennr
17 - الدبلوماسية السبت 24 يناير 2015 - 23:36
شخصيات دولية زارو الجزائر استقبلوهم بوتفليقة في مقر الرئاسة


- 2015/1/19: زيارة رئيس جمهورية مالي إبراهيم بوبكر كيتا إلى الجزائر

- 2015/1/14: زيارة وزير الداخلية السعودي، الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز آل سعود إلى الجزائر

- 2015/1/13: زيارة الرئيس السنغالي ماكي سال إلى الجزائر

- 2015/1/12: زيارة رئيس جمهورية فنزويلا البوليفارية نيكولاس مادورو موروس إلى الجزائر

- 2015/1/05: زيارة وزير الشؤون الخارجية المصري، نبيل فهمي إلى الجزائر

- 2014/12/28: زيارة رئيس التشادي، ادريس ديبي اتنو إلى الجزائر

- 2014/12/24: زيارة أمير دولة قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني إلى الجزائر

- 2014/12/22: زيارة رئيس دولة فلسطين، محمود عباس إلى الجزائر

- 2014/12/07: زيارة رئيس جمهورية اليونان، كارولوس بابولياس إلى الجزائر

- 2014/12/02: زيارة رئيس مجلس الوزراء الايطالي، ماتيو رنزي إلى الجزائر

- 2014/11/19: زيارة رئيس تركيا رجب طيب أردوغان، إلى الجزائر

- 2015/11/05: زيارة وزير الشؤون الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس إلى الجزائر


....




.
18 - Kant Khwanji الأحد 25 يناير 2015 - 03:10
3 - Mamine Dz
Tu es un pur produit de le mentalité de la junte militaire panarabiste dictatoriale,qui suce les richesses des algériens: arrogance et ignorance
Pour te rafraîchir la mémoire, je te réfère à l'historien
Bernard Lugan, qui dit dans son livre "Histoire des berbères": " Ce sont les berbères qui ont combattu les français, quant aux arabes et leur armée des frontières avec boumedien, ben bella etc, étaient hors des frontières. Dès que les berbères ont chassé les français, ce sont ces arabes qui vont sauter sur le pouvoir et plus tard ils vont massacrer les vrais héros de l’indépendance(berbères) en Kabylie.." et maintenant à gahrdaya
Un vrai algérien, un berbère doit compatir avec ses frères azouad, et les soutenir pour leur noble et juste cause
Les algériens sont parmi les premiers au monde en immigration alors que les richesses de leur pays leur permettraient de vivre mieux que les français.., mais la junte militaire empoche tout et donne une partie au "cancer" polisario
19 - محمدالتارقي الأحد 25 يناير 2015 - 07:01
نحن لانريدازواد مبني علي اساس.ان.يكون مكب نفايات الخلافات بين الدول ازداد.يحترم دول الجوار.ولايمكن ان يكون سببا للتوتربين
الدول
20 - صالح الصالح الأحد 25 يناير 2015 - 07:04
الي الاستاد في علوم السياسة رقم 1 بلعيد
ممكن لك ان تعتني بسياقة الطاكسي كما ينبغي وتتقنها ليمكن لك ان تنافس سائقون السيرات الصفراء في مداخلهم اليومية فادا لم تنافسهم في المداخل واتعتني بالمهنة و يتعدي مدخولك 300 في اليوم فلا تتعاطى الي علوم السياسة فانه اخرون سبقوك في علوم السياسة !!!
21 - bent berkane الأحد 25 يناير 2015 - 15:33
Pour monsieur qui cite les visites officielles a son pays tu me fais rire, tu me confirmes votre maladie schizo une fois de plus. Le probleme est que chaque visite a ton pays vaut des contrats de millions sinon milliards de dollars que cet officiel sioniste et imperialiste vient chercher ou assurer pour son pays. Ces sionistes occidentaux defenseurs d israel comme vous tenez tjrs a les appeler mais apres cela vous vous sentez fiers quand ils viennent vous visiter (paradoxe et contradition maladive que je ne comprends pas encore) Mais notre cher pays pauvre le maroc il est pauvre ni petrole ni gaz mais aucun de ces puissances n a pu le sortir de ce sahara occidental ca fait 40 ans!! aucune puissance occidentale ne reconnait ta RASD que vous avez installee a tindouf, un pays dans un pays c est la honte mais vous ne vous en rendez pas compte encore!va te decumenter et voir quel genre de pays qui reconnait ta republique arabe democratique wallah mathachmou ntouma malades!
22 - سيتبعون سنة من سبقهم الأحد 25 يناير 2015 - 16:10
بعد ان اصبحوا يجلسون في الكراسي و يتكلمون امام الميكروفونات و الكاميرات توقعوا منهم في القريب العاجل بان يصبحوا نشطاء ,مفكرين,فلاسفة تقدميين ,مدافعين عن حقوق الانسان و اللواط و العلمانية و الإلحاد تماما كما حدت مع البربر من اتباع القومية البربرية.
23 - ana الأحد 25 يناير 2015 - 18:09
Azawad est un mouvement avec lequel le maroc doit entretenir de bonnes relations, chose que l'algérie, chaytane chamal ifriquia, ne voit pas d'un bon oeil alors que le maroc cherche à aider le mali pour retrouver la paix. D'ailleurs la venue des représentants de ce mouvement au maroc a été critiquée par l'algérie : li fih lfaz taykfaz. A notre tour nous devons créer des problèmes à l'algérie, pays satan (chitane : iblisse).
24 - Halima Ibrahim الأحد 25 يناير 2015 - 18:37
الطوارق من أصول مغربية. تخلى عنهم حكام المغرب كما تخلوا عن مغاربة تيندوف و بشار بصفة مخجلة و جبانة. التاريخ و الجغرافية و الحق بجانب المغرب، لكن حكامه إختاروا الإستسلام بدلا من المواجهة و المطالبة بحق المغاربة المشروع. لما كان المغرب يبسط سلطته على اراضيه الممتدة من نهر سنغال جنوبا إلى حدود ليبيا و نيجر شرقا، و كان سكان كل هاته المناطق يبايعون سلاطنة المغرب، لم يكون أي وجود للكيانات المصطنعة التي زرعتها فرنسا الحاقدة حول المغرب، منها الجزائر و موريتانيا و مالي و غيرهم. حتى الأراضي التي ضم المستعمر الفرنسي الغاشم لجزائره الفرنسية، في خلاف سافر للقانون الدولي، لا يطالب بها حكام المغرب و لا احزابه السياسية و لا الشعب، كأن المغاربة هم من يحتل أرض ليست لهم لا من سرقت منه بدون حق! اتمنى أن لا يحدو المغاربة الأحرار القلائل حدوى هؤلاء الحكام الذين خذلوا الشعب و التاريخ، و يطالبوا بإسترجاع جميع أراضيهم المغتصبة على رأسهم الصحراء الشرقية و تيندوف، و أن لا يتخلو عنها أبدا. لو انقلبت الأدوار هل يظن المغاربة أن الجزائريين و الإسبان سيلتزمون الصمت و يتخلوا عن أراضيهم و حقهم؟
25 - Kant Khwanji الأحد 25 يناير 2015 - 20:32
23 - سيتبعون سنة من سبقهم
كما هي عادة العنعنيين الصلعميين، قاموس غني في التقريح والتنابز الذي نهاهم عنه دينهم "ولا تنابزوا بالألقاب"!
نظرا لإحباطكم المشل لدماغكم المنخور أصلا بأخطر افيون في التاريخ، تكيلون ضربات من تحت الحزام الا انكم، أنتم من يتألم لأن ضرباتكم تتصدى لها "كرتين من النحاس"!
تطلقون النار على كل من هو خارج حظيرة القطيع الظلامي المدجن!
شكرا للمشرف على نشر هذا النوع من الهذيان، ليتأكد الجميع أن بينا أهل الكهف وديناصورات بشرية في طريق الإنقراض!
خفافيش الظلام التوحيدية البيجيدية يخيفها النور بل يقلتها!
الأمازيغ أكبر منك فهم احرار مثل اسمهم!
إقرأ تاريخكم "التغريبة" للطبري:
السطو والنهب وسرقة الحجيج و خربتم الحرم المكي و اقتلعتكم الحجر الأسود، تم ترحيلكم الى بادية الشام، هناك كررتم السطو والنهب و قتل أطفال الكتاتيب و المواشي، تم ترحيلكم الى صعيد مصر كررتم السطو والنهب، تم ترحيلكم الى تونس، هناك تلقيتم الضربة القاضية على يد الأمازيغ الموحدين بعدما أدبوكم عن فسادكم في الأرض وجلبوكم إلى دكالة لتخدموهم في السخرة والجيش!
الظلام لا وجود فعلي له، بل غياب للنور
وسلام إلى المتنورين
26 - إدريس الجراري الاثنين 26 يناير 2015 - 11:47
الطوارق عرب عاشوا في الصحراء قدموا من مكة والمدينة لنشر الإسلام ومروا من الحبشة ومصر وبلاد شنكيط (مالي) ومريطانيا ودخل منهم الكثير في عهد السعدين إلى المغرب وحكموا منطقة درعة وسوس واسسوبها مدنا وعلموا البربر الإسلام وتعايشوا معهم وإنصهروا فيهم، ومنطقة الشرق المغربي وإستعان بهم المرينيون وغيرهم من سلاطين المغرب وتصاهروا مع العلوين بل هم من إستقدم العلويون للمغرب وتصاهروا مع العلوين وكانوا ظمن الجيش النظامي وبقي منهم الكثير في الصحراء لآنهم الفو العيش في هدا المناخ الدي يشبه وطنهم الاصل وبحكم إشتغالهم بالتجارة ونشر الدعوة الإسلامية وكانت قوافلهم تصل الصين والهند وبلاد الغال مرورا ببلاد الشام وخاصة فلسطين والتي لهم فيها آوقاف كثيرة بل منهم من إستقر بها ومن يستكشف المدون من التاريخ سيعرف منهم الطوارق.....
 
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

التعليقات مغلقة على هذا المقال